egypt4ever


اخي الزائر / اختي الزائرة

اهلا وسهلا بكم في منتدياتكم وبيتكم الثاني منتديات مصر للأبد
نتمنى ان ينال المنتدى على اعجابكم


كما نتشرف بدعوتك للدخول اذا كنت عضوا بالمنتدى

واذا كنت زائر كريما ندعوك للتسجيل معنا بالمنتدى


مع تحياة اسرة ادارة المنتدى

مواضيع مماثلة

المواضيع الأخيرة

» sholin
الثلاثاء يناير 01, 2013 2:41 pm من طرف sholin

» 2windesign
الإثنين ديسمبر 31, 2012 11:14 pm من طرف مصرى مشهور

» النسخة الاخيرة من avast مع مفتاح تشغيل لمدة سنة
الجمعة يوليو 20, 2012 6:48 pm من طرف عبدالله الشيخ

» اشهر برنامج حماية على مستوى العالم
السبت فبراير 25, 2012 5:18 pm من طرف الكاسرعشره

» أحدث العلاجات الطبية للتخلص من النمش
الثلاثاء أغسطس 23, 2011 3:24 am من طرف برنسيسه مصر

» حـقيقـة الصيــام وحـكمتـه
السبت أغسطس 06, 2011 9:47 pm من طرف بيسو

» كل عام وانتم بخير
الخميس أغسطس 04, 2011 9:53 pm من طرف Gannah

» اشياء ممنوع عملها امام الابناء
الأحد يوليو 31, 2011 10:46 am من طرف برنسيسه مصر

» فساتين عرايس تعرضها لميس
الأحد يوليو 31, 2011 10:08 am من طرف برنسيسه مصر

» بلوزات روووعة
الأحد يوليو 31, 2011 9:42 am من طرف برنسيسه مصر

» أغبى البنات
الأحد يوليو 31, 2011 9:33 am من طرف برنسيسه مصر

» ازياء للبنوتات الامورات
السبت يوليو 23, 2011 3:50 pm من طرف برنسيسه مصر

» كيف تعض
السبت يوليو 23, 2011 10:22 am من طرف برنسيسه مصر

» اغبي عمليه انقاذ!!!!
السبت يوليو 23, 2011 9:53 am من طرف برنسيسه مصر

» الفرق بين الشباب والبنات بالصور
السبت يوليو 23, 2011 9:42 am من طرف برنسيسه مصر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 0 عُضو متصل حالياً 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 0 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 56 بتاريخ الأربعاء أكتوبر 17, 2012 1:18 am

أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى

    ==(((الولادة الطبيعية بالصور )))==

    شاطر

    semsem4
    عضو مجلس الادارة
    عضو مجلس الادارة

    ذكر
    عدد المساهمات: 1158
    تاريخ التسجيل: 06/10/2009
    العمر: 24

    جديد ==(((الولادة الطبيعية بالصور )))==

    مُساهمة من طرف semsem4 في الإثنين أكتوبر 19, 2009 3:44 pm

    اخوانى اخواتى

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اتمنى فى هذا الموضوع ان اضع بين ايديكم كل ما وقعت وتقع عليه عيناي
    وما يخص الموضوع من قريب او بعيد على بذلك ان اوفد
    اية عظيمة من ايات الله سبحانه وتعالى في خلق الانسان

    بســـــمه أبــــدأ





    الولادة الطبيعيـة بالصـور


    يبـدأ رأس الطفل بالتقدم نحو فتحة الحوض
    تأخذ هذه العملية اسابيع ( عند الولادة الاولى للام )
    أو ساعات للام ذات ( ولادات سابقه )

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    2 - تتقلص عضلات الرحم وبشكل منتظم
    وذلك يؤدي إلى تفجر الغشاء الجنيني وخروج السائل

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    3 -تحدث إنقباضات متكررة للرحـم ( الطلق ) تقريبا كل عشر دقائق
    ويصاحبه توسع في عنق الرحـم 1 سنتمتر تقريبا كل ساعة
    حتى يصل 10 سم لتسهيل خروج الطفل
    عندها تبدأ التقلصات في عضلات الرحم تزداد في القوة لدفع الطفل خارجاَ
    (المرحلة الأطول في الولادة الطبيعية )

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    4- يخرج رأس الطفل أولا
    إذا لم يحدث أن التوسع كان كاملا
    عندها من الضروري اللجوء لشق العجان ( الفرج )

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    5 - بعد خروج الرأس يلتف جسم الطفل ويبدأ في الخروج
    طول هذه المرحلة نسبة إلى جميع الأمهات متغيرة

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    6 - بعد خروج الطفل من رحم الأم
    يظل متصلاَ إلى المشيمة عن طريق الحبل السري والذي لابد من قطعه
    اما المشيمة وماتبقى معها تضل داخل رحم الام



    7 - يحصل انقباض قوي للعضلات الرحمية
    لطرد الحبل السري والمشيمة مع الأمور المتبقية إلى الخارج
    تقريبا عشر دقائق بعد الولادة



    8 - بطرد الحبل السري والمشيمة تنتهي الولادة






    ثم أنشأناه خلقا آخر

    صور متعلقة بالموضوع


    الولادة الطبيعية بالصور

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    الولادة الطبيعية بالصور


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]













    معجزة خلق الإنسان.. "وفي أنفسكم أفلا تبصرون"



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    نطفة دقيقة ألقيت في رحم الأم هي أصل
    تكون بني آدم، باتحادها مع البويضة تبدأ حياة كائن جديد. فكون "اختلاط
    نطفة الذكر وبويضة الأنثى يكونان الجنين" حقيقة عرفها البشر في القرن
    الثامن عشر، ولم يتأكدوا منها إلا في بداية القرن العشرين.



    بينما نجد القرآن الكريم قد أكد بصورة
    علمية دقيقة أن الإنسان إنما خُلق من نطفة مختلطة سماها "النطفة الأمشاج"،
    فقال تعالى في سورة الإنسان: {إِنَّا خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِنْ نُطْفَةٍ
    أَمْشَاجٍ نَبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرًا} (الإنسان: 2).
    وقد أجمع أهل التفسير على أن الأمشاج هي الأخلاط، وهي اختلاط ماء الرجل
    بماء المرأة.



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] عملية الولادة (Labor):

    هي عملية خروج الجنين من رحم الأم وولادته. وتتم عملية الولادة علي ثلاثة مراحل :

    - المرحلة الأولي هي بداية الانقباضات الطبيعية في الرحم .

    - المرحلة الثانية تبدأ عندما يتم اتساع عنق الرحم اتساعاً كاملاً وتنتهي هذه المرحلة بنزول المولود.

    - أما المرحلة الثالثة فهي خروج المشيمة خارج الجسم .


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    رحم (Uterus):






    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] حميل (Embryo):

    هو الجنين منذ بداية تلقيح البويضة بالحيوان المنوى وحتى الأسبوع الثامن. وبعد هذه الفترة وحتى الولادة يسمي جنين




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    انقباض (Contraction):



    هي عملية تأكسد يتم فيها ضيق العضلات وتقلصها.



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] عنق الرحم (Cervix):


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] قناة (Duct):

    هي ممر أو أنبوب بجدار محدد تحديداً دقيقاً يسمح بمرور الهواء أو السوائل


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    مهبل (Vagina):





    هو عبارة عن قناة تصل الأعضاء
    التناسلية الخارجية للمرأةبالرحم تمتد من عنق الرحم إلي خارج الجسم. طول
    هذه القناة حوالي 18 سم. يتكون جدار المهبل من شفتين على الجانبين الأيمن
    والأيسر .


    يظهرجزء صغير من عنق الرحم في المهبل
    ومن خلال فتحة صغيرة جداًَ تستطيع الحيوانات المنوية أن تدخل إلي الأعضاء
    التناسلية الداخلية للمرأة.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    رحم (Uterus):


    هو عضو مجوف وكمثرى الشكل، يقع في أسفل
    البطن عند المرأة بين المستقيم والمثانة، يتكون من طبقتين من الانسجة
    الجزء السفلي والضيق من الرحم هو عنق الرحم أما الجزء العلوي الأوسع فهو
    جسم الرحم.



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] مشيمة (Placenta):
    هي عملية خروج الجنين من رحم الأم وولادته. وتتم عملية الولادة علي ثلاثة مراحل :

    - المرحلة الأولي هي بداية الانقباضات الطبيعية في الرحم .

    - المرحلة الثانية تبدأ عندما يتم اتساع عنق الرحم اتساعاً كاملاً وتنتهي هذه المرحلة بنزول المولود.

    - أما المرحلة الثالثة فهي خروج المشيمة خارج الجسم .




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    حبل سري (Umbilical cord):



    هو حبل يصل الجنين في بطن أمه بالمشيمة
    الموجودة في الرحم. وتتصل شرايين السرة وأنسجتها بهذا الحبل. ويتم قطعه
    بعد الولادة مباشرة ويبقي آخر طرف له موجود في بطن المولود والمعروف بـ
    (السرة) وهو وسيلة تغذية الجنين.






    الولادة الطبيعية
    <blockquote><blockquote>
    ماهي الولادة الطبيعية ؟
    </blockquote>

    <blockquote>
    معظم
    الحوامل يلدن بدون أي مضاعفات ، والولادة تبدأ عادة عندما يحدث إنقباضات
    منتظمة في عضلات الرحم ، وهذه الإنقباضات تسبب آلاماً إما في أسفل البطن
    أو في أسفل الحوض وتنتشر إلى أسفل الفخذين . بعض الأحيان يظهر عند الأم
    بعض الإفرازات المائية قبل حدوث آلام الولادة وهذه عادة ناتجة عن السائل
    الأمنيوسي عندما ينفتح الغشاء المحيط بالطفل .
    </blockquote>

    <blockquote>
    عند
    بداية المخاض ينزل على الأم إفرازات مخاطية مخلوطة بخيوط من الدم وقد يبدأ
    نزول هذه الإفرازات بأيام قبل بدء المخاض وقد لاينزل شيئاً مطلقاً عند بعض
    النساء ، لذلك لاتعتبر علامة يعتمد عليها للدلالة على المخاض .
    </blockquote>

    <blockquote>
    الولادة
    بشكل عام مسببة للألم ولكن التدريب على أخذ النفس العميق عند بداية المخاض
    قد تخفف نسبياً من هذه الآلام . هذه الإنقباضات المتولدة بالرحم تجعل رأس
    الطفل يمر عبر الحوض متجهاً للأسفل ضاغطاً على عنق الرحم ، مما يساعد على
    توسعه وبالتالي يتم نزول الطفل أكثر وخروجه إلى العالم .
    </blockquote>

    <blockquote>
    مهمة
    القابلة خلال الولادة الطبيعية هي الإرشاد والدعم والملاحظة والتأكد أن كل
    شئ يمشي على مايرام ، ومن المهم أن تتأكد أن الأم أثناء الولادة تمر بحالة
    أمان منعاً لحدوث أي مضاعفات بإذن الله .
    </blockquote><blockquote>
    ماهي مراحل الولادة الطبيعية ؟
    </blockquote>

    <blockquote>

    • المرحلة الأولى :
    </blockquote>

    • <blockquote>تبدأ
      هذه المرحلة عندما تصبح التقلصات بالرحم منتظمة ومتكررة وتزداد حدتها
      وبوقت كافي لكي ينفتح عنق الرحم ، وعند البداية تفحص الأم من قبل الطبيب
      للتأكد أن الطفل في وضع سليم وأن رأسه متجه للأسفل . بعد ذلك يتم الفحص
      المهبلي لمعرفة ما إذا كان عنق الرحم مفتوحاً أم لا .
      </blockquote>
    </blockquote><blockquote>
    قبل
    بدء المخاض يكون طول عنق الرحم عادةً 30 سم ومقفل ، ولكن عندما يبدأ
    المخاض يبدأ عنق الرحم يقصر ويتوسع . ونقول أن عنق الرحم مفتوح بالكامل
    عندما يصبح توسعه 10 سم ومن المهم أن تعرف الأم أنه لايجب عليها أن تبدأ
    بالدفع أثناء الولادة قبل أن يتسع عنق الرحم إتساعاً كاملاً لأن الدفع
    المبكر قد يسبب تمزق بعنق الرحم . عند إتساع عنق الرحم بالكامل تنتهي
    عندها المرحلة الأولى من المخاض وتبدأ المرحلة الثانية .
    </blockquote><blockquote>
    بشكل
    عام ، فالمرحلة الأولى تستغرق حوالي 12 ساعة في الولادة الأولى وحوالي 7
    ساعات في الولادات التي تليها ولكن كل ولادة قد تختلف عن الأخرى .
    </blockquote><blockquote>
    المرحلة الثانية :

    </blockquote><blockquote>
    تبدأ
    هذه المرحلة عندما يتسع عنق الرحم إتساعاً كاملاً ( 10 سم ) فالأم عادةً
    تشعر بضغط داخل المهبل ويتولد لديها الرغبة بالدفع ، وتجد أيضاً بأن الألم
    في هذه المرحلة له طبيعة دافعة وتستطيع مساعدة نفسها بالدفع . وتنتهي هذه
    المرحلة بولادة الطفل ، وتستغرق حوالي 45 دقيقة إلى ساعتين في الولادة
    الأولى و 15 إلى 45 دقيقة في الولادات التي تليها .
    </blockquote><blockquote>
    المرحلة الثالثة

    </blockquote><blockquote>
    هذه
    المرحلة يتم فيها نزول المشيمة ، وتنزل المشيمة خلال خمس إلى خمسة عشر
    دقيقة بعد ولادة الطفل ، ولابد للأم أن تساعد القابلة للتمكن من توليد
    المشيمة . ومن العادة يتم إعطاء الأم حقنة تحتوي على علاج يزيد في تقلصات
    عضلات الرحم بعد ولادة الطفل مباشرة وقبل نزول المشيمة لكي يتم منع أو
    تقليل حدوث نزيف بعد الولادة لاسمح الله .
    </blockquote><blockquote>
    كيف يتم متابعة وملاحظة الأم والجنين أثناء الولادة ؟
    </blockquote><blockquote>
    بالنسبة
    للأم ، يتم قياس الضغط والنبض ودرجة الحرارة بطريقة دورية خلال الولادة ،
    أما الجنين فيتم الإستماع إلى ضربات قلبه وإنتظامها ومايطرأ عليها من
    تغيرات أثناء الولادة ، وفي معظم الأحيان يوضع جهاز مربوط بحزام على بطن
    الأم الحامل أو يتم تثبيت موصل إلكتروني بفروة رأس الجنين يتم إدخاله عن
    طريق المهبل وعنق الرحم لتسجيل دقات قلب الجنين بطريقة مستمرة على جهاز
    خاص وملاحظة أي تغييرات عليها ، وهذه العملية شبيهة بتخطيط القلب العادي .
    عند تحليل وقرأة التخطيط التخطيط تستطيع القابلة أو الطبيب أن يرى ما إذا
    كان هذا الجنين يستقبل كمية كافية من الأكسجين أم لا وإتخاذ الإجراء
    اللازم على ضوء ذلك .
    </blockquote><blockquote>
    بعض
    الأحيان عندما يرى الطبيب أن هناك بعض التغييرات الغير طبيعية على التخطيط
    يقوم بأخذ عينة من دم الجنين عن طريق فروة الرأس وتحليلها لمعرفة كمية
    الأكسجين بدم الجنين .
    </blockquote>


    <blockquote>
    موقع به شريط مصور للولادة الطبيعية
    </blockquote>

    <blockquote>
    انزل اسفل الصفحة حتى تجد فيديو الجنين اضغط وانتظر حتى يحمل
    </blockquote>

    <blockquote>
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]/
    pregnancybasics/pregnancybasics.cfm
    </blockquote>



    <blockquote>
    عن نفس الموضوع
    </blockquote>

    <blockquote>
    مراحل الولادة :
    </blockquote>

    <blockquote>
    1.
    مرحلة توسع عنق الرحم: في أواخر الحمل يكون عنق الرحم مقفلا ولكن لكي تحدث
    الولادة يجب أن يتمدد عنق الحم تمددا كاملا حتى يفسح الطريق أمام الجنين
    للنزول والرحم في هذا الوقت أشبه ما يكون بجرة فخار مقفلة من فتحتها ويوجد
    الجنين بداخلها ولا يمكن للجنين أن بخرج منها إلا إذا تمددت فتحتها واتسع
    مدخلها بحجم الجنين ويحدث تمدد عنق الرحم بفضل الطلق الذي هو كناية عن
    تقلصات وانكماشات متتابعة في عضلة الرحم تؤدي في فترة معينة الى اتساع
    عنقه تدريجيا مع تقدم المخاض والطلق هو من علامات الولادة الأكيدة وتفجر
    الكيس الأمنيوني وظهور دم في المهبل ويقيس الأطباء تمدد عنق الحم بالأصابع
    أو بالسنتيمترات وعندما يتسع عنق الرحم مقدار خمسة أصابع أي حوالي عشرة
    سنتيمترات فذلك يعني أن عنق الرحم قد تمدد تمددا كاملا وان المرحلة الأولى
    قد انتهت وابتدأت المرحلة الثانية. ويجب أن نذكر أن المرحلة الأولى هي
    أطول مراحل الولادة إذ تدوم نحو 12 ساعة عند البكريات ونصف هذه المدة لدى
    اللواتي وضعن سابقا.ويعود طول مدة الطلق الى أسباب عديدة منها ضعف عضلات
    الرحم أي كسل في الرحم وعضلات البطن أو الى حالة المرأة العامة الصحية
    والنفسانية ومدى استعدادها للولادة ويلجأ الأطباء في حالة وجود ضعف بالطلق
    الى حقن المرأة بالأدوية المنشطة للطلق وتقويته عن طري المصل في الوريد.
    وتدوم الطلقة في حالة الولادة الطبيعية نحو ثلاثين ثانية تحدث في البدء كل
    عشرين دقيقة ثم تشتد رويدا رويدا وتقوى وتتابع الى أن تحدث كل خمس دقائق
    وتطول مدة كل طلقة حتى تصل الى خمسين ثانية أو اكثر قليلا.
    </blockquote>

    <blockquote>
    2.
    مرحلة ولادة الجنين : إذا كانت المرحلة الأولى من الولادة تبتدئ بابتداء
    الطلق الفعال وتنتهي يتوسع وتمدد عنق الرحم فالمرحلة الثانية تبدأ بعد أن
    يتم توسع عنق الرحم وينفجر الكيس الأمنيوني وتنتهي بولادة الجنين وهي ما
    نسميه مرحلة الاندفاع وهذه المرحلة أقصر من المرحلة الأولى ومدتها لا
    تتجاوز ساعة و نصف ساعة عند البكرية ونصف ساعة عند غيرها وتتميز المرحلة
    الثانية عن الأولى بأن جميع عضلات البطن والظهر والرقبة واليدين والساقين
    والتنفس والصدر مجتمعة الى جانب عضلات الرحم تعمل في دفع الجنين الى خارج
    الرحم وبمعنى آخر ولادة الطفل في هذه المرحلة بالذات تشعر المرأة بأنها
    تدفع الى اسفل عن غير قصد ويزيد هذا الإحساس كلما تقدمت بالولادة وكلما
    نزل رأس الجنين بالمجاري المهبلية إذ بنزوله يضغط الرأس على أعضاء الحوض
    الداخلية كالمبولة والمستقيم وكذلك على الأعصاب الرئيسية المتفرعة من هذه
    الأمكنة فيهيجها وبنتيجة ذلك تشعر المرأة أن جسما غريبا يخرج من أسفل عن
    غير قصد ويجب الإسراع في التخلص منه لذلك تبدأ كل العضلات التي ذكرناها
    بالعمل وتساعد المرأة هذه القوة من جانبها بواسطة حبس النفس والشد الى
    اسفل كما يفعل المتغوط تماما وهكذا حتى يخرج الرأس ثم الكتفان وبقية أجزاء
    الجسد ويبقى الجنين الذي اصبح الآن طفلا بعد ولادته متصلا بأمه بواسطة حبل
    السرة إلى أن يقطعة الطبيب.
    </blockquote>

    <blockquote>
    3.
    مرحلة خروج المشيمة : وهي أقصر المراحل إذ لا تدوم اكثر من نصف ساعة حقنت
    المرأة بمواد تثير تقلص الرحم رأسا بعد خروج الجنين وخصوصا إذا ما ويرافق
    خروج الخلاص ألم بسيط وتشعر المرأة بطلقة مشابهة لطلقة الرحم في المرحلة
    الأولى وهي من علامات نزول الخلاص وعندئذ يحاول الطبيب المساعدة في
    استخراجه بواسطة الحبل أو بالضغط على الرحم من فوق البطن ولكن من الأفضل
    ترك الخلاص حتى ينفصل تماما ويخرج تلقائيا دون ضغط أو كبس إلا في حالات
    النزف أو في حالات تأخر انفصاله وينزل مع الخلاص عادة كمية من الدم
    الموجود بين الخلاص والرحم بعد ذلك تعطى المرأة بعض الأدوية التي تساعد
    عضلات الرحم على التقلص ثم يفحص الطبيب المشيمة ليتأكد من انه لم يبقى
    أجزاء منها داخل الرحم ويراقب الأم مدة ساعتين بعد الولادة فيفحص الرحم
    ويتأكد من تقلصه وانقباضه ويطلع على كمية الدم التي نزل من الرحم في هذه
    المدة بد هذا كله باستطاعة المرأة أن تخلد للنوم والراحة..
    </blockquote>

    semsem4
    عضو مجلس الادارة
    عضو مجلس الادارة

    ذكر
    عدد المساهمات: 1158
    تاريخ التسجيل: 06/10/2009
    العمر: 24

    جديد رد: ==(((الولادة الطبيعية بالصور )))==

    مُساهمة من طرف semsem4 في الإثنين أكتوبر 19, 2009 3:46 pm

    جسمك بعد الولادة


    يجب على كل سيدة أن ترعى الإهتمام بتناسق جسمها بعد الولادة ولا تستسلم لما يطرأ عليه من تغييرات تفسد تناسقه

    والأمر بسيط جدآ وميسور وهو لا يتعدى تمرينات رياضية تؤديها المرأة بعد الولادة يوميآ .

    وبذلك يمكن أن يعود جسم المرأة الى طبيعته بعد ثلاثة أشهر من الولادة.


    لأن التمارين الرياضية المناسبة يومياً تساعد على تقوية عضلات المعدة وارجاع الرحم الى وضعه الطبيعي السابق قبل الولادة.

    وينصح أطباء النساء بممارسة هذه التمارين بلطف وتمهل حيث تكون العضلات في
    البداية طرية ومتمددة كما ينصحون بالتوقف فورا عن أداء تلك التمارين عقب
    الشعور بأي تعب أو ألم ثم متابعتها بعد الراحة.


    وتتلخص تلك التمارين فيما يلي :

    اليوم الأول :


    إستلقي على ظهرك بوضع يكون الجسم والساقين ممدودتين بشكل مستقيم.
    تنفسي ببطء مع مد الصدر.


    اسحبي عضلات المعدة الى الداخل وشدي القسم الأسفل من الظهر الى الأرض. إبقي في هذا الوضع ثم استرخي.

    أعيدي التمرين من مرة الى عشرة مرات.

    اليوم الثاني :


    أمددي رأسك الى صدرك بحيث يلامس ذقنك الصدر، حاولي عدم تحريك أي جزء آخر من جسمك.
    أعيدي التمرين من خمس الى عشر مرات.

    اليوم الثالث :


    إرفعي ذراعيك بشكل مستقيم فوق رأسك بحيث تتلامس اليدان.
    ابقي ذراعيك مشدودتين ثم أنزليهما الى مستوى جسمك من جديد.


    أعيدي التمرين من مرة الى عشر مرات.

    اليوم الرابع :


    مارسي كل الحركات التي سبقت عدة مرات.

    اليوم الخامس الى السابع:


    نامي على ظهرك وضعي وسادتين تحت رأسك وكتفيك.

    إطوي ساقيك وابعديهما عن بعضهما قليلاً.

    ثم اضغطي بيديك على معدتك بشكل متطع.

    ارفعي رأسك وكتفيك وأنت تزفرين واضغطي بيديك على معدتك لبضع لحظات ثم استريحي.
    كرري التمرين ثلاث مرات.

    اليوم السابع :


    ارفعي ساقك فوق جسدك بحيث تلامس قدمك مقعدك.

    ثم أمددي ساقك بشكل مستقيم، ثم اخفضيها .

    وأعيدي التمرين بساقك الأخرى.

    أعيدي التمرين بكامله مرة أخرى في اليوم نفسه.

    ثم اجلسي واطوي ساقيك وأبعديهما عن بعضهما قليلاً.

    إشبكي ذراعيك أمامك. مع التنفس الطبيعي.

    ميلي بحوضك بلطف نحو الأمام، بينما تميلين نحو الخلف الى أن تشعري بشد وتوتر عضلات معدتك.

    حافظي على هذا الوضع قدر الامكان ثم استريحي.

    اليوم السابع الى العاشر:


    دون أن تستعملي يديك ارفعي ساقاً واحدة الى أن تشكل زاوية قائمة مع جسمك.

    حافظي على أسفل ظهرك مشدوداً الى الأرض.

    أعيدي التمرين بكامله مستعملة ساقك الأخرى.

    كرري التمرين عشر مرات.

    ثم استلقي على ظهرك، مدي ساقيك ويديك.

    ارفعي رأسك نحو اليمين ومدي يدك اليمنى نحو ساقك اليمنى ثم ارتاحي للحظة.

    كرري المحاولة للجهة الأخرى.

    حاولي الانحناء لكل جهة، من مرتين الى ثلاث مرات قبل الاستراحة.

    اليوم العاشر الى الرابع عشر:


    استلقي على ظهرك وضعي ذراعيك وراء رأسك بحيث تلتقي يداكِ مع بعضهما البعض.

    ثم ارفعي جسدك الى درجة 90 درجة أو زاوية القعود، وابقي ساقيك مثل صفين على الأرض.

    اعيدي التمرين مرة واحدة كل يوم.

    ثم استلقي على ظهرك، إطوي ركبتيك وابعدي قدميك قليلاً عن
    بعضهما وامددي رأسك وكتفيك الى الأمام بحيث تستطيعين لمس ركبتيك بيديك، ثم
    استريحي.


    كرري المحاولة عدة مرات.

    ملاحظات هامة

    1. لا يمكنك ممارسة تمرينات رياضية للمعدة
    اذا أجريت لك عملية قيصرية إلا بعد الولادة بأسبوعين، ويجب عليك استشارة
    الطبيب لمعرفة التمارين المناسبة لك.

    2. عليك متابعة التمارين لمدة ثلاثة أو
    أربعة أشهر حتى يعود جسمك الى وضع ما قبل الحمل والولادة، مع العلم أن
    المدة تختلف من امرأة لأخرى،















    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    19 وسيلة للحصول على مخاض وولادة سهلة
    --------------------------------------------------------------------------------
    للحصول على مخاض سريع ويسير يجب اتباع الوسائل التالية:

    1- كوني نشطة

    - مع موعد وصول الطفل ، أو تأخر
    وصوله ، فإن مشية متأنية يومياً حول البيت وبضع حركه هن وهناك من شأنها
    تشجيع الطفل على الإلتحام وهذا بدوره يحفز بدء المخاض


    2- عليك بشرب شاي ورق التوت

    ليس المطلوب الإكثار منه ، وإنما
    كوباً منه يومياً خلال الأسابيع القليلة الأخيرة من الحمل هو كاف في هذه
    المرحلة ، من أجل انسجام أفضل للرحم وكما أنه مفيد لتقلصات وانقبا ضات
    أكثر فعالية .


    3- تناولي أطعمه بالتوابل (الكاري )

    الأطعمة الحريفة مفيدة جداً عندما
    تتأخر الولادة عن موعدها ، لأن هذه الأطعمة تحفز المعدة والأمعاء وبدوره
    يساعد على تحفيز بدء المخاض مع أنه ليعرف سبب ذلك بالدقة .


    4- الجماع يفيد

    فالحيوانات المنوية تساعد
    لاحتوائها على هرمون البروستاغلادين الطبيعي. والمعروف أن المستشفيات تعطي
    الحامل هرمون البر وستا غلان دين الصناعي كوسيلة مساعدة على بدء المخاض.


    5- عليك ببمارسة تمارين اليوغا خلال المراحل المبكرة للمخاض
    جلوس فوق قاعدة القدمين يساعد على إرخاء منطقة الحوض .

    6- اعتمدي على الجاذبية الأرضية

    مع بداية مرحلة المخاض ، فإن
    استقامة الجسم مع بعض الحركة هنا وهناك يساعد على تشجيع ثبات رأس الطفل
    للأسفل بل ويساعد على الضغط على عنق الرحم


    7- أضواء خافتة

    غالباً ما يتم التقليل من شأن
    وأهمية المزايا و الأثار النفسية التي تنجم عن رقة الأضواء الخافتة
    والسكون الذي يمنحه جو الإضاءة الناعمة . آثارها تمتد إلى الطفل الذي
    يستعد للخروج إلى عالمه الجديد . فهو يريد جواً من الإسترخاء والتأمل قبل
    أن تبدأ هرمونات الولادة بالعمل على تحفيز المخاض


    8- جو من الإسترخاء وسط الماء

    ليس بالضرورة حوض الولادة ، ولكن
    حوض ماء دافئ أو حتى تحت الرشاش ، يساعد على تدفق الهرمونات والشعور
    بالحيوية والإنتعاش ،لان المطلوب هنا هو الشعور بالأمان والإسترخاء على
    تحفيز المخاض .


    9- كوني مع من يقدم الرعاية

    إن وجود شريك حياتك أو مرافق معك
    خلال الولادة هو مسألة حيوية ولها آثارها الإيجابية والنفسية التي لا يمكن
    التقليل من شأنها ، بل ربما أن من بين إيجا بياتها هو تجنب الحاجة لجراحة
    قيصرية أو لأية مسكنات ألم .


    10- أعدي خطة للولادة

    بضع عبارات لها فوائدها ، فقد
    تسجلين في ملاحظات الخطة ( أريد دعما نفسياً وعاطفياً من ممرضة التوليد )
    وهذه عبارة سينظر إليها الفريق الطبي نظرة جادة ويضعها في اعتباره .


    11 -لتكن حلمات الثديين محفزة

    وهذه فرصة لتدليك ومسح الحلمات مما يحفز على
    إطلاق هرمون الأوكسيتوسين وبالتالي تعجيل المخاض .

    12- تأملات وخيالات تبعد عنك الآلام

    قد تواجهين حالة من الألم تضغط
    عليكي وتجعلك متوجسة ومضطربة وهذا يسبب عدم إرخاء الجسم وما معناه ارتخاء
    المهبل وفتحة عنق الرحم استعدادا للولادة . وقد أظهرت الأبحاث أن التنويم
    المغناطيسي له مفعول جيد في تخفيف الآلام التي لا يمكن تخفيفها عن طريق
    أفضل مسكنات الألم ، بما في ذلك عقار البيثدين القوي المفعول .إن هذه
    التأملات والتخيلات أو حتى التنويم المغناطيسي ، تجعل الذهن يبتعد عن
    التوتر والخوف الذي تسببه الآلام ، بل وإن بعضهن قادرات على جعل أنفسهن
    تحت تأثير جو من التأمل والتخيل والسكون الذهني الذي من شانه إبعاد الآلام
    كلية .


    13- عليك بعلاجات عشبية

    نوصيك بأربع قطرات من كل من عصارة
    عشبة الكرمة ( للمساعدة على توسعة عنق الرحم ) وورق التوت ( لتحفيز
    التقلصات والإنقباضات ) .. أضيفي الخلطة إلى ملعقة من الماء .


    14- حاسة الشم لها مفعولها

    خلال المخاض ، هناك فائدة من
    استعمال زيوت العطورات التي لها مفعول العلاج غير أنه من غير الموصى به
    استخدامها طوال فترة الحمل . بالنظر لتركيزها وقوتها ، ولكن مع بدء المخاض
    فإن منافع زيوت العطورات لا يمكن التقليل من دورها . دعي بضع قطرات من
    زيوت العطورات تتبخر حرارياً أو ربما وضعيتها في وعاء به ماء حار . هذه
    الزيوت تعطيك تعطيك شعوراً بالاسترخاء تماثل الإحساس الذي تشعرين به عند
    التدليك وهو علاج مثالي في حالة الحاجة لوسيلة لتشجيع وتحفيز المزيد من
    الإنقباضات والتقلصات ، ولعلاج مشكلة عدم توسع الفتحات . ومن المهم تلقي
    المشورة العلاج المثالي خلال فترة الحمل.


    15- أماكن التحسس الهامة .

    يركز أخصائيو العلاج الطبيعي والعلاج بالإبر الصينية على تحديد مناطق كعب
    ا القدم من شأنها تحفز المخاض .أطلبي مساعدة الأخصائى لوضع علامات على هذه
    الأماكن ومن ثم يستعين بها شريك حياتك عندما يحين موعد المخاض والولادة .


    16- اعتمدي على أسلوب التنفس

    إنه أسلوب له تقنياته والتي تفيد خلال وجودك على سرير المخاض . أسلوب التنفس هذا يعتمد على التركيز الذهني على حركة التنفس

    17- استرخاء من خلال إصدار الأصوات

    ترنيمة أم تنهيدة متأنية تفيدك
    خلال المخاض وضعي في اعتبارك أن الصراخ والنحيب إنما يزيدك توتراً ويجهد
    نفسك . وقد تبين أن أصوات الترنيمات والتنهيدات الجميلة لها أثرها المباشر
    على المهبل ومنطقة الحوض .


    18- لاتبدأي بالدفع قبل أن تكوني مستعدة

    إذا شعرت بأنك غير جاهزة للدفع
    كنتيجة لعدم توسع الفتحة ، عليك بإصدار تنهيدة مع إطلاق النفس إلى الخارج
    . إن عملية دفع ضاغطة على عنق الرحم وأن يكون متسعاً ، إنما يسبب تورماً
    في عنق الرحم بل وهو يؤخر عملية الولادة .


    19- تجنبي الذعر

    إذا ما تباطأت الأمور مع نهاية
    المرحلة الأولى بالرغم من أن أسفل جسمك قد توسع بالكامل مع عدم رغبة للدفع
    ، فإن هذا كله يعني إن جسمك أصبح مرهقاً ويحتاج راحة قصيرة قبل استعادة
    الطاقة التي يحتاجها لدفع الطفل نهائياً إلى الخارج . قد تحتاجين هناك
    استراحة 10 - 20 دقيقة بانتظار عودة الدفع .


    semsem4
    عضو مجلس الادارة
    عضو مجلس الادارة

    ذكر
    عدد المساهمات: 1158
    تاريخ التسجيل: 06/10/2009
    العمر: 24

    جديد رد: ==(((الولادة الطبيعية بالصور )))==

    مُساهمة من طرف semsem4 في الإثنين أكتوبر 19, 2009 3:48 pm

    طعام جاهز متوفر 24 ساعة سبعة أيام في الأسبوع







    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







    لا زالت منافع الرضاعة الطبيعية من الثدي لكل من الطفل الرضيع والأمّ تزداد كل يوم وإليكم أخر النتائج:

    1. تمنح العقل القوة


    وفقا لدراسة هولندية فأن 6 أسابيع من
    الرضاعة من الثدي تحسّن تطوير الدماغ. تقول الدراسة التي شملت على 147 طفل
    أن الرضاعة الطبيعية من الثدي تقلل من خطر الإصابة بمشاكل تطور الأعصاب
    والتنسيق السيّئ، أو ما يعرف طبيا [باضطراب فرط النشاط وقلة الانتباه]،
    واضطرابات التعلم.


    2. تراجع خطر الإصابة بالسمنة لاحقا

    الرضاعة الطبيعية من الثدي لمدّة سنة تخفض من احتمال أن يصبح طفلك الرضيع
    بدينا بنسبة 51 بالمائة، وفقا لدراسة جديدة قامت بها مراكز مكافحة ومنع
    الأمراض وشملت على أكثر من 177,000 طفل. حيث وجد الباحثون أن الأطفال
    الرضّع الذين رضعوا أقل كانت نسبة إصابتهم بالتخمة أقل من الأطفال الذين
    تناولوا حليب البودرة. كما بينت الدراسة أن الأطفال الذين تناولوا حليب
    البودرة كانوا في خطر الإصابة بارتفاع مستويات الأنسولين؛ الأمر الذي يحث
    أجسامهم على تخزين دهون أكثر.


    3. تراجع مشاكل التنفس

    الرضاعة من الثدي لمدة 6 شهور أو أكثر يصابون بمشاكل التنفس اقل بنسبة 50%
    من الأطفال الذين تناولوا حليب البودرة. ويعتبر الصفير أثناء التنفس أحد
    الأسباب الأكثر شيوعا لدخول الأطفال إلى المستشفى أثناء سنتهم الأولى.
    ويعتقد الباحثون الذين أجروا هذه الدراسة على 243 طفل رضيع بأنّ بروتين
    حليب الثدي يساعد على تطوير الرئة ويحمي ضدّ العدوى والالتهاب.


    4. يخفض مستويات القلق لدى الأمّهات


    أظهرت الدراسات أن هرمون اوكستوسين
    oxytocin، الذي يسبّب تدفق الحليب، يساهم في تهدئة أعصاب الأمهات. ووفقا
    للبحث الجديد، يعتقد العلماء بأنّ الرضاعة من الثدي تخفف القلق عند
    الأمّهات والأطفال على حد سواء بسبب المشاعر القوية التي تنشأ بينهما،
    وتساهم في بث روح الترابط والتآلف بينهما.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [center][size=16]مواضيع ذات صلة

    الإجهاض

    الإجهاض هو عدم اكتمال الحمل ونزول الجنسين خلال الأشهر الستة الأولى
    للحمل, وهو ما يترتب عليه أضرار ومشاكل صحية للمرأة , ويرجع الإجهاض إلى
    وجود تشوهات خلقية بنسب تتراوح بين 50% و80% فى تكوين الجنين, أو وجود
    مشاكل فى رحم المرأة مثل الأورام الليفية, فضلاً عن نقص إفراز الهرمونات
    اللازمة للحمل، خاصة هرمون "بروجيسترون" أو الأمراض المعدية مثل الحصبة
    الألمانية وضعف الجهاز المناعى عند بعض السيدات, أو الإصابة بالضعف العام
    أو ضعف إفراز الغدة الدرقية أو أمراض الزهرى والتيفود أو الملاريا, فضلاً
    عن العوامل النفسية مثل خوف الأم الشديد من الحمل والولادة.

    ماهى علامات الإجهاض


    خروج دم من الرحم مصحوب بقطع من الجنين أو المشيمة، وقد
    يكون الدم على شكل قطع متجمدة داكنة اللون مثل الكبدة، وفى كثير من
    الحالات تحس الحامل بمغص فى أسفل البطن يشابه مغص العادة أو الولادة لأن
    سببه هو انقباض الرحم لطرد ما بداخله فإذا كان الجزء الذى انفصل من الجنين
    صغيرًا فان العلاج يؤدى إلى عودة التئامه ويشفى الإجهاض ويستمر الحمل
    والعكس صحيح.

    أنواع الإجهاض


    وهناك 6 أنواع من الإجهاض - الإجهاض المنذر, الذى تظهر فيه
    دلائل على قرب حدوث الإجهاض مثل نزول بعض قطرات الدم وظهور آلام أسفل
    البطن.- الإجهاض المحتم, وفيه تشعر المرأة بتقلصات شديدة فى الرحم ونزول
    كمية كبيرة من الدماء.- الإجهاض غير الكامل, فيه يحدث نزول لبعض الأغشية
    المحيطة بالجنين, ويصاحبها تقلصات شديدة ونزيف دموى.- الإجهاض الكامل, تقل
    فيه تقلصات الرحم وكميات الدم مع نزول كيس صغير والأنسجة المحيطة
    بالجنين.- الإجهاض المنسى, وفيه ينزل الدم فى الشهور الأولى فقط دون حركة
    أو نمو للجنين.- الإجهاض الجنائى والعلاجى, وهو يتم إذا كان الحمل يشكل
    خطورة كبيرة على حياة الأم.

    أسباب الإجهاض

    الإجهاض مشكلة كبيرة يتعرض لها ما يقرب من 15% من السيدات
    الحوامل وتزيد هذه النسبة فى حالات التلقيح بغير الطريقة الطبيعية, فهناك
    سيدة من بين كل سبع سيدات حوامل تعانى من مشكلة الإجهاض.

    لكن ما أسباب هذه الظاهرة وكيف يمكن معالجتها؟

    أسباب الإجهاض كثيرة ومتنوعة, فمن الأسباب العامة بعض
    الأمراض المزمنة والمعدية وأيضاً الأمراض الناتجة عن خلل فى الجهاز
    المناعى, ومن الأسباب المرضية وجود بعض العيوب الخلقية والمشاكل التشريحية
    فى تكوين الرحم أو عنق الرحم, وهناك أيضا أسباب تتعلق ببعض العيوب فى
    السائل المنوى للزوج, وأخرى تتعلق بالتكوين الوراثى للبويضة المخصبة
    ذاتها.ولكل حالة وسائل التشخيص والعلاج المناسب سواء عن طريق الأدوية أو
    الجراحة أو كليهما معاً.. وقد ساعد التطور العلمى فى السنوات القليلة
    الماضية على كشف كثير من الأسباب التى تؤدى إلى فقدان الجنين والتى كانت
    غير معروفة من قبل ومن أهمها الخلل فى التكوين الكروموزومى والخلل فى
    الداء الجهاز المناعى, فمن المعروف علمياً أن الجسم يلفظ خارجه كل الأجسام
    الغريبة عن تكوينه المناعى.ونجد ذلك واضحا عند إجراء عمليات زرع الأعضاء,
    حيث تم السيطرة على ذلك من خلال أدوية معينة تساعد على تقبل الجسم للعضو
    المزروع.أما فى حالة الحمل فيختلف الأمر, فعلى الرغم من أن الجنين يحمل
    مكونات وراثية وتأثيرات مناعية من الأب تعتبر جسماً غريباً داخل جسم الأم,
    فقد اقتضت العناية الإلهية حدوث سلسلة من التغيرات المناعية الطبيعية التى
    تحمى هذا الجنين من أن يلفظه جسد الأم.ولكن هناك بعض الأمراض تحدث خللا فى
    وظيفة الجهاز المناعى، فيقوم جسد الأم بالتعامل مع الجنين كجسم غريب ويسعى
    للفظه, مما يسبب الإجهاض المتكرر.وقد أدت الأبحاث الحديثة فى هذا المجال
    إلى اكتشاف وجود بعض الأجسام المضادة الذاتية فى دم الأم, كالأجسام
    المضادة للأحماض النووية والأجسام المضادة، التى تصاحب مرض الذئبة
    الحمراء, وقد ساعدت نتائج هذه الأبحاث على تطور وسائل علاج هذه
    الحالات.أما بالنسبة للسيدة التى لم تكن تستطيع الإنجاب لأن الحمل لم يحدث
    أصلاً، سواء كان ذلك بسببها أو بسبب الزوج فقد ساعد التطور العملى فى كشف
    كثير من أسباب العقم فى هذه الحالة ووسائل علاجها, فضلاً عن اكتشاف أسباب
    عدم التوافق المناعى بين الزوجين وطرق علاجها.. كما تم اكتشاف طرق حديثة
    لعلاج ضعف السائل المنوى وكذلك انسداد قنوات فالوب فى السيدات, وأصبح من
    الممكن الآن أخذ البويضة من السيدة وحقنها بالحيوان المنوى لزوجها
    لإخصابها باستخدام الميكروسكوب الجراحى ثم إعادة زرعها داخل الرحم.ومن
    المؤكد أن التطور العلمى قد مكننا من العناية الدقيقة بالحمل, وهناك
    أساليب كثيرة لمساعدة العمل على الاستمرار ورعايته حتى تتم الولادة بسلام.

    وكيف تقى الحامل نفسها من الإجهاض؟

    بالراحة التامة وعند الإجهاد فى الأشغال المنزلية أو السفر
    لمسافات طويلة مع تحليل الدم والبول لمعرفة بعض الأمراض التى قد تؤدى
    للإجهاض مثل الزهرى.

    وكيف تتعامل مع حالات الإجهاض؟


    الراحة التامة للمريضة فى فراشها مع إخطار الطبيب لفحصها
    ومعرفة مرضها وحالتها ووصف ما يلزم من علاج، ويحضر بجانبها أدوات الفحص
    النسائى ويؤخذ النبض والحرارة وضغط الدم، ويجهز بجانبها محلول ملح أو
    جلوكوز أو بلازما وعلاج الهبوط العام، الذى يصاحب حالات النزيف بالمسكنات
    مثل المورفين وتحفظ مخلفات الإجهاض حتى يفحصها الطبيب ويعرف حالة الإجهاض
    بالضبط .

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [center]أمراض الرحم

    سقوط الرحم



    هناك
    إجماع على أن الوقاية خير من العلاج, ولكن المرأة أول من لا يعمل بها فهى
    أحياناً تهمل ما يصيبها من أمراض لبعض الوقت أو لكل الوقت، ليس عن عمد،
    نظراً لكثرة واجباتها نحو أسرتها وعملها وتنسى أن فى ذلك خسارة أكبر على
    المدى البعيد لها ولأسرتها، خاصة عندما يصل الإهمال إلى زيادة الآلام
    والحاجة إلى تدخل جراحى، وسقوط الرحم عند المرأة قد يكون نموذجا لهذا
    الإهمال

    ما معنى سقوط الرحم


    أولا: الرحم والمهبل عند المرأة مثبتان فى مكانهما داخل
    الحوض بواسطة مجموعة دقيقة ومحكمة من العضلات والأربطة وعندما يحدث ضعف فى
    هذه العضلات والأربطة يحدث سقوط للرحم أو المهبل وهذا الضعف قد يحدث
    لأسباب وراثية وهى تمثل نسبة قليلة ويمكن أن يصاحبه فى هذه الحالة وجود
    فتق أو دوالى.. أو بسبب الولادة وهى تمثل نسبة كبيرة من الأسباب.

    كيف تؤدى الولادة وهى عملية فسيولوجية طبيعية لحدوث سقوط الرحم؟
    تكرار الولادة وتعاقبها بدون فترات انتظار يؤديان إلى ضعف وإرهاق تلك
    العضلات والأربطة.. بالإضافة إلى الممارسة الخاطئة أثناء الولادة من غير
    أطباء النساء المتخصصين, وأيضاً عودة المرأة لممارسة أعمالها المنزلية
    الشاقة بعد الولادة مباشرة, وعدم الاهتمام بالعلاج الطبيعى بعد الولادة
    مباشرة لإعادة تقوية العضلات المرهقة.

    الأسباب التى تزيد من فرصة حدوث سقوط الرحم



    السيدات اللاتى يعانين من إمساك وسعال يجب أن يتم العلاج من الإمساك والسعال قبل بدء العلاج الجراحى حتى لا يتكرر السقوط مرة أخرى.

    هل للأمراض الأخرى علاقة بسقوط الرحم؟


    يمكن حدوث سقوط الرحم فى السن المبكرة نتيجة لوجود الأسباب
    المرضية مثل وجود ورم ليفى بالرحم أو حدوث التصاقات بين الرحم وباقى أعضاء
    الحوض نتيجة لما يعرف بارتجاع دم الطمث لدى بعض السيدات والفتيات, وقد
    تحدث هذه الحالة بدون سبب مرضى فقد يكون سبب ضعف خلقى فى الأربطة الحاملة
    للرحم وبصفة عامة يظل أشهر أسباب حدوث سقوط الرحم هو تكرار مرات الحمل
    والولادة مع ما يتبعه من ضعف بالأربطة الحاملة، وكذلك تعثر الولادة وطول
    مدتها فى غير وجود الشخص المدرب والمؤهل كالطبيب أو القابلات المؤهلات،
    كذلك المعاناة من وجود إمساك مزمن لدى السيدة وما يتبع ذلك من حدوث احتقان
    مزمن بالأوعية الدموية الموجودة بالحوض مما يؤدى إلى تدهور الحالة إذا
    أهملت.

    وماذا عن الأثقال؟



    حمل
    المرأة لأحمال ثقيلة أو رفعها، خاصة بعد الولادة مباشرة، كما تفعل كثيرات
    من ربات البيوت بالتعجيل بالقيام بأعمال المنزل خلال الشهر الأول بعد
    الولادة وعدم إعطاء الجسم الراحة اللازمة لعودة أعضائه لحالتها الطبيعية
    أحد أهم أسباب سقوط الرحم.


    ومن المعروف أن إهمال الحالة سواء بتجنب أسباب حدوثها أو المسارعة بالعلاج
    فى المراحل الأولى قد يؤدى إلى مشاكل صحية تبعاً لدرجة الحالة.. فقد تحدث
    التهابات متكررة بالمهبل وفقدان بعض صفات المهبل الحيوية نتيجة لضعف جداره
    مما يسبب مشكلات صحية ونفسية, كما قد تحدث أحيانا عدم قدرة على التحكم فى
    خروج البول فقد تحس السيدة بالبلل عند السعال أو الضحك ويحدث هذا بسبب
    سقوط الرحم مع عدم إفراغ المثانة بشكل كامل مع وجود فرصة حدوث التهابات
    بالمثانة ومجرى البول والكلى نفسها إذا أهمل العلاج, كذلك قد تحدث صعوبة
    فى التبرز لنفس السبب حيث يرتخى جزء من جدار المستقيم فلا تتم عملية
    التبرز بشكل سليم, وقد تصل الحالة فى مراحلها المتقدمة إلى وجود الرحم
    نفسه بداخل تجويف المهبل أو ظهوره خارج الجسم مما يسبب فى حدوث التهابات
    شديدة وتغير فى طبيعة نسيج الرحم وخلاياه.

    شعاع الليزر يعالج متاعب الرحم فى دقائق


    اعتماداً على أشعة الليزر أصبح سهلاً على المرأة استئصال
    الرحم كلياً أو جزئياً بدون ألم خلال نصف ساعة، وبتكلفة أقل بـ 50% من
    الأساليب الحالية, وبمخدر موضعى أو كلى ثم تغادر المستشفى فى نفس يوم
    العملية بدلاً من بقائها أسبوعين على الأقل، كما يحدث حالياً, حيث يقوم
    شعاع الليزر بتبخير وإزالة خلايا جدار الرحم المطلوب استئصالها بمنتهى
    الخفة والسرعة والدقة للقضاء على النزيف المتكرر والأورام الليفية أو
    الالتصاقات داخل الرحم.


    دخل الليزر ميدان استئصال الرحم كبديل للجراحات التقليدية
    الحالية التى تستدعى فتح البطن ثم الرحم جراحياً ثم التعامل بالمشرط مع
    جدار الرحم ثم إعادة غلق الاثنين فى عملية شاقة طويلة لا تخلو من مخاطر,
    وهذه الخطوات جاءت تطويراً لما بدأه باحثون بريطانيون عام 1989.. الكى
    الكهربى فى جراحات استئصال الرحم.. ثم أدخلوا الليزر عام 1990.


    يستمد هذا الأسلوب أهميته من كونه يقدم بديلاً سهلاً وأكثر
    زمناً وأقل تكلفة للحالات التى فى حاجة ماسة لاستئصال الرحم والتى تشكل
    12% من مجمل أمراض النساء والولادة عموماً, وأسباب اللجوء إلى استئصال
    الرحم تعود 70% منه إلى النزيف الرحمى المتكرر الناشئ عن خلل وظيفى أو ضعف
    فى الأوعية الدموية أو كنتيجة لخلل هرمونى, و15% نتيجة الأورام الليفية
    و5% للأورام الخبيثة و10% لتليف الرحم, بالنسبة للمجموعة الأولى وبعض
    الأورام الليفية يمكن استئصال جدار الرحم والورم الليفى بعملية بسيطة تجرى
    للمريضة وتخرج فى اليوم نفسه.

    الليزر وعلاج متاعب الرحم


    واستخدام الليزر فى هذا المجال يتم من خلال استعمال منظار
    بغلاف خارجى قطره حوالى 9 مل يضم بداخله ليفة ضوئية فى حجم شعرة الرأس يمر
    من خلالها شعاع الليزر وليفة أخرى تحمل فى مقدمتها عدسة المنظار التى تنقل
    للطبيب صورة لما يجرى داخل الرحم بالإضافة إلى أنبوبين دقيقين أحدهما يتم
    من خلاله ضخ محلول خاص لتطهير وغسيل الجزء الذى يتم التعامل معه بالأشعة,
    والآخر يتم من خلاله شفط باقى جدار الرحم المستأصل مع محلول الغسيل بعد
    أدائه لمهامه.


    وعند إجراء العملية يقوم الطبيب بالوصول بالمنظار إلى
    الرحم عن طريق الفتحة الطبيعية عند العنق, ويبدأ أولاً باستكشاف جميع
    مناطق الرحم لتشخيص نوع المرض وسببه ويظهر كل ذلك على الشاشة, وهنا فإن
    التشخيص والعلاج كلاهما يتم فى وقت واحد, وبعد تحديد نوعية المرض ومكانه
    يقوم الطبيب بتسليط جرعات محسوبة من شعاع الليزر على الخلايا والأماكن
    المراد استئصالها فتقوم الأشعة بتسخين الخلايا لمعدلات عالية تؤدى إلى
    انفجارها وتفتيتها ثم استئصالها, وبمساعدة أنبوب الضخ يقوم محلول الغسيل
    بتنظيف وتطهير مكان جرعة الليزر ثم شفط المخلفات بسرعة من خلال أنبوب
    الشفط للخارج, وهكذا تنتهى العملية.


    والإمكانات المتاحة فى هذا الأسلوب تسمح باستئصال الرحم
    كله أو الإبقاء على أجزاء منه حسب رغبة المريضة لكى تكون هناك فرصة
    لاستمرار الدورة الشهرية وإن كانت ستستمر بمعدل أقل من المعتاد.

    ما هو العلاج


    العلاج يختلف تبعاً للحالة فهى ما بين العلاج الموضعى
    باستعمال بعض الأدوات المساعدة والاهتمام بممارسة التمرينات الرياضية التى
    يصفها الطبيب للسيدة بعد الولادة لمساعدة عضلات البطن والحوض ومراعاة عدم
    دفع أحمال أو رفعها أو الوقوف الكثير بعد الولادة مباشرة، وفى الحالات
    المتقدمة التى لا يصلح معها العلاج الموضعى تكون الجراحة هى العلاج وهى
    تتفاوت بين شد الأربطة الحاملة للرحم لتقويتها وإعادته لمكانه، وبين رفع
    جدار المستقيم لعلاج المشاكل الصحية الناجمة عن الحالة وبين استئصال الرحم
    فى نهاية الأمر.. وعند تكرار حدوث المشكلة أو تغير صفات الرحم التشريحية
    والفسيولوجية, المهم أن الأسلوب الجراحى قد تطور بشكل كبير ونجاحه مع
    استعمال المناظير الجراحية وتطور الأسلوب الجراحى لكثير من الحالات مما لا
    يستلزم البقاء فى المستشفى لفترة طويلة بعد الجراحة .

    [/center]


    [/center]
    [/size]

    semsem4
    عضو مجلس الادارة
    عضو مجلس الادارة

    ذكر
    عدد المساهمات: 1158
    تاريخ التسجيل: 06/10/2009
    العمر: 24

    جديد رد: ==(((الولادة الطبيعية بالصور )))==

    مُساهمة من طرف semsem4 في الإثنين أكتوبر 19, 2009 3:51 pm

    أورام المبيض

    يطلق على معظمها أكياس مياه حول المبيضين.. وهذه الأورام تنقسم إلى أورام
    كيسية أى بها أكياس، وأورام صلبة أى بدون أكياس.. والأولى كثيرة الأنواع
    من الناحية البيولوجية إلا أن معظمها من النوع الحميد الذى لا يتحول إلى
    أورام خبيثة، أما الأورام الصلبة فهى الأقلية وهناك ثلاثة أنواع من
    الأورام التى تصيب الجهاز التناسلى للمرأة.

    أولاً: الأورام الحميدة للمهبل


    عبارة عن حدوث انتفاخ فى بعض أجزاء الجهاز التناسلى سواء
    الشفرتين أو المهبل، كما أن هناك أورام التهابية أى التى يسببها وجود
    التهاب وهى ليست أوراماً حميدة ولا خبيثة ولكن يجدر التنويه بها لأنها
    أكثر حدوثاً فى الأورام الحميدة.

    ثانياً: الأورام الخبيثة للمهبل


    نوع من أنواع السرطان التى تصيب المهبل، وعلى الرغم من أن
    التسمية العامة المتفق عليها هى كلمة "أورام" إلا أنه بدأ فى العادة كقرحة
    صغيرة على إحدى الشفرتين وقد يكون معها إحساس بالرغبة فى الهرش وبعد فترة
    تكبر هذه القرحة وتلتهب وتبدأ فى إفراز صديد ثم تسبب نزيفاً دموياً وفى
    بعض الأحيان يبدأ السرطان فى المهبل على صورة ورم وليس فى صورة قرحة وهو
    ينتشر أول ما ينتشر إلى الغدد الليمفاوية.

    وقد يسبق القرحة وجود إحساس بالالتهاب فى إحدى الشفرتين مع تغيير فى اللون
    من لون الجسد إلى لون مائل للبياض وهو ما يسمى طبياً "ليكوبيليكيا"..
    وسرطان المهبل بطئ الانتشار نسبياً ونادر الحدوث فى سن متقدمة جداً أى بعد
    سن الستين.. ويقال إن كل طبيب نساء وتوليد يرى فى حياته الطبية حوالى
    خمسين حالة سرطان.

    ثالثاً: الأورام الليفية


    أكثر أورام الحوض شيوعاً، وهى تتكون من خلايا عضلية مع
    نسبة من الخلايا الليفية، خاصة فى الأورام الكبيرة وهى تنشأ فى الطبقة
    العضلية لجدار الرحم.

    والأورام الليفية متعددة وقد يصل عددها إلى 200 فى الرحم الواحد لكن عددها
    يتراوح بين 5 إلى 30 فى المتوسط، وهى دائرية الشكل وقد تتكون من أكثر من
    فص وتكون محاطة بغلاف يشبه الخلايا العضلية المضغوطة.

    وأسباب الأورام الليفية السن، حيث إنه غير شائع قبل سن الـ 20، وهو كحبه
    الفول وتوجد فى حوالى 10% بعد سن الأربعين وعادة ما يسبب أعراضاً بين سن
    الـ 30 إلى 40 سنة، وعدد مرات الحمل، حيث تظهر فى السيدات اللواتى لم
    تنجبن وليس معروفاً إذا كانت هى السبب فى عدم الحمل أو العكس.. كما أن
    الاضطراب الوظيفى للمبيض وتعرض الرحم لهرمون الإستروجين يعتبر أحد الأسباب
    لظهور الورم الليفى لكن الشواهد غير كافية.

    الأعراض


    معظم الأورام الصغيرة وبعض الأورام الكبيرة لا أعراض لها،
    وكلما قرب الورم من البطانة الرحمية كلما أعطى أعراضاً.. والأورام الليفية
    لا تسبب ألماً إلا إذا تعرضت لالتواء عند الورم ذى العنق، وتعرض الورم
    لنوع من التآكل أو إذا حدث له تغير خبيث.

    - ومن الأعراض اضطراب الطمث.

    تزايد حجم الحوض حيث تصبح السيدة كالحامل وقد يسبب تكرار التبول أو تورم الساقين وظهور الدوالى.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [center]التهابات الجهاز التناسلى


    التهابات عنق الرحم


    وهى غالباً ما تحدث بعد التهاب حاد فى المهبل, أو بعد
    الولادة أو بعد عمليات أمراض النساء, وفى الحالات الحادة تكون مصحوبة
    بآلام فى الحوض وإفرازات وآلام أثناء اللقاء الجنسى, وفى الحالات المزمنة
    تكون مصحوبة بإفرازات مهبلية وبعض الآلام وقرحة عنق الرحم, ومن مضاعفاتها
    حدوث عقم نتيجة تلوث إفرازات عنق الرحم مما يؤدى إلى قتل الحيوانات
    المنوية.. وعلاجها فى الحالات الحادة باستعمال المضادات الحيوية, وفى
    الحالات المزمنة باستعمال المطهرات, وكى عنق الرحم أو استعمال الأشعة
    القصيرة.

    التهابات البوقين والمبيض


    وهذه الالتهابات عادة ما تحدث بعد الولادة، نتيجة حمى
    النفاس أو بعد الالتهابات الحادة فى المهبل "السيلان"، ونتيجة عدوى من
    التهابات القولون والزائدة الدودية, وهذه الالتهابات فى الحالات الحادة
    تصحبها آلام شديدة فى البطن مع ارتفاع فى درجة الحرارة, وعلاجها يكون
    باستعمال المضادات الحيوية, أما فى الحالات المزمنة فعادة ما تكون مصحوبة
    بآلام الطمث وآلام ما قبل نزول الدورة مع زيادة فى الإفرازات وآلام أثناء
    اللقاء الجنسى.. ومن مضاعفاتها أيضاً حدوث العقم وبالذات فى حالات حمى
    النفاس أو حدوث كيس صديدى فى البوقين أو فى المبيض وبالذات فى حالات
    السيلان, وعلاج هذه الالتهابات يكون باستعمال المطهرات والمضادات الحيوية
    والأشعة القصيرة والأشعة فوق الصوتية, وجراحياً بإزالة الأكياس الصديدية,
    أما فى حالة العقم الذى يحدث فى هذه الحالات فعلاجه يكون إما جراحياً أو
    باستعمال أدوية أو حقن خاصة

    ويجب أن ننوه فى النهاية بأن كثيراً من السيدات يكثرن من استعمال الدوش
    المهبلى على اعتبار أنه زيادة فى النظافة, ولمنع حدوث الالتهابات, الا أن
    هذه العادة هى التى تؤدى إلى حدوث الالتهابات, فكثرة استعمال الدوش تؤدى
    إلى غسل الإفرازات الطبيعية التى يفرزها الجهاز التناسلى والتى تتكون من
    مضادات ومواد تمنع الالتهابات.

    هل الإصابة بالأمراض التناسلية يؤدى للعقم؟


    بالطبع فالإصابة بالأمراض التناسلية كالزهرى والسيلان
    الناتج عن الاتصال بالمرضى والمشبوهين خلقياً اتصالاً غير سليم يؤدى للعقم
    أو فشل الحمل بالإجهاض ووفاة الجنين داخل الرحم أو بعد الولادة، كما تسبب
    فى العمى أو الصمم أو الشلل والبله والجنون للمصابين والمصابات بها زيادة
    على ما تورثه للأطفال المولودين من المصابين بهذه الأمراض من عاهات وأمراض


    وما طرق الوقاية والعلاج من هذه الأمراض المعدية؟


    للوقاية من هذا المرض الخبيث يجب الامتناع عن مخالطة
    المصابين بهذا المرض، أما إذا ظهر فعلاً فيعالج بالبنسلين وبمركبات
    الزرنيخ والزئبق والسزموت واليود ويجب الإسراع ما أمكن بالعلاج حتى لا
    يستفحل المرض.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [center]حقائق مفيدة جدا عن طفلك تعرفي عليها في هذا الموضوع الرائع

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    الطفل الرضيع يستطيع أن يعرف الطعام الذى تناولته أمه:

    إن لبن الأم يعبر عن الطعام الذى تتناوله الأم، فالأطعمة
    ذات النكهة القوية مثل الثوم والبصل قد تغير طعم اللبن وقد يرفض بعض
    الأطفال الرضاعة إذا كانت النكهة قوية.

    التحدث إلى طفلك يحسن مهاراته الكلامية:


    إن طفلك يستطيع التواصل قبل أن يتعلم الكلام وذلك من خلال
    البكاء وحركات جسمه المختلفة وعادةً ما يستطيع والداه فهمه بحلول شهره
    الرابع. عندما يقوم طفلك بالمناجاة، ردى عليه بنفس الطريقة – سيساعده ذلك
    على فهم عملية التحاور وسيظهر له أنك ستستجيبين له عندما يحاول التواصل
    معك. الأطفال يفهمون العديد من الكلمات التى لا يستطيعون بالضرورة نطقها،
    وعندما يكبر طفلك بعض الشئ فإن تحدثك معه بشكل طبيعى (باستخدام الكلمات
    التى يستخدمها الكبار) سيساعده أيضاً على تنمية مهاراته الكلامية وبمجرد
    أن يبدأ فى الكلام سيتعلم نطق كلمات أكثر.

    تدليك طفلك له العديد من المزايا:


    إن تدليك طفلك يمكن أن يساعد على تهدئته، يساعد على الهضم،
    يحسن من عادات نومه، كما أنه ينمى الصلة العاطفية بينكما. بالإضافة إلى
    ذلك فإن التدليك يعتبر طريقة ظريفة بالنسبة لبقية أفراد الأسرة مثل الأب،
    الجدود، والأخوة لقضاء وقت خاص مع الطفل، كما أن التدليك أيضاً يساعد على
    نمو الطفل المبستر.

    الكتب لها تأثير رائع على الطفل:


    كلنا نعلم الفوائد الكثيرة للقراءة، لكن بالنسبة لطفلك
    فالقراءة أيضاً تجعله يربط بين الكتب وبين صوتك الحنون، كذلك جعل طفلك
    يتعامل مع الكتب يشجعه على التعلق بها وهذا التعلق غالباً ما سيظل معه
    بقية حياته.

    الموسيقى هامة للأطفال:


    بالإضافة إلى أن الموسيقى عامل ترفيهى بالنسبة للطفل، فقد
    ثبت أن لها فوائد أخرى كثيرة، فهى تقلل الضغط العصبى، تزيد وعيه، تشجع
    نموه الحركى، تحسن مهاراته الاجتماعية، كما تحسن من قدراته الكلامية
    ومهاراته المدرسية فى المستقبل.

    لا شئ يعلم الطفل مثل قضائه وقت مع والديه:


    تظهر الأبحاث أن قضاء الطفل وقتاً مع والديه والقيام معهما
    بالعديد من الأنشطة سيساعد بلا شك على تنمية مهاراته، فلا شئ يقارن بالوقت
    المفيد الذى يقضيه الطفل مع أبويه.

    المغامرة تحفز عقل طفلك:


    بالإضافة إلى التحدث إلى طفلك وترفيهه بالموسيقى، هناك طرق
    أخرى لتحفيز عقله. اشركيه معك فى بعض أنشطتك، فيمكنك اصطحابه معك لنزهة
    بالسيارة، أو لبعض التمشية فى الحديقة، أو عند ذهابك إلى السوبر ماركت أو
    المحلات، وكذلك إلى حديقة الحيوان – كل شئ جديد يعتبر مغامرة بالنسبة
    لطفلك ويحفز ملكاته. أثناء المغامرة، احرصى على أن تشرحى لطفلك الأشياء
    التى تلفت انتباهه.

    استلقاء الطفل على ظهره لبعض الوقت مفيد له:


    السماح للطفل بالاستلقاء على ظهره على الأرض أو على سجادة
    لبعض الوقت يكون مفيداً، فهو يعطيه الفرصة ليتحرك بحرية كما يسمح له بعمل
    رياضة من خلال تحريك ذراعيه، ساقيه، ظهره، رقبته، ..الخ. بعض المعدات مثل
    الكراسى الخاصة بالأطفال والكراسى الهزازة تحجم قدرة الطفل.

    هل تعرفين أن الطفل:


    - يكون سمين لأنه يولد بدهون زائدة تساعده على الحياة إلى أن ينزل لبن أمه.

    - رائحة نفسه طيبة لأنه ليس له أسنان، فالأسنان تجمع البكتيريا ذات الرائحة وهو سبب الرائحة الكريهة للنفس.

    - رائحته جميلة لأنه لا يعرق، فغدد عرقه لم تنضج بعد.

    - لديه قدرة قوية على الإمساك بالأشياء عندما يكون صغيراً لأن الإمساك لديه يكون رد فعل لا شعورى.

    - بشرته ناعمة لأن طبقاتها أقل، ودهونها أكثر ورطوبتها أكبر.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    احذري من خطورتها


    أفادت دراسة حديثة بأن عضاضات
    الأطفال البلاستيكية سامة ومسرطنة، وقد يرجع ذلك إلى خطورة البلاستيك
    والاضافات المستخدمة في صناعتها، حيث أنه يضاف إليها مثبتات حرارية تتضمن
    عناصر ثقيلة ضارة كالرصاص والكادميوم، بالإضافة إلى الألوان والتي هي
    عبارة عن مركبات بنزينية شديدة الخطورة على الصحة. ولذا حظر الأتحاد
    الأوروبي ، بحسب "جريدة القبس" من استخدام معادن الرصاص والكادميوم
    والزئبق وسداسي الكروم في مواد التغليف، والبلاستك اللين "حتى في عضاضات
    الأطفال" المستخدمة في مرحلة التسنين لتخفيف الآلم المصاحب لنمو الأسنان،
    حيث أنه يؤثر على الكبد والجهاز التناسلي...
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [center]الحمل ومشاكل النوم

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    النوم أثناء الحمل قد يمثل مشكلة لا تتوقعها كثير من السيدات.

    رغم أنك قد تشعرين خلال الثلاث شهور
    الأولى أنك تنامين لاثنين (بعض السيدات تعانين من نعاس شديد خلال الثلاث
    شهور الأولى نتيجة التغير الذى يحدث فى الهرمونات)، إلا أنه خلال المراحل
    المتقدمة من الحمل قد لا تستطيعين النوم جيداً أثناء الليل.


    لا أستطيع فتح جفونى

    بالنسبة لكثير من السيدات، أول علامة من علامات الحمل التى تلاحظنها هى الشهور بالإجهاد.

    وهذا يحدث نتيجة زيادة مستوى هرمون البروجسترون فى الدم.
    قد يضايقك شعورك الدائم بالنعاس، لكن لا تشعرى بالضيق، فأغلب السيدات
    الحوامل معك فى نفس المركب. تقول د. نيفين الحفناوى – أستاذة أمراض النساء
    والتوليد بجامعة القاهرة: "أتذكر مريضة قالت لى أنها تعرف أنها حامل عندما
    لا تستطيع البقاء مستيقظة!"


    للمساعدة على التخفيف من الشعور
    بالإجهاد، حاولى النوم لبعض الوقت أثناء اليوم. أغلب السيدات الحوامل،
    خاصةً خلال الثلاث شهور الأولى من الحمل، تنمن على الأقل مرة أثناء اليوم.
    لكن اطمئنى ستشعرين بنشاط أكثر خلال الثلاث شهور الثانية.


    رغم أن النوم لبعض الوقت أثناء اليوم
    قد يعطيك بعض الطاقة لاستكمال اليوم، إلا أن النوم أكثر من اللازم أثناء
    اليوم قد لا يجعلك تنامين جيداً فى الليل. إذا شعرت أنك ترغبين فى مقاومة
    النوم، تجنبى الجلوس فى غرفة نومك إلا عندما تريدين النوم فعلاً، قومى
    ببعض التمارين – التى نصحك بها طبيبك - عندما تشعرين أنك منهكة، وعندما لا
    تكون لديك القدرة على فعل أى شئ، يمكنك القيام ببعض الأنشطة التى تستمتعين
    بها مثل قراءة كتاب أو مشاهدة برنامجك المفضل. النوم الكثير قد يسبب شعور
    بالإجهاد مثل النوم القليل وقد يؤدى هذا إلى شعور بعدم توازن لا تستطيعين
    مقاومته.


    مشكلة الكافيين

    بالنسبة للسيدات المعتادات على شرب القهوة والشاى، لا
    تعتبر الهرمونات هى السبب الوحيد لكثرة النوم بالنسبة لهن فى المراحل
    المبكرة من الحمل. إذا كنت تشربين الكثير من القهوة والشاى، لا تعودى من
    أول زيارة لك عند الطبيب بعد إخبارك بأنك حامل وتقلعى عن شرب القهوة
    والشاى مرة واحدة.


    إقلاعك تماماً بشكل مفاجئ عن الشاى
    والقهوة يمكن أن يسبب صداعاً شديداً ونعاس شديد. يمكنك الإقلاع بالتدريج
    إما بتقليل الكمية التى تتناولينها كل يوم بمعدل كوب إلى أن تستطيعى
    الإقلاع تماماً أو بتقليل كمية الكافيين فى كل كوب إما باستخدام قهوة أقل
    أو باستبدال كمية من القهوة العادية بكمية من القهوة الخالية من الكافيين.
    أهم شئ هو أنك إذا استمررت فى تناول كوب كل يوم، احرصى على أن يكون ذلك فى
    الصباح وليس بعد الظهيرة أو فى المساء لأن ذلك قد يؤثر سلبياً على نومك
    ليلاً.


    لا أستطيع الاستمتاع بنوم متصل

    من شكاوى الحمل الشائعة الأخرى هى عدم الاستمتاع بنوم
    متصل. بالنسبة لكثير من الحوامل، تكون المثانة هى السبب، فأغلب الحوامل
    تصدمن من عدد المرات اللاتى تحتجن فيها للاستيقاظ للذهاب إلى الحمام وتبدأ
    هذه الظاهرة من بداية الحمل.


    ويرجع هذا إلى أنه خلال الحمل يحتوى
    جسمك على 30% إلى 50% دم أكثر ويحتاج هذا الدم إلى التنقية عن طريق الكلى،
    وهذا يعنى تبول كميات أكبر من البول. أيضاً تضخم حجم الرحم مع الوقت يحدث
    ضغطاً على المثانة. لتقليل المشكلة، يمكنك تقليل كمية السوائل التى
    تتناولينها قبل النوم بساعتين أو ثلاث، لكن احرصى على شرب كميات كبيرة من
    السوائل خاصةً الماء أثناء اليوم.


    الشخير أيضاً من المشاكل الشائعة أثناء
    الحمل مما يسبب مشاكل فى النوم. التورم (الإديما) التى قد تعانين منه فى
    رسغى قدميك وفى قدميك ويديك يمكن أن يؤثر على الممرات الأنفية.


    عندما يحدث هذا، يكون احتمال شخيرك
    أكبر مما قد يؤرق نومك (ونوم زوجك أيضاً!). بعض السيدات تعانين أيضاً من
    حالة توقف النفس أثناء النوم لثوان. هذه الحالة يمكن أن تمثل خطورة عليك
    وعلى طفلك، فاستشيرى طبيبك.


    الأطفال "يُرَيِّلون"، لكن تجد بعض
    الحوامل أنفسهن يفعلن نفس الشئ. اللعاب الزائد الذى يحدث لبعض الحوامل،
    يمكن أن يبلل الوسادة ويوقظهن ويسبب لهن شعوراً بالضيق.


    تقلصات الساقين أمر شائع أيضاً فى
    الثلاث شهور الثانية والثلاث شهور الأخيرة من الحمل وهى مزعجة خاصةً أثناء
    النوم. إذا استيقظت بسبب تقلص فى ساقك، افردى ساقك وشدى قدمك إلى الأمام
    حتى يخف الألم. إذا لم يخف الألم، استشيرى طبيبك لأن تجلط الدم من المشاكل
    التى قد تحدث أثناء الحمل.


    مثل أى وقت آخر فى حياتك، قد يسبب
    الضغط النفسى أرقاً أثناء النوم. إن فكرة إنجاب طفل وتحمل مسئوليته قد
    تسبب ضغطاً نفسياً لكثير من الحوامل. فالمولود المنتظر مهما كان حجم
    اشتياق الأم لرؤيته، فكثير من الأمهات تفكرن فيما سيصاحب هذا المولود من
    ضغوط مادية ومعنوية وإجهاد. هذا التوتر والقلق قد يؤدى إلى استيقاظك أثناء
    الليل.


    وضع النوم

    كلما كبر حجم الجنين، كلما كانت الراحة أثناء النوم مطلب
    أصعب. كثير من السيدات تضطررن للتخلى عن أوضاع النوم المفضلة لهن –
    الأوضاع التى اعتادوا عليها طوال حياتهن. حتى الشهر الخامس، كل أوضاع
    النوم ليس بها مشكلة، لكن بعد ذلك يوصى الأطباء بالنوم على الجانب خاصةً
    الجانب الأيسر. لأن الكبد يوجد فى الناحية اليمنى، فإن النوم على الجانب
    الأيسر يبعد ضغط الرحم عن هذا العضو الهام. هذا الوضع أيضاً يسمح للكلى
    بالقيام بوظيفتها بشكل جيد مما يمنع أو يقلل من تورم القدمين واليدين،
    بالإضافة إلى أنه يساعد على زيادة تدفق الدم إلى المشيمة.


    مع كبر حجم البطن، يصبح النوم على
    البطن أصعب وأصعب رغم أن د. نيفين تقول: "أنت لن تضرى طفلك بنومك على
    بطنك، لكن كل ما فى الأمر أنه مع تقدم الحمل يصبح هذا الوضع مستحيل."


    بالنسبة للسيدات المعتادات على النوم
    على ظهورهن، من المهم أن تتخلين عن هذا الوضع لأن الجنين الذى يكبر يسبب
    ضغطاً على ظهرك وعلى الوريد الأجوف السفلى الذى ينقل الدم من الجزء السفلى
    من الجسم إلى القلب.


    أيضاً النوم على الظهر يسبب ضغطاً على
    الأمعاء مما يبطئ عملية الهضم. النوم على الظهر كذلك يزيد من فرصة حدوث
    آلام فى الظهر، ظهور البواسير، وحدوث تورم فى القدمين ورسغى القدمين.


    تؤكد د. نيفين قائلة: "النوم على
    الظهر قد يعرضك لحدوث انخفاض فى ضغط الدم مما يجعلك تشعرين بدوخة." لكن
    إذا استيقظت ووجدت نفسك نائمة على ظهرك أو على بطنك، لا تقلقى، فقط
    استديرى ونامى على جانبك وأكملى نومك.


    لا تشعرين بالراحة؟

    مع حجم بطنك الذى يقارب من حجم البطيخة، يكون النوم
    أحياناً غير مريح. التقلب فى الفراش يكون مشكلة والنهوض من الفراش أيضاً
    يكون مشكلة. كثير من السيدات الحوامل تجدن أن استخدام مخدة إضافية أو أكثر
    يساعدهن على الشعور بالراحة وبالتالى الاستمتاع بنوم أفضل.


    بالنسبة لبعض السيدات وضع مخدة بين الركبتين يشعرهن
    براحة. يمكنك أيضاً استخدام مخدة طويلة حيث تريحين عليها رأسك وبطنك فى
    نفس الوقت. بالنسبة للسيدات اللاتى تعانين من آلام فى الظهر، فوضع مخدة
    خلف ظهورهن سيساعدهن على الشعور براحة أكبر. إذا كنت تعانين من حموضة،
    ارفعى الجزء العلوى من جسمك باستخدام مخدات إضافية.


    النهوض من الفراش

    لا تقفزى فجأة من الفراش. خلال الحمل، النهوض فجأة قد يسبب
    دوخة مما قد يجعلك تسقطين مرة أخرى على الفراش. بدلاً من ذلك، خذى وقتك فى
    النهوض من الفراش، اجلسى أولاً لمدة دقيقة ثم قومى.


    نصيحة أخيرة!

    تؤكد د. نيفين قائلة: "السيدات الحوامل لا يجب أن تأخذن أى
    أدوية منومة." لكن لا يعنى هذا أن تبقى طوال الليل تدورين حول نفسك. تنصح
    د. نيفين فتقول: "قومى ببعض التمشية فى المساء، تناولى فنجان من مشروب
    مهدئ مثل الكاموميل أو كوب من اللبن الدافئ، وخذى حماماً دافئاً."


    إذا استيقظت فى الليل ولم تستطيعى
    العودة إلى النوم، قد يساعدك القيام لعمل شئ بدلاً من الحملقة فى السقف.
    أيضاً يمكنك اعتبار هذا تمرين لك على الليال التى ستسهرينها عندما يقبل
    مولودك المنتظر
    "




    النوم أثناء الحمل قد يمثل مشكلة لا تتوقعها كثير من السيدات.


    رغم أنك قد تشعرين خلال الثلاث شهور
    الأولى أنك تنامين لاثنين (بعض السيدات تعانين من نعاس شديد خلال الثلاث
    شهور الأولى نتيجة التغير الذى يحدث فى الهرمونات)، إلا أنه خلال المراحل
    المتقدمة من الحمل قد لا تستطيعين النوم جيداً أثناء الليل.

    لا أستطيع فتح جفونى
    بالنسبة لكثير من السيدات، أول علامة من علامات الحمل التى تلاحظنها هى
    الشهور بالإجهاد. وهذا يحدث نتيجة زيادة مستوى هرمون البروجسترون فى الدم.
    قد يضايقك شعورك الدائم بالنعاس، لكن لا تشعرى بالضيق، فأغلب السيدات
    الحوامل معك فى نفس المركب. تقول د. نيفين الحفناوى – أستاذة أمراض النساء
    والتوليد بجامعة القاهرة: "أتذكر مريضة قالت لى أنها تعرف أنها حامل عندما
    لا تستطيع البقاء مستيقظة!"

    للمساعدة على التخفيف من الشعور بالإجهاد، حاولى النوم لبعض الوقت أثناء
    اليوم. أغلب السيدات الحوامل، خاصةً خلال الثلاث شهور الأولى من الحمل،
    تنمن على الأقل مرة أثناء اليوم. لكن اطمئنى ستشعرين بنشاط أكثر خلال
    الثلاث شهور الثانية.

    رغم أن النوم لبعض الوقت أثناء اليوم قد يعطيك بعض الطاقة لاستكمال اليوم،
    إلا أن النوم أكثر من اللازم أثناء اليوم قد لا يجعلك تنامين جيداً فى
    الليل. إذا شعرت أنك ترغبين فى مقاومة النوم، تجنبى الجلوس فى غرفة نومك
    إلا عندما تريدين النوم فعلاً، قومى ببعض التمارين – التى نصحك بها طبيبك
    - عندما تشعرين أنك منهكة، وعندما لا تكون لديك القدرة على فعل أى شئ،
    يمكنك القيام ببعض الأنشطة التى تستمتعين بها مثل قراءة كتاب أو مشاهدة
    برنامجك المفضل. النوم الكثير قد يسبب شعور بالإجهاد مثل النوم القليل وقد
    يؤدى هذا إلى شعور بعدم توازن لا تستطيعين مقاومته.

    مشكلة الكافيين
    بالنسبة للسيدات المعتادات على شرب القهوة والشاى، لا تعتبر الهرمونات هى
    السبب الوحيد لكثرة النوم بالنسبة لهن فى المراحل المبكرة من الحمل. إذا
    كنت تشربين الكثير من القهوة والشاى، لا تعودى من أول زيارة لك عند الطبيب
    بعد إخبارك بأنك حامل وتقلعى عن شرب القهوة والشاى مرة واحدة.

    إقلاعك تماماً بشكل مفاجئ عن الشاى والقهوة يمكن أن يسبب صداعاً
    شديداً ونعاس شديد. يمكنك الإقلاع بالتدريج إما بتقليل الكمية التى
    تتناولينها كل يوم بمعدل كوب إلى أن تستطيعى الإقلاع تماماً أو بتقليل
    كمية الكافيين فى كل كوب إما باستخدام قهوة أقل أو باستبدال كمية من
    القهوة العادية بكمية من القهوة الخالية من الكافيين. أهم شئ هو أنك إذا
    استمررت فى تناول كوب كل يوم، احرصى على أن يكون ذلك فى الصباح وليس بعد
    الظهيرة أو فى المساء لأن ذلك قد يؤثر سلبياً على نومك ليلاً.

    لا أستطيع الاستمتاع بنوم متصل
    من شكاوى الحمل الشائعة الأخرى هى عدم الاستمتاع بنوم متصل. بالنسبة لكثير
    من الحوامل، تكون المثانة هى السبب، فأغلب الحوامل تصدمن من عدد المرات
    اللاتى تحتجن فيها للاستيقاظ للذهاب إلى الحمام وتبدأ هذه الظاهرة من
    بداية الحمل.

    ويرجع هذا إلى أنه خلال الحمل يحتوى جسمك على 30% إلى 50% دم أكثر ويحتاج
    هذا الدم إلى التنقية عن طريق الكلى، وهذا يعنى تبول كميات أكبر من البول.
    أيضاً تضخم حجم الرحم مع الوقت يحدث ضغطاً على المثانة. لتقليل المشكلة،
    يمكنك تقليل كمية السوائل التى تتناولينها قبل النوم بساعتين أو ثلاث، لكن
    احرصى على شرب كميات كبيرة من السوائل خاصةً الماء أثناء اليوم.

    الشخير أيضاً من المشاكل الشائعة أثناء الحمل مما يسبب مشاكل فى النوم.
    التورم (الإديما) التى قد تعانين منه فى رسغى قدميك وفى قدميك ويديك يمكن
    أن يؤثر على الممرات الأنفية. عندما يحدث هذا، يكون احتمال شخيرك أكبر مما
    قد يؤرق نومك (ونوم زوجك أيضاً!). بعض السيدات تعانين أيضاً من حالة توقف
    النفس أثناء النوم لثوان. هذه الحالة يمكن أن تمثل خطورة عليك وعلى طفلك،
    فاستشيرى طبيبك.

    الأطفال "يُرَيِّلون"، لكن تجد بعض الحوامل أنفسهن يفعلن نفس الشئ. اللعاب
    الزائد الذى يحدث لبعض الحوامل، يمكن أن يبلل الوسادة ويوقظهن ويسبب لهن
    شعوراً بالضيق.

    تقلصات الساقين أمر شائع أيضاً فى الثلاث شهور الثانية والثلاث شهور
    الأخيرة من الحمل وهى مزعجة خاصةً أثناء النوم. إذا استيقظت بسبب تقلص فى
    ساقك، افردى ساقك وشدى قدمك إلى الأمام حتى يخف الألم. إذا لم يخف الألم،
    استشيرى طبيبك لأن تجلط الدم من المشاكل التى قد تحدث أثناء الحمل.

    مثل أى وقت آخر فى حياتك، قد يسبب الضغط النفسى أرقاً أثناء النوم. إن
    فكرة إنجاب طفل وتحمل مسئوليته قد تسبب ضغطاً نفسياً لكثير من الحوامل.
    فالمولود المنتظر مهما كان حجم اشتياق الأم لرؤيته، فكثير من الأمهات
    تفكرن فيما سيصاحب هذا المولود من ضغوط مادية ومعنوية وإجهاد. هذا التوتر
    والقلق قد يؤدى إلى استيقاظك أثناء الليل.

    وضع النوم
    كلما كبر حجم الجنين، كلما كانت الراحة أثناء النوم مطلب أصعب. كثير من
    السيدات تضطررن للتخلى عن أوضاع النوم المفضلة لهن – الأوضاع التى اعتادوا
    عليها طوال حياتهن. حتى الشهر الخامس، كل أوضاع النوم ليس بها مشكلة، لكن
    بعد ذلك يوصى الأطباء بالنوم على الجانب خاصةً الجانب الأيسر. لأن الكبد
    يوجد فى الناحية اليمنى، فإن النوم على الجانب الأيسر يبعد ضغط الرحم عن
    هذا العضو الهام. هذا الوضع أيضاً يسمح للكلى بالقيام بوظيفتها بشكل جيد
    مما يمنع أو يقلل من تورم القدمين واليدين، بالإضافة إلى أنه يساعد على
    زيادة تدفق الدم إلى المشيمة.

    مع كبر حجم البطن، يصبح النوم على البطن أصعب وأصعب رغم أن د. نيفين تقول:
    "أنت لن تضرى طفلك بنومك على بطنك، لكن كل ما فى الأمر أنه مع تقدم الحمل
    يصبح هذا الوضع مستحيل." بالنسبة للسيدات المعتادات على النوم على ظهورهن،
    من المهم أن تتخلين عن هذا الوضع لأن الجنين الذى يكبر يسبب ضغطاً على
    ظهرك وعلى الوريد الأجوف السفلى الذى ينقل الدم من الجزء السفلى من الجسم
    إلى القلب.

    أيضاً النوم على الظهر يسبب ضغطاً على الأمعاء مما يبطئ عملية الهضم.
    النوم على الظهر كذلك يزيد من فرصة حدوث آلام فى الظهر، ظهور البواسير،
    وحدوث تورم فى القدمين ورسغى القدمين. تؤكد د. نيفين قائلة: "النوم على
    الظهر قد يعرضك لحدوث انخفاض فى ضغط الدم مما يجعلك تشعرين بدوخة." لكن
    إذا استيقظت ووجدت نفسك نائمة على ظهرك أو على بطنك، لا تقلقى، فقط
    استديرى ونامى على جانبك وأكملى نومك.

    لا تشعرين بالراحة؟
    مع حجم بطنك الذى يقارب من حجم البطيخة، يكون النوم أحياناً غير مريح.
    التقلب فى الفراش يكون مشكلة والنهوض من الفراش أيضاً يكون مشكلة. كثير من
    السيدات الحوامل تجدن أن استخدام مخدة إضافية أو أكثر يساعدهن على الشعور
    بالراحة وبالتالى الاستمتاع بنوم أفضل. بالنسبة لبعض السيدات وضع مخدة بين
    الركبتين يشعرهن براحة. يمكنك أيضاً استخدام مخدة طويلة حيث تريحين عليها
    رأسك وبطنك فى نفس الوقت. بالنسبة للسيدات اللاتى تعانين من آلام فى
    الظهر، فوضع مخدة خلف ظهورهن سيساعدهن على الشعور براحة أكبر. إذا كنت
    تعانين من حموضة، ارفعى الجزء العلوى من جسمك باستخدام مخدات إضافية.

    النهوض من الفراش
    لا تقفزى فجأة من الفراش. خلال الحمل، النهوض فجأة قد يسبب دوخة مما قد
    يجعلك تسقطين مرة أخرى على الفراش. بدلاً من ذلك، خذى وقتك فى النهوض من
    الفراش، اجلسى أولاً لمدة دقيقة ثم قومى.

    نصيحة أخيرة!
    تؤكد د. نيفين قائلة: "السيدات الحوامل لا يجب أن تأخذن أى أدوية منومة."
    لكن لا يعنى هذا أن تبقى طوال الليل تدورين حول نفسك. تنصح د. نيفين
    فتقول: "قومى ببعض التمشية فى المساء، تناولى فنجان من مشروب مهدئ مثل
    الكاموميل أو كوب من اللبن الدافئ، وخذى حماماً دافئاً."

    إذا استيقظت فى الليل ولم تستطيعى العودة إلى النوم، قد يساعدك القيام
    لعمل شئ بدلاً من الحملقة فى السقف. أيضاً يمكنك اعتبار هذا تمرين لك على
    الليال التى ستسهرينها عندما يقبل مولودك المنتظر
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    موضوع ذو صلة

    كل ما تريدين معرفته عن اللولب

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    يلعب اللولب دوراً مهماً في كل
    البلدان في عملية تحديد النسل، حتى باتت له شعبية واسعة منذ أن وافقت
    إدارة الغذاء والدواء الأميركية على



    استخدامه في العام 1984،منذ العام 1988 أصبح اللولب متوفرا في العيادات و يزال الوسيلة الأولى المستخدمة لمنع الحمل في العالم

    1- إذا كنت مرضعة فيجب تركيب اللولب
    بعد فترة 45 ـ 60 يوماً من الولادة وذلك بعد أن يعود الرحم إلى حجمه
    الطبيعي (تنبيه: الهرمون الصناعي في اللولب من النوع Mirena يمكن أن يعبر
    عبر الرضاعة إلى الطفل الرضيع)

    2- إذا لم تكوني حاملا أو مرضعة ،
    فيفضل تركيبه فور الانتهاء من الدورة الشهرية ولكن ليس بعد اليوم التاسع
    عشر من أيام الدورة التي تعادل 28 يوما، وذلك لاستبعاد وجود حمل، ولكون
    عنق الرحم لينا، وأقل إزعاجا للمرأة.

    3- لا ينصح بتركيب اللولب قبل إنجاب أول طفل أو إذا كنت حديثة زواج لأن عنق الرحم لا يزال ضيقا.

    4- إذا كنت حاملا وأجهضت، فينصح بتركيب اللولب بعد أول دورة شهرية تأتيك بعد الإجهاض.

    اختيار اللولب (بشكل عام)

    الطبيب وحده قادر على اختيار النوع المناسب لك بعد فحص الحوض والتاريخ المرضي مع ملاحظة أن:

    - اللولب ذو الحجم الأصغر أفضل من اللولب الكبير الحجم؛ لأن اللولب الأصغر يسبب نزفا أقل.

    - يجب اختيار اللولب حسب حجم وشكل الرحم وسن المرأة.

    مدة بقاء اللولب في الرحم تعتمد على نوع اللولب:

    فاللولب النحاسي مأمون وفعال ومريح
    وينصح بأن يبقى ما بين ثلاث إلى خمس سنوات وهو مصنع من البلاستيك والنحاس،
    أما اللولب الفضي فيمكن بقاؤه إلى فترة عشر سنوات تقريبا.

    أما اللولب المحمل بالهرمونات فيتم تغييره سنويا ويجب فحصه شهريا والتأكد من تدلي الخيط الموجود فيه من عنق الرحم.

    أنواع اللولب الهرموني

    :Progestase -1 وهذا النوع يفرز كميات صغيرة من هرمون البروجيسترون.

    2- Mirena:وهذا النوع يفرز كميات صغيرة من هرمون البروجستيرون الصناعي وتأثيره على حليب المرضعة اقل من النوع الأول.

    مبدأ عمله

    يعتمد على إفراز كميات ضئيلة من هرمون البرجسترون لمنع إفراز البيض من المبيض.

    موانع الاستخدام

    يمنع استخدامه عند وجود جلطة الوريد أيا كان موقعها في الساق أو البطن أو الرئة سواء كان قديما أو حديثا.

    الفرق بين اللولب العادي والهرموني:

    1- اللولب الهرموني يحتوي على مخزن
    مركب على امتداد اللولب بالجزء النحاسي به هرمون البروجيسترون ويتم إفراز
    هذا الهرمون بدرجة ثابتة تقريباً طيلة فترة استخدامه أما اللولب العادي
    فلا يحتوي على هذا الهرمون وهو مصنوع من مادة خاملة تسمى البولي ايثيلين.

    2- اللولب الهرموني مفيد للسيدة
    التي تعاني من غزارة دم الدورة الشهرية فهو يقلل كمية الدم التي تنزل
    أثناء الدورة الشهرية وبالتالي يساعد على التقليل من حدوث فقر الدم.

    3- اللولب الهرموني أفضل ما يمكن استخدامه في فترة الرضاعة.

    نسبة فعالية اللوالب بشكل عام:

    يعتبر اللولب وسيلة آمنة إذا تم تركيبه بواسطة طبيب محترف مع الكشف عنه بشكل دوري ونسبة فاعليته تصل إلى %98.

    لكن أحيانا وفي حالات نادرة قد يحدث حمل حتى مع تركيب اللولب بسبب:

    1- اختلال مكان اللولب عن مكانه المفروض عليه.

    2- الرحم قام بانقباضات قوية أدت إلى طرد اللولب، ولكن هذه نادرة الحدوث.

    أهم مضاعفات اللولب

    1- زيادة كمية الدم في الدورة الشهرية.

    2- حدوث مغص في أسفل البطن.

    3- حمل خارج الرحم.

    4-حدوث التهاب في بطانة الرحم، مما
    يمنع البويضة المخصبة أن تلتصق، مما يؤدي إلى منع حدوث الحمل، وعادة ما
    يزول هذا الالتهاب في خلال 3 إلى 6 أشهر من إزالة اللولب.

    5- ألم في أسفل البطن والظهر ونزول بعض نقط الدم بعد تركيب اللولب ولكن هذه الأعراض مؤقتة سرعان ما تزول.

    6- إدخال اللولب قد يحمل معه
    بكتيريا إلى الرحم، ولذلك من المهم جدا أن تستخدم الطبيبة التقنيات التي
    تحول دون وصول أي جراثيم إلى الرحم. وينبغي منح المرأة مضادات حيوية قبل
    زرع اللولب خشية حدوث التهابات، ولكن لا ينبغي الاستمرار في تناول المرأة
    تلك المضادات.

    قبل تركيب اللولب

    1- يجب أن يتم تركيبه بطريقة لا تدع للميكروبات الفرصة للوصول إلى الرحم وقناة فالوب.

    2- مراعاة قواعد التعقيم أثناء
    تركيب اللولب(حتى يضمن عدم حدوث أي عدوى. وهذه العدوى هي التي يمكن أن
    تؤدي إلى حدوث التهاب في قناة فالوب، مما ينتج عنه انسدادها).

    3- يجب معالجة أي التهابات مهبلية
    قبل تركيب اللولب حيث يتم استخدام المنظار المهبلي لرؤية المهبل وعنق
    الرحم واستكشاف أي إفرازات أو تقرحات أو زوائد لحمية قبل تركيب اللولب.

    طريقة التركيب

    لا يوجد أي تخدير

    1- تتم قياس طول تجويف الرحم لكي يتم إدخال اللولب على قدر تجويف الرحم.

    2- يتم مسك عنق الرحم بأداة خاصة قد تشعر المرأة بألم أثناء ذلك.

    3- يتم تركيب اللولب بعناية دون استخدام القوة لكي لا يضر جدار الرحم.

    4- تجرى أشعة صوتية للتأكد بأن اللولب مركب جيدا بداخل تجويف الرحم.

    ملاحظات مهمة

    1- إذا تأخرت الدورة عن موعدها أكثر من أسبوعين وكانت الأم غير مرضع فيجب مراجعة الطبيب في أقرب وقت ممكن لاحتمال وجود الحمل.

    2- إذا استمرت آلام البطن والظهر عليك بمراجعة الطبيب
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    ارجعى لطبيعتك بعد الولادة! [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    إذا كنت قد وضعت طفلك وتتساءلين متى ستعودين لحالتك الطبيعية التى كنت عليها قبل الحمل، اقرئى هذا الموضوع.
    بعض السيدات اللاتى تنجبن لأول مرة،
    يكون لديهن انطباعاً بأنه بمجرد خروجهن من غرفة الولادة ستعدن 9 أشهر إلى
    الوراء كما لو كان الحمل لم يحدث! تقول د. مى حبرك – استشارية النساء
    والتوليد - رغم أن هذا لن يحدث إلا أنك لا يجب أن تنزعجى. لكى تعودى كما
    كنت - من الناحية الجسدية والمشاعرية – وتحتضنى تلك المرحلة الجديدة من
    حياتك، يجب أن تأخذى الأمور ببساطة وخطوة بخطوة. تحذر د. مى من وقوع
    الأمهات الجدد فيما يسمى باكتئاب ما بعد الحمل وهو أمر شائع نتيجة المشاعر
    الكثيرة التى تصاحب محاولة التأقلم مع الحياة الجديدة بعد الولادة. لملمى
    نفسك واشحنى قوتك واجعلى فترة ما بعد الولادة من أمتع الفترات لك ولطفلك.
    إليك النصائح التالية لتساعدك على المرور بتلك المرحلة الحرجة.
    استريحى:
    استسلمى لحقيقة أنك يجب أن تسمحى لنفسك بوقت للراحة. فكل
    من الحمل والولادة يستهلكان الكثير من الجهد والمشاعر، فلا تتوقعى أن
    التغيرات التى حدثت خلال 9 أشهر ستتبخر فى الهواء بمجرد الولادة. فحاولى
    أن تنامى بعض الوقت كلما نام طفلك أو حتى ارفعى قدميك واسترخى.
    لا تقومى بالمقارنة:
    قارنى نفسك بالأمهات الأخريات فلكل امرأة حالتها المنفردة
    فلا تثقلى على نفسك بتوقعات غير واقعية قد لا تناسب طبيعتك البدنية
    والنفسية. تقول د. مى أنك لا يجب أن تقارنى حتى بين حملك هذه المرة وحملك
    فى أى مرة سابقة. فالمقارنة ستقلل فقط من تقديرك لذاتك وثقتك بنفسك وستعكر
    عليك صفو سعادتك بمولودك الجديد.
    مارسى الرياضة:
    الرياضة ستساعدك على استعادة رشاقتك وسترفع من روحك
    المعنوية. فمن المهم أن تبدئى برنامجاً رياضياً منتظماً ولكن فى الوقت
    المناسب. خذى أولاً مواقفة طبيبك لكى تتأكدى من أنك قد استعدت قوتك مرة
    أخرى، ويكون ذلك عادةً بعد 4 إلى 6 أسابيع من الولادة (4 أسابيع بالنسبة
    للولادة الطبيعية و6 أسابيع بالنسبة للولادة القيصرية). تشير د. مى إلى أن
    لياقتك الكلية هامة لكن عندما تمارسين التمرينات الرياضية يجب أن يتم
    إعطاء اهتمام أكبر لمنطقة البطن وعضلات القاع الحوضى (مما يساعد على عودة
    الرحم لحجمه الطبيعى). احضرى تمارين ايروبكس، أو اتبعى بعض التمرينات التى
    تكون مسجلة على شرائط فيديو، ولكن كبداية، قومى ببعض التمشية مع طفلك وهو
    فى عربته. انظرى إلى هذه التمشية على أنها رياضة وفى الوقت نفسه هى فرصة
    لبناء علاقة تقارب بينك وبين طفلك. يمكنك أن تمشى إلى النادى أو إلى أى
    حديقة عامة بالقرب من بيتك كما يمكنك اصطحاب زوجك أيضاً (وأطفالك
    الآخرين). ابدئى بمدة 20 دقيقة ثم زيدى هذه المدة تدريجياً.
    استمتعى ببعض الوقت بمفردك:
    بعد أن تحصلى على بعض الراحة وتشعرين بعدم الرغبة فى النوم
    أثناء نوم طفلك، استغلى هذا الوقت فى القيام بشئ كنت تستمتعين به قبل
    الحمل مثل الرسم، القراءة، التطريز، أو حتى حمّام لطيف. أهم شئ هو أن
    تأخذى الوقت الذى يكفيك للقيام بما تفعلين لكى تسترخى وتعيدى شحن همتك.
    اشركى زوجك:
    تشير د. مى أنها ترى من واقع خبرتها مع مريضاتها أن
    الأجيال الجديدة من الأزواج أكثر تعاوناً وتعاطفاً وحناناً عن أزواج
    الأجيال السابقة. فلا تدخلى هذه المرحلة بمفردك بل اشركى زوجك معك. اطلبى
    منه على سبيل المثال مساعدتك فى تغيير الحفاضة لطفلكما، إرضاعه بالببرونة،
    أو حتى مجرد اللعب معه بينما تقومين أنت بعمل شئ آخر. ويمكن أن يستغل
    الآباء هذه الفرص للتقرب من أطفالهم وتوطيد علاقتهم بهم.
    اهتمى بمظهرك:
    ملابسك:
    البنطلون الأسود شئ أساسى فى مرحلة ما بعد الولادة،
    فسيساعدك على أن تظهرى أرشق حتى تفقدى الوزن الزائد الذى سببه الحمل.
    احرصى أيضاء على ارتداء الملابس ذات الألوان والموديلات البسيطة، وأضيفى
    إلى ملابسك بعض الإكسسورات الموضة التى تضفى بهجة على مظهرك. الخرز موضة
    هذه الأيام ويوجد بألوان وأشكال رائعة، كما أن الشنط التى تصل إلى الأرداف
    مع ارتداء الأحذية ذات الكعوب المنخفضة أو بدون كعوب ستعطيك مظهراً رشيقاً
    رائعاً. اختارى الملابس التى تناسب جسمك الجديد بعد الولادة.
    شعرك:
    بعد الولادة، غالباً ما سيبدأ شعرك فى السقوط فلا تجعلى
    ذلك يؤثر سلبياً على حالتك النفسية. اعتنى جيداً بشعرك وغذيه قدر الإمكان
    لكى يستعيد حيويته. خليط زيت السمسم وزيت الزنجبيل (بكميات متساوية) مغذى
    جداً لشعرك.
    ركن الطعام:
    عندما كنت حامل كان عليك اتباع نظام غذائى معين لكى يحصل
    طفلك على العناصر الغذائية والفيتامينات اللازمة له، والآن أيضاً يجب أن
    تفعلى نفس الشئ من أجل طفلك إذا كنت ترضعينه رضاعة طبيعية، وكذلك من أجل
    صحتك أنت. لا تنسى أن جسمك يستعيد حالته وهو ما يستلزم قدر كبير من القوة.
    تنصح د. مى الأمهات باتباع تعليمات الطبيب فى الاستمرار فى تناول أدوية
    الكالسيوم والفيتامينات المكملة التى كن تتناولنها فى فترة الحمل.
    بالإضافة
    إلى ذلك، احرصى على أن يحتوى غذاؤك اليومى على الكالسيوم. خلال فترة
    الرضاعة الطبيعية، تأكدى من أن طفلك يحصل على ما يكفيه من الكالسيوم من
    الأطعمة التى تتناولينها وإلا سيسحب جسمك من عظامك احتياجات الطفل من
    الكالسيوم. هذا يقلل بالتالى من كثافة عظامك وقوتها وهو ما قد يعرضك فى
    المستقبل للإصابة بهشاشة العظام. يساعدك الكالسيوم أيضاً على الحماية من
    الكسور الشديدة للعظام، كما يقلل احتمال الإصابة بالسكتات، الأزمات
    القلبية، وبعض أنواع السرطان. يوجد الكالسيوم فى منتجات الألبان بالإضافة
    على سبيل المثال إلى الجرجير، التين المجفف، اللوز، والبرتقال. تأكدى
    أيضاً من احتواء غذائك على كميات كبيرة من الحديد، فيتامين "C"، فيتامين
    "E"، حمض الفوليك، البوتاسيوم، والماء.
    فكرة
    جيدة أن تقومى بكتابة مذكرات عن عادات أكلك بعد الولادة، فهذا سيعطيك
    الحافز والقدرة على المتابعة. هذه ليست فقط طريقة لإنزال وزنك بل هى طريقة
    أيضاً للحفاظ على صحتك. تقول د. مى: "المسألة ليست نظاماً غذائياً فقط بل
    الحفاظ على تغذية صحية وأسلوب حياة صحى."
    لا تنظرى إلى شكلك قبل فترة الحمل وتشتاقين إليها، فحياتك الآن أكثر ثراء فتقبليها وأحبيها.
    [/center]

    [/center]


    [/center]

    semsem4
    عضو مجلس الادارة
    عضو مجلس الادارة

    ذكر
    عدد المساهمات: 1158
    تاريخ التسجيل: 06/10/2009
    العمر: 24

    جديد رد: ==(((الولادة الطبيعية بالصور )))==

    مُساهمة من طرف semsem4 في الإثنين أكتوبر 19, 2009 3:53 pm

    وجبات خفيفة وصحية أثناء الحمل



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    لا شك أن فترة الحمل هى من أكثر فترات حياتك تميزاً، كما أنها فترة تشعرين فيها بمسئولية كبيرة تجاه صحتك أكثر من أى وقت آخر.


    فجأة تريدين التأكد من أنك تتناولين
    الوجبات الصحية المتوازنة لكى تكونى مطمئنة على نمو جنينك. التغذية الصحية
    لا تعنى أن تكون وجباتك الأساسية فقط هى الصحية بل يجب أن تكون الوجبات
    الخفيفة التى تتناولينها على مدار اليوم هى أيضاً صحية.


    لماذا تحتاجين لوجبات خفيفة إضافية أثناء الحمل؟

    [center]
    أثناء الحمل، تحتاجين لكميات كبيرة من الطاقة، طاقة لطفلك
    الذى ينمو بداخلك وطاقة لمواصلة حياتك بنشاط. لكن خلال هذه الفترة يَشغل
    جنينك حيزاً من المكان الذى كان متاحاً لمعدتك من قبل مما يجعلك تشعرين
    بالشبع بعد تناول وجبة بسيطة. الوجبات الخفيفة التى تتناولينها بين وجباتك
    الأساسية تساعدك فى الحصول على كميات ثابتة من الطاقة على مدار اليوم.
    تقول خبيرة التغذية نادية راهاوانجى: "تحتاج الحامل لتناول عدد من الوجبات
    الخفيفة على مدار اليوم للحفاظ على مستوى السكر فى الدم لكى لا تشعر
    بدوخة. لا يجب أن تترك الحامل نفسها حتى تشعر بجوع شديد وكل سيدة تستطيع
    أن تحدد الوقت الذى تحتاج فيه لتلك الوجبات الإضافية."
    [/center]


    ماذا تختارين؟

    [center]
    من الضرورى أن تكون الوجبات الإضافية التى تتناولها الحامل
    وجبات صحية وليست وجبات مليئة بالسكر وقليلة القيمة الغذائية. أفضل
    المأكولات تلك التى تحتوى على نسبة منخفضة من السكر والدهون ونسبة عالية
    من الألياف. ستجعلك الألياف تشعرين بالشبع دون إضافة سعرات حرارية غير
    لازمة. اختارى وجباتك من مجموعات الطعام التى عادةً لا تتناولينها بشكل
    كاف، لكى يحصل جسمك على كل الوقود الذى يحتاجه. تذكرى أن المسألة ليست
    مسألة تناول طعام كاف فقط، ولكن المسألة أن تتناولى مأكولات مفيدة
    وتستمتعين بها أيضاً!
    [/center]


    أفضل الاختيارات

    1- الخضروات

    [center]
    تناولى الخضروات الطازجة مثل أصابع الجزر، رأس القرنبيط
    والبروكولى، الخس وأصابع الفلفل والخيار والتى يمكن غمسها فى تتبيلتك
    المفضلة منخفضة السعرات الحرارية. ستشبعك هذه الوجبات كما أنها مغذية
    أيضاً. جربى أيضاً عصائر وكوكتيلات الخضروات المتبلة.
    [/center]


    2- الفواكه

    [center]
    قطعى بعض الفواكه المتنوعة وأضيفى لها ملعقتين من عسل
    النحل والزبادى لكى تعطيك طعماً لذيذاً وقيمة غذائية عالية. تناولى أيضاً
    الفواكه الطازجة، عصائر الفواكه الطازجة، أو الفواكه المجففة مثل الزبيب،
    القراصية، والمشمش، أو حتى يمكنك تناول الفواكه المعلبة أو المجمدة. قشرى
    موزة وضعيها فى الفريزر ثم استمتعى بأكلها فى اليوم التالى!
    [/center]


    3- المقرمشات المملحة

    [center]
    بدلاً من البطاطس الشيبس، جربى المكسرات المحمصة الغير
    مملحة واللب الغير مملح، الفشار منخفض السعرات الحرارية الذى يتم وضعه فى
    المايكروويف أو الفشار الذى يصنع فى البيت بدون دهون أو ملح.
    [/center]


    4- الحلويات

    [center]
    إذا كنت من عشاق الآيس كريم، جربى بدلاً منه كوكتيل
    الزبادى بالفاكهة، أو الزبادى المجمد منخفض السعرات الحرارية. ستحصلين
    بذلك على الطعم الحلو اللذيذ الذى تريدينه وفى نفس الوقت ستمنحك هذه
    الأكلات الكالسيوم والعناصر الغذائية التى تحتاجينها أنت وطفلك. إذا كنت
    تتشوقين للشيكولاتة، اختارى الأنواع قليلة الدهون وقليلة السكر. الكيك
    المصنوع فى البيت فكرة جيدة أيضاً لأنك تستطيعين التحكم فى مكوناته.
    [/center]


    تقترح نادية راهاوانجى أيضاً بعض
    الأكلات السريعة التى يمكنك أخذها معك عند الخروج مثل بعض المكسرات،
    البسكويت المصنوع من الشوفان، الترمس، المخبوزات المقرمشة المصنوعة من
    الردة، الزبادى قليل الدسم، الحمص الشامى، اللبن خالى الدسم، سندوتشات
    الجبنة القريش بالطماطم باستخدام الخبز البلدى، ..الخ."


    هل تعلمين..

    [center]
    أن تناول المأكولات الغير مناسبة قد يجعلك أكثر جوعاً كما
    أن هناك بعض المأكولات التى تمنحك كمية بسيطة من الطاقة ثم تشعرين بعدها
    بشهوة أكبر للطعام وجوع شديد؟ تقول نادية راهاوانجى: "للأسف، المأكولات
    التقليدية المصرية عادةً دسمة ومليئة بالسعرات الحرارية الغير مفيدة. كثير
    من السيدات الحوامل عندما تجعن، تتناولن قطعة كبيرة من التورتة أو
    الجاتوه، أو سندوتش كبير محشو بجبنة دسمة!" الآن أصبح متوفر فى محلات
    السوبر ماركت العديد من المأكولات الخفيفة الصحية الجاهزة، فلا داعى لملء
    دولاب مطبخك بالبطاطس الشيبس والبسكويت. عَوّدى نفسك على قراءة المعلومات
    الموجودة على عبوات الطعام لتعرفى المكونات الغذائية لها – إذا كانت تحتوى
    على أكثر من 5% دهون للحصة الواحدة، ابحثى عن غيرها.
    [/center]


    أســـوأ الاختيارات

    [center]
    الفواكه المغلفة بالسكر


    المكسرات المملحة واللب المملح


    المخلل


    البطاطس الشيبس


    الشوكولاتة والحلويات التى تحتوى على الشيكولاتة


    الزبد


    الطوفى


    المشروبات الغازية التى تحتوى على الكافيين


    تورت الآيس كريم كاملة الدسم


    الفطائر


    الحلويات والكرواسون والدونتس


    البسكويت خاصة الذى يحتوى على الكريمة


    تقول نادية راهاوانجى: "تتكون أجسامنا
    بناءً على ما نتناوله وهذا ينطبق أيضاً على الجنين. إن جسم الجنين بما فيه
    من عظام وعضلات وخلايا دم وجلد وأنسجة يتكون أساساً

    مما تتناوله أمه خلال
    فترة الحمل، فامنحى جنينك الصحة والقوة بما تتناولينه أنت
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    الفطاااااااااام

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    إليك الإجابات عن أهم الأسئلة التى قد تخطر ببالك عن الفطام!


    متى يبدأ طفلى فى تناول الأطعمة؟

    توصى منظمة الصحة العالمية بتقديم الأطعمة للطفل من سن 4
    إلى 6 أشهر من العمر. أما قبل ذلك فيجب إرضاع الطفل فقط سواء رضاعة طبيعية
    أو صناعية. سوف يوضح لك طبيب الأطفال معدل نمو طفلك وينصحك بالتوقيت
    المناسب لتقديم الأطعمة له. إذا كان معدل نمو طفلك بطيئاً، فيمكن البدء فى
    فطامه عند بلوغه شهره الرابع، أما إذا كان معدل نموه طبيعياً، فينصح
    الكثير من الأطباء بالانتظار حتى يبلغ شهره السادس.


    هل يضر طفلى تقديم الأطعمة له مبكراً؟

    نعم! فقد لا يستطيع طفلك هضم الطعام جيداً قبل سن 4 أشهر، كما أن أى طعام تقدمينه له قد يؤدى إلى حساسية.

    ما هى أول الأطعمة التى يجب أن أقدمها لطفلى؟

    الحبوب هى أفضل ما يمكن تقديمه للطفل فى البداية. حبوب
    الأرز هى أقل الحبوب احتمالاً للتسبب فى الحساسية. يمكنك أيضاً تجربة
    الخضروات والفواكه المهروسة جيداً. خففى الحبوب والخضروات أو الفواكه
    المهروسة بالماء الدافئ، ثم صفيها من الألياف لأنها صعبة الهضم. احرصى على
    أن يكون قوام الأطعمة المقدمة لطفلك رفيعاً جداً حتى يسهل على طفلك بلعها.
    عندما يتمكن طفلك من قدرته على تناول الطعام، يمكنك زيادة سمك قوام الطعام
    تدريجياً.


    كيف يمكننى تقديم طعام جديد لطفلى؟

    جربى صنف واحد فقط من الطعام فى كل مرة وذلك حتى إذا ظهرت
    على طفلك أية حساسية يمكنك تحديد نوع الطعام الذى سببها. بعد أن تتأكدى من
    أن طفلك قد اعتاد على كل صنف من الطعام على حدة، يمكنك مزج أنواع من
    الطعام معاً.


    قدمى لطفلك الطعام الجديد على مدى ثلاثة أيام، قدمى له
    ملعقة صغيرة منه فى اليوم الأول، ملعقتين فى اليوم الثانى، ثم ثلاث ملاعق
    فى اليوم الثالث. راقبى فى الأيام الثلاثة حدوث أى طفح جلدى، قئ، إسهال،
    انتفاخ، شعور بالضيق، أو أية علامات أخرى لعدم الراحة. تلك العلامات هى
    مؤشر إلى أن طفلك قد أصيب بحساسية من ذلك الطعام، ويجب عندئذ التوقف فوراً
    عن إعطائه هذا الطعام والاتصال بالطبيب.


    ماذا إذا لم يحب طفلى نوعاً معيناً من الطعام؟

    تتغير براعم التذوق عند الطفل كل أسبوعين أو ثلاثة، لذلك
    حاولى تقديم الطعام الذى يرفضه طفلك مرة أخرى له بعد بضع أسابيع، فقد
    يقبله. كذلك تتغير براعم التذوق عند المرض، فلا تحاولى تقديم أطعمة جديدة
    له وهو مريض.


    متى يمكن لطفلى أن يتناول الأطعمة فقط؟

    حتى بعد أن يبدأ الطفل فى تناول الطعام يظل اللبن جزءاً
    رئيسياً فى غذائه. يمكنك الاستمرار فى الرضاعة طالما ترغبين أنت وطفلك فى
    ذلك.


    يكره طفلى أن أطعمه بنفسى فماذا أفعل؟

    يجب أن يستمتع الطفل بوقت الطعام، لذلك ساعديه على هذا.
    حاولى تقديم الطعام له بطرق لطيفة باستخدام الأطباق والملاعق الملونة.
    اتركيه يطعم نفسه إذا كان يرغب فى ذلك وكونى مستعدة للفوضى التى ستحدث.
    أعطيه ملعقته واتركيه يلمس طعامه، فالأطفال يتعرفون على الطعام من خلال
    هرسه ونغزه. لا تحاولى إطعامه أكثر من اللازم. قدمى له الطعام المغذى
    واتركيه يحدد الكمية التى يرغب فى أكلها، فالأطفال بالغريزة يأكلون عندما
    يجوعون ويتوقفون عن الطعام عندما يشبعون، فحاولى إبقاء هذه الغريزة لدى
    طفلك.


    غيرى كل شهر أنواع الأطعمة التى
    تقدمينها له لأن الأطفال يشعرون بالملل ويحتاجون للتنوع. تذكرى كذلك أن
    الطفل يجب أن يشعر بالجوع لكى يأكل، فلا تستمرى فى إعطائه ملاعق قليلة من
    الطعام على مدار اليوم. حددى مواعيد للوجبات ولا تعطيه طعام بين مواعيد
    هذه الوجبات. أخيراً، دعى طفلك ينضم إلى مائدتكم أثناء الطعام، حتى يتطلع
    إلى تناول الطعام مع بقية العائلة.

    إليك إرشادات عامة لتقديم الأطعمة
    لطفلك، لكن تذكرى أنه لا يوجد جدول محدد فآراء الأطباء تختلف كما أن لكل
    طفل معدل نمو مختلف عن الآخر.


    من 4 إلى 6 شهور:

    - حبوب الأرز

    - الخضروات المهروسة: البطاطس، الكوسة، أو الجزر

    - الفواكه المهروسة: الموز، التفاح، أو الكمثرى

    6 شهور:

    - حبوب القمح

    - صفار البيض (مسلوق)

    - الدجاج (اضربيه فى الخلاط وطريه بالماء أو المرقة)

    - اللحمة الحمراء (اضربيها فى الخلاط وطريها)

    - الخبز,

    - الجبن (تجنبى الأنواع الصلبة أو المملحة)

    عصائر الفاكهة المخففة (بنسبة وحدة من العصير إلى 10 وحدات ماء مغلى ومبرد)


    8 شهور:

    - السمك المفتت

    - أغلب الفواكه

    - يمكن الآن تقديم أغلب الأطعمة

    من 9 إلى 12 شهر:

    التنويع بين أصناف الأطعمة فى الوجبة الواحدة، والأطعمة التى تؤكل باليد:

    - البطاطا المطهية,

    - البازلاء والجزر

    - الجبن المبشور

    - قطع طرية من الفواكه الطازجة مثل الموز، الخوخ، والشمام

    - أصابع طرية من التفاح والكمثرى المطهية

    - المعكرونة بأشكالها المختلفة

    - أصابع التوست

    - الزبادى

    تجنبى الآتى قبل سن سنة:

    - اللبن البقري

    - بياض البيض

    - الفراولة

    - الشيكولاتة

    - الفول


    تجنبى الآتى قبل سن 3 سنوات:

    - الأطعمة التى قد تؤدى إلى اختناق الطفل مثل:

    - الفشار

    - حبات العنب (قطعى الحبة إلى 4 أرباع قبل تقديمها للطفل)

    - الجزر الغير مطهي

    - الحلويات الصلبة (البمبونى) والمصاصات

    تجنبى الآتى قبل سن 5 سنوات

    - المكسرات

    - إذا كان أحد أفراد أسرتك يعانى من اكزيما، حساسية، ربو،
    أو أى نوع من أنواع الحساسية، استشيرى طبيبك قبل إعطاء الطفل منتجات
    الألبان مثل الزبادى والجبن لأنهما قد يسببان له حساسية.


    - لا تضيفى ملح أو سكر لطعام الطفل، لأنك إذا فعلت ذلك
    فإنك تحفزين حاسة طفلك لتذوق الأطعمة الحلوة والمملحة مما قد يؤدى فيما
    بعد إلى مشاكل زيادة الوزن، مشاكل فى الأسنان، أو ضغط دم مرتفع.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    طفلى يتعلم المشى [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    إن سعادة الأبوين وهما يشاهدان طفلهما
    ينمو خلال السنوات الأولى من عمره لا يضاهيها أى سعادة، وسيشعران بالدهشة
    عندما يشاهدان التغيرات البدنية التى تحدث له خلال تلك المرحلة
    .
    وتعلم الطفل المشى من أهم علامات نموه. اقرئى لتعرفى كيف تشجعين طفلك على
    تعلم المشى وأيضاً لمعرفة بعض الأشياء التى يجب أن تتجنبيها.
    تقول
    د. هبة قطب – أستاذة الطب النفسى بالجامعة الأمريكية بالقاهرة – أن متوسط
    العمر الذى يمشى عنده الطفل هو 12 شهر، وهناك بعض الأطفال الذين يستطيعون
    المشى فى الشهر التاسع وهناك أطفال كثيرين طبيعيين تماماً يمشون فى عمر 18
    شهر. إذا لاحظت أن طفلك تأخر فى المشى بشكل ملحوظ، استشيرى الطبيب.
    طرق لتشجيع الطفل على المشى
    يمكنك تشجيع طفلك على المشى بالوقوف أو الجلوس على ركبتيك
    أمامه ومد يديك له أو الإمساك بيديه الاثنتين وتشجيعه على المشى ناحيتك.
    يمكن أيضاً أن يجلس الأبوان فى مواجهة بعضهما البعض ويقوم الطفل بالمشى
    عدة خطوات بينهما. لا يجب أن تبدئى فى إلباس طفلك حذاء إلا إذا كان يمشى
    خارج البيت أو إذا كان يمشى على أسطح خشنة أو باردة باستمرار. إن بقاء
    الطفل حافياً سيساعد على تحسين التوازن والتوافق لديه.
    حاولى
    قدر الإمكان إخفاء أى توتر قد تشعرين به عندما يبدأ طفلك فى المشى. فكما
    يقول البحث الذى أجرته باولا بريزيوزو – الأستاذ المساعد لطب الأطفال
    بالمركز الطبى بجامعة نيويورك بالولايات المتحدة – أن الأطفال الرضع
    والأطفال الأكبر سناً يشعرون بقلق أمهاتهم وآبائهم مما قد يؤثر سلبياً على
    ثقتهم بأنفسهم. كما توضح قائلة: "إذا شعر الطفل بالخوف من أن أداءه لا
    يسعد أبويه، قد ينسحب من المحاولة لأنها مشحونة بالتوتر." تذكرا أيضاً أن
    تمنحا طفلكما بعض الحنان والعطف بعد الوقوع المتكرر الذى لا مفر منه.
    أمنى بيتك:
    خلال هذه المرحلة، يعشق الطفل التعلم والاكتشاف لكن يكون
    من السهل حدوث مشاكل. تنصح د. هبة الوالدين بالسماح للطفل بالتحرك بحرية
    فى مكان واسع وآمن لكى يعطياه الفرصة للاكتشاف وتقوية العضلات الخاصة
    بالمشى والجرى. يمكنكما عمل ذلك بإبعاد الترابيزات الزجاجية والزرع وكل
    الأشياء التى قد تضر الطفل أو تؤذيه عن متناول يديه. وذلك ينطبق على البيت
    أو أى مكان آخر يقضى فيه الطفل وقتاً طويلاً. عندما يبدأ الطفل فى التجول
    فى البيت (حتى لو كان لا يزال يستند على قطع الأثاث)، احذرى من هذه
    الأشياء حتى لو بدت غير ضارة: الماء (سواء كان فى كوب، أو على الأرض، أو
    فى البانيو)، الجرادل، المسّاحات، التواليت إذا كان مفتوحاً، البانيو،
    السلالم، والأركان والحواف الحادة للترابيزات.
    احذرى من المشايات:
    بعض الأبحاث تشير إلى أن المشايات تؤخر مشى الأطفال. تقول
    د. هبة أن المشكلة أن الطفل فى المشاية لا يحتاج لأن يوازن أو يدعم وزنه،
    لذلك يكون من الصعب عليه أكثر من غيره من الأطفال الوصول إلى التوافق
    اللازم لعملية المشى. كما أن الطفل وهو جالس فى المشاية لا يرى قدميه
    وبذلك يفقد التصحيح البصرى الهام لتعلم التحكم فى ساقيه. وتبعاً
    للأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أن المشايات أيضاً تقلل رغبة الأطفال فى
    المشى لأنها تمنحهم بديلاً أسهل وتقوى الأجزاء السفلية من الساق بينما
    الأجزاء العلوية من الساق والأرداف الهامان لعملية المشى يصبحان أضعف
    نسبياً.

    كما أن الأطفال الذين يستخدمون المشايات يكونون أكثر عرضة للحوادث عن غيرهم. فالمشاية قد تنقلب إذا اصطدمت بأى لعبة أو حافة سجادة.
    السيقان المقوسة
    عندما يقف الطفل وتكون قدماه ورسغى القدمين ملتصقين بينما
    تظل الركبتين بعيدتين عن بعضهما البعض يدل ذلك على وجود تقوس بالساقين.
    بالنسبة لبعض الأطفال سواء الذين مشوا مبكراً أو الذين تأخروا فى المشى
    تبدو سيقانهم مقوسة أو ركبهم قريبة من بعض فى الشهور الأولى من تعلم
    المشى. أحد الأسباب التى قد تؤدى إلى ولادة طفل مقوس الساقين هى وضعه فى
    رحم أمه عندما كان جنيناً.
    توضح
    د. هبة أن هذه المشكلة عادةً تنتهى وحدها بمرور الوقت، ويحدث ذلك عادةً
    عندما يبدأ الطفل فى المشى وتحتمل ساقاه وزنه (فى الشهر الثانى عشر إلى
    الشهر الثامن عشر تقريباً). عادةً يبدأ التقوس فى الاختفاء فى السنة
    الثالثة من عمر الطفل.
    أما
    إذا كان التقوس حاداً قد يكون ذلك علامة على وجود لين عظام، وهى حالة تنتج
    عن نقص فيتامين "د". ينصح بالتعرض للشمس لتجنب لين العظام.
    إذا
    استمر التقوس ولو البسيط أو إذا ساءت حالة الطفل بعد عمر 3 سنوات، أو إذا
    كان التقوس شديداً، يجب اللجوء إلى الطبيب حيث قد ينصح بارتداء الطفل
    لحذاء طبى خاص يعمل على لف القدم إلى الخارج رغم أنه لم يتضح حتى الآن مدى
    تأثير هذه الأحذية، وفى بعض الأحيان قد يلجأ الطبيب إلى التدخل الجراحى.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الحمل المتأخر له مشاكل صحية للام والطفل

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





    حذر المسئولون فى المجلس الأعلى
    للأمومة والطفولة فى فرنسا الأمهات الفرنسيات من تأخير الحمل مما يسبب
    خطورة على حياتها وحياة رضيعها حسبما ذكرت وكالة أنباء الشرق

    الأوسط



    حيث بلغ عدد المواليد فى فرنسا خلال
    العام الماضى 794 ألف مولود فقط وبذلك تحتل فرنسا المركز الثانى بعد
    ايرلندا فى انخفاض الخصوبة لدى المرأة والتى تسجل 92ر1 طفل لكل سيدة

    واشار التقرير الصادر عن المجلس الاعلى
    للامومة والطفولة الفرنسى الى ان سن الانجاب فى فرنسا ارتفع عام 1970 الى
    24 عاما والى 6ر29 عام فى عام 2004 مما يمثل خطرا على الصحة العامة حيث ان
    سن الام يلعب دورا اساسيا فى حياة الجنين اثناء عملية الحمل فكلما ارتفع
    سن الام الحامل تعرضت لانجاب طفل مبتسر أو معاق أو صغير الحجم .. وذلك
    عندما تبلغ الام الخامسة والثلاثين من عمرها



    كما ان الامهات اللاتى تفضلن تأخير
    عملية الحمل معرضات للاصابة بسرطان الثدى وأوضح التقرير أن المرأة التى
    تبلغ الخامسة والعشرين من عمرها تكون نسبة العقم لديها 5 % وترتفع النسبة
    الى 10 % للاتي يبلغن 30 عاما و30 % للاتي يبلغن 40 عاما و 50 % للاتي
    يبلغن 45 عاما

    [/center]

    semsem4
    عضو مجلس الادارة
    عضو مجلس الادارة

    ذكر
    عدد المساهمات: 1158
    تاريخ التسجيل: 06/10/2009
    العمر: 24

    جديد رد: ==(((الولادة الطبيعية بالصور )))==

    مُساهمة من طرف semsem4 في الإثنين أكتوبر 19, 2009 3:57 pm

    عودة إلى الولادة الطبيعية





    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]









    باريس-أ.ش.أ- دار الولادة أول دار للولادة بصورة طبيعية تقام بمدينة ستراسبورج لتوفير كل الوسائل التى تضمن للام
    استقبال وليدها دون الحاجة الى التدخل الجراحى حيث يتم الاعتماد فقط على القابلة أو الداية كما كان الحال فى الماضى .


    ويقول البروفسور أزرائيل نيساند
    -صاحب المشروع- أن المرأة التى تلتحق بهذا الدار تخضع للاشراف الطبى مع
    استبعاد خيارات العمليات القيصرية والتخدير الموضعى وكذلك حقن المواد التى
    من شأنها تسريع عملية الولادة مع السماح للام الحامل باستقبال ذوويها
    أثناء إقامتها فى الدار والاستماع إلى الموسيقى .



    تجدر الاشارة إلى أن الدول
    الاوروبية تشهد الان تزايدا فى عدد العمليات القيصرية مع تزايد حالات
    الولادة المبرمجة أى الاتفاق المسبق مع الطبيب على موعد الولادة وهو ما
    يعنى أن ميلاد الاطفال أصبح يتسم إلى درجة كبيرة بالطابع الطبى على حساب
    العامل الفسيولوجى .



    وعن سبب تبنيه للولادة على الطريقة
    القديمة , أشار العالم الفرنسى أن أمثاله من الاطباء قد سجنوا طويلا
    المرأة فى فكرة أنها تفتقر الى القدرات اللازمة لكى تأخذ على عاتقها ولادة
    طفلها بنفسها ولقد حان الوقت لتشجيع المرأة على اتباع شعورها الفطرى
    وانطلاقا من هذا جاءت فكرة إنشاء دور لمؤازرة المرأة الحامل وليس القيام
    بالولادة نيابة عنها.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [center]بعض المشاكل والتدخلات التي تحدث أو تطرأ أثناء الولادة :

    المجئ بالمقعدة


    المجئ بالمقعدة يعني بكل بساطة أن
    الجنين معكوس الإتجاه أي أن رأسه بالأعلى وأرجله ومقعدته متجهة للأسفل .
    قد يكون هناك صعوبة في ولادة الجنين عندما يكون مجيئه بالمقعدة وذلك لأن
    الجزء السفلي من الجنين يكون أصغر نسبياً من رأسه . من الممكن أن يقوم
    الطبيب بلف الجنين لكي يجعل رأسه متجهاً إلى الأسفل قبل الولادة إذا لم
    يكن هناك أي مخاطر أو موانع من ذلك .

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] ثلاثة أوضاع للمجئ بالمقعدة



    العديد من الأمهات يلدن بدون صعوبة أو
    مخاطر خصوصاً اللاتي ولدن من قبل ولادات طبيعية . قد يحدث مضاعفات أثناء
    ولادة الجنين عند مجيئه بالمقعدة ولابد من وجود طبيب الولادة وأخصائي
    التخدير عند الولادة بالإضافة إلى وجود القابلة ، وأحياناً قد يكون
    إستخدام الملقط لتوليد رأس الطفل أو إجراء عملية قيصرية عاجلة ضرورياً حسب
    مايراه الطبيب .




    إذا أكتشف مجئ الطفل بالمقعدة أثناء الحمل أو قبل الولادة
    ، ولف الطفل لم يكن الخيار المناسب أو لم يتم نجاحه ، فإن الأم لها الخيار
    بأن تطلب عملية قيصرية وهذا القرار لابد من مناقشته بعناية مع الطبيب
    المعالج .






    الولادة بالملقط أو المحجم

    بين 5 % إلى 20 % من الولادات قد تتطلب المساعدة بإستخدام الملقط أو المحجم - الجفت .


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    طبيب الولادة هو الذي يقوم بهذا الإجراء عندما يرى الحاجة لذلك .


    إستخدام الملقط أو الجفت يتم فقط أثناء المرحلة الثانية من المخاض أي عندما يتسع عنق الرحم بالكامل وينزل رأس الجنين في الحوض .


    من الأسباب الشائعة التي تستدعي إستخدام الملقط أو الجفت مايلي :


    عندما تكون دقات قلب الجنين غير منتظمة أو تشير بأن كمية الأكسجين التي تصل إلى الطفل غير كافية .


    عندما تزيد مدة المرحلة الثانية من المخاض فوق الوقت المتوقع للولادة .


    عندما تصبح الأم متعبة ومنهكة وليس لديها القدرة على الدفع .


    عندما يكون وضع رأس الطفل في وضع غير عادي .

    حين تصبح عملية الولادة بالملقط أو
    الجفت ضرورية يقوم الطبيب بوضع الملقط أو الجفت على رأس الجنين وبعدها
    يقوم بالسحب بعناية للمساعدة على الولادة ، ومن الضروري أيضاً إجراء عملية
    توسعة لفتحة المهبل في منطقة العجان ( المنطقة الواقعة بين فتحة المهبل
    وفتحة الشرج ) . إذا لم ينجح الطبيب في توليد الجنين بهذه الطريقة فإنه من
    الضروري في هذه الحالة إجراء عملية قيصرية عاجلة




    تخفيف الآلام أثناء الولادة


    يوجد أنواع مختلفة من العقاقير المستخدمة لتخفيف الآلام أثناء الولادة ، ومن الممكن عرضها على الأم أثناء الولادة .


    بعض الأمهات يقررن عدم إستخدام هذه
    العقاقير عند بداية الولادة ولكن سرعان مايغيرن رأيهن عندما تزيد حدة
    الآلام . هذه العقاقير المستخدمة لتخفيف الآلام يتم وصفها من قبل الطبيب
    أو القابلة القانونية بعد مناقشتها مع الأم .



    من أكثر الأدوية المستخدمة مايلي :


    إستخدام الأكسجين المخلوط مع أكسيد الآزوت ( oxygen + N2o ) :


    يمكن إستخدام هذه الوسيلة خلال الولادة
    ولكنها أكثر جدوى في المرحلة الأولى من المخاض ، ولايوجد مخاطر كبيرة من
    إستخدام هذه الوسيلة سواءاً على الأم أو الجنين وإذا أستخدمت بطريقة مثلى
    فإن فائدتها تكون كبيره ، وتأكدي من سؤال القابلة أو الطبيب عن كيفية
    إستخدام هذه الطريقة .



    المورفين أو الميبيريدين ( Morphin or Meperidine ) :


    هذه العلاجات لها أثر قوي على تخفيف
    آلام الولادة وتؤخذ عن طريق حقنة بالعضل ، وعادة تستخدم هذه الوسيلة مع
    الوسيلة الأولى . الأعراض الجانبية الخطيرة نادرة الحدوث عند إستخدام هذه
    الوسيلة ولكن من الأعراض البسيطة التي قد تحدث هي شعور الأم بالدوخة
    والغثيان أو حرقان بالأنف . هذه العلاجات تصل إلى الجنين عن طريق الحبل
    السري وهذا قد يبطئ عملية التنفس لدى الطفل عندما يولد ، وعند حدوث مثل
    هذا فإن طبيب الأطفال يقوم بإعطاء الطفل علاج يسمى ناركان ( نالكسون ) (
    Naloxon ) لكي يبطل أثار هذه العلاجات وبالتالي يقلل من حدوث مضاعفاتها .



    التخدير النصفي ( التخدير فوق الجافيه ) - Epidural Anesthesia :


    هذا النوع من التخدير يقوم بإجرائه
    أخصائي التخدير ويتم ذلك بوضع إبره أو أنبوب في الجزء السفلي من الظهر قرب
    الحبل الشوكي ، وهي طريقة ممتازة لتخفيف الآلام أثناء الولادة ويبقى مفعول
    التخدير بهذه الطريقة حتى بعد الولادة . المضاعفات الخطيرة من هذا النوع
    من التخدير قليلة الحدوث والقابلة وطبيب التخدير لديهم الخبرة الكافية
    لعمل مثل هذا النوع من التخدير . التخدير النصفي لا يبطئ الولادة ولكن بعض
    الأحيان تجد الأم صعوبة في الدفع عند المراحل الأخيرة من الولادة .



    تمزق المهبل والعجاج العاني


    إذا تمزق الجلد حول المهبل وتباعدت
    أطرافه أثناء الولادة ، أو تم إجراء عملية توسيع فإن ذلك يستوجب عمل خياطة
    جراحية لذلك . كثير من الأمهات يشعرن بالقلق والخوف حول ما إذا كان التمزق
    أو عملية التوسيع ستعود إلى ما كانت عليه قبل الولادة أم لا ، ونقول لحسن
    الحظ أنها تعود إلى ماكانت عليه لمعظم الأمهات ولاداعي للقلق .




    قبل الخياطة ، يتم إعطاء الأم تخدير موضعي حول التمزق أو
    التوسعة حتى لا تشعر الأم بالألم أثناء الخياطة ، ويستخدم عادة خيوط
    جراحية لاتحتاج إلى إزالة لأنها تتحلل وتذوب .



    ماذا يحدث إذا تمزقت العضلات الموجودة حول فتحة الشرج ؟


    قليل من الأمهات يتعرضن لمثل هذه
    المشاكل فيحدث تمزق للعضلات المحيطة لفتحة الشرج ، وهذه العضلات مهمة جداً
    للتحكم في عملية التبرز . يحدث هذا النوع من التمزق إذا كان الطفل كبير
    الحجم ولكن من الممكن حدوثها إذا تم إستخدام الملقط أو الجفت لتوليد الطفل
    .




    يقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية لخياطة هذه العضلات
    المتمزقة تحت التخدير العام أو النصفي لأنها مؤلمة للأم . ننصح الأمهات
    اللاتي تعرضن لمثل هذه المضاعفات أن يراجعن الطبيب مباشرة عند الشعور بعدم
    التحكم في التبرز بعد الولادة أياً كان نوعه .





    العملية القيصرية


    ماهي العملية القيصرية ؟


    بالرغم من أن الولادة الطبيعية هي
    الأفضل في جميع الأحوال إلا أن العملية القيصرية ( ولادة الطفل عن طريق
    فتح البطن ) قد نلجأ إليها إذا دعت الحاجة لذلك . في زمننا الحاضر نلاحظ
    إرتفاع كبير في نسبة العمليات القيصرية نظراً للمخاطر القليلة نسبياً من
    إجراءها .



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    فتح البطن


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    فتح الرحم




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    محاولة إخراج الطفل




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    إخراج الطفل بالكامل




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    إزالة السوائل من فم وأنف الطفل





    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    إخراج المشيمة وتقفيل الرحم





    العملية
    القيصرية يمكن إجراءها كحالة طارئة ( عاجلة ) ، خصوصاً إذا كان هناك
    مضاعفات أو صعوبة أثناء الولادة ، أو غير طارئة ( غير عاجلة ) ، وفي هذه
    الحالة غالباً يدخل المريض إلى المستشفى ليتم ترتيب العملية له في اليوم
    التالي . العملية الغير طارئة يتم إجراءها بأسبوع أو أسبوعين قبل موعد
    الولادة المتوقع ، وبهذه الطريقة نتأكد بأن الجنين قد أكتمل نموه .



    متى تكون العملية القيصرية ضرورية ؟


    في بعض الأحيان تكون العملية الخيار الوحيد والآمن للأم والجنين كما في الحالات التالية :

    إنغراس المشيمة أسفل الرحم - المشيمة المنزاحة - مما يمنع خروج الطفل أثناء الولادة .

    إذا لاحظ الطبيب بأن صحة الجنين مهددة بالخطر كنقص الأكسجين عنه .

    عندما يكون هناك نزيف شديد أثناء الحمل يهدد حياة الأم والجنين .

    عندما يتقدم الحبل السري رأس الجنين أثناء خروجه من الحوض .

    عندما يصبح واضحاً أثناء الولادة بأن الأم غير قادرة على الولادة من نفسها أي تعسر الولادة .

    في بعض الأحيان تكون العملية القيصرية خياراً حتى لو كانت الولادة الطبيعية ممكنة ، ومن أمثلة ذلك مايلي :


    إذا كان مجئ الطفل بالمقعدة .



    إذا كانت الأم تعاني من إرتفاع شديد في ضغط الدم أو أمراض أخرى .

    إذا كان الجنين ضعيف النمو أو صغير الحجم مما تؤثر الولادة الطبيعية على حياته .

    إذا كانت الأم لديها عمليات قيصرية سابقة

    إذا كانت الأم ترغب في إجراء عملية قيصرية بدون أي داعي طبي ، عندها لابد من مناقشة هذا الأمر مع الطبيب المختص .

    ماذا يحدث أثناء العملية القيصرية ؟


    أثناء العملية القيصرية لابد أن يكون
    هناك جراح - طبيب نساء وولادة - ومساعد له ، وأخصائي تخدير ، وفني جراحة ،
    وممرضتين أو قابلتين .




    يتم عمل فتحة في الجزء السفلي من البطن ، حوالي 20 سم
    تقريباً ، وعند الوصول إلى الرحم يتم عمل فتحة أخرى في جدار الرحم ليتم
    ولادة الطفل من خلالها . عملية فتح الرحم عملية بسيطة وتستغرق بضع دقائق
    لإخراج الطفل ، وعند إستخراج المشيمة يقوم الجراح بإقفال الفتحات وخياطتها
    بخيوط تذوب مع الوقت ، وبالإمكان تقفيل الجلد بدبابيس بدلاً من الخيوط .



    إذا لم يكن هناك أي مضاعفات أثناء إجراء العملية فإن العملية تستغرق مابين عشرين إلى ثلاثين دقيقة تقريباً .



    ماالذي أشعر به أثناء العملية القيصرية ؟


    معظم أطباء التخدير يستخدمون التخدير النصفي عن طريق إستخدام إبرة توضع في أسفل الظهر .
    كثير من الأمهات يشعرن بضغط أثناء إجراء العملية دون الشعور بالألم .


    التخدير الكامل قد ينصح به في بعض الأحيان عندما لاترغب الأم في التخدير النصفي .


    ماهي مخاطر العملية القيصرية ؟


    تعتبر العملية القيصرية آمنة لكل من
    الأم والجنين ، ولكن بشكل عام ، كأي عملية جراحية فلابد أن يكون هناك بعض
    المخاطر ، وأهم هذه المخاطر النزيف الشديد أثناء العملية ، وإلتهاب الجرح
    بعد الولادة ، وحدوث تخثر أو تجلطات في الأوعية الدموية الموجودة بالأطراف
    السفلية .


    طبيب النساء والولادة والقابلة سوف
    يؤكدون على الأم ببعض النصائح للتقليل من حدوث هذه المضاعفات مثل الحركة
    المبكرة بعد العملية وغيرها .


    وماذا بعد العملية القيصرية ؟


    تستطيع الأم التحرك بحرية بعد 24 ساعة
    من إجراء العملية ، والألم الناتج عن الجرح يتم السيطرة عليه بإستخدام
    العقاقير المخففة للألم . معظم الأمهات يغادرن المستشفى بعد أربعة إلى
    خمسة أيام من إجراء العملية ، كما يجب أن لاتكن العملية القيصرية مانعاً
    للرضاعة الطبيعية .



    بالنسبة للولادة القادمة قد تكون أيضاً
    بعملية قيصرية إذا كان السبب الذي أجري من أجله العملية الأولى لازال
    موجوداً ولكن معظم النساء لديهن الفرصة الكاملة للولادة الطبيعية في الحمل
    القادم بعد إجراء عملية قيصرية واحدة .


    ملحوظة

    وهى ان الام التى تلد بعملية قيصرية
    يجب عليها ان لا تحمل خلال عامين
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الولادة الطبيعية: المخاض الذي يتوج ذروة الحمل

    الساعات الأخيرة تمتاز بالإثارة والتوجس والشعور بمتعة الإنجاز العظيم


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





    يأخذ الطفل تسعة أشهر لكي يكتمل نموه
    ولا يستغرق سوى ساعات قليلة لكي يخرج الى النور، وهذه الساعات هي التي
    تشغل عقول النساء الحوامل، فكل التساؤلات والاهتمام والمخاوف تنصب حول
    كيفية عملية الولادة أكثر من أي جانب آخر من جوانب الحمل.


    [center]
    وبعد مضي أسابيع الانتظار وبدء المخاض، حانت ذروة الحمل،
    إذ أصبحت لحظة رؤية الطفل وشيكة مما يشعر النساء الحوامل بالإثارة وبسبب
    ذلك بعض التوجس حيال سير المخاض.



    لذا من المهم معرفة كل مرحلة من
    مراحل المخاض والولادة، فإدراك ما سيحدث يشعر النساء بثقة أكبر عند الحدث.
    والولادة تجربة قد تشعر المرأة بمتعة الانجاز العظيم، فإذا كانت هادئة كان
    تمتعها بها أكبر. تنقسم عملية الولادة الى ثلاث مراحل: الأولى مرحلة
    المخاض، الثانية مرحلة الدفع والوضع، والثالثة مرحلة نزول المشيمة.



    المرحلة الأولى (المخاض)


    * تلفظ عادة سدادة المخاط السميكة
    والمختلطة بالدم، التي تسد عنق الرحم خلال الحمل عبر المهبل إما قبل أو
    خلال مراحل المخاض الأولى. وقد تظهر هذه العلامة قبل أيام قليلة من بدء
    المخاض، لذا يجب التريث ريثما تبدأ آلام أسفل الظهر أو البطن، أو ريثما
    يخرج الماء قبل الذهاب الى المستشفى.



    قد يتمزق كيس السائل المحيط بالطفل
    في أي وقت خلال هذه المرحلة، وربما يأتي على هيئة دفق مفاجئ، لكن الأمر
    الغالب هو تساقط قطرات من السائل تتبع غالبا تهيؤ الرأس للخروج، وتكون أول
    الغيث. عند ذلك يجب الذهاب الى المستشفى حتى في حال عدم بدء التقلصات
    لتجنب خطر حدوث التهابات.



    ثم تبدأ مرحلة التقلصات، التي تكون
    على هيئة ألم خفيف في الظهر أو ألم بارق على امتداد الفخذين، ومع مرور
    الوقت تبدأ تقلصات في البطن مشابهة لآلام الدورة الشهرية، لكن بصورة أشد،
    وهذا ما يسمى بـ «الطور المبكر».



    أما عند بدء التقلصات المنتظمة، فيجب
    تحديد موعدها بمراقبة موعد بدء التقلص وموعد نهايته، الذي يتراوح بين 20
    الى 40 ثانية على الأقل وتأتي على فترات متباعدة، ثم تزداد شدتها وتنقص
    المدة الزمنية الفاصلة بينها (كل خمس دقائق). ويدوم أول المخاض ما بين 12
    الى 14 ساعة عادة، ويفضل تمضية بعض هذه الساعات في المنزل، حيث يمكن
    للمرأة التنقل بتؤدة والاسترخاء في مغطس دافئ. أما الذهاب الى المستشفى
    فهو ضروري عند حدوث التقلصات الشديدة والمؤلمة للغاية، التي تحدث كل خمس
    دقائق.



    تستمر شدة الانقباضات وتقل المدة
    الفاصلة بينها وخلال ذلك يأخذ عنق الرحم بالاتساع والتمدد لتسهيل عملية
    خروج الجنين، وهذه ما يسمى بالطور النشط.



    خلال مرحلة المخاض تتم مراقبة وضع
    الجنين بواسطة جهاز موجات فوق صوتية يربط على بطن الأم لرصد ضربات قلب
    الجنين وتفاعلها مع شدة انقباضات الرحم، التي تسجل عن طريق جهاز آخر لقياس
    قوة الانقباض والمدة التي يستغرقها ويربط أيضا على بطن الأم.



    المرحلة الثانية (الدفع والوضع)


    * حتى هذه اللحظة فإن مشاركة الأم في
    الولادة تعتبر ضئيلة جدا، فبرغم أن الأم أصابها قدر كبير من الألم في
    المرحلة السابقة، إلا أن عنق الرحم والجنين قد أسهما بمعظم العمل.



    تصبح الانقباضات أكثر تكرارا ويستمر
    كل انقباض من 60 الى 90 ثانية والمدة الفاصلة بين كل انقباض وآخر أطول لحد
    ما من دقيقة الى ثلاث دقائق وتكون أقل إيلاما، بالرغم من شدة قوتها أحيانا.



    تتميز المرحلة الثانية بوجود رغبة شديدة في الدفع رغم عدم شعور بعض النساء بهذا الإحساس، قد يشعرن بتجدد طاقاتهن أو يشعرن بالإجهاد.


    ان أكثر الأوضاع فاعلية هو وضعية شبه
    الجلوس أو وضع شبه القرفصة، لان هذا الوضع يعطي فرصة للجاذبية الأرضية
    لتلعب دورا في عملية الولادة وتجعل الدفعات أكثر قوة. وتكريس طاقة الجسم
    في عملية الولادة يجعل الدفع فعالا وكلما تم بذل قدر أكبر من الطاقة، كلما
    أسرع الوليد في الخروج وليكن الجهد المبذول متناغما ومتوافقا مع تعليمات
    الطبيب، يجب أن يشمل الدفع كل منطقة العجان، لذا فإن أي شيء موجود في
    المستقيم قد يخرج كما أن محاولة خروجه قد تعيق تقدم الولادة، وهذا من
    الأمور الطبيعية في الولادة. لذا يجب عدم القلق.



    عند بدء الانقباض يجب التنفس عميقا
    والاحتفاظ بالهواء داخل الرئتين وعند وصول الانقباض لذروته. يكون الدفع
    بكل قوة الى أن تعجز الأم عن الاحتفاظ بالهواء داخلا وبعد كل دفع. يجب أخذ
    عدة أنفاس عميقة لتساعد على استعادة اتزان عملية التنفس مع محاولة الراحة
    بين كل انقباض وآخر.



    يتحرك رأس الطفل مقتربا من فتحة
    المهبل ويضغط على قاع الحوض ومع الدفع سرعان ما يرى الرأس نفسه وهو يتقدم
    مع كل انقباضه وربما يتراجع الرأس قليلا مع تلاشي الانقباضة، وعندما يتكلل
    الرأس (تُرى قمته)، يطلب الطبيب أو القابلة عدم الدفع، لأنه اذا تمت ولادة
    الرأس بسرعة فقد يتمزق جلد الأم، لذا يجب الاسترخاء لبضع ثوان مع أخذ
    أنفاس سريعة، وإذا كان الطفل في ضيق، يجرى شق للفرج في هذا الوقت. تشعر
    الأم بالتمزق لبرهة قصيرة حين يوسع رأس الطفل الفتحة المهبلية، ويتبعه خدر
    لتمطط الأنسجة.



    يولد الرأس متجها نحو الأسفل، ويتأكد
    الطبيب من عدم التفاف الحبل السري حول عنق الطفل، ثم يدير رأس الطفل نحو
    أحد الجانبين ليشكل مع الكتفين خطا مستقيما فتنظف عينيه وأنفه وفمه وتسحب
    السوائل من مجري الهواء، ينزلق الجسد خارجا خلال الانقباضتين التاليتين،
    فيرفع الطفل من تحت إبطيه ويوضع على بطن أمه ثم يتم شبك الحبل السري وقطعه
    ثم يؤخذ الطفل لتقدير حالته الصحية بتقييم تنفسه ومعدل نبضه ولون بشرته
    وتحركاته واستجابته للمثير، ثم يوضع على صدر أمه.



    المرحلة الثالثة (نزول المشيمة)


    * تستغرق عادة ما بين خمس دقائق الى
    نصف ساعة، قد تحقن الأم بمادة منشطة للانقباضات إما خلال الولادة أو بعدها
    مباشرة، مما يدفع الرحم للانقباض بشدة مؤديا الى إخراج المشيمة فيضع
    الطبيب يده على البطن ويسحب الحبل السري برفق بيده الأخرى مساعدا المشيمة
    على الخروج، ثم يتأكد لاحقا من أن المشيمة قد طرحت كاملة ويحدث فقدان
    لمزيد من الدم مع طرح المشيمة.



    بعد أن تتم الولادة الطبيعية بسلام
    يتم تنظيف الأم ويقوم الطبيب بخياطة الشق الفرجي، من ثم يتم نقل الأم الى
    غرفتها للاستمتاع بوليدها والراحة معه.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    الإقامة بالمستشفي



    تمت الولادة الآن في المستشفي وطفلك العزيز بجانبك تلعبين معه وتحنو عليه..
    ولكن بالطبع تتساءلين عما إذا كنت ستمكثين فترة في المستشفي أو تغادرينها مباشرة بعد الولادة..؟؟



    يجب أن تعرفي أن بعد ساعتين من الولادة تستطيعين استعادة
    نشاطك وتتمكنين من رؤية طفلك وأن ترضعيه وأن تستقبلي ضيوفك وأيضاً يمكنك
    أن تقومي بالتمشية في اليوم الأول بعد الولادة إذا كانت طبيعية.



    مما لا شك فيه أن مدة بقائك بالمستشفي يعتمد علي نوع
    الولادة فإذا كانت الولادة طبيعية فمن الممكن أن تغادري المستشفي في خلال
    اليوم الأول بينما إذا كانت قيصرية فقد تمكثين 2 - 4 أيام.



    سوف تلاحظين أن بطنك لا ترجع إلي وضعها الطبيعي قبل
    الولادة ولكنها تأخذ حوالي 6 أسابيع لعودة الرحم إلي الوضع الأصلي له ومن
    الممكن البدء في عمل بعض التمارين الرياضية الخفيفة في المنزل لتقوية
    عضلات البطن. وسوف تلاحظين أنك تشعرين ببعض التقلصات في البطن وهي تكون
    نتيجة انقباضات الرحم للعودة إلي طبيعته وسوف تزيد هذه الانقباضات عند وقت
    رضاعتك لطفلك طبيعياً.



    إذا كان هناك شق العجان (انظر الولادة) أثناء الولادة الطبيعية عليك بالجلوس في حمام دافئ.
    وسوف تشعرين بجوع بعد الانتهاء من الولادة ولذلك يجب المحافظة علي نظامك
    الغذائي كما كان في الحمل وخاصة إذا كانت هناك رضاعة طبيعية.



    العناية بالثديين للسيدات المرضعات:



    يبدأ الثدي في التضخم نتيجة امتلائه
    باللبن في الأيام الأولي من الولادة و سوف ينزل سائل يسمى كولوسترم وهو
    مهم جداً لحماية طفلك من الالتهابات وبعد ذلك سوف يأتي اللبن من الثدي
    تقريباً في اليوم الثالث من الولادة.



    سوف تشعرين ببعض الألم في اليوم الثاني من الولادة عندما
    يبدأ الكولوسترم في التحول إلي اللبن الطبيعي وهذا الألم يزول عندما
    تبدئين في رضاعة طفلك بانتظام. وبعد إتمام عملية الرضاعة اغسلي ثدييك
    بالماء ولا تستعملي كحول كمطهر لأنه يؤثر علي الحلمة والمنطقة المحيطة
    بها، وكذلك لا تستعملي صابون بكثرة لأنه يزيل الطبقة الدهنية علي جلد
    الثدي.



    العناية بالثديين للسيدات غير المرضعات:



    في حالة عدم الرضاعة بالثديين فإنك قد
    تشعرين بألم وعدم ارتياح في ثدييك لتكون اللبن ويمكن التغلب علي ذلك بوضع
    كمادات ماء مثلج علي الثديين وعدم لمس الثديين وهذه المدة تأخذ حوالي 36
    ساعة.



    ولك أن تبدئي في تناول حمام دافئ بعد الولادة.



    الإمساك:



    قد تكون هذه المشكلة مهمة وتحدث في
    خلال الأسابيع الأولي من الولادة ويمكن التغلب علي ذلك بالإكثار من
    الأغذية الغنية بالألياف مثل الخبز والحبوب والفاكهة والخضراوات الطازجة
    وشرب الماء بكثرة ولكن لا تأخذي أية ملينات قوية لأن ذلك قد يؤثر علي
    الطفل الرضيع وقد يسبب له إسهال.



    قد تشعرين ببعض الصعوبات أثناء التبول وذلك نتيجة للضغط علي المثانة أثناء الولادة.



    قد تشعرين بإفرازات مهبلية مصحوبة بدم بعد الولادة وذلك
    نتيجة انفصال المشيمة وتكون لونها أحمر فاتح في الأسبوع الأول ثم يتغير
    لونها إلي اللون الأحمر الداكن تقل كميتها في نهاية الأسبوع الثالث من
    الولادة .



    وقد تشعرين بتعب وقلق وعصبية بعد الولادة بعدة أيام وذلك
    ربما يكون للتغيرات الهرمونية التي تحدث بعدها الناتجة من التعب ، لذلك
    يجب عليك الراحة التامة وعدم التعرض للمجهود العنيف علي الأقل لمدة ثلاثة
    أسابيع بعد الولادة.



    سوف تتعرضين في بعض الأحيان إذا كنت تقومين برضاعة طبيعية
    لعدم نزول الدورة الشهرية لمدة 5 - 6 شهور وإذا كنت لا تقومين برضاعة
    طبيعية سوف تبدأ الدورة في النزول في خلال 6 أسابيع بعد الولادة.



    وقد تصبحين حامل قبل أن تبدأ الدورة الشهرية في النزول لأن
    المبايض تبدأ في العمل مباشرة بعد الولادة، الرضاعة الطبيعية لا تمنع
    الحمل كما هو سائد ...



    يمكنك أن تمارسي حياتك الطبيعية والممارسة الجنسية بعد
    انتهاء الإفرازات المهبلية وإذا كان هناك جرح شق العجان بعد أن يتم
    التئامه، ويستغرق ذلك حوالي 3 - 4 أسابيع بعد الولادة.
    من الأفضل أن تكون هناك فترة بين الحمل والآخر علي الأقل 1/2 1 - 2 سنة .
    وهناك وسائل منع الحمل بعضها طبيعي بمنع اللقاء الجنسي في مرحلة التبويض
    وأخرى صناعية بأن تجلسي بعد اللقاء الجنسي مباشرة لمنع التقاء الحيوانات
    المنوية مع البويضات أو باستعمال وسائل منع الحمل المختلفة ولكِ أن تختاري
    أحسن الوسائل المناسبة لكِ .



    يتوقف عودتك إلي مظهرك الطبيعي علي بعض التمارين الخفيفة
    بعد الولادة الطبيعية بيوم واحد لتقوية عضلات البطن، وكذلك استلقائك علي
    بطنك سوف يساعدك علي استعادة الرحم لوضعه الطبيعي أو النوم مستلقية علي
    ظهرك مع أخذ نفس عميق من البطن ثم راحة مع تكرار هذا التمرين عدة مرات.



    واليكِ بعض التمارين التي تساعدك علي استعادة مظهرك الطبيعي:



    استلقي علي ظهرك مع فتح الذراعين
    بجانبك وشد الكوع ثم ارفعي الذراعين أعلي وارفعيهما فوق الرأس مع ضم
    اليدين لبعضهم ثم اخفضي الذراعين مع أخذ راحة ثم كرري التمرين .



    استلقي علي ظهرك وشدي رجليك ثم ارفعي رأسك مع إحدى ركبتيك إلي أعلي ثم استرخي وكرري التمرين مع الركبة الأخرى .



    استلقي علي ظهرك مع وضع الذراعين بجانب جسمك ثم ابدئي في رفع الجذع إلي أعلي مع ثني الركبتين وذلك لتقوية عضلات البطن .



    استلقي علي ظهرك مع ثني الركبتين واتركي رأسك حرة ثم رفع منطقة الحوض مع شد عضلات الأرداف ثم استريحي وكرري ذلك عدة مرات



    استلقي علي ظهرك ثم ارفعي إحدى ركبتيك وشديها تجاه البطن
    مع جعل القدم تجاه منطقة الأرداف ثم بعد ذلك ارفعي الرجل كاملة وارفعيها
    لأعلي - ابدئي في إنزالها مع راحة وكرري ذلك مع الرجل الأخرى .




    متابعة ما بعد الحمل:



    يعتبر مهم جداً ولذلك يجب أن تذهبي للطبيب كل 4 أسابيع بعد
    الولادة وفي هذه الأثناء يعود حجم الرحم لطبيعته ويبدأ وزنك في الرجوع
    لمعدله الطبيعي مع قياس ضغط الدم وعمل تحاليل دم للسكر والأنيميا.. وكذلك
    متابعة ما بعد الحمل مهم جداً لمعرفة أفضل وسائل تنظيم الحمل.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





    [center]ماذا يحدث قبل الولادة


    من المهم أن يشرح لكى الطبيب ماذا يحدث
    أثناء الولادة لكى تعلمى بالمراحل التى سوف تمرى بها أثناء الولادة وهناك
    دروس تعطى اثناء متابعة الحمل ويجب ان تسألى الطبيب عن إجابة لجميع
    الأسئلة التى تدور بذهنك اثناء متابعة الحمل



    يجب أن يكون معك خطة مكتوبةلما تحتاجى إلية مثل:


    - كيفية معرفة ان الولادة بدأت

    - بمن سوف تستعينى ليكون بجانبك اثناء الولادة ومن سوف يتولى امر الأطفال الأخرين عند غيابك عن المنزل حتى العودة بعد الولادة

    - كيفية التوجة الى المستشفى عند حدوث الولادة

    - شراء الملابس الخاصة بالمولود الجديد

    - معرفة طبيب الأطفال الذى سيتولى متابعة الطفل بعد الولادة والتطعيمات الازمة للطفل

    - كيفية تسجيل المولود الجديد بالمكان المخصص لذلك

    - حددى ما إذا كنتى ترغبى فى إستخدام
    مسكنات الألام أثناء الولادة حيث من الممكن ان لاتستخدمى اى مسكنات ومع
    التدريب على التنفس الصحيح مع وجود انقباضة الرحم وكيفية إحتمال الإنقباضة
    دون مسكنات ممكن ان تمر الولادة بدون مشاكل ولكن من الممكن ان تحتاجى بعض
    الأدوية لتخفيف اللآم مثل:


    * أدوية عن طريق الحقن... عادة عن طريق
    الوريد وتستخدم عند بداية الولادة وتصل الى الجنين ولكن مفعولها ينتهى قبل
    الولادة فلا مشاكل منها ولكن يجب عدم استخدامها عند نهاية الولادة


    * الحقن فى تجويف الجافية (فى العمود
    الفقرى) حيث يتم إدخال قسطرة من خلال العمود الفقرى الى مكان لحبل الشوكى
    او التجويف الذى يحيط بة ويتم حقن مخدر حتى يتم تخدير الجزء الذى يشعر
    بالام الولادة وممكن ان تستخدم لإجراء عملية قيصرية ايضا وتكونى فى وعيك
    وتشعرى بكل المحيط الخارجى ولكن لاتشعرى بأى الام ودائما يشرح لكى طبيب
    التخدير كل ما يتعلق بهذا النوع من التخدير


    * التخدير الموضعى بحقن المخدر داخل
    المهبل قد يستخدم فى بعض الحالات عند استخدام الجفت او عند عمل غرز فى
    المهبل والفرج إذا لزم الأمر


    العلامات التى تسبق الولادة

    1- الشعور بالخفة

    فى أخر الحمل ومع نزول الجنين فى الحوض
    تبدأى بالشعور بتغيير فى شكل البطن وتشعرى ان الجنين ليس ثقيلا كما كان
    سابقا وتبدأى فى الشعور بتحسن فى التنفس عما سبق نتيجة نزول الجنين بالحوض
    وإبتعاد الرحم عن الحجاب الحاجز وهذا يصاحبة الشعور بالرغبة فى كثرة
    التبول نتيجة ضغط الجنين على المثانة البولية كما كان يحدث فى اول 3 شهور
    (نتيجة ضغط الرحم على المثانة البولية فى اول 3 شهور)


    هذة التغييرات تكون ملحوظة فى الحمل الأول من بداية الشهر التاسع ومن الممكن ان لاتشعرى بها فى الحمل الثانى او بعدة

    2- تغييرات عنق الرحم

    قبل الولادة يبدأ عنق الرحم ففى
    التغيير ويكون اقل سمكا واكثر لينا عما سبق ويستطيع الطبيب ان يكتشف هذة
    التغييرات بالفحص المهبلى وعادة يعطى نسبة مئوية لهذ التغييرات من 0 الى
    100%



    3- إتساع عنق الرحم

    كلما اقتربت الولادة كلما بدأ عنق الرحم فى الإتساع
    فى اول حمل لايحدث اتساع عنق الرحم قبل
    ان تحدث التغييرات فى سمك عنق الرحم ودرجة ليونتة ولكن فى الحمل الثانى
    وبعدة عادة تحدث التغييرات فى وقت واحد حيث يتم اتساع عنق الرحم مع
    التغييرات فى السمك والليونة وعادة تحدث مع الولادة


    ويستطيع الطبيب معرفة مدى إتساع عنق
    الرحم ويقاس بالسنتيميتر فيكون اتساع عنق الرحم 2سم او اقل قبل الولادة
    وعندما يكون 3سم او اكثر غالبا تكون الولادة بدأت ويصل الى 10سم قبل ولادة
    الجنين (حيث تكون المرحلة الثانية للولادة) واحيانا يستخدم الطبيب قياس
    عنق الرحم بالأصبع فيكون اتساع عنق الرحم 2-3 أصبع مع بداية الولادة ويصل
    الى 5 اصابع مع بداية المرحلة الثانية للولادة


    4- علامة الولادة


    أثناء الحمل يتكون إفراز مخاطى سميك يقفل فتحة عنق الرحم ويحمى الجنين من وصول الميكروبات الى داخل الرحم

    مع قرب الولادة ينزل هذا الإفراز نتيجة
    التغييرات التى تحدث لعنق الرحم وعادة يكون مصاحب لدم بسيط حيث عادة ما
    تتكسر الأوعية الدموية الصغيرة نتيجة التغييرات التى تحدث لعنق الرحم
    ونزول هذا الإفراز عادة ما يكون قبل الولادة ب24 ساعة ولكن بعض الأحيان
    يكون قبل الولادة بأيام

    5- إنقباضات الرحم

    عادة تشعرى فى الشهر الأخير بشد
    وإرتخاء فى البطن وهذا نتيجة إنقباض وإنبساط الرحم وعادة ما يكون غير
    منتظم عكس إنقباضات الرحم الحقيقية والبعض خصوصا فى اول حمل يعتقدن ان
    الولادة بدأت ولكن هناك فرق بين هذة الإنقباضات والانقباضات التى تحدث مع
    الولادة

    إنقباضات ما قبل الولادة
    غير منتظمة وقد تختفى لفترة طويلة

    ممكن ان تتوقف الإنقباضات

    الإنقباضة تكون فى البطن فقط

    فى الظهر وتمتد الى البطن


    إنقباضات الولادة

    منتظمة وتزيد فى التقارب مع الوقت

    لايمكن إيقاف الإنقباضات مع تغيير الوضع


    تزيد قوة الإنقباضة مع الوقت


    لاتزيد قوة الإنقباضة


    عادة--وليس دائما-- تشعرى بالإنقباضة


    عندما تشعرى بالإنقباضة الحقيقة
    للولادة ستجدى انها تحدث كل 5 دقائق ثم تكثر فى العدد اى تكون كل 2-3
    دقائق وتزيد فى القوة ولاتختفى مع تغيير وضعك وبالتالى يجب ان تتصلى
    بالطبيب حيث ان الوسلية الأكيدة لمعرفة بدأ الولادة تكون بفحص عنق الرحم


    وبعض الأحيان يتطلب ان تبقى تحت
    الملاحظة بالمستشفى حتى يتأكد الطبيب من ان الولادة بدأت ام لم تبدأ
    وكثيرا ما تذهب السيدة الحامل( خصوصا فى اول حمل )الى المستشفى على ان
    الولادة بدأت ولكن بالفحص يخبرها الطبيب ان الولادة لم تبدأ وعليها ان
    تعاود الرجوع بعد عدة ايام
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الولادة المبكرة


    فى بعض الحالات تحدث الولادة قبل
    نهاية السبوع 37 من الحمل وهذا ما يسمى الولادة المبكرة حيث ان الحمل
    الكتمل يكون بين بداية الأسبوع38 والأسبوع42 للحمل


    الأعراض

    1- إفرازات مهبلية : عادة تشعرى بتغيير فى الإفرازات وممكن ان تصبح على شكل مياة او مدممة او سميكة كالمخاط

    2- اللام بالظهر مستمرة او متقطعة

    3- إنقباضات بالبطن مع او بدون إسهال

    4- إنتظام إنقباضات الرحم

    يجب ان تتصلى بالطبيب حيث تحتاج
    الحالة الى دخول المستشفى واذا سمحت الحالة فمن الممكن ان يعمل الطبيب على
    أيقاف تقدم الولادة حيث ان الرحم اضمن حضانة للجنين


    طرق إيقاف تقدم الولادة:

    * الراحة بالسرير

    * إعطاء المحاليل لتجنب الجفاف

    * إعطاء أدوية لإيقاف إنقباضات الرحم وعادة تكون عن طريق الحقن بالوريد فى اول 48ساعة ثم عن طريق اقراص بالفم


    فى حالات كثيرة ينجح الطبيب فى
    إيقاف تقدم الولادة أذا ذهبتى للطبيب مبكرا وقبل ان يتسع عنق الرحم وغالبا
    ما ينجح الطبيب اذا كان اتساع عنق الرحم اقل من 3سم


    أحيانا تفشل المحاولة لإيقاف تقدم
    الولادة وبعض الحالات يكون هناك طورة فى إيقاف الولادة مثل وجود نزيف شديد
    وفى مثل هذة الحالات تتقدم الولادة ويحدث ما يسمى ولادة جنين مبتسر

    الأطفال المبتسرين أكثر عرضة للوفاة
    وفى الغالب ما يكونوا فى حاجة الى حضانة صناعية حيث انهم اكثر عرضة لصعوبة
    التنفس مع عدم إكتمال الأعضاء الداخلية


    مثل هؤلاء الأطفال من الممكن ان
    يتعرضوا لمشاكل مستقبلية مثل مشاكل الجهاز التنفسى- العصبى - امراض الرئة
    ومشاكل فى التعليم ونقص النمو ولكن مع العناية اللازمة بعد الولادة تقل
    هذة المشاكل


    كلما كانت الولادة قرب الموعد
    المحدد كلما قلت مشاكل الجنين ومن الأخطاء الشائعة جدا ان تتخيل الحامل ان
    جنين ابن سبعة شهور يعيش اكثر من ابن 8 شهور فهذا خطأ شائع حيث كما ذكر
    كلما استمر الجنين بالرحم حتى موعد الولادة كلما قلت المشاكل التى يتعرض
    لها

    المواظبة على متابعة الحمل من اهم العوامل التى تحمى الأم والجنين
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    نعلم ان الولادة الطبيعية تبدأ بين نهاية الأسبوع37 واول الأسبوع42

    يجب الإتصال بالطبيب أو الذهاب الى المستشفى عند حدوث أى من الأعراض الأتية:

    1- إنفجار جيب المياة. عادة يحدث نزول
    مياة غزيرة فجأة وأحيانا تكون قليلة ولكن مستمرة وهى عبارة عن المياة
    المحيطة بالجنين (السائل الأمنيونى) تنزل عندما يحدث تمزق الغشاء المحيط
    بالجنين


    2- نزول دم من المهبل

    3- حدوث إنقباضات الرحم كل 5 دقائق أو أقل لمدة ساعة

    4- حدوث ألم مستمر بالبطن

    5- إذا قلت حركة الجنين بدرجة ملحوظة

    ماذا يحدث اثناء الولادة

    عند الدخول الى المستشفى ستم أخذ
    البيانات الشخصية والتاريخ المرضى وكل ما يتعلق بالحمل وعمل الفحص الطبى
    العام مثل قياس الضغط والنبض ودرجة الحرارة وسرعة التنفس والوزن كما يتم
    عمل فحص للجنين عن طريق البطن اولا لمعرفة وضع الجنين وسماع نبضات قلب
    الجنين وعددها والبعض يقوم بعمل تخطيط لضربات نبض الجنين لفترة 15-20
    دقيقة وعموما لابد متابعة نبضات قلب الجنين ظوال فترة لولادة سواء بسماع
    قلب الجنين بالسماعة الخاصة لذلك او بمتابعة تخطيط رسم القلب للجنين حسب
    ما يرى الطبيب وعادة تسمع ضربات القلب بعد إنقباضة الرحم

    من الممكن ان تطلبى مسكن للام حسب ما
    تحتاجى واذا كنتى طلبتى من الطبيب اثناء متابعة الحمل فسوف يقوم بإعطاءك
    الأدوية او استدعاء طبيب التخدير لعمل تخدير نصفى اذا رغبتى فى ذلك



    المرحلة الأولى (إتساع عنق الرحم)

    1- الفترة المبكرة 2- الولادة الفعلية 3- الفترة الإنتقالية

    1- الفترة المبكرة


    يبدأ عنق الرحم فى الإتساع من 0 الى
    3سم وعادة تكون إنقباضات الرحم متوسطة فى القوة وتكون كل 5-10 دقائق
    وتستغرق 30-60 ثانية وعادة تلاحظى علامة الولادة فى هذة الفترة والبعض قد
    يشعرن بلام بالظهر - الام بالمعدة - اسهال احيانا


    هذة المرحلة المبكرة قد تستغرق بضع ساعات الى بضع ايام وعادة تكون اطول فى الولادة الأولى

    2- الولادة الفعلية

    يبدأ عنق الرحم فى الإتساع من 3 الى 7سم وعادة تكون إنقباضات الرحم أكثر قوة كل 2-4 دقائق وتستغرق 45-60 ثانية

    كثيرات يشعرن بضغط فى الظهر ويجب ان تكونى بالمستشفى فى هذة الفترة
    عادة تستغرق هذة الفترة من 3 الى 8 ساعات وعادة تكون اطول فى الولادة الأولى

    3- الفترة الإنتقالية


      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء سبتمبر 03, 2014 12:14 am