egypt4ever


اخي الزائر / اختي الزائرة

اهلا وسهلا بكم في منتدياتكم وبيتكم الثاني منتديات مصر للأبد
نتمنى ان ينال المنتدى على اعجابكم


كما نتشرف بدعوتك للدخول اذا كنت عضوا بالمنتدى

واذا كنت زائر كريما ندعوك للتسجيل معنا بالمنتدى


مع تحياة اسرة ادارة المنتدى

مواضيع مماثلة

المواضيع الأخيرة

» كورس برمجة كامل كما في شركات البرمجة
الأربعاء نوفمبر 19, 2014 12:51 am من طرف كوكب المعرفة

» البرنامج العملاق لآضافه المؤثرات على الويب كام فى أخر أصدار + الكيجن
الثلاثاء نوفمبر 04, 2014 2:55 am من طرف كوكب المعرفة

» تحميل لعبة Subway Surfers 2014 للكمبيوتر
الثلاثاء أكتوبر 21, 2014 10:35 am من طرف كوكب المعرفة

» sholin
الثلاثاء يناير 01, 2013 7:41 pm من طرف sholin

» 2windesign
الثلاثاء يناير 01, 2013 4:14 am من طرف مصرى مشهور

» النسخة الاخيرة من avast مع مفتاح تشغيل لمدة سنة
الجمعة يوليو 20, 2012 11:48 pm من طرف عبدالله الشيخ

» اشهر برنامج حماية على مستوى العالم
السبت فبراير 25, 2012 10:18 pm من طرف الكاسرعشره

» أحدث العلاجات الطبية للتخلص من النمش
الثلاثاء أغسطس 23, 2011 8:24 am من طرف برنسيسه مصر

» حـقيقـة الصيــام وحـكمتـه
الأحد أغسطس 07, 2011 2:47 am من طرف بيسو

» كل عام وانتم بخير
الجمعة أغسطس 05, 2011 2:53 am من طرف Gannah

» اشياء ممنوع عملها امام الابناء
الأحد يوليو 31, 2011 3:46 pm من طرف برنسيسه مصر

» فساتين عرايس تعرضها لميس
الأحد يوليو 31, 2011 3:08 pm من طرف برنسيسه مصر

» بلوزات روووعة
الأحد يوليو 31, 2011 2:42 pm من طرف برنسيسه مصر

» أغبى البنات
الأحد يوليو 31, 2011 2:33 pm من طرف برنسيسه مصر

» ازياء للبنوتات الامورات
السبت يوليو 23, 2011 8:50 pm من طرف برنسيسه مصر

المتواجدون الآن ؟

ككل هناك 4 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 4 زائر

لا أحد


[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 56 بتاريخ الأربعاء أكتوبر 17, 2012 6:18 am

أفضل 10 فاتحي مواضيع في المنتدى

    ==(((الولادة الطبيعية بالصور )))==(2)

    شاطر

    semsem4
    عضو مجلس الادارة
    عضو مجلس الادارة

    ذكر
    عدد المساهمات: 1158
    تاريخ التسجيل: 06/10/2009
    العمر: 25

    ==(((الولادة الطبيعية بالصور )))==(2)

    مُساهمة من طرف semsem4 في الإثنين أكتوبر 19, 2009 9:36 pm

    تحريض الولادة

    متى نلجأ الى عملية تحريض للولادة:


    1- إلتهاب الغشاء والمياة المحيطة بالجنين


    2- تأخر موعد الولادة بعد الموعد المحدد بناء على حالة الأم والجنين


    3- تأخر موعد الولادة حتى الأسبوع42 للحمل


    4- إذا كان هناك خطورة على الجنين مثال أن يتاثر نمو الجنين اثناء الحمل نتيجة مشاكل بالمشيمة او امراض بالأم


    5- إذا تأخرت الولادة بعد إنفجار جيب المياة
    عادة تحدث الولادة خلال 48 ساعة بعد إنفجار جيب المياة ولكن بعض الحالات لاتحدث الولادة ويلجأ الطبيب الى عمل تحريض للولادة


    6- أمراض الأم التى تؤثر علىالجنين أو الأم مثل تسمم الحمل (إرتفاع ضغط الدم+وجود زلال بالبول+إنتفاخ مفاجئ بالجسم)


    7- أحيانا يلجأ الطبيب الى عمل
    تحريض للولادة لأسباب غير طبية مثل عدم القدرة على الوصول الى المستشفى
    عند حدوث الولادة او وجود مشاكل عائلية أو أسباب أخرى تكون فيها الولادة
    الحل للمشكلة بشرط ان يكون الجنين اكتمل النمو أى بعد بداية الأسبوع38 من
    الحمل



    8- أحيانا تكون إنقباضات الرحم
    أثناء الولادة ليست بالدرجة الكافية لحدوث ولادة طبيعية ولذلك يلجأ الطبيب
    الى استخدام الأدوية لزيادة وتنظيم إنقباضات الرحم



    طرق تحريض الولادة


    1- المساعدة فى إتساع عنق الرحم عن طريق عمل فتحة فى جيب المياة أو وضع بالون بعنق الرحم


    2- إستخدام لبوس (تحميلة مهبلية)
    بروستاجلاندين فى المهبل او فى صورة جيل بعنق الرحم يساعد على حدوث
    تغييرات بعنق الرحم ومن الممكن ان يبدا إنقباضات الرحم



    3- دواء الأوكسيتوسين....(هرمون الأوكسيتوسين يفرز من الفص الخلفى للغدة النخامية أثناء الولادة ويوجد دواء بنفس التركيب)
    يستخدم فى صورة حقن بالوريد حيث
    يؤدى الى إنقباضات الرحم ودائما يعطى مع محلول بالنقط حيث يستطيع الطبيب
    التحكم فى عدد النقط حتى تصل إنقباضات الرحم الى العدد والقوة المطلوبة
    لحدوث ولادة طبيعية (عادة 3 إنقباضات فى 10 دقائق وتظل كل إنقباضة 45-60
    ثانية)



    4- ممكن استخدام اقراص ميزوبريستول المهبلية 25 ميكروجرام بدلا من البروستاجلاندين

    من المهم ان تعلمى ان هناك بعض
    الحالات التى يفشل فيها تحريض الولادة وقد يضطر الطبيب ان يعيد عملية
    التحريض فى وقت أخر وبعض الحالات قد تتطلب إجراء عملية قيصرية لذلك مهم ان
    تناقشى مع الطبيب احتمالات فشل او نجاح عملية التحريض والتوقعات بالنسبة
    للعملية القيصرية حتى تكونى

    مستعدة لجميع الإحتمالات
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    السائل الأمنيوسى(السائل حول الجنين)

    طبيعتة

    سائل شفاف يميل للقلوية (pH 7.2)
    كميتة تدور حول 400ملم في منتصف الحمل وتبلغ 1000ملم عند الأسبوع 36-38 من الحمل ثم تقل تدريجيا وتقل بعد الأسبوع 40 من الحمل


    مكوناته


    *ماء 98-99%
    *مواد كربوهيدراتية (جلوكوز-فركتوز)
    *بروتينات
    *دهون
    *هرمونات(إستروجين+بروجستيرون)
    *إنزيمات
    *أملاح معدنية (صوديوم+بوتاسيوم+كلوريد) ومواد أخرى مثل الشعر-فضلات الجنين+خلايا جلد الجنين.....

    المنبع ودورة السائل

    السائل الأمنيوسى في حالة تغير مستمر وكل ساعة يمتص 500ملم ويحل محلهم 500ملم تقريبا ويتكون السائل من إفرازات:

    1-الجنين

    *عن طريق التبول

    *من الخلايا المبطنة للغشاء المحيط بالجنين *ترشيح من الدورة الدموية للجنين

    2-الأم

    عن طريق الترشيح من الدورة الدموية للأم


    يمتص السائل الأمنيوسى عن طريق


    *خلايا الغشاء المحيط بالجنين إلى الدورة الدموية للأم


    *البلع حيث يقوم الجنين ببلع السائل عن طريق الفم ثم إفرازة عن طريق التبول


    وظائف السائل الأمنيوسى


    *حماية الجنين من الضربات الخارجية التي قد تتعرض لها الأم


    *عامل اساسى يتيح الحركة للجنين ويساعد على نمو الجهاز التنفسي حيث يتم إمتصاصة وإخراجة عن طريق الرئة والجهاز التنفسي للجنين


    *يحافظ على درجة حرارة الجنين


    *يعتبر مصدر من مصادر الغذاء للجنين


    *يعتبر مكان لإخراج فضلات الجنين


    أثناء الولادة:


    *وجود السائل في الغشاء المحيط بالجنين يساعد على أتساع عنق الرحم اثناء الولادة
    *يعتبر من العوامل المطهرة ضد الميكروبات اثناء الولادة




    زيادة السائل الأمنيوسى

    يعتبر السائل المحيط بالجنين زائد عن
    الحد الطبيعي إذا زادت كميتة عن 2000ملم وتشاهد هذة الحالة كل 200 حمل اى
    بمعدل 1:200 حمل(في الأشهر الثلاث الأخيرة)


    وتكون الزيادة أما نتيجة زيادة إفراز السائل أو نقص في درجة امتصاصة

    · أسباب في الحمل:-عيوب خلقية في الجهاز العصبي للجنين مما يسبب زيادة أفرازة

    · -عيوب خلقية في البلعوم مما يسبب عدم بلع السائل عن طريق فم الجنين

    · -حمل التؤام من بويضة واحدة وغالبا
    ينتج من زيادة إفراز السائل في الغشاء المحيط بجنين من الأجنة نتيجة زيادة
    الدورة الدموية في هذا الجنين


    · زيادة في حجم المشيمة نتيجة أنيميا في الجنين-التهابات فيروسية أو الزهري


    أسباب في الأم:


    مرض السكر أو سكر الحمل يعتبر من أكثر أسباب زيادة السائل امنيوسى

    بعض حالات تسمم الحمل وإمراض القلب-الكبد- الكلى

    نقص السائل الأمنيوسى


    إذا نقص السائل الأمنيوسى عن 500ملم(في الأشهر الثلاث الأخيرة) وتشاهد مثل هذة الحالات كل 750 حمل اى بمعدل 1:750 حمل


    أسبابة:


    *نقص في وظائف المشيمة مثل ما يحدث في حالات تسمم الحمل أو تأخر الولادة بعد الأسبوع 40 للحمل


    *عيوب خلقية في الجهاز البولي للجنين
    مثل عدم وجود الكلى أو انسداد في مجرى البول وتكتشف هذة الحالة عندما
    لانجد سائل في مثانة الجنين بالأشعة



    وقد لانستطيع تحديد سبب معين لنقص أو زيادة السائل الأمنيوسى ومتابعة كمية السائل بالأشعة والفحص من الأشياء المهمة

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الثآليل المهبلية تعوق الولادة الطبيعية للحامل

    الأمراض التناسلية قد تصيب الأم خلال
    الحمل وأكثرها شيوعاً هى "الثآليل المهبلية" والتى تسبب صعوبة في التبول ،
    إضافة إلى ان عدداً كبيراً من الثآليل قد تنزف بشكل غزير أو قد تؤدي إلى
    تضيق قناة الولادة وفي هذه الحالة يستوجب إجراء الولادة القيصرية .


    ويؤكد الأطباء أن هذه الحالة تظهر
    لدى الأطفال في حالة الولادة المهبلية ، ولكن قد تسبب ثآليل الحلق
    والحنجرة انسداد بمجرى الهواء مما يستدعي إجراء جراحة للطفل لمنع حدوث
    انسداد مجرى الهواء.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [center]
    [center]إرشادات للحوامل
    كيف تنظمين حياتك خلال فترة الحمل :

    الراحة :
    [/center]
    من
    الضروري أن تتفهم الحامل أن عدد الساعات المثالية لراحتها 8 ساعات من
    النوم المتواصل ، ولا تنسى أن النوم والاسترخاء والراحة في فترة الظهيرة
    هي في نفس أهمية النوم في الليل .
    على
    كل حامل أن تتجنب القرفصة ، والضغط على البطن لأنه يؤدي إلى أوجاع بالبطن
    والظهر . تجنب الأوضاع الغير صحيحة للوقوف أو الجلوس وعدم رفع الأشياء
    الثقيلة ، وعلى الحامل أن تتعلم رفع الأشياء عن الأرض وهي مقرفصة بحيث
    تلاصق مقعدتها كعبيها .

    الملابس الملائمة :[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    يختلف الوقت الذي تحتاج فيه
    الأم إلى ملابس جديدة للمظهر الجديد خلال فترة الحمل من حالة إلى أخرى
    ،فالأم التي سبق لها الولادة تميل إلى أن يكون محيط جسمها أكبر من حديثة
    الحمل . ففي حوالي الشهر الخامس يبدأ بطنها السفلي بالتضخم بشكل ملحوظ ،
    لذا تصبح ملابسها المعتادة غير ملائمة بعد ذلك . أول ما يجب تذكره عند
    اختيارك ملابس الحمل الملائمة هو أنها يجب أن تكون سهلة التنظيف ومريحة
    عند ارتدائها . راعي بأن جسمك سوف يزداد حجما مع مرور الوقت . الشيء المهم
    الثاني هو أن الملابس يجب أن تبدو لطيفة . إن الوزن الذي تكسبينه خلال
    فترة الحمل هو غالبا بين 10 كغم ( 22 باوند ) إلى 20 كغم ( 44 باوند)
    ويصبح الجزء الأعلى من الجسم أكبر بحوالي 10 سم من المعتاد . وبحلول الشهر
    الأخير من الحمل يصبح محيط بطنك حوالي 1 متر . يجب أن تكون فتحات الأكمام
    واسعة لكي تستطيعي مد ذراعيك بسهولة وأن لا تشعري بالشد فيهما .


    ويجب أن يكون قماش الملابس
    ممتص للرطوبة بشكل جيد ويسرب الهواء بسهولة ، مثال على ذلك القطن ، بما أن
    الأم تعرق كثيرا . ويمكن في بعض الأحيان اختيار الملابس المحاكة أو
    البوليستر كمادة للملابس كونها تغطي بطنك الضخم بفعالية وراحة ، على أي
    حال فان ملابسك الداخلية يجب أن تكون من القطن .[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    يجب أن تكون الأحذية ذات كعب منخفض وغير زلقة ، وينصح بارتداء زوج من
    أحذية الجلد الناعم ، إن الأحذية ذات الكعب العالي يمكن أن تخلق ألم في
    الجزء الأسفل من الظهر وتشنج في الرجلين . وفي هذا الصدد ، فان ارتداء
    الأحذية ذات الكعب العالي غير آمن كونك لن تستطيعي رؤية أين تقفين بسبب
    بطنك المتضخم ، لذا ربما تدوسين شيئا مختف تحت ظلك .



    الرياضة :
    مارسي
    رياضة المشي ولا مانع من القيام بواجباتك المنزلية العادية مع تجنب رفع أو
    دفع الأشياء الثقيلة ، أو ممارسة التمرينات العنيفة يمكن تعلم ممارسة
    التمرينات المناسبة قبل وبعد الولادة .

    ويمكنك ممارسة تمرينات خاصة أثناء حملك ( انظري نهاية الكتاب ) .


    الغذاء :[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    لن تحتاجي سيدتي أن تحصلي على
    كمية إضافية من الغذاء من أجل الطفل ولكن ننصحك بالحصول على وجبات متوازنة
    . أي أن تحتوي كل وجبة منها على جميع العناصر الغذائية الضرورية وتجنبي
    الأغذية الدسمة والمحمرة والتوابل أو البهارات الحراقة وقللي من الشاي
    والكاكاو والقهوة . واحصلي على كمية مناسبة من الحليب ومشتقاته : البيض-
    الجبنة - اللحم - الطيور - الأسماك - والخضراوات - وخاصة الورقية منها
    والفواكه الطازجة إذا كان وزنك أكثر من الطبيعي قللي من الأرز والبطاطس
    والحلوى . ننصحك بالحصول على 6 وجبات خفيفة أفضل من الحصول على 3 وجبات .



    النشاطات الجنسية :
    إلا
    إذا كان لديك تاريخاً من حالات الإجهاض، أي ولادة طفل غير مكتمل، أو لديك
    حاليا مثل هذه الأعراض، فلا داعي لتجنب النشاطات الجنسية خلال فترة الحمل
    . على أي حال ، في الشهر الأخير - أربعة أسابيع قبل الولادة - لا ننصح
    بالقيام بأي نشاط جنسي كونه يضاعف من الانقباضات الرحمية وتمزق الغشاء
    الأمينوسي ( ماء الرأس ) وأمراض المهبل والنزيف المهبلي .
    خلال
    الأشهر الأخيرة ، من الممكن بأن يكون لهزة الجماع أثرا في ضغط الرحم ،
    وبذا تزيد ضربات القلب عند الطفل . اهتمي دائما بمحاولة الأوضاع التي لا
    تضغط على بطنك ولا تؤثر على الجنين .

    العناية بالجلد :
    ربما
    تلاحظين بعض التغيرات الجلدية خلال فترة الحمل ، مثلا : الصد وع ( البطانة
    الفضية ) فوق بطنك وثدييك وفخذيك واليتيك ، والكلف الحديث ( الصبغ السافع
    ) على وجهك بكثافة . ربما تصبح بشرة الوجه داكنة على الأنف وفوق الحواجب ،
    ومع أن هذه الأعراض تسمى ( قناع الحمل ) ، إلا أنه يمكن تجنبها بفعالية أو
    تقليلها . فان الغذاء الذي يحتوي على البروتين العالي والفيتامينات
    العالية ( خاصة فيتامين ب2 وفيتامين ج ) يمكن أن يساعد على تقليل البقع
    البنية كالبازيلا ، الخضراوات ، المحار ، الفاصوليا الطازجة ، القواقع (
    بلح البحر ) ، التفاح ، البرتقال ، الليمون وهكذا .
    إن
    الانتفاخ الشديد على الوجه سوف يترك أثرا من التجاعيد لاحقا . حاولي أن
    تعملي مساجا لوجهك بكمية بسيطة من كريم مرطب لمدة خمس دقائق في اليوم ،
    وسوف يمنع ذلك زيادة الجفاف ويقلل من خشونة البشرة . إن الوقت ليس ملائما
    لتغيير صنف مواد التجميل لأن بشرتك في فترة الحمل تكون حساسة جدا ، ضعي
    أحمر الشفاه ذات ألوان زاهية وكذلك الميك أب ، ويوصي أطباء التوليد بعمل
    مساج لبطنك بزيت الزيتون وتغيير ملابسك الداخلية باستمرار بعد الشهر
    الخامس من الحمل .

    العناية بالثدي :

    استعملي
    حمالات ذات رفع جيد على ألا تكون ضيقة ونظفي الحلمتين بالماء الدافئ
    ودلكيهما بزيت الزيتون كل يوم ابتداء من الشهر الخامس للحمل وتجنبي
    الصابون والكريم ويمكن استعمال زبدة الكاكاو أو كريم لانولين (Lanoline)
    للتدليك إذا كانت الحلمة غائرة . يمكن العمل على إبرازها باستعمال شفاطة
    اللبن قبل التنظيف والتدليك قبل موعد الولادة بستة أسابيع يضاف إلى
    العناية السابقة تمرين لفتح القنوات اللبنية ، اضغطي على المسافة الداكنة
    المحيطة بالحلمة بإصبعي السبابة والإبهام لإخراج قطرة من أللباء وذلك
    للوقاية من احتقان الثدي وحمى الحليب التي تحدث بعد الولادة .

    العناية باللثة والأسنان :


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    نظفي أسنانك بالفرشاة ومعجون
    الأسنان أو السواك بعد كل وجبة أو في الصباح وقبل النوم على الأقل
    .استشيري طبيب الأسنان إذا كانت لديك أي شكوى .



    تغيرات ومضاعفات تحدث مع الحمل :


    التغيرات في الصدر :

    يتغير
    الصدر بشكل واضح خلال الحمل، فيصبح الثديين ثابتين وطريين في الفترة
    المبكرة من الحمل ثم تختفي الطراوة حينما يكبر الثديين ويصبحان أكثر
    ليونة، وتصبح الهالة المحيطة ذات صبغة داكنة، وتصبح غدد الهالة ناتئة بحيث
    تجعل الحلمة منتصبة، وحينما تتطور غدد قنوات الثدي، تبدأ مادة صفراوية
    غنية تسمى الكولسترم ( حليب اللبا ) بالظهور مع الحلمتين عندما تعملين
    مساجا لصدرك . بعد أربعة شهور تحتاجين لاختيار صدرية أكبر حجما لدعم الصدر
    المتضخم . التطهير المستمر والمساج لحلمتيك يمنع تشققها ويجعلها أصلب .
    آلام الظهر :
    حينما
    يتقدم الحمل، وبسبب البطن المتضخم، فإن الضغط على عظام الظهر يزداد ويصبح
    انحناء عظام الظهر أكبر، فتميل العظام إلى الانحناء للخلف لموازنة البطن
    المتخم، وبالتالي فإن كافة النساء الحوامل تقريبا يختبرن بعض درجات ألم
    الظهر في الفترة المتقدمة من الحمل، لكنه يصبح أخف حينما تتمدد الأم، إذا
    كان ألم الظهر سيئا ولا يمكن ضبطه بالتمدد والاسترخاء، فربما يدل على وجود
    بعض الضغط على عصب العضلات أو دسك في العمود الفقري، ومن الضروري استشارة
    الطبيب .

    الإمساك :

    خلال
    الحمل، يتكرر الحث على حركة الأمعاء غير المنتظمة أو الإمساك بسبب لين
    أوتار العضلات والمفاصل ونشاط الأمعاء لكنه يسبب كذلك بعض المشاكل مثل :
    التمزق الشرجي وسقوط المستقيم وبواسير شديدة . للمحافظة على حركة الأمعاء
    الجيدة ، عليك زيادة تناول السوائل والفواكه والخضار الطازجة التي تحتوي
    على الكثير من الألياف .
    الدبابيس والإبر ( الخدران ) في الأيدي والأقدام :
    يمكن
    حدوث بعض درجات التشنج ( الإحساس بالخدران ، التنميل ) عند النساء الحوامل
    . والأسباب غير واضحة بعد ، لكن يعتقد أن لها صلة بالانحناء الكبير للعمود
    الفقري ( ليس فقط بأسفل الظهر ولكن في العنق والصدر ) وللتغيرات الهرمونية
    خلال الحمل . لهذه الأسباب فان أعصاب الذراع ربما تنسحب بسبب ابتعاد مفاصل
    الأكتاف الشديد ، مما ينتج عنه التشنج وضعف في الذراعين . في معظم الحالات
    ، فان هذه المشاكل تختفي بعد الولادة . أما إذا بقيت هذه الأعراض بعد
    الولادة ، عليك استشارة طبيب جراحة العظام كي يجد سبب المشكلة .
    الغثيان :
    المسبب
    الحقيقي للغثيان يبقى غير معروف ، إلا أنه من المحتمل أن يكون نتيجة
    لارتفاع نسبة هرمونات الحمل وخاصة هرمون ( البروجسترون ) أما العلاج يكون
    بتجنب التي يصعب هضمها وخاصة في الصباح ، مثال على ذلك : المقالي أو أية
    أطعمة أو عوامل أخرى تشعر المرأة أنها تساعد على الغثيان والتقيؤ .
    بالإمكان تخفيف حدة الغثيان والتقيؤ بعدم مغادرة السرير مباشرة بعد
    الاستيقاظ والبدء بتناول كميات قليلة ومتعددة من الغذاء . ويمكن استعمال
    العقاقير للنساء اللواتي يعانين من شدة الغثيان والتقيؤ ، والجدير بالذكر
    أن هذه الأعراض تتلاشى حدتها عادة بعد الأسبوع العاشر من الحمل . وتختفي
    كليا في الأسبوع الرابع عشر .

    ظاهرة النفق الرسغي :

    هو
    تعرض المعصم للألم والوخزات كوخز الإبر تمتد من المعصم باتجاه اليد، يوجد
    هذا النفق أمام الرسغ حيث تمر فيه العديد من الأعضاء والأربطة المتجهة إلى
    الكف وأصابع اليدين . فعندما تتعرض اليد وأصابعها للانتفاخ النفق هذا إلى
    الانتفاخ أيضا كون النفق محاصرا بالعظم من جهة وبأربطة ليفية من جهة أخرى
    ، تتعرض الأعصاب المارة للضغط في حالة حدوث أورام مما يسبب تهيجا في العصب
    المتوسط والذي يشق هذا النفق باتجاه اليد محدثا شعورا بالنمنمة بالأصابع .
    وتبلغ هذه الظاهرة ذروتها عند الاستيقاظ من النوم وقبل تحريك الرسغ وتزول
    تلقائيا بعد الولادة . إن القيام بتحريك اليد يجعل المفاصل أكثر ليونة ،
    العلاج يكون كذلك باستعمال المسكنات الخفيفة إذا لزم الأمر وفي بعض
    الأحيان اللجوء إلى بعض الأقراص المدرة للبول لتخفيف الانتفاخ في اليدين ،
    وبالتالي تخفيف حدة الضغط على العصب مما يؤدي إلى تخفيف الآلام المصاحبة
    لذلك . وفي بعض الأحيان تكون هذه الظاهرة ناتجة عن نقص فيتامين ( ب )
    والعلاج يكون بتعاطي الأقراص التي تحتوي على هذا الفيتامين .
    آلام المفاصل أثناء الحمل :
    تحدث
    خلال الحمل تغيرات فسيولوجية في جسم المرأة ينتج عنها ارتخاء وليونة في
    الغضاريف، بالإضافة إلى زيادة نسبة السائل الموجود في المفاصل، وهذه
    التغيرات بالإضافة إلى الارتخاء الذي يحصل في الأوتار التي تحيط بالمفاصل
    وتماسك العظام مع بعضها ينتج عنها زيادة في الحركة في هذه المفاصل مما
    يتسبب في أوجاع بالمفاصل وكلما زاد الارتخاء تزداد الآلام المفصلية . كذلك
    كلما زادت فترة الحمل كلما زاد وزن الرحم تقوم الحامل بالتعويض عن ذلك
    بطريقة لا إرادية بزيادة انحناء الظهر ، هذا بالإضافة إلى الارتخاء في
    مفاصل الحوض مما يسبب إجهاد زائد على العضلات والأوتار مما يسبب أوجاعا
    بالظهر . أضف إلى ذلك كله أنه خلال الحمل يحتاج الجنين إلى حوالي 28 غراما
    من الكالسيوم لتكوين العظام 25 غراما منها في الثلث الأخير من الحمل ،
    فإذا كان هناك نقص خلال الحمل في مستوى الكالسيوم وبالغذاء و خاصة إذا كان
    هناك أصلا نقص في مستوى الكالسيوم بالجسم ، كما يحصل عند المرأة التي ترضع
    مدة طويلة من غير التعويض عن نقص الكالسيوم بالغذاء المناسب يؤدي إلى حصول
    ليونة بالعظام مما يؤدي إلى أوجاع بالمفاصل والعظام .
    الحرقة :
    تصيب
    الحرقة نصف إلى ثلثي النساء الحوامل والاعتقاد الطبي السائد أنها تحصل
    نتيجة رجوع عصارة المعدة إلى المريء خلال الحمل وهذا يحدث نتيجة ارتخاء
    السفنكتر الذي يعمل كصمام بين المعدة والمريء خلال الحمل مع ازدياد الضغط
    داخل البطن نتيجة وجود الحمل . وفي عدد من الحالات يكون نتيجة حصول فتق في
    الفتحة التي يمر فيها المريء من خلال الحجاب الحاجز ومعظم هذه الحالات
    يزول تلقائيا بعد الولادة .
    العلاج
    للحرقة يكون بتجنب الأوضاع التي تسبب هذه الحالة كالانحناء والقرفصة كما
    ينصح برفع المستوى العلوي للجسم عن السفلي عند النوم وذلك بوضع مخدات تحت
    الرأس والكتفين . ويجب على الحامل أن تتجنب تناول وجبات كبيرة وان تكون
    الوجبات صغيرة وعلى دفعات، مع تجنب الوجبات الحارة . كما يمكن استعمال
    الأدوية التي تحتوي على مواد قاعدية للتخفيف من تأثير الحامض على عصارة
    المعدة .
    الأنيميا :
    يتم
    تشخيص الأنيميا خلال فترة الحمل عندما يهبط مستوى هيموجلوبين الدم عند
    الأم أقل من 10 ملغم ، ويلاحظ ذلك عند 15 % من النساء الحوامل ، بينما
    يتقدم الحمل ، يميل مستوى هيموجلوبين الدم وعدد كريات الدم الحمراء إلى
    الانخفاض، وذلك لأن كمية الحديد المأخوذة غير كافية لتغطية المصروف منها
    بما أن استهلاك الحديد يتزايد بسبب المعدل النشط من الأيض ( تجدد الخلايا
    ) عند الأم والطفل . والحالات المعروفة من الأنيميا هي الأنيميا التي
    تستحث النزيف الشديد والعدوى ، وأنيميا تضخم الكريات الحمراء ، والأنيميا
    المؤذية ، أنيميا بول الدم ، أما الأكثر شيوعا منها هي أنيميا نقص الحديد
    . والأنيميا تؤثر على النمو والتطور للجنين ويسبب مضاعفات متعددة خلال
    الولادة . لهذه الأسباب ، من الضروري متابعة مستوى الهيموجلوبين وعدد
    كريات الدم الحمراء في الدم خلال الثلث الأول من الحمل لتزويد الأم بكميات
    اضافية من الحديد أو الاهتمام بنقل الدم في الحالات الشديدة .

    الاجهاض ( الاسقاط التلقائي ) :
    الإجهاض
    يعني انتهاء الحمل قبل 20 أسبوع من فترة الحمل ( قبل أن يتطور الجنين
    لمرحلة القابلية للحياة ) ، أو عندما يكون وزنه أقل من 500غرام . ويحدث
    لحوالي 10 % الى 15 % من النساء الحوامل، وسببه عيب خلقي في البويضة أو
    الحيوان المنوي، لذا فإن الجنين لا يتلاءم مع الحياة، بعض الأمراض عند
    الأم مثل : مرض نقص الكوبالت ( السلّ الدرني ) ، اختلال في الغدد الصماء (
    مرض البول السكري ) ، القصور الوظيفي لعنق الرحم ( عجز عنق الرحم ) ،
    الضغوط النفسية والفسيولوجية يمكن كذلك أن تسبب الإجهاض . عندما تفقد الأم
    أطفالا أكثر من 3 مرات متتالية، تسمى هذه الظاهرة الإجهاض المألوف . ا ن
    إمكانية إجهاض المرأة التي سبق لها الإجهاض حوالي 20 % إلى 30 % ، ويعتقد
    أن السبب بالنسبة للمرأة التي تفقد الأطفال بشكل مألوف، فترتفع النسبة من
    30 إلى 50 % ، ويعتقد ان السبب يعود إلى عيب تشريحي أو عضوي عند الأم .
    نسبة 70 % من إجمالي الاجهاضات تحدث في فترة الثلث الأول وخصوصا في الشهر
    الثالث . تتزايد مخاطر الإجهاض المألوف عندما يكبر البطن، لذا ينصح
    بالتحويط ( وهو إجراء جراحي لمنع الإجهاض ) خلال الأسابيع من 14 - 16 ( 4
    أشهر ) .
    استمرار البول :
    من
    الطبيعي أن يزيد استمرار التبول بسبب التغيرات الفسيولوجية في الثلث الأول
    من الحمل . وفي الحقيقة، فإنه واحد من العلامات المفترضة للحمل لأن الرحم
    المتضخم يضغط على المثانة، هذا العارض سيستمر لمدة 4 أشهر ثم يختفي عندما
    يدخل الرحم إلى التجويف الصفاقي ( البطني ) ، ثم يظهر ثانية في الشهر
    الأخير عندما يضغط رأس الطفل المنخفض على المثانة . ما يزداد فقط هو كمية
    البول وليس الألم .
    لذا إذا كنت تشعرين بالألم عند التبول، عليك استشارة الطبيب حيث يمكن أن يمثل ذلك التهاب في الجهاز البولي.

    الإفرازات المهبلية الكثيفة :

    في
    الحالات الطبيعية، يمكن أن تتزايد الإفرازات المهبلية خلال الحمل بسبب
    الإفرازات اللزجة من جدار عنق الرحم الداخلي . لكن في بعض الحالات، تزداد
    الإفرازات لأسباب مرضية، والسبب الأكثر شيوعا هو التهاب بكتيريا الكانديدا
    والتريكوموناس . يحدث التهاب التريكوموناس عند حوالي 20 الى 30 % من
    النساء الحوامل، وتنتج إفرازا كثيفا مصفرا عكرا ذو رائحة، ويمكن وصف
    تحميلة ميترونيدازول للمهبل لعلاج هذه الحالة، ويمكن كذلك ملاحظة مرضا
    فطريا عند حوالي 20 % من النساء الحوامل بسبب إفرازا أبيض كالجبن . إذا
    كانت الأعراض معتدلة، لا يستلزم أي علاج، ولكن عندما تسوء فإن زهرة العشبة
    المرة ( الجنطيانية ) أو ميكوستاتين يمكن أن تساعد في هذه الحالة . وسوف
    تختفي الأعراض تلقائيا بعد الوضع .
    النزيف المهبلي :
    1 ) النزيف المهبلي في فترة النصف الأول من الحمل :
    إذا
    رأيت علامة للنزيف، يجب أن تستشيري الطبيب حالا . هناك عدة احتمالات
    لأسباب النزيف، فيمكن أن تكون لها صلة بالالتهاب الشديد لجرح في جدار عنق
    الرحم، أو ربما تصبحين حامل وأنت تضعين لولبا في الرحم. إذا كانت كمية
    النزيف بسيطة، تستطيعين أخذ وقت كاف للاستراحة في السرير وامتنعي عن
    النشاط الجنسي لمدة أسبوعين على الأقل حتى يتوقف النزيف . أما إذا كان
    النزيف شديدا وأصبح لديك فقرا في الدم، فمن الضروري الحث على الإجهاض .
    بالإضافة إلى ذلك، ربما يكون السبب هو أحد الحالات المرضية التي يمكن أن
    تكون الحمل الخارجي ( بالمواسير ) أو الحمل العنقودي . في حالة الإجهاض
    التلقائي، سوف تشاهدين علامات النزيف متبوعة بتقلصات ولادة معتدلة منتظمة
    في أسفل البطن، هذه الحالة يمكن أن يكون سببها الحمل الخارجي أو الورم
    ألمبيضي. إذا استمر ألم الولادة أكثر من 6 ساعات، أو فتح عنق الرحم أو
    تمزق الغشاء الامينوسي فلا يمكن حفظ الحمل .
    2)النزيف المهبلي في النصف المتأخر من الحمل :
    النزيف
    في النصف المتأخر من الحمل يمكن أن يكون له صلة بالتسلّخ الشديد في الجدار
    المهبلي، أو القرحة المتعددة في المعى، أو بعض الخلايا السرطانية، بعض
    الأسباب الشائعة في هذه الفترة هي المشيمة غير المتماسكة، أو الانقطاع
    المفاجئ للمشيمة، أو تهتك الرحم ­ في هذه الحالات فإن حالة الأم تكون
    خطيرة، ويجب الإسراع في التدخل المباشر، وإلا يمكن أن تكون قاتلة للأم
    وللطفل أيضا . في الحالات الطبيعية، يمكن أن تشاهدي إفرازا باللون البني
    الوردي من المهبل ويسمى العلامة الدموية وتبين هذه العلامة أن الولادة سوف
    تبدأ في أي لحظة .
    ماذا عن الحصبة الألمانية ؟ :
    إنه
    ليس مرضاً خطيراً في حالة عدم وجود حمل، ولكن لو كانت المرأة حاملا عندما
    أصيبت بالمرض، فإن مخاطر الإعاقة الخلقية تكون عالية ( 50 % من الحالات
    عندما تكون مصابة في الشهر الأول من الحمل، 25 % في الشهر الثاني من
    الحمل، و 15 % في الشهر الثالث من الحمل ) . الإعاقات المحتملة يمكن أن
    تكون إظلام عدسة العين، الغلوكوما ( المائية الزرقاء في العين ) ،
    اضطرابات في الرؤية واضطرابات سمعية، ومتاعب في النمو المتطور، الأمر
    المهم هنا هو تشخيص المرض وعيادة الطبيب لمناقشة الحفاظ على الحمل .
    مرض البول السكري :
    حسب
    تقرير عام 1977 ، يقال إن حوالي 5 % من الأمريكيين مصابون بالسكري، ويميل
    المرض إلى التزايد بسرعة كبيرة . فإذا أصبحت امرأة مصابة بالسكري حاملا،
    فهناك مخاطر للتشنج العضلي، والتهابات، والمتاعب خلال الولادة مثل:
    الإجهاض لجنين ميت أو النزيف قبل الولادة بسبب زيادة نمو الطفل المعتاد .
    فيما
    يخص التأثيرات على الجنين، هناك مخاطرة عالية لموت الطفل حديث الولادة،
    والإصابة بالأمراض بسهولة والإعاقة الخلقية . وفي هذه الحالة فإن التشخيص
    الصحيح والعلاج المناسب أساسيان لمنع المتاعب المحتملة، ويجب متابعة
    العناية بالأم قبل الولادة .

    المناعة والتطعيم خلال فترة الحمل :

    تعتمد
    على أي نوع من المطاعيم أو المناعة التي حصلت عليها الأم أم لا . مثلا :
    يمكن إعطاء الأم مطعوم الدفتيريا والتيتانوس ( الكزاز ) إذا لم تكن قد
    أخذت المطعوم في المدة الـ 10 سنوات الأخيرة . بينما مطعوم شلل الأطفال لا
    يعطى إلا إذا كان منتشرا حديثا في المنطقة . ويجب الامتناع عن مطعومي
    النكاف او الحصبة الألمانية خلال أشهر الحمل، بينما يجب أن يعطى مطعوم
    التيفوئيد إذا كان عليها السفر حول منطقة ينتشر بها وباء الحمى الصفراء،
    فيجب أن تعطى المطعوم قبل ان تغادر لان الإصابة بالمرض اخطر عليها من
    احتمالية المضاعفات القاتلة من اخذ المطعوم. لا ينصح بمطعوم الكوليرا لأي
    امرأة حامل إلا إذا سافرت لمنطقة انتشر بها المرض حديثا، أو أنها ستتصل
    بشخص لديه عدوى كوليرا نشطة . يمكن إعطاء مطعوم داء الكلب حسب البروتوكول
    المعمول به . أما مطعوم التهاب الكبد الوبائي فيعطى للمرأة الحامل قبل
    السفر إلى منطقة فيها مخاطر التلوث بفيروس التهاب الكبد، أو بعد الاتصال
    بشخص أصيب بعدوى التهاب الكبد الوبائي .
    الولادة المبكرة :
    الولادة
    المبكرة : هي عندما يولد الطفل بعد 20 أسبوع ولكن قبل 36 أسبوع من الحمل،
    أو عندما يزن الطفل أقل من 2500 غرام عند الولادة . غالبا يزن الطفل حوالي
    300 غم في الأسبوع العشرين من الحمل، و 700 غم في 24 أسبوع ، 1000 غم في
    28 أسبوع، و 1700 غم في 31 أسبوع، و 2500 غم في 35 أسبوع، وحوالي 3200 غم
    في 40 أسبوع من الحمل . العوامل المساهمة في الولادة المبكرة هي : التمزق
    المبكر في الغشاء ( كيس ماء ) ،عنق الرحم غير المناسب، كمية ضخمة من
    السائل الأمينوسي، انفصال المشيمة (الانفصال المبكر عن الموقع الطبيعي
    للمشيمة ( التهاب رئوي عند الأم التهاب الكلى عند الأم، لأن الاعتلال عند
    الأطفال غير الناضجين أعلى من الأطفال الطبيعيين، يمكن وضعهم في الحاضنة
    الصناعية وتحت إشراف خاص لفترة .
    تحركات الجنين :
    خلال
    الأسابيع من 20 ­ 22 من الحمل، يمكن أن تشعري بأول حركة لطفلك، وتدعى
    الرفة . في البداية يمكن الشعور بها كتموجات وفقاعات، أو ربما تكون نشطة
    منذ البداية، بعض الأمهات لا يشعرن بالحركة حتى الشهر السادس من الحمل،
    لكن معظم الأمهات يقلن أنها حول الأسبوع الخامس من الحمل، يمكن الالتباس
    بينهما وبين حركة الأمعاء أو العضلات أو الأعضاء ذات الحركة المتقطعة
    الأخرى . ويمكن أن تكون حركة الجنين هي مؤشر على تقدير حالات الأم والطفل
    الصحية، خاصة في حالة التشنج العضلي . حركة الجنين النشطة تدل على صحة
    الطفل .ولكن حتى الطفل صحيح الجسم لا يتحرك بنشاط طوال اليوم .
    تستطيعين
    حثه على الحركة وذلك بالتربيت أو فرك البطن بخفة . إذا لم تكن هناك أي
    حركة، يمكن أن يكون حملا كاذبا أو H-mole أو حالة من موت الجنين . خاصة
    عندما تتوقف حركة الطفل المعتاد عن الحركة بنشاط لفترة طويلة من الزمن .
    فإن ذلك يدل بقوة على موت الجنين . في حالة الحمل الذي فيه خطر، فإن الطفل
    لا يتحرك بنشاط، ولكن نبضات قلبه يمكن ان تقاس من خلال آلة تخديرية وتدعى
    ( علامة التنبه بالحركة ) ويمكن أن تشمل قلة الحركة تهديد بموت الجنين .
    لذا يجب منح رعاية صحية فورية للأم .
    ما هي الأدوية التي يمكن أن تؤثر على الجنين :
    يمكن
    أن تخترق الأدوية المشيمة إلى الجنين . لهذا السبب، عندما يتم وصف دواء
    جديد لإمرأة وإذا وُجد أي احتمال على أنها حامل، يجب معرفة فيما إذا كانت
    حاملا قبل تناول الدواء أم لا . بموجب القانون، فإن كل دواء يجب اختياره
    والمصادقة عليه من قبل إدارة الأغذية والأدوية، وأن يرفق بداخله ورقة
    مطبوعة تصف المكونات والأعراض الجانبية، حيث أن كل دواء يحمل تأثيرات
    معاكسة بينما يرفع الأعراض ويحسن حالة المريض . إن تناول أي دواء غير
    مناسب وبدون استشارة الطبيب يمكن أن يسبب مضاعفات أو إعاقات خلقية للطفل
    إذا تناولته إمرأة حامل .

    أصناف الأدوية لحماية الحمل :


    1) ا لعلاجات التي تشكل مخاطرة أكيدة على الطفل :

    المواد الكحولية، المضادات
    الحيوية ( كلورامفينيكول، كلوروكوين، اريثرومايسين، نيتروفورانتوين،
    نوفوبيوسين، كوينين، ستربتومايسين، السلفا، تتراسايكلين ) ، الأدوية
    المضادة للسرطان، تستوستيرون، أدوية ضد الغدة الدرقية، بترين، كادميوم،
    الرصاص، الزئبق، موانع الحمل، النيكوتين، وارفاين .


    2) أدوية ذات مخاطر قاتلة جسمية :

    غازات النيتروجين للتخدير،
    خافضات الجلوكوز في الدم، ( كلوروبروباميد، تولبيوتاميد ) ، المهدئات،
    علاجات ضد التشنج، ريسيرباين، فيتامين أ .


    3) أدوية ذات مخاطر قاتلة محتملة :

    كافايين، مهدئات ( فاليوم INAH ( ، انسولين، ليبريوم، ميكلايزين، ميبروباميت .


    [center]التطور الجنيني والتكيّف الأمومي للحمل
    1­ الثلث الأول :

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    1) شهر واحد ( من 1 إلى 4 أسابيع من الحمل )
    1­ يحدث الإخصاب والإباضة بعد 14 يوم تقريبا من اليوم الأول لآخر فترة حيض .

    2­ بعد 10 أيام، تغرز البويضة المخصبة في جدار الرحم وتبدأ دورة الدم في المشيمة الرحمية .

    3­ في الأسبوع الثالث، يبدأ أنبوب النخاع ألشوكي وأنبوب القلب ودماغ بدائي والعيون والكلية بالتشكل .

    4­ بعد حوالي شهر من الإخصاب، يصل طول البويضة إلى حوالي 5 ملم .[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    5­ يمكن أن تشعر الأم الحساسة
    ببعض الأعراض ( أعراض مشابهة لنزلة البرد العادية ) في موعد الحيض التالي،
    ويجب الحرص على عدم تناول الدواء في هذه الفترة .


    2) شهرين ( من 5 إلى 8 أسابيع من الحمل ) :


    1­ يمكن رؤية الذراعين والرجلين والوجه بوضوح، كافة الأجهزة الرئيسية موجودة .

    2­ يبدأ الدماغ بالنمو السريع، ليصل حجمه إلى نصف حجم الجسم .

    3­ مع نهاية الأسبوع الثامن من الحمل، يصل حجم الجنين إلى 2 ­ 3 سم ويزن حوالي 4 غ .[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    4­ يبدأ غثيان الصباح .

    5­ يصبح الثديين لينين وثابتين، أما الحلمة والهالة المحيطة به فيصبح لونها أدكن .

    6­ لا تزال إمكانية إسقاط الجنين عالية بما أن المشيمة لم تتطور تماما بعد .

    7­ أحذري من تناول الدواء .


    3)ثلاث شهور ( من 9 إلى 12 أسبوع من الحمل ) : [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    1­ تكون قاعدة الأظافر قد تشكلّت، ويصبح الرأس أصغر نسبيا من المرحلة السابقة .

    2­ يمكن معرفة أعضاء التناسل .

    3­ يصبح حجم الجنين لغاية 10سم ويزن 30 غرام تقريبا .

    4­ وجود استمرار في البول عند الأم، ويصبح الإخراج أكثف .

    5­ تشعر الأم ببعض الثقل ألبطني والضغط على الكاحلين،

    سهولة الإصابة بالإمساك والإسهال .


    2) الثلث الثاني :


    1) أربعة شهور ( من 13 إلى 16أسبوع من الحمل ) :[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    1­ تتطور المشيمة تماما،
    ويعوم الجنين بنشاط في السائل الأمنيوسي الموجود في الكيس الأمنيوسي .
    ويكون طول الجنين حوالي 18 سم ويزن حوالي 120 غرام .


    2­ تطور الأعضاء يكون تقريبا مكتمل .

    3­ تتطور فروة الشعر .

    4­ حيث أن غثيان الصباح قد أصبح أقل، تزداد الشهية .

    5­ جوف الرحم منتفخ، ألم متقطع في الظهر .

    6­ تناولي أطعمة غنية بالبروتين وكمية كافية من الأطعمة التي تحتوي على الحديد، زيدي استهلاك السعرات الحرارية بحدود 10 % .

    2) خمسة شهور ( من 17­ 20 أسبوع من الحمل ) :[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    1­ يحرك الجنين ذراعيه ورجليه بنشاط، يمكن سماع نبضات قلبه، طول الجنين حوالي 25 سم ووزنه حوالي 300 غرام .

    2­ ينمو الشعر على كل جسمه ( الزغب ) .

    3­ يبدأ الأيض الجنيني ( تجدد الخلايا ) ، يمكن فحص الجنين من خلال أخذ عينة من السائل الأمنيوسي .

    4­ يزداد وزن الأم بسرعة وبشكل إجمالي . يرتفع الرحم ( رأس الرحم ) ليصل إلى مستوى السرة .

    5­ تشعر الأم بحركات الطفل .

    6­ يجب على الأم أن تزيد من
    تناول الحديد سواء بالأكل أو التزود به لتجنب الانيميا ( يصف الطبيب
    الفيتامينات والحديد لمرحلة ما قبل الولادة ) .


    3) ستة أشهر (من 21 إلى 24 أسبوع من الحمل ) :[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    1­ طول الطفل حوالي 30 سم ويزن 700 غرام . هناك حواجب ورموش .

    2­ يتحرك الطفل بشكل أكثر نشاط ويغير وضعه باستمرار .

    3­ مغطى بشعر الزغب ، إفرازات عنق الرحم ( مادة ملساء مبيضة تشبه الجبنة ) .

    4­ يحدث تورّم وانتفاخ في الكاحلين والرجلين عند الأم بسهولة، وعليها أن ترفع رجليها باستمرار للتقليل من الاستسقاء .

    5­ زيادة تناول 10 % إضافة من السعرات الحرارية والتقليل من الملح .

    3­ الثلث الثالث :


    1) سبعة أشهر ( من 25 إلى 28 أسبوع من الحمل ) :[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    1­ الطول حوالي 37 سم والوزن حوالي 1000 غرام .

    2­ الجلد متغصن وشفاف ووردي .

    3­ يظهر أن الدماغ يبدأ بالتحكم بوظيفة الأعضاء .

    4­ الرئتين لا زالتا غير متطورتين، لذا فان قابلية الحياة

    semsem4
    عضو مجلس الادارة
    عضو مجلس الادارة

    ذكر
    عدد المساهمات: 1158
    تاريخ التسجيل: 06/10/2009
    العمر: 25

    رد: ==(((الولادة الطبيعية بالصور )))==(2)

    مُساهمة من طرف semsem4 في الإثنين أكتوبر 19, 2009 9:38 pm

    تنظيم فترة ما بعد الولادة
    صحة الأم :
    إن
    حالة الأم الصحية ضرورية كما هي الحالة الصحية للطفل . على الأم أن تكون
    في حالة صحية جيدة حتى تستطيع أن تهتم بطفلها وترعاه رعاية جيدة . بعد
    الولادة بأسبوعين عليها أن تأخذ قسطا من الراحة . وبعد ذلك أيضا على الأم
    أن لا تجهد نفسها، فأعمال البيت الثقيلة والحفلات يجب أن تؤجل بعد الولادة
    بشهر على الأقل . المشي الخفيف وحمل الطفل أمور بسيطة يمكن لها القيام بها
    . ويفضل أن تنام الأم ساعات كافية، فإذا نام الطفل، على الأم أن تنام كذلك
    .

    يجب مراعاة ما يلي للحفاظ على صحة الأم :

    .1 مراعاة الوزن والتغذية :[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    معظم النساء يزددن وزنا بعد الولادة
    عن وزنهن ما قبل الحمل . وينقص الوزن عادة خلال 2 ­ 3 أيام بعد الولادة .
    فإن أهم أسباب الوزن الزائد للأم الحامل هو وزن الطفل، السائل المحيط
    بالجنين، فسيولوجية السوائل داخل الخلايا، المشيمة، وزيادة كمية الدم .
    يبلغ وزن الرحم 1 كغم في الشهر الأخير من الحمل، ويبدأ بالتضاؤل إلى 50 ­
    60 غم بعد الولادة . وبهذا النقص قد تشعر الأم وكأنها تمشي في الهواء، إلا
    أن فقدان الأنسجة الذهنية التي تم تراكمها أثناء الولادة يأخذ وقتا كبيرا
    وهذا يجعلك تشعرين بخيبة أمل إذا كنت تتوقعين أن تعودي إلى حجمك الطبيعي
    ما قبل الحمل، ولا يجب عليك ان تتبعي حمية قاسية لفقد الوزن حتى تصلي هذه
    المرحلة ( مرحلة ما قبل الحمل ) . عليك أن تأكلي وجبات غذائية متوازنة وأن
    تأخذي قسطا كبيرا من الراحة حتى تستعيدي الشفاء .


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]ليس
    من الضروري للأم التي ترضع طفلها أن تهتم بفقدان الوزن، حيث تفقد الكثير
    من الدهون والأحماض الأمينية عند إدرار الحليب . إذا كنت تزدادين وزنا،
    فهذا ليس بسبب الحمل بحد ذاته، وإنما بسبب عاداتك الغذائية أثناء الحمل.
    فليس المهم كمية الطعام الذي تأكلينه . امنعي نفسك من الحلويات أو أي أكل
    ذو سعرات حرارية عالية . وبدلا من ذلك يفضل الطعام الطبيعي المتوازن
    غذائيا، فالأم التي ترضع طفلها عليها أن تأخذ أكبر كمية من الطعام
    المتوازن ذو النوعية الجيدة . فضاعفي كمية الحليب والفواكه الطازجة
    والخضروات والطعام الغني بالبروتين .

    .2 التخطيط الأسري :
    إن
    التوقيت المناسب لجلب أخوة لطفلك يجب أن يكون على الأقل من ستة أشهر إلى
    سنة بعد الوضع وذلك عندما تستعيد الأم حالتها الجسدية والعقلية بشكل كامل
    . وتحيض الأم من جديد بعد شهر أو شهرين من الوضع إذا كانت سريعة،وغالبا ما
    تبدأ بالحيض بعد ثلاثة أشهر من الوضع .إضافة إلى ذلك، فإنها تبدأ بإنتاج
    البويضات بعد 40 ­ 50يوم من الوضع وذلك يكون قبل الحيض . بعد أن تشفى
    المنطقة التناسلية، وفي خلال 4 ­6 أسابيع يمكن القيام بالعلاقات الزوجية
    الجنسية في أي وقت . ولهذا عليهما مشاورة بعضهما واضعين بعين الاعتبار
    التخطيط الأسري واختيار الوقت المناسب لقيام العلاقات ( وغالبا ما تبدأ
    بعد الأسبوع الرابع من الوضع ) . فإذا أردت التأكد من الوقت المناسب،
    ابدئي القيام بالعلاقات الجنسية بعد الفحص الأول بعد الوضع .

    طرق منع الحمل
    يوجد طريقتين لتنظيم منع الحمل :
    الطريقة
    المؤقتة والطريقة الأبدية . أما الطريقة المؤقتة فتكون بواسطة استخدام
    الكبوت الذكري أو بأخذ الحبوب المانعة للحمل أو عن طريق اللولب الذي يوضع
    بالرحم أو عن طريق تحميلة المهبل .بالنسبة للطريقة الدائمة، فتكون عن طريق
    العمليات بالاستئصال ، فلا يمكن استرجاع ما استؤصل . وما يتعلق بفعالية كل
    طريقة، فإن معدل الحمل السنوي للواتي يستخدمن حبوب منع الحمل 1و0 % ونسبة
    الحمل عند اللواتي يستخدمن اللوالب 2 ­ 4 % ، وتصل النسبة إلى %1 اللواتي
    يستخدمن تحميلة المهبل و14 % في حال استخدام الكبوت . إذا اخترت طريقة
    درجة الحرارة القاعدية بسبب اعتقادك بان الطرق الأخرى غير مناسبة، فاعلمي
    أنها طريقة غير آمنة لأن الدورة الشهرية للأم لا تكون قد عادت إلى وضعها
    الطبيعي، تعتبر بعض الطرق خاطئة ولا تناسب حالة الأم . فعلى سبيل المثال :
    يجب أن لا تختار الأم المرصع حبوب منع الحمل لأن هذه الأدوية تحتوي على
    كمية من الهرمونات ويمكن أن تنتقل من الأم للطفل عن طريق الرضاعة . عليك
    مراجعة طبيبك قبل استخدام أي وسيلة من هذه الوسائل .

    .3 الفحص الطبي بعد الولادة :
    يجب
    على كل أم أن تتعرض للاختبار الطبي خلال الستة أسابيع الأولى بعد الولادة
    . استشيري طبيبك حول أي عارض أو علامة تشاهدينها، ويكون ذلك في الوقت الذي
    يقوم الطبيب بفحص حالتك الصحية وفحص حالة استعادتك للشفاء . يتضمن الفحص
    الطبي عدة أمور تحدد حالتك الصحية، هذه الاختبارات مثل : ضغط الدم ووزن
    الجسم وفحص البول وحالة الصدر والطمث وفحص نظافة المهبل وكذلك المنطقة
    التناسلية ويمكنك استشارة طبيبك حول الأمور التي تخص التخطيط الأسري .

    .4 المشاكل والاضطرابات العاطفية :
    قد
    تواجهين بعض المشاكل عندما تحملين طفلك بكل قوتك مشاكل مثل : التعب أو
    أمراض بكتيرية أو التشوش العاطفي . معظم هذه المشاكل لا تتطور وتصبح
    خطيرة، ولكن عليك أن لا تهمليها . راقبي نفسك جيدا وانتبهي لذاتك وراجعي
    طبيبك حتى عند مشاهدة أصغر الأعراض والعلامات، واحصلي على العلاج المناسب
    . قد تشعرين أن مزاجك متقلب أو قد تشعرين بالإرهاق بسبب كثرة اهتمامك
    بطفلك أو تلبيتك لمتطلبات زوجك . وفي الحالة الشديدة قد تفقدين الرغبة في
    الحياة، وغالبا ما يكون لهذه الحالة علاقات بالتغيرات الهرمونية أو
    التغيرات البيوكيميائية، أو التعب الناتج بعد الوضع، أو خلل في التوازن
    الإلكتروليتي . في هذه الحالة يعتبر التشجيع الدافع والحنون والحب الكبير
    من الأسرة أهم

    وسيلة للعلاج، وإذا صعبت السيطرة على هذه الحالة، ابحث عن
    العناية المتخصصة
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [center][center]نصائح أثناء الولادة بالإضافة إلى طرق تخفيف الألم أثناء الولادة
    سندرج لك سيدتي بعض النقاط الهامة التي تحتاجين معرفتها عن الولادة ومراحلها والطرق المستخدمة لتخفيف آلام الولادة :[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    ما هو المخاض :؟

    عندما يبلغ الجنين أجله داخل الرحم
    يبدأ الرحم بالانقباض لدفع الجنين إلى الحياة الخارجية وللمخاض علامات
    معينة ولكن يصعب تحديد وقته بدقة .

    كيف تلدين؟[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    هناك ثلاثة مراحل للمخاض :

    المرحلة الأولى :

    وفترتها من 8 ­12 ساعة في البكر، من 4
    ­ 6 ساعات في ( متعددة الأطفال) وقد تقصر أو تطول على حسب الوضع، ويبدأ
    المخاض حتى الاتساع الكامل لعنق الرحم (10 سم ( مما يسمح بخروج قطر رأس
    الجنين.


    المرحلة الثانية :

    الولادة الفعلية : ومدتها من 10 ­ 30 دقيقة أو أكثر في البكر 42 دقيقة وهي مرحلة خروج الجنين .

    المرحلة الثالثة :[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [/center]
    ومدتها من 10 ­ 20دقيقة وهي مرحلة خروج المشيمة ( الخلاصة ) .
    لاحظي
    سيدتي أنه في الأسابيع الأخيرة قد تحدث بعض التقلصات الرحمية ألمها بسيط
    ومحتمل وغير منتظمة ولا تبدأ عملية الولادة الحقيقية إلا عندما تصبح هذه
    التقلصات أقوى وأطول مدة وبفترات متقاربة أكثر ويبدأ الإحساس بألم الولادة
    الحقيقية غالبا بالآم في الظهر يتبعها ألم أسفل البطن ثم في البطن، في ذلك
    الوقت تحصل التقلصات بمعدل 5 دقائق تقريبا . وعندما تبدأ مرحلة الولادة
    الثانية أي عندما يصبح توسع عنق الرحم كاملا تحس السيدة الحامل بشد أسفل
    منطقة العجان والمقعدة وتحس برغبة لا تستطيع السيطرة عليها لدفع الجنين
    خارج . إن الألم الذي تسببه الولادة بمراحلها المختلفة يختلف من سيدة إلى
    أخرى لأن الإحساس بالألم مسألة نسبية، أحيانا تختلف من سيدة إلى أخرى،
    فبعض السيدات الحوامل لا يحتملن الألم حتى وإن كان بسيطا والأخريات عكس
    ذلك . وهذه مسألة معقد شرحها تعتمد على إحساس الإنسان المركزي بالألم .
    واختصارا
    إلى ما تقدم فانه بشكل عام يكون سبب الألم هو الضغط على الأعصاب المتصلة
    بالرحم والمنتشرة في هذه المناطق وإذا أردنا تلخيص ما سبق ذكره على شكل
    نقاط فإليك سيدتي ما يلي :[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    أسباب الألم عند الولادة :

    1­ التوسع في عنق الرحم نتيجة للتقلصات الرحمية .

    2­ التقلص والانبساط في أسفل الرحم عند بداية عملية الولادة استعدادا لفتح عنق الرحم .

    3­ التقلص والانبساط في عضلات الرحم
    يؤثر على الأوعية الدموية التي تزود العضلات وتؤدي بالتالي إلى تجمع مواد
    Metabolites تؤدي إلى الألم


    4­ عند حدوث التقلصات الرحمية أثناء عملية الولادة تؤدي هذه التقلصات إلى شد الأنسجة الرابطة للرحم مما يسبب الإحساس بالألم .

    أين يمكن أن يكون موضع الألم؟

    ­ يتركز عموما في أسفل البطن.

    ­ على جانبي أسفل عظم الحوض.

    ­ من السرة إلى أسفل المنطقة التناسلية.

    ­ أسفل الظهر .

    علامات المخاض :

    1­ آلام تقلصيه في الرحم منتظمة ومتزايدة لا تزول مع المسكنات وعلى فترات قصيرة ( الطلق ) .

    2­ ظهور العلامة Show وهو مخاط ممزوج بالدم .

    لا تنسي يا أختي البكر أن هناك ما يسمى ( بالطلق الكاذب ) وهي :

    آ لام الظهر وأسفل البطن غير منتظمة على فترات متباعدة كل 1/2 أو ساعة تزول مع المسكنات .

    متى تذهبين إلى المستشفى؟

    1­ عند ظهور علامات المخاض .

    2­ نزيف مفاجئ .

    3­ نزول ماء صافي يبلل الملابس من غير دم .

    4­ نزول ماء ممزوج باللون الأخضر .

    ما المطلوب منك؟
    في المرحلة الأولى أي مرحلة توسع عنق الرحم :

    1­ عدم الشد لأسفل البطن .

    2­ التنفس بصورة عميقة .

    3­ النوم على الجانب الأيمن أو الأيسر .

    4­ يفضل عدم الصراخ أو الشتم لأن ذلك لا يخفف الألم بل يزعج الآخرين ويرهق الحامل .

    في المرحلة الثانية أي مرحلة الولادة الفعلية :
    [center][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [/center]
    إتباع
    إرشادات الطبيب وذلك بأخذ شهيق عميق ثم الدفع إلى أسفل أثناء التقلصات
    الرحمية مثل : الشد عند حمل شيء ثقيل أو التبرز، ثم اخذ نفس عميق بين
    التقلصات . فالرجاء عدم الصراخ في هذه المرحلة أو شد الشعر أو التقلب
    المستمر في السرير بل النوم في الوضع الصحيح . قد يحتاج الطبيب لشق العجان
    لمساعدة خروج الجنين وخاصة في البكر وذلك تحت تأثير البنج الموضعي .
    في المرحلة الثالثة أي مرحلة خروج المشيمة ( الخلاصة ) :
    ­ إفراغ المثانة إذا أحسست بالتبول.
    ­
    عند ظهور آثار انفصال المشيمة تدفق سريع بالدم يقوم الطبيب او الطبيبة
    بسحب الحبل السري، فالرجاء الشد إلى أسفل لمساعدتهما ثم يقوم الطبيب بمساج
    للرحم لمساعدته على الانقباض . وتكون عملية الولادة بذلك قد انتهت، قد
    يقوم الطبيب أو الطبيبة بخياطة العجان تحت تأثير البنج الموضعي .
    ملاحظات

    في حالات الولادة المتعسرة قد يحتاج الطبيب إلى :-


    1­استعمال آلة الشفط لسحب الجنين . ( Vaccum)

    -2سحب الجنين بالملقط ( Forceps )

    فالمطلوب من الوالدة معرفة نوعية الولادة .

    العملية القيصرية :­
    وتحدث
    تحت تأثير التخدير العام ويسعى لها الطبيب لإنقاذ الجنين والأم في بعض
    الحالات مثل : ضيق الحوض، تعرض حياة الجنين للخطر، نزول المشيمة، النزيف
    الحاد، ارتفاع الضغط الحاد .
    كيف يخفف الألم أثناء الولادة :

    سيدتي هناك عدة طرق لمساعدة السيدة الحامل على تخفيف ألم الولادة سنذكرها لك :

    Psychoprophylaxsis Or Natural Birth-1
    أي
    الولادة الطبيعية بدون استعمال أدوية مهدئة للألم عن طريق رفع الروح
    المعنوية للسيدة الحامل وتدريبها على الاسترخاء والتنفس بعمق أثناء حدوث
    الطلق . وهنا يجب الأخذ بعين الاعتبار إلى انه إذا كان للسيدة تجربة حمل
    سابقة مؤلمة، المحيط الذي تعيش فيه وتأثير روايات الآخرين عن الولادة
    خصوصا للحامل البكر وحتى المعتقدات الدينية في بعض الأحيان . إن إيضاح كل
    ذلك للسيدة الحامل قبل أن تبدأ الولادة إيضاحا علميا صحيحا يؤثر على مدى
    احتمال الحامل للألم أثناء عملية الوضع وان توضيح ما سيحدث أثناء عملية
    الولادة يساعد بشكل كبير على تعود تحمل الألم بشكل أفضل .
    2­ الأدوية المهدئة للألم : Pain Killing Drugs
    تعطى
    عادة عن طريق الحقن العضلي وفي بعض الأحيان الحقن الوريدي ويعتمد نوع
    الدواء المستخدم وكيفية إعطائه والكمية المطلوبة على حالة السيدة أثناء
    عملية المخاض والوضع وتقرر من قبل الطبيب المعالج .
    3­ الولادة من دون ألم : Epidural Analgesia
    - تعطى المادة المخدرة من خلال إبرة توضع في منطقة الـ Epidural Space بين فقرات الظهر في العمود الفقري بعد تخدير المنطقة موضعيا .
    ­
    لكي تطمئن السيدة أنها أخذت الجرعة اللازمة لإزالة الإحساس بألم الولادة،
    يقوم الطبيب المشرف على عملية التخدير بوخزها بخفة ابتداء من وسط الفخذ ثم
    منطقة العجان والبطن .

    سؤال يطرح نفسه : ما هو تأثير هذا النوع من التخدير على عملية الولادة؟

    لاحظي سيدتي :
    بشكل
    عام ليس له تأثير مباشر، فقد تطول عملية الولادة أو تقصر أو لا تتأثر
    إطلاقا وعند حدوث التغيرات فإنها غالبا ما تعود الى عامل مؤثر في عملية
    الولادة ذاتها كتعسر الولادة مثلا .
    كيف يعطى هذا التخدير : Epidural Analgesia
    أ)جرعة واحدة : Single Dose
    وتعطى
    عندما يكون توقع الولادة خلال 30 دقيقة، تعطى المادة المخدرة بواسطة إبرة
    بالظهر توضع في موقع معين معروف من قبل الطبيب المشرف على عملية التخدير
    وتكون السيدة إما جالسة أو مستلقية على جانبها .
    كيف تحس الحامل بمفعول التخدير :
    خلال
    5 ­ 10 دقائق تشعر بتنميل في الأطراف السفلى ثم تصبح التقلصات الرحمية اقل
    إيلاما، حيث تحس المريضة بها فقط إحساسا بسيطا عندما تكون الطلقة في أقصى
    شدتها ثم يكتمل مفعول الدواء خلال 10 ­ 20 دقيقة .
    يلاحظ
    ان درجة الضعف او شبه التخدير في الأطراف السفلى Weakness يدرك بشكل
    متفاوت من سيدة إلى أخرى ويختفي إحساس المريضة بحاجتها إلى الدفع خلال 15
    ­ 20 دقيقة، ثم يختفي ألم الضغط على منطقة العجان ويتحول إلى مجرد إحساس
    بثقل سرعان ما يختفي خلال 20 دقيقة . وحينها إذا كانت المريضة في مرحلة
    الوضع يستطيع أخصائي الولادة إجراء بعض التداخلات الجراحية البسيطة وحسب
    الحاجة كقص العجان أو سحب الطفل إذا استدعت الضرورة Forceps أو سحبه بآلة
    الشفط . Vaccum

    ب) جرعة مستمرة : Continuous Epidural Block
    ويبدأ
    إعطاء الجرعة هنا بمجرد إحساس المريضة بألم بغض النظر عن مرحلة الولادة (
    الطلق او المخاض ) ، ويتم إدخال أنبوب عن طريق الإبرة التي توضع في الظهر
    Catheter يستمر من خلاله إعطاء الدواء بجرعات تعتمد على حاجة المريضة
    وقرار الطبيب المعالج .
    وأخيرا
    وليس آخرا سيدتي قد تتساءلين عن المضاعفات الواضحة للأم الحامل والجنين
    والجواب بسيط : إن أي دواء أو تداخل جراحي يعطى أو يجرى بطريقة صحيحة
    وبتوقيت مناسب وتشخيص سليم هو آمن عادة وقد لا يخلو الأمر من بعض الأعراض
    الجانبية الطارئة والبسيطة والمهم أن يدركها الطبيب المعالج ويعالجها في
    وقت مناسب.

    متى نحتاج إلى هذا النوع من التخدير وتخفيف الألم؟

    إن كل سيدة حامل في مراحل الطلق ( المخاض ) والوضع يمكن أن يجرى لها التخدير وتكون الحاجة ماسة اليه في الحالات التالية :

    1­ الولادة المبكرة Preterm Labour

    2- إصابة الأم الحامل بمرض القلب .

    3- ارتفاع ضغط الدم ووجود البروتين في البول ووجود البروتين في البول مع الحمل PET .

    4- تحفيز المخاض Induction Labour .

    5- توأم أو أكثر Multiple Pregnancies .

    6- الولادة المقعدية .

    7­ الحاجة إلى تداخل جراحي بسيط في مرحلة الولادة الثانية ( الوضع ) كالحاجة إلى السحب أو الشفط .

    8­ إصابة الحامل بمرض السكري .

    9­ تأخر نمو الجنين داخل الرحم . I.U.G.R

    -10اختلاف نوع دم الأم والأب . Rh-ve

    -11اصابة الأم بمرض ارتفاع الضغط .

    ملاحظات أخيرة لك سيدتي :
    نلفت
    انتباهك إلى أن اختيار نوع تخفيف الألم أثناء الولادة ستكون خيارا مشتركا
    بين السيدة الحامل وأخصائي النسائية المشرف . تعطى الأولوية في الخيار
    للأم الحامل ويحدد الطبيب المعالج بعد ذلك مدى إمكانية هذا الخيار .
    إذا وجدت أي من الحالات التالية اتصلي بطبيبك فورا :
    1­ النزيف : يمكن أن تدل على انفصال المشيمة .
    2­ تمزق الغشاء ( ماء الرأس ) : تدفق الماء من المهبل، فربما يكون تمزقا مبكرا وعليك الحث للولادة إذا لم يتطور الإنجاب بسرعة .

    تقلصات الرحم الزائدة في تكرارها وقوتها ومدتها . في المرحلة المبكرة تدوم
    التقلصات من 15 الى 20 ثانية، وفي المرحلة اللاحقة، ستزداد إلى 40 ­ 50
    ثانية من 2 إلى 3 مرات كل 5 دقائق، في هذا الوقت عليك التركيز على تقنيات
    التنفس ( أسلوب لاميز ) لتبسيط الألم والاسترخاء . إذا أصبح الألم قويا،
    يمكنك طلب دواء مسكن للألم .

    نقاط للمراجعة قبل الولادة :

    1­ ضعي خطة للاتصال بالطوارئ .

    ­ رقم هاتف مكتب زوجك .

    ­ رقم هاتف المستشفى للاتصال بالطاقم الطبي .

    ­ رقم هاتف الأقارب .

    ­ الشخص المقرر أن يساعدك بينما أنت في المستشفى وبعد العودة .

    2­ رتبي أمر الشخص الذي سيساعدك على الخروج بعد الولادة، اعتني بمنزلك وبريدك بينما أنت بعيدة عن المنزل

    3­ جهزي الحقيبة التي ستحملينها معك إلى المستشفى ودعي أفراد عائلتك يعرفون أين ستحفظينها .

    4­ تأكدي ان لديك عنوان المستشفى الصحيح .

    5 ­ تدبري أمر الركوب في حالة عدم وجودك مع عائلتك .

    6­ اعملي قائمة يتبعها زوجك حينما تكونين في المستشفى ، الفواتير، الدفعات . . . الخ .

    7­ خذي دوش وشامبو لشعرك باستمرار حيث ستبدئين بالمخاض في أية لحظة .

    8­ جهزي نفسك بخصوص علامات المخاض كالعلامة الدموية، وتمزق الغشاء .

    قبل ذهابك للمستشفى ( لحظة من فضلك )

    1­ اخذ حمام دافئ .

    2­ حلق شعر العانة .

    3­ خلع أي ذهب آو مجوهرات .

    4­ لا تنسي بطاقة زيارة الطبيب وكل ما هو متعلق بحملك .

    5­ تفريغ المثانة وإذا استطعت اخذ حقنة شرجية للتخلص من الفضلات .


    عند وصولك إلى المستشفى :

    سيكون
    باستقبالك الممرضة المسئولة والطبيب المقيم، فالرجاء التعاون معهم لتقييم
    وضع الولادة، إذا كنت في حالة مبكرة فستعودين إلى المنزل، أما إذا كنت في
    حالة ولادة فسيتم إدخالك المستشفى . قد يستدعي دخولك للمستشفى أسباب غير
    أعراض الولادة مثل : ارتفاع ضغط الدم، أو وجود زلال في البول، أو وضع غير
    طبيعي للجنين، أو ارتفاع سكر الدم آو فقد نبض الجنين . فالرجاء التعاون مع
    الهيئة الطبية لرعاية جنينك .

    3) بعد الولادة :

    سوف
    يقوم الطاقم الطبي بالعناية بتنظيف انف الطفل حديث الولادة وفمه من
    المخاط، وتغطية جسم الطفل، يثبت الحبل السري ويقطع حيث أن الطفل يستطيع
    الآن التنفس وحده من خلال فمه وانفه .
    تأتي الانقباضات القوية في الرحم مرة أخرى لطرد المشيمة . أنت ألان تحملين طفلك بفخر بين ذراعيك . وسيقاس الطفل من حيث طوله ووزنه .
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [center][center]تمارين فترة الحمل
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    خلال
    فترة الحمل­ تحديدا في الأسابيع الأخيرة من الحمل بعض النساء يشعرن بدوخة
    عند الاستلقاء على الظهر . وذلك لأن الرحم بثقله يضغط على الوعاء الدموي
    الرئيسي ( الذي ينقل الدم من الأطراف السفلى والأعضاء الداخلية في التجويف
    الباطني إلى القلب )، مما يسبب هبوط الضغط . وإذا كنت من هذه الفئة فلا
    تستلقي على الظهر . وإنما على الجانب، وقومي بالتمارين الرياضية الموضحة
    أعلاه .



    ­ ستشعرين بعد إجراء التمارين بالمرونة من الركبة وحتى الحوض .

    وإذا كنت تعاني من تشنج عضلي فستشعرين بالألم في البداية ومع الوقت ستلين هذه العضلات .


    فائدة التمارين :


    مفيدة كثيرا للدورة الدموية وتساعد على الحماية والتخفيف من الدوالي .


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    ­ هذه التمارين تساعد خلال فترة الولادة .


    ­ هذه التمارين تخفف من ألم الولادة، بالإضافة إلى أنها تجعل الرحم يعمل بشكل أفضل .


    ­ تساعد هذه التمارين أثناء عملية
    الولادة إلى زيادة التقلصات الرحمية مما يساعد على دفع رأس الجنين إلى
    أسفل وتقلص الرحم في آن واحد .



    ­ القرفصة مع فتح الحوض تساعد المرأة على التخلص من الإمساك وتحسين وضع الجنين داخل الرحم وتساعد في تسهيل عملية الولادة .


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    ­ إذا لم تستطيعي ممارستها في أثناء الولادة فيستحسن عملها أثناء الحمل .


    ­ هذه التمارين تساعدك في التخلص أو الوقاية من أوجاع الظهر وتقوى عضلات ظهرك .


    ­ هذه التمارين هي تحضير جيد للولادة وتساعد على فتح الحوض لمساعدة الطفل في المرور من خلال الحوض .


    ب­ الأوضاع المناسبة وتمارين م قبل الولادة :[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    1 ­ حفظ القوام المناسب في مرحلة الحمل :


    حفظ القوام المناسب في فترة الحمل
    يمكن أن يساعد بأن تشعري بالراحة ليس فقط في مرحلة ما قبل الولادة ولكن
    حتى بعد الولادة . فهي تمنع أوجاع الظهر وتبقى أصابعك مستقيمة وذلك بإرخاء
    العضلات والمفاصل والأطراف .



    1) وضع الوقوف :


    1­ أرفعي رأسك وامسكي به كأن أحد يسحبه للأعلى .


    2­ أبقي عظام الظهر مستقيمة . فالأكتاف المتهدلة هي من أحد أسوأ المظاهر .


    3­ ثبتي بطنك من الأسفل بينما تحاولين سحب بطنك للأعلى للداخل وارفعي عظام الحوض للأعلى .[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    4­ أثني ركبتيك قليلا .


    مارسي هذه الأوضاع أمام مرآة
    كبيرة كي تستطيعين رؤية نفسك . فالأوضاع السيئة يمكن أن تضعف عضلات البطن
    وتزيد من شد ظهرك، وبالتالي مناوبة تركيز الجاذبية من قدم لأخرى أو من
    أصابع القدم للكاحل بقدر ما تستطيعين من التتابع . هذه المناورة يمكن أن
    تقلل تعب ظهرك . يمكن أن يزيد الكعب العالي للأحذية من سوء آلام الظهر،
    لذلك اختاري الأحذية الواطئة خلال فترة الحمل .



    2) وضع الجلوس :


    بينما أنت مستيقظة، سواء تعملين
    أو باقية في المنزل، فإنك تقضين عددا من الساعات على الكرسي أو على الأرض
    . فإذا كنت تجلسين على كرسي، إرفعي رجليك قدر ما تستطيعين وباستمرار مدي
    ظهرك وأكتافك .



    1­ عندما تجلسين على الكرسي، اسحبي ردفيك قليلا للأمام وأسندي ظهرك على ظهر الكرسي .


    2­ في حالة العمل أمام المكتب اسحبي ردفيك للخلف حتى ظهر الكرسي، أبقي ظهرك مستقيما وللأمام قليلا [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    3­ إذا كنت تجلسين على الأرض، أبسطي رجليك بينما تحنين ركبتيك وتسحبين قدميك باتجاه الجسم كما هو مبين في الصورة .


    3) وضع الاستلقاء :


    بينما تتقدمين في مراحل الحمل
    وبينما يكبر الطفل، يصبح بطنك الكبير مزعجا قليلا وربما لا تعرفين كيف
    تأخذين وضعا مريحا . إن أكثر الأوضاع الموصى بها ربما تكون الاستلقاء على
    جانبك مما يسهل دورة الدم في جسمك .

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    وهذا يعني إذا استلقيت على ظهرك فسوف يمنع ذلك تزويد أعضاؤك السفلية (
    رجليك ) بالدم الجيد وكذلك لطفلك وذلك بضغط الشرايين الغليظة في الظهر مع
    هذا الرحم المتضخم . تستطيعين إما أن تدخلي الوسائد أو الشر اشف الإضافية
    بين رجليك وذراعيك أو أن تسندي أطرافك السفلية عليهم .



    4) كيف ترفعين نفسك عن الأرض :


    أولا، في وضع الاستلقاء، استخدمي
    ذراعيك مع الدفع بعكس اتجاه الأرض واجلسي، ثم اثني ركبتيك وببطء ارفعي
    نفسك بالاستناد على ركبتيك الواحدة تلو الأخرى .



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    5) كيف تلتقطين الأشياء عن الأرض :


    أولا، باعدي قدميك مسافة كافية كي
    تدعمي وزنك . اثني ركبتيك للأسفل ببطء مع إبقاء الظهر مستقيما . بعد أن
    تلتقطي الأشياء، انتصبي ببطء بنفس الطريقة السابقة، ولنتيجة أفضل تمسكي
    جيدا بشيء ثابت عندما تقفين أو تجلسين .



    2­ تمارين ما قبل الولادة :

    [/center]
    [right]
    تمارين
    ما قبل الولادة مصممة خصيصا لتقوية العضلات التي سوف تكون مفيدة خلال
    عملية الولادة، حتى لو كنت انسانة مجدة ونشيطة، أو تشاركين في عدة أنواع
    من التمارين يمكن ان لا تكون فعالة في رفع كفاءة عضلات البطن والعضلات
    الشرجية التي بدورها تؤثر في عملية الولادة . إلى جانب ذلك، فإن العديد من
    أطباء التوليد لا يشجعون أي عمل إضافي أو النشاطات المبالغ بها ويطلبون من
    الأمهات تقليل التمارين المجهدة لأنهم لا يريدون للأم أن تفرط في التعب .

    في هذا الوقت، بما أن تمارين ما قبل الولادة مصممة لرفع كفاءة العضلات، فإنها سوف تمنحك فوائد عديدة مثل :


    1­ الحد من الإجهاد المتزايد للعضلات والمفاصل وأوتار العضلات خلال فترة الحمل .


    2­ لتقليل آلام الظهر .


    3­ لحفظ القوام الجيد .


    4­ للإبقاء على الحالات المثلى
    لعضلات الحوض والمفاصل وأوتار العضلات التي تصبح مرتخية بسبب التغيرات
    الهرمونية وزيادة وزن الرحم خلال فترة الحمل .



    5­ لرفع كفاءة عضلات البطن والحوض .


    6­ لتقليل الإحساس بالثقل على الحوض .


    7­ لتسهيل تزويد الرجلين بالدم .


    8­ لتقليل ضغط الحياة اليومية، ولكي تصبحين أكثر نشاطا بواسطة التمارين .


    9­ لتقوية عضلات البطن، وبذا يمكن لهذه العضلات أن تدعم الرحم المتضخم .

    10­
    لإبقاء حالة احترام الذات عند الأم بأعلى مستوى ومساعدتها على الثقة
    بنفسها كشخص ذو أهلية، بالإضافة إلى ذلك، فإن تمارين ما قبل الولادة يمكن
    أن تؤثر على حالة ما بعد الولادة، فتساعدها على التحسن السريع وتقليل من
    إمكانية تعقيدات ما بعد الولادة . أهم شيء يجب أن نتذكره قبل البدء بأي
    تمرين استشيري طبيبك أولا فيما إذا وجدت أية مشكلة أو أية نواهي للعلاج في
    مثل حالتك ولا تمارسي التمارين كلما شعرت بالتعب وعدم الراحة والإجهاد .
    في البداية حاولي تمرين واحد مرتين في اليوم وفي كل مرة أعيديه خمس مرات،
    ثم يمكنك زيادة المعدل 10 مرات إعادة في كل مرة، فإذا شعرت بألم في
    العضلات أو المفاصل، قللي العدد . وعليك ممارسة التمارين في غرفة جيدة
    التهوية وارتداء ملابس مريحة .

    1) أرجحة الحوض ( ثني الحوض ) :


    1. تأرجح الحوض في حالة الإستلقاء

    لأهداف :


    1­ لحفظ القوام الجيد .


    2­ لتقوية عضلات البطن .


    3­ لتجنب معالجة آلام الظهر الناتجة عن ضعف العضلات وأوتارها .


    الطريقة :


    1­ تمددي على ظهرك مع ثني الركبتين .


    2­ استنشقي الهواء ببطء بينما تثنين عضلات بطنك ووركك مع ابقاء قدميك على الأرض .


    3­ أخرجي الهواء ( زفير ) ببطء وأرخي عضلاتك .


    4­ كرري العملية .


    2. تأرجح الحوض على ركبتيك ويديك [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    الهدف :


    نفسه كالسابق .


    الطريقة :


    1­ ادعمي جسمك وركبتيك مع وضع يديك على الأرض . اجعلي ذراعيك عموديين مع الأكتاف والركبتين والورك . لا ترخي ظهرك .


    2. ثبتي عضلات بطنك وارفعي ظهرك للأعلى .


    رفع الرجلين باستقامة :


    الأهداف :


    1­ لتقوية جدار البطن والرجلين .


    2­ لزيادة مرونة الظهر السفلي .[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    3­ لتسهيل تزويد الرجلين بالدم .


    الطريقة :


    1­ استلقي على ظهرك .


    2­ اثني ركبتيك ومددي الأخرى باستقامة .


    3­ ارفعي الرجل الممدودة ببطء حوالي 30 ْ إلى 45 ْ درجة .


    4­ أعيديها للأرض ببطء .


    5­ غيّري إلى الرِجل الأخرى وكرري .


    3) التجسير :[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    الهدف :


    لتقوية عضلات الظهر وعضلات البطن .


    الطريقة :


    1­ استلقي على الأرض مع

    الاحتفاظ بركبتيك مثنية .


    2­ ارفعي وركك ببطء كما هو موضح ادناه .


    3­ ارفعي وركك للوضع السابق واسترخي .

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    4) الجلوس جزئياً :


    الهدف :


    لتقوية عضلات البطن .


    الطريقة :


    1­ استلقي على ظهرك مع ثني الركبتين .[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    2­ ارفعي ذراعيك للأعلى باستقامة .


    3­ ادفعي رأسك وكتفيك ببطء للأمام كما هو مرسوم بالشكل .


    4­ اخفضي رأسك وكتفيك ببطء إلى
    الأرض، نادرا فإن جزءا من عضلات البطن الممتدة يمكن أن تتمزق وتنفصل في
    المراحل اللاحقة من الحمل، لتجنب هذه التعقيدات، يجب تنفيذ تمرين تقوية
    العضلات في المراحل المبكرة من الحمل، وحتى لو وجدت بأن بعض عضلات البطن
    تبدو متباعدة، فيمكنك تجنب الانفصال والتباعد الأكثر بالقيام بهذا التمرين
    مع حمل بطنك بيديك وذراعيك .



    5) بسط العضلات :[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    الهدف :


    لتقوية عضلاتك في داخل الأفخاذ .


    الطريقة :


    1­ ابسطي رجليك باتجاه معاكس بينما تسحبين قدميك تجاه جسمك .


    2­ غطي الركبتين براحتيك كما هو مرسوم بالشكل .


    3­ اضغطي ركبتيك للأسفل لأقرب مسافة للأرض .


    6) بسط بطن الرجل ( ربلة الساق ) :[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    الهدف :


    لتجنب التشنج في ربلة الساق .


    الطريقة ( 1 )

    قفي خلف كرسي،ومددي عضلات بطن الساقين وذلك بثني أصابع قدميك للأعلى كما هو مبين في الصورة.


    الطريقة ( 2 )[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    اجلسي على الأرض أو السرير ومددي
    عضلات بطن الساقين وذلك بسحب أصابع القدمين باتجاه جسمك . تستطيعين عمل
    ذلك بنفسك أو يمكن لشخص آخر ان يقوم بمسك نعلي القدمين بيديه وضغط أصابع
    رجليك باتجاهك . إن أداء هذا التمرين كل صباح في السرير سوف يقلل ويمنع
    آلام التشنج .



    7) تدوير الأكتاف :


    الهدف :


    1­ لحفظ القوام المناسب .


    2­ لتسهيل تزويد الذراعين بالدم ومنع الخدران في الأصابع واليدين والذراعين .


    الطريقة :


    1­ يمكنك إما أن تجلسي أو تقفي .


    2­ دوري كتفيك للخارج ثم للداخل .


    8) بسط الذراع :


    الهدف :


    1­ تخفيف ضيق عسر الهضم أو قصر التنفس وذلك بتوسيع جدار الصدر .
    2­ لحفظ قوام مناسب وذلك ببسط العضلات في الأكتاف والظهر .


    الطريقة :


    1­ يمكنك الجلوس أو الوقوف .


    2­ ابسطي ذراعيك فوق رأسك ثم مدي أحد الذراعين أعلى من الآخر .


    3­ ناوبي العملية لكلا الذراعين .


    9) تمرين العضلات الشرجية :


    الهدف :
    إن
    منطقة ما بين فتحتي التناسل والشرج مكونة من عدة طبقات من العضلات التي
    تدعم أعضاء الحوض . فطبقة العضلات الداخلية تدعم المثانة البولية والرحم
    والمستقيم، أما الطبقة الخارجية فتدعم القناة البولية والجزء الخارجي من
    عنق الرحم، وفي غضون ذلك تعمل كعضلة شرجية عاصرة . بما أن تمارين عضلات ما
    حول الشرج والفتحة التناسلية تقوي تلك العضلات، يكون من الممكن دعم الرحم
    المتضخم بفعالية أكثر .
    للحد
    من تمزق هذه العضلات خلال الولادة ولتجنب الاستسقاء أو البواسير التي
    غالبا ما تصبح أسوأ خلال الحمل . بعد الولادة، تتذمر معظم الأمهات من
    انفلات البول عندما يضحكن أو يسعلن . والسبب في ذلك هو تمدد العضلات
    الشرجية، وهي تمنح فائدة أخرى وذلك بتقوية المشاعر عند ممارسة النشاط
    الجنسي . هذا التمرين كذلك يسرّع في شفاء جراح أحد جوانب العضلة حول فتحة
    التناسل لتسهيل عملية الولادة، ويمنع هبوط الرحم والشرج والمستقيم .
    الطريقة :

    وتسمى إما تمرين كيجل أو تمرين المصعد .
    1. تخيلي الشعور الذي تشعرين به عندما توقفين تدفق البول .


    2­ لقبض المنطقة الشرجية، تظاهري
    بأن هذه المنطقة موجودة في التسوية، وتخيلي بأنها ستستقل المصعد للطابق
    الأرضي ثم الطابق الثاني فالثالث بينما تقلصين عضلات ما حول الشرج وفتحة
    التناسل .



    3. دعينا الآن نعود للأسفل .

    أرخي العضلات الشرجية بالتدريج . في هذا الوقت لا تذهبي إلى التسوية بل قفي في الطابق الأول .


    4­ اصعدي بالقبض مرة أخرى .

    إن
    العضلات الشرجية ليست قوية كعضلات الذراعين والفخذين، لذا عليك أن لا
    تبالغي في التمرين خاصة في فترة ما بعد الولادة مباشرة . في المرة الأولى
    قومي بتأدية 5 إلى 6 مجموعات في اليوم، فقط بعدة تكرارات لكل مجموعة .
    ويمكنك زيادة التكرار لغاية 20 إلى 30 تكرارا لكل مجموعة بعدد المرات التي
    تستطيعين انجازها . لا يستلزم ذلك أوقاتا محددة في اليوم أو مكانا معينا،
    ولن يلاحظ أحد أنك تقومين بهذه التمارين . لذلك تستطيعين القيام بهذه
    المناورة في أي وقت وأي مكان حتى وأنت تقومين بغسل الصحون .
    كرري ومارسي تقنيات لا ميز وتمارين ما قبل الولادة قدر ما تستطيعين لتحصلي على طفل صحيح الجسم وتام وتجربة رائعة لولادة الطفل .

    [center]تمرينات أخرى للحوامل[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة][/center:d

    semsem4
    عضو مجلس الادارة
    عضو مجلس الادارة

    ذكر
    عدد المساهمات: 1158
    تاريخ التسجيل: 06/10/2009
    العمر: 25

    رد: ==(((الولادة الطبيعية بالصور )))==(2)

    مُساهمة من طرف semsem4 في الإثنين أكتوبر 19, 2009 9:39 pm

    [center]تعليـــمات بعـــــد الــولادة
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    ­ بعد الولادة صحة المرأة تستوجب الراحة واخذ قسط كاف من النوم وذلك لمدة الأسبوع الأول من الولادة على الأقل .
    [/center]
    ­ أخذ الحمام مباشرة بعد الولادة .
    ­
    تناولي غذاء عادي مباشرة بعد الولادة مع مراعاة احتواء غذاء النفاس على
    البروتينات ( اللحوم، الأسماك، الجبنة، البيض، والحليب لاحتوائه على الكلس
    ) . وكذلك الفيتامينات والمعادن ( الكبد والكلية ) .الخضروات والفواكه .
    ­ وضع الوالدة : تشجيع الوالدة على الحركة بأسرع ما يمكن بعد الولادة بست ساعات.
    ­ معالجة الإمساك حتى لا تؤدي في أثناء عملية الضغط إلى حدوث هبوط في الجهاز التناسلي وكذلك ظهور الباسور .
    ­ العودة إلى العمل ليس قبل مضي ستة أسابيع على الولادة .
    ­ إجراء التمارين الرياضية حتى تعيدي عضلاتك إلى وضعها الطبيعي .
    ­
    إجراء زيارة لطبيبك بعد الولادة وذلك لطلب نصيحة مستعجلة مثلا عن إفرازات
    ما بعد الولادة، الرضاعة، الطمث الشهري، التوقف عن الرضاعة، وكذلك من اجل
    الفحص الطبي كفحص الضغط، الوزن ومقارنته مع وضع ما قبل الولادة، وكذلك
    حاجتها إلى نصيحة بعيدة المدى، الاستمرار في اخذ المقويات، الاستفسار عن
    الحمل التالي .
    تنظيم حالة الأم بعد الولادة :
    1) التغيرات العاطفية :
    معظم
    الأمهات الجدد يختبرن الضغوط والكآبة بعد الولادة، وهذا يتعلق بالتغيرات
    المفاجئة في حياتهن، التغيرات في دورهن، القواعد الجديدة في الحياة كأم،
    زيادة المسؤولية، والتغيرات الهرمونية، من الضروري أن تحاوري زوجك بإخلاص
    وان تشاركيه تلك المشاعر حيث أن لديه نفس المشاعر أيضا، فوجود الطفل لا
    يعني فقط المسؤوليات ولكنه يعني كذلك الكثير من السعادة في الحياة .
    2)التغيرات الفسيولوجية في فترة ما بعد الولادة وإدارتها :
    تكون
    فترة النفاس من 6 إلى 8 أسابيع بعد الولادة تعود بها الأعضاء جديدة
    للإنتاج في الجسم إلى حالتها السابقة قبل الحمل . وتدعى هذه الفترة كذلك
    بفترة التقهقر .
    1­ الانقباضات الرحمية :
    بعد
    10أيام من الولادة، يتقهقر الرحم حيث انه يعود إلى تجويف البطن، وبعد 6
    أسابيع يتقلص إلى مستوى ما كان عليه قبل الحمل في الحجم . إذا كنت لا
    تزالين تشعرين بالرحم بعد أسبوعين من الولادة عليك استشارة الطبيب .
    2­ العناية بالشرج :
    يعود
    المهبل بشكل خاص إلى وضعه السابق من خلال شفاء الأنسجة الناعمة والتحام
    الجروح في خلال 10 أيام إلا إذا حدثت أي نوع من العدوى . تعلمي بنفسك كيف
    تنظفين المنطقة المهبلية من الممرضات قبل أن تغادري المستشفى .
    طهّري
    بكرات قطنية مغمسة بمحلول بيروكسيد الهيدروجين . فإذا مسحت باتجاه خاطئ،
    ربما يسبب ذلك عدوى بكتيرية في موقع القطع ( الجرح ) بسبب التلوث من الشرج
    .
    3­ حركات الأمعاء والبول :
    بعد
    الولادة، يمكن أن تلاحظي أن كثافة البول قد تزايدت بكثرة . وذلك بسبب أن
    جهازك لم يعد يحتاج حجما زائدا من الدم حيث أن طفلك قد خرج من جسمك . لذا
    فان جهازك يبدأ بالتخلص من الحجم الزائد من الماء من خلال الكلية بشكل
    زيادة في البول . ولأن الجدار ألبطني قد استرخى خلال الحمل، فان التمدد
    الزائد في المثانة يمكن أن يتداخل مع تقلصات الرحم وبذلك يحث على النزيف
    ما بعد الولادة .[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    يمكن
    أن تصابي بقبض الأمعاء بسهولة لان المضايقة في منطقة التهيج تمنعك من
    الإحساس بحركة الأمعاء، وينتج عنها أمساكات عديدة آو بواسير . يجب أن
    تخرجي يوميا وان تطهري المنطقة الشرجية جيدا في كل مرة لمنع الإصابة
    بالمرض . يمكنك استعمال ملين الغائط آو اللبوس، عليك تجنب أي دوش لعدة
    أسابيع .
    4­ العناية بالصدر :
    يتضخم
    الصدر فجأة بعد الولادة حيث أن إفراز هرمون البرولاكتين يستحث إنتاج
    الحليب . يحدث احتقان الصدر في اليوم الثالث آو الرابع ويحتاج الثديين إلى
    ضغط آو مساج لطيف . أما إذا كانت العناية بالثديين غير كافية، فسوف يتسبب
    ذلك في التهاب قنوات الحليب والحمى.
    يجب
    عصر الحليب الفاسد وهو أول حليب يخرج من الثديين ، ويمكنك وضع الرضيع
    باستمرار على ثدييك . ويمكن حدوث التهاب في الحلمة أو مجرى الحليب إذا
    تركت الحلمة دون تنظيف .
    في البداية، ضعي بشكيرا دافئا على الصدر فترة من الوقت :[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    1­ إبدأي بعمل مساج بين ثدييك صانعة دوائر حول الثدي كرري عدة مرات .
    2­ امسكي القرص تحت بإبهامك والشاهد، اسحبيه كما لو كنت تعصرينه . كرري ذلك من كل الاتجاهات .
    3­ اعملي مساج واسحبي جوانب الحلمة بأصابعك الأربعة كما هو مرسوم . كرري العملية من كل الاتجاهات .
    4­ اقبضي حلمتك بين الإبهام والشاهد واسحبيها واعصريها .
    العناية الصحية العامة :
    بعد
    الولادة، سوف تبدئين بفقد وزنك وتعودي إلى وزنك السابق قبل الحمل مع نهاية
    الأسبوع السادس . ويستلزم جسمك تغذية إضافية للتعافي . يمكنك تناول 4
    وجبات في اليوم لتلبية تلك الاحتياجات، ليست فقط عالية السعرات الحرارية
    لكنها كذلك غنية بالبروتين كاللحوم والبيض والحليب والبقوليات . وينصح
    بالمشي المبكر والدوش . إبدأي بها خلال 24 إلى 48 ساعة بعد الولادة . أما
    الاستراحة في السرير لمدة طويلة فتسبب انحناء الرحم غير الصحي وآلام في
    الظهر . إبدأي تمارين ما بعد الولادة بعد أسبوعين، من الولادة . أول زيارة
    لطبيبك سوف تكون بعد 5 أو 6 أسابيع بعد الوضع لفحص تقدم شفائك .
    الدوش :
    قبل
    القيام بأعمال المنزل، تحتاجين لحوالي شهر، لذلك فأنت تحتاجين شخصا يعتني
    بمنزلك وبك لأخذ حمام داخل البانيو، عليك الانتظار حتى يتوقف السائل
    ألنفاسي والإفرازات المهبلية . يمكنك اخذ دوش ماء دافئ، لكن يجب أن لا
    يزيد عن 10 دقائق في كل مرة .
    درجة حرارة الغرفة :
    من
    المعروف إن درجة الحرارة المرغوبة هي حوالي 20ْم (68 ف ) و 60 % رطوبة
    للأم بعد الإنجاب، ويجب أن يكون الهواء نقيا والتهوية جيدة، ولا ينصح
    بالتعرض لمكيف الهواء او المدفأة في مكان مغلق . ومع أن كل الأمهات يشكين
    من هبّات الحرارة أو الحمى، ولكن التغير المفاجئ في درجات الحرارة يمكن أن
    يؤثر على قدرة الأم الوقائية ويعرضها لنزلة بردية حادة .
    أول فترة حيض بعد الولادة :
    تختلف
    بداية فترة الطمث من امرأة لأخرى . تقول إحداهن أنها بدأت بعد أسابيع
    بينما تقول أخرى أنها تحتاج إلى سنة حتى تبدأ . أكثر من 90 % من الأمهات
    يبدأن خلال 9 أشهر .أما المرأة التي ترضع طفلها فيظهر أنها تبدأ أبطأ
    بكثير من المرأة غير المرضعة . لذلك حتى لو لم تحيضي لمدة 3 أشهر بعد
    الولادة، فمن غير الضروري الافتراض انك حامل مرة أخرى، إلا إذا شهدت
    علامات مبكرة من علامات الحمل، مثل غثيان الصباح .
    استئناف النشاط الجنسي من جديد والتخطيط العائلي :
    لا
    ينصح بالعودة إلى العلاقات ا لجنسية ( الدخول ) في آخر شهرين من الحمل،
    حيث أنها تزيد من مخاطر تمزق غشاء ( كيس ماء الرأس ) أو التهاب في قناة
    الولادة أو الولادة المبكرة . بعد الولادة، يوجد إفراز مهبلي كثيف يدعى (
    السائل ألنفاسي ) ، لذا فلن تكون الحالة مناسبة للدخول الجنسي .
    مع
    مرور الوقت فان الإفرازات تقل، وتندمل الجروح ولن تشعري بالآلام، عندها
    يمكن أن تحاولي الجماع الأول بعد حوالي 6 - 8 أسابيع بعد الولادة عندما
    تشفى الأضرار الداخلية والخارجية تماما . حتى ذلك الحين، حاولي مع زوجك
    الدعم والتشجيع المشترك بالحب والعناية اللطيفة .
    كمية حليب الصدر غير الكافية :
    إذا
    كنت تتساءلين فيما إذا كانت كمية الحليب التي تخرج من صدرك كافية لطفلك أم
    لا، عليك استشارة الطبيب . لكنك تستطيعين تصور ذلك بنفسك إذا قمت
    بالاختبارات التالية :
    1) إذا كان طفلك يزداد وزنا بشكل كاف ومستمر .
    2) إذا كان الطفل يترك حلمتك بسهولة بعد تغذيته .
    3) إذا دلّ طفلك على وجود حركة أمعاء اعتيادية لديه .
    4)
    إذا كان الطفل ينام ساعات طويلة . إذا كنت تشعرين أن حليبك غير كاف، حاولي
    إطعامه 100 مل لتر من تركيبة حليب الأطفال الرضع بعد إرضاعه من صدرك .
    لإنتاج حليب أكثر، تستطيعين وضع طفلك على ثدييك مدة 20 دقيقة، ولا تعطي
    طفلك زجاجة الحليب إذا كنت تخططين لإرضاعه من صدرك، حاولي الاسترخاء
    وتناول كمية كافية من الطعام والسوائل .
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [center]اختيار جنس المولود
    عبر
    العصور ظل أمر جنس المولود المنتظر هو شغل الوالدين الشاغل لاعتبارات خاصة
    بعضها تحكمها ا لطبيعة والفطرة البشرية والاعتقادات المتوارثة المرتكزة
    على الاحتياجات الإنسانية وبعضها تحكمه الاحتياجات الطبية التي تفرضها
    كثير من الأمراض المرتبطة بالجين الذكري على حدة أو ألجين الأنثوي . فكان
    أمر عزل الأجنة الذكور عن الإناث حاجة ملحة على الصعيد الطبي للحد من
    ولادة أطفال مرضى ومشوهين الأمر الذي تكاثفت له جهود علماء الأجنة لاختيار
    جنس المولود .

    فمنذ
    الثمانينات والأبحاث جارية في موضوع اختيار جنس المولود والقاعدة العلمية
    الرئيسية المتعارف عليها بأن جنس المولود يحدد بنوع الكروموسوم الذي يحمله
    الحيوان المنوي إما أنثويا (
    X -chromosome ) أو ذكريا ( Y- chromosome ) في حين أن بويضة الأنثى لا تحمل إلا ( X-chromosome ) أي الكروموسوم الأنثوي .

    فإذا كان الالتقاء بين حيوان منوي يحمل الكروموسوم الأنثوي مع البويضة ( X-X ) كان نتيجة التلقيح أنثى ، وإذا كان الالتقاء بين حيوان منوي يحمل الكروموسوم الذكري ( X-Y ) مع البويضة كان الناتج ذكرا .
    هذه القاعدة كانت المحور الذي تدور حوله جميع هذه الأبحاث .
    على
    هذه القاعدة أيضا اعتمد الإغريق والفراعنة دون علم لهم بالأساس العلمي ،
    فمن تاريخ الشعوب نجد أن الإغريق سعوا لتحديد جنس المولود اعتمادا على
    قناعتهم بأن الأجنة الذكور مختزنة بالجهة اليمنى للرجل ، في حين تحتل
    الأجنة الإناث الجهة اليسرى ، وبناء على هذا الاعتقاد السائد كان الرجل
    الإغريقي يربط على خصيته اليسرى لمنع تكون الإناث خلال الجماع . أما الرجل
    الهندي فقد كان يحكم قبضته على الخصية اليسرى أثناء الجماع لنفس السبب ،
    في حين استأصل الفرنسي الخصية اليسرى لمنع تكون الإناث على وجه الإطلاق .

    من
    ناحية أخرى واعتمادا على اعتقادات شعبية متوارثة كذلك اعتقد الشعب
    التايوني بأن زواج الرجل البدين من السيدة النحيفة لإنجاب الإناث والعكس
    صحيح . كما افترضوا أن أكل المتبلات واللحوم والأسماك المملحة والحامضة
    وخصيتي الحيوان يساعد على إنجاب الذكور .

    الشعوب المختلفة الأخرى اعتقدت أن الجماع في الأيام الزوجية ينتج ذكورا والجماع في الأيام الفردية ينتج إناثا .
    وكثيرة
    هي المحاولات التي سعى لها العرق البشري من أجل تحديد جنس المولود اعتمدت
    كلها على افتراضات النجاح أو الفشل , حتى تدخل العلم وأصبح لاختيار جنس
    المولود وسائل مختلفة تتفاوت في درجات تعقيدها وفرص نجاحها . بدأت بفرضيات
    تناقلت مع الأجيال ووجدت لها مدخلا علميا لتنتهي بوسائل معقدة يديرها
    علماء الأجنة في مختبرات معقدة التجهيز .

    فما هي وسائل اختيار جنس المولود ؟
    أولا : الغذاء .
    أثبتت الأبحاث (( Rajan S. Joshi
    بأن تغذية المرأة كان لها تأثير في عملية اختيار جنس المولود . وذلك
    بتأثيره على المستقبلات التي ترتبط بها الحيوانات المنوية في جدار البويضة
    , والتي عن طريقها تخترق الجدار ويحدث التلقيح . إن للتوازن الأيوني
    للصوديوم والبوتاسيوم مقابل الكالسيوم , والمغنيسيوم تأثير حيوي على هذه
    المستقبلات مما يؤدي إلى حدوث تغييرات على مركبات الجدار والذي بدوره يؤثر
    على انجذاب الحيوانات المنوية الذكرية أو الأنثوية .

    عن
    تأثير هذه الأيونات بصورة مبسطة فان زيادة نسبة الصوديوم والبوتاسيوم في
    الغذاء وانخفاض نسبة الكالسيوم والمغنيسيوم يحدث تغييرات على جدار البويضة
    لجذب الحيوان المنوي الذكري (
    Y-sperm) واستبعاد الحيوان المنوي الأنثوي (X-sperm) وبالتالي نتيجة التلقيح تكون ذكرا

    .
    والعكس
    صحيح فان زيادة نسبة الكالسيوم والمغنيسيوم في الدم وانخفاض الصوديوم
    والبوتاسيوم يجذب الحيوان المنوي الحامل للكروموسوم الأنثوي (
    X-sperm ) ويستبعد الحيوان المنوي الحامل للكروموسوم الذكري (Y-sperm) وبالتالي تكون نتيجة التلقيح والحمل أنثى

    .
    ولإتباع
    هذه الطريقة فعلى السيدة إتباع حمية غذائية لمدة زمنية لا تقل عن الشهرين
    تدعم بها المخزون الغذائي الذي يشجع الجنس المرغوب به ونرفق جدولا غذائيا
    يوضح المصادر الغذائية للكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والصوديوم.

    [center]إذا كنت ترغبين بإنجاب ذكر
    إذا كنت ترغبين بإنجاب أنثى
    الصوديوم
    البوتاسيوم
    المغنيسيوم
    الكالسيوم
    ملح الطعام .
    رقائق الذرة . مثل ( الكورن فليكس(
    الفواكه الطازجة وأهمها الموز , والمشمش , والجريب فروت , البطيخ ، النكتارين , عصير البرتقال والاجاص والكرز
    الفواكه المجففة .
    الخضراوات
    الطازجة مثل الفاصوليا الخضراء , القرنبيط ( الزهرة ) , الذرة , البازيلاء
    , البطاطا , البطاطا الحلوة , البندورة سواء عصير أو ثمار أو معجون .

    الدجاج بدون الجلد وخاصة الصدر ، الديك الرومي .
    الحبوب المجففة . البقول وخاصة العدس والفاصوليا البيضاء المجففة
    السكر والجلي والبشار
    مارجرين الزبدة النباتية المربى
    الأرز
    الخبز الأبيض
    اللحوم والأسماك
    خبز النخالة ورقائقالنخالة.
    اللوز , الكازو , الفول السوداني , وزبدة الفول السوداني بدون ملح
    حبوب الصويا , البطاطا بكميات قليلة
    الحليبومشتقاته
    الحليب ومشتقاته ( الزبادي ) اللبنة الجبنة بأنواعها .
    الخبز المصنوع من القمح الأبيض بدون ملح وخميرة
    الحبوب مثل اللوز البندق , عباد الشمس , السمسم.
    سمك السلمون والسردين والمحار.
    الخضراوات وخاصة الورقية منها الخس , والجرجير , والبقدونس , الكزبرة الخضراء , الملوخية , البامية , الجزر , الثوم.
    الحمص - الطحينية .
    الزبدة بدون ملح
    القهوة
    الامتناع عن الخبز الأسمر
    ويسمح ببيضتين في الأسبوع
    كل أنواع الفاكهة ما عدا الموز والبرتقال والكرز والمشمشوالخوخ
    البندورة المطبوخة
    العسل
    القهوة
    كميات محدودة من اللحوموالأسماك بمقدار 125 غم / يوميا
    الامتناع عن المقالي والبشار والشوكولاتةوالحلويات والسبانخ


    ثانيا : توقيت الجماع. (Sex Timing) .
    وتعتمد
    هذه الطريقة على الخصائص الفيزيائية للحيوانات المنوية التي تختلف فيها
    الحيوانات المنوية الذكرية عن الأنثوية، بحيث وجدت الأبحاث أن الحيوان
    المنوي الذكري خفيف الوزن , سريع الحركة ولكنه يعيش فترة قصيرة من الزمن ,
    في حين أن الحيوان المنوي الأنثوي ثقيل الوزن بطيء الحركة ويعيش لفترة
    زمنية أطول . وبناء على ذلك فانه يمكن بتحديد موعد الاباضة لدى السيدة
    التدخل نسبيا بتهيئة التوقيت المناسب للجماع لتكون النتيجة الجنس المرغوب
    به . فمثلا اذا حدث الجماع مباشرة بعد حدوث الاباضة فان الكفة ترجح
    للذكورة والعكس صحيح .

    تجدر
    الإشارة بأن هذه الطريقة لوحدها لا تزهو بفرص نجاح عالية ولكن اذا كانت
    مرتبطة بالحمية الغذائية المناسبة فانها تحسن فعاليتها جدا ، ويجب كذلك
    حساب موعد الإباضة بدقة لأنه يختلف من امرأة لأخرى وفي نفس المرأة من شهر
    لآخر.

    ثالثا : الوسط ألحامضي والقاعدي .
    وهذه
    أمور غدت حديث المجتمع العام إذ أصبح من المتعارف عليه أن الوسط ألحامضي
    هو أكثر ملائمة للحيوان المنوي الأنثوي والوسط القاعدي يناسب الحيوان
    المنوي الذكري , واعتقد الناس بأن أنواع الغذاء تلعب دورا بهذا الصدد وذلك
    بنتائج عمليات الأيض للأغذية المختلفة والتي تعطى أوساطا حمضية أو قاعدية
    وهذا الأسلوب لم يحقق نتائج مشجعة على عكس الحمية الغذائية التي تغير من
    مدى استقبالية البويضة للحيوان الذكري أو الأنثوي والمذكورة سابقا , كما
    ساد الاعتقاد بأن عمل دش مهبلي حامضي أو قاعدي يمكن أن يغير من الوسط وهذه
    الطريقة غيرت فرص النجاح إلى ما يقارب 5 % وهي نسبة لا يمكن تجاهلها , الا
    أنه يجب التنويه بأن هذه المحاليل المستخدمة يجب أن تكون محضرة بدقة ويمكن
    الحصول عليها من الصيدليات المختلفة لا أن تحضر منزليا كدش بيكربونات
    الصوديوم المتعارف عليها والتي قد تلعب دورا سلبيا حتى على خصوبة المرأة
    والقدرة على الإنجاب .

    * كيف يمكن إتباع طريقة الحمية الغذائية وتوقيت الجماع تحت الإشراف الطبي بالاستعانة بالدش المهبلي ؟
    لاتباع
    هذه الطريقة فان على السيدة إتباع الحمية الغذائية لدورتين شهريتين
    متتاليتين تسبق الدورة الشهرية التي سيتم تطبيق البرنامج خلالها ، وقبل
    الابتداء بالبرنامج الغذائي فان الفحوصات التالية ضرورية :-

    1) مستوى الصوديوم بالدم ، ومستوى البوتاسيوم للراغبين بإنجاب الذكور .
    2) مستوى الكالسيوم بالدم ومستوى المغنيسيوم للراغبين بإنجاب الإناث.
    وعلى السيدة الاستمرار بهذه الحمية الغذائية لحين حصول الحمل .
    وخلال
    الدورة الشهرية التي سيتم بها تطبيق المحاولة ترصد الإباضة لدى السيدة
    ويحدد لها وقت الجماع المناسب للجنس المرغوب به فعلى سبيل المثال وبناء
    على ما ذكر سابقا إذا كان الزوجان يرغبا بإنجاب أنثى يحدد وقت الجماع ب 24
    ساعة قبل الإباضة أما إذا كانت الرغبة ولد فيحدد الجماع ليكون بعد الإباضة
    مباشرة وهذا تفسره الخصائص الفيزيائية للحيوانات المنوية التي تم الشرح
    عنها سابقا... ويمكن الاستعانة بالدش المهبلي ألحامضي في حالة الرغبة
    بإنجاب بنت أو القاعدي للمساعدة على إنجاب الذكر شريطة أن يكون المحلول
    مجهز بطريقة طبية . وذلك بعمل الدش قبل الجماع بنصف ساعة .

    رابع: غربلة الحيوانات المنوية وفصلها وعمل الحقن الاصطناعي( IUI ) :-
    وتتم
    هذه الطريقة بعد تجهيز جسم المرأة بإعطاء الأدوية المنشطة للمبايض لزيادة
    عدد البويضات وبالتالي رفع فرصة الحمل وتحريض الإباضة والقيام بحقن الرحم
    بالحيوانات المنوية الحاملة للجنس المرغوب به بعد فصلها بالمختبر بطريقة
    الغربلة باستخدام أدوات خاصة , إلا أن هذه الطريقة لا تقوم بعمل فصل تام
    وناجح 100 % أي أن احتمالية تواجد الحيوانات المنوية للجنس الغير مرغوب به
    واردة .

    وبالتالي
    فان نسبة النجاح تكون محدودة , وقد كانت هذه الطريقة هي الأكثر انتشارا في
    العالم الا أن نتائجها لم تكن مرضية . . ولدعم فرص النجاح بهذه الطريقة
    يجب الأخذ بعين الاعتبار الحمية الغذائية والتوقيت الزمني بالاعتماد على
    موعد الاباضة لدى السيدة لإجراء الحقن في الوقت المناسب , وهذه الخطوات
    مجتمعة استطاعت أن ترفع فرص نجاح الغربلة والحقن الى 80 % .

    وهناك
    طرق عديدة لفصل الحيوانات المنوية بهذه الطريقة , فمنها ما يعتمد على
    الغربلة ومنها ما يعتمد على الطرد المركزي ومنها ما يعتمد على اختلاف
    الشحنات الكهربائية إلا أن هذه الوسائل جميعها لم تحقق نتائج مرضية .
    الأمر الذي دفع العلماء للبحث عن طرق أكثر دقة وأكثر نجاحا وفعالية .

    خامس : ( FlowCytometry / Sperm Separation )
    بعد
    إخفاق طرق عزل الحيوانات المنوية سابقة الذكر بتحقيق النتائج المرضية .
    انكب العلماء على البحث عن وسيلة تكون أكثر دقة و نتائج نجاحها عالية فلجأ
    العلماء إلى طريقة فصل الحيوانات المنوية بالاعتماد على محتويات المادة
    الوراثية (
    DNA) وتسمى هذه الطرقة (Flow Cytometry / Sperm Separation ) وترتكز طريقة الفصل هذه على أن الحيوان المنوي الحامل للكروموسوم الأنثوي يحتوي على المادة الوراثية DNA
    بما يقارب 2,8 % أكثر من الحيوان المنوي الحامل للكروموسوم الذكري . وبناء
    عليه فان هذا الاختلاف يمكن قياسه وبالتالي فصل الحيوانات المنوية الذكرية
    عن الأنثوية بأدوات معقدة ودقيقة تسمى (
    Flow CytometerInstrument ) وهي أداة تستخدم لدراسة وحساب الخصائص الكيميائية والوظيفية للخلية .

    ولفحص دقة ونقاوة الفصل هذه يمكن دراسة الناتج بطريقة FISH
    وفيها يتم صبغ الكروموسومات لجزء من العينة التي تم فصلها ليعطى كروموسوم
    الحيوان المنوي الذكري اللون الأخضر وكروموسوم الحيوان المنوي الأنثوي
    اللون ( الزهري / الأحمر ) ومن ثم تدرس هذه العينة تحت الميكروسكوب لدراسة
    دقة الفصل ونقاوته .

    تجدر
    الاشارة الى أن السائل المنوي بالحالة الطبيعية يحتوي بصورة تقريبية على
    50 % حيوانات منوية أنثوية و50 % حيوانات منوية ذكرية باستثناء بعض
    الحالات الشاذة .

    طريقة
    الفصل هذه استطاعت أن تجهز عينة غنية بالحيوانات المنوية الذكرية بنسبة 73
    % وعينة غنية بحيوانات منوية أنثوية بنسبة 88 % أستنتجت هذه النتائج عن
    طريق تحليل
    DNA بطريقة FISH سابقة الذكر .

    بعد ذلك يتم استخدام العينة المجهزة أما للحقن الاصطناعي IUI أو لأطفال الأنابيب التقليدية C-IVF أو للحقن المجهري (ICSI) . بنسب نجاح تصل الى 90 % اذا حصل الحمل .
    إلا
    أن هذه الطريقة ما زالت حكرا على مراكز محدودة جدا في العالم فهي حديثة
    التطور بعد أن أجريت لها تجارب عديدة على الحيوانات أصبحت الآن تحت
    التنفيذ ولكن بشكل محدود جدا .

    سادس: اختيار جنس المولود باستعمال طريقة فصل الأجنة (PGD)
    هذه
    الطريقة هي أكثر الطرق ضماناً للنجاح حالياً حيث أن نسبة نجاح الحمل
    بالجنين المراد تحديده تصل من 99-100% وقبل التطرق لتفاصيل هذه العملية
    يتم مناقشة الموضوع مع الزوجين ودراسة بعض النقاط المهمة ومنها:-

    1) عمر الزوجة .
    2) عدد الأطفال في العائلة وجنسهم .
    3) الوضع الصحي للزوجة وإمكانية تكرار الحمل وطريقة الولادة .
    4)
    نسبة تقبل حصول حمل بجنين غير مطلوب كون هذه الطريقة محصورة تقريباً من
    الخطأ فإن هذا يجنب المريضة الحمل الإضافي والتكاليف واختصار الوقت والجهد
    للعائلة ككل وتتم هذه الطريقة بعدة مراحل .

    1)
    المرحلة الأولى : برنامج تحريض الإباضة عن طريق إبر هرمونات تعطى للزوجة
    من بداية الدورة . ويتم خلال البرنامج مراقبة البويضات باستمرار لغاية
    وصولها الحجم المطلوب للسحب.

    2)
    المرحلة الثانية : سحب البويضات من الجسم عن طريق إبرة مهبلية خاصة تحت
    التخدير العام ويتم بنفس اليوم تلقيح البويضة مجهرياً . وهنا يتساءل بعض
    المرضى عن إمكانية فصل الحيوانات المنوية بطريقة الغربلة قبل إجراء عملية
    التلقيح ألمجهري لزيادة عدد الأجنة للجنس المطلوب ووجدت الدراسات عدم جدوى
    هذه الطريقة وعدم وجود فرق في نسب التلقيح النهائية.

    3)
    المرحلة الثالثة : وضع الأجنة في حاضنات خاصة وتركها لمدة 3 أيام لحين
    وصول كل جنين إلى مرحلة 6-8 خلايا ويتم حينها ثقب جدار الجنين وسحب خلية
    واحدة من غير أي يؤدي ذلك إلى ضرر أو أذى في الجنين وتدرس الخلية بطريقة
    صبغ الكروموسومات (
    FISH) لتحديد الجنين وكذلك ثمن دراسة بعض الفحوصات الكروموسومية .

    4)
    المرحلة الرابعة : إرجاع الأجنة من الجنس المطلوب ولا يتم إرجاع إلا
    الأجنة المرغوب في جنسها والأجنة السليمة ونود أن نذكر هنا أن هناك حالات
    لا يكون هناك أجنة سليمة أو من الجنس المطلوب ولا يتم الإرجاع في هذه
    الحالة ويلغى البرنامج .

    المرحلة الأخيرة : هي أخذ برنامج مثبتات للحمل والانتظار لمدة أسبوعين لمعرفة حدوث الحمل .
    ما
    يميز هذه الطريقة عن غيرها من طرق تحديد جنس المولود أنها أكثر ضماناً
    وتصل نسبة نجاحها تقريباً إلى 100% كما أنها لا تشكل خطراً على الأجنة حيث
    ان الخلية المفحوصة تؤخذ من جنين مازال في طور الانقسام مما لا يؤدي إلى
    حدوث أي تشوهات أو تأثيرات جانبية على المولود لاحقاً ولكن تقلل نسبة حدوث
    الحمل بدرجة بسيطة جداً عن الطرق الأخرى لأطفال الأنابيب العادية التي لا
    يصاحبها اختيار لجنس المولود . وأصبحت هذه الطريقة شائعة جداً في هذه
    الأيام .

    هذه
    هي الطرق العلمية المطبقة حاليا . بعد أن اندثرت الكثير من الطرق الفرضية
    المحدودة النجاح كالبرنامج الصيني ، وهو عبارة عن جدول يعتمد على عمر
    المرأة والشهر الذي يتم به التلقيح بشكل رئيسي ، وقد انتشر انتشارا واسعا
    في أوساط العامة الا أنه لم يحقق النجاح المطلوب
    .
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    نصائح للزوجين لزيادة فرص حدوث الحمل

    * هناك تأثيرات بيئية وعادات يومية
    تؤثر على قدرة الزوجين على الإنجاب ومع تطور الحياة وجدت بعض المؤثرات مثل
    المصانع التي يلوث غبارها الجو ، التدخين ، الإفراط الشديد في التمارين
    الرياضية ( الذي يؤثر على إفراز الهرمونات للجنسين ) كل ذلك اثبت أن له
    تأثير على الإخصاب وحدوث الحمل ، ولذلك سندرج لكم هذه النصائح التي
    تساعدكم في حدوث الحمل ولها أهمية بنفس أهمية العلاج وفي بعض الأحيان أكثر
    : -


    نصائح للرجل :

    1- حرارة الخصيتين يجب ان تكون درجتين
    مئويتين أقل من حرارة الجسم العادية لان التعرض للحرارة يؤثر سلبيا على
    إنتاج الحيوانات المنوية فلذلك يجب التفرقة بين الحرارة الموجهة للخصية
    وحرارة الجو حيث أن حرارة الجو لا تؤثر . ولذلك ننصحك بتعريض الخصيتين
    للماء البارد مرتين إلى ثلاثة مرات يوميا ولمدة دقيقتين من كل مرة في وقت
    الاسترخاء أو قبل النوم وذلك بالجلوس بالماء البارد أو ضع كيس يحتوي على
    ماء بارد على الخصيتين وكذلك ننصحك بالابتعاد عن تعريض جسمك كليا وبشكل
    عام لمصادر الحرارة العالية كأخذ حمام ساخن وتعريض الخصيتين بشكل خاص
    كالجلوس في ماء ساخن مثلا .


    2- يجب الاعتناء بنوعية الملابس
    الداخلية التي ترتديها فيجب أن تكون من المادة القطنية وليست من النايلون
    أو الصوف ، كما يجب أن تكون فضفاضة وليست ضيقة لأنها تضغط على الخصية
    فتؤثر على إنتاج الحيوانات المنوية .


    3- اذا كنت من الذين يدخنون بكثرة
    ويتناولون المشروبات الكحولية بكميات كبيرة فإننا ننصحك بالابتعاد عنها أو
    التخفيف منها بقدر المستطاع لأن ذلك يؤثر سلبيا على الخصيتين وبطريقة
    مباشرة يؤثر على إنتاج الحيوانات والتسبب في قلة حركة الحيوانات المنوية .
    وكما يؤثر بطريقة غير مباشرة ( من خلال تأثيره على هرمونات الذكورة ) على
    قدرة الرجل الجنسية وبالتالي يؤدي إلى العجز الجنسي .


    4- ان الامتناع عن القذف لأيام طويلة
    يؤدي إلى زيادة عدد الحيوانات المنوية القديمة أو بتعبير أدق ( الأكبر سنا
    ) وعلى الرغم من ان تحليل السائل المنوي قد يشير إلى ارتفاع في عدد
    الحيوانات المنوية إلا أن نوعيتها تكون سيئة وغير قادرة على التلقيح لذلك
    ننصح بحصول الجماع كل ثلاثة أيام حتى يتسنى للحيوانات المنوية تتجدد.


    5- عند الإصابة بمرض حتى وان كان بسيطا
    مثل التهاب اللوزتين فان وجود الالتهابات في الجسم يخفف من عدد الحيوانات
    المنوية علما بان الحيوانات المنوية تحتاج إلى 70-74 يوم لإنتاجها .
    فإصابة الجسم بالالتهابات يؤثر على عدد وقدرة الحيوانات المنوية على
    التلقيح لذلك فمن الخطأ الحكم على نتيجة تحليل واحد لذلك يجب إعادة
    التحليل لمدة أشهر لتشخيص الخطأ أن وجد ومعالجته من قبل الطبيب الاختصاصي.


    6- أما في حالة الإصابة المباشرة
    بالالتهابات التناسلية فقد تؤثر بطريقة غير مباشرة على كمية الحيوانات
    المنوية بالسائل المنوي مثال على ذلك :- التهاب البربخ أو القناة الناقلة
    للحيوان المنوي، يؤدي إلى انغلاقها تماما وكذلك يؤثر التهاب الخصيتين على
    إنتاج الحيوانات المنوية ويقلل من عددها . فلذلك من الضروري جدا عمل
    التحاليل اللازمة ومراجعة الطبيب الأخصائي لعلاج الحالة حتى لو كانت
    الأعراض بسيطة وغير مهمة بالنسبة للرجل نفسه ولكنه قد يؤدي الى مخاطر
    كثيرة على المدى البعيد .


    7- هنالك بعض الأدوية التي تؤثر على
    إنتاج الحيوانات المنوية وتقلل من إنتاجها وحركتها ولذلك إذا كنت تأخذ أي
    دواء لأي مرض أنت مصاب به مثل ارتفاع ضغط الدم فالرجاء أخذ رأي الطبيب
    المعالج لمعرفة إذا كان الدواء يؤثر أم لا وإذا كان هناك داع لتغيير
    الدواء.


    8- الابتعاد عن الاستنشاق المواد الكيماوية كعمال المصانع مثلا .

    9- العلاج الكيماوي أو بالإشعاع يؤثر كذلك , استشير الطبيب إذا كان تحت العلاج لاتخاذ الإجراءات المناسبة .

    10- بعض الرجال يستعمل الأعشاب كعلاج
    له حتى يزيد من إنتاج الحيوانات المنوية فإننا ننصح كل من يستعمل هذه
    الأعشاب بضرورة ابلاغ الطبيب عن نوعية الأعشاب التي يستعملها حتى لا
    يتعارض مع مفعول العلاج الموصوف من قبل الطبيب الأخصائي .


    نصائح للمرأة :

    1- على المرأة التي تعاني من السمنة
    الزائدة أن تخفف من وزنها وذلك بإتباع حمية خاصة لإنقاص الوزن وكذلك عمل
    التمارين الرياضية التي تساعد على تنشيط الدورة الدموية وبذلك يزيد من
    نسبة حدوث الحمل .


    2- ان انخفاض الوزن بدرجة كبيرة جدا
    إما لسبب مرض شديد آو سبب حالة نفسية تؤدي إلى انقطاع الدورة ومن ثم الى
    عدم حدوث الحمل فلذلك يجب عليك زيادة وزنك الى الحد الطبيعي وليس لدرجة
    السمنة .


    3- ان التدخين يؤثر على قدرة البويضات
    على الإخصاب وخاصة في النساء فوق سن 35 سنة فلذلك ننصح جميع النساء فوق سن
    35 سنة بالتوقف عن التدخين . وبالنسبة للنساء تحت سن 35 التخفيف منه على
    الأقل وذلك لزيادة فرص الحمل .


    4- على جميع النساء اللواتي سيجرين
    عمليات الإخصاب داخل أو خارج الجسم ، التلقيح الصناعي أ و أطفال الأنابيب
    التوقف عن التدخين عند البدء في البرنامج .


    5- إذا كنت تتعاطين علاجات لأمراض أخرى
    مثل الروماتيزم أو أوجاع الظهر أو غيرها أن تخبري الطبيب بذلك لأن بعض
    الأدوية تؤثر بطريقة مباشرة وتمنع حصول الإباضة وبعضها يؤثر بطريقة غير
    مباشرة على الهرمونات بالجسم وتسبب كذلك عدم حدوث الحمل . استشيري الطبيب
    وهو سيخبرك إذا كان هنالك داعي لتغيير الدواء أو طريقة أخذه .


    6- الإسراف في تعاطي الكحول أو الإسراف
    في شرب القهوة يقلل من نسبة حدوث الحمل ولذلك يجب عليك التقليل من تناولها
    وعدم استهلاك أكثر من ثلاث فناجين قهوة صغار فياليوم .


    7- ان نظافة المنطقة التناسلية للمرأة
    مهم جدا لأن وجود روائح أو وجود التهابات في هذه المنطقة يجعل زوجك ينفر
    منك فلذلك يجب عليك الاهتمام بها قدر المستطاع ، في حالة تعرضك لآي من
    أعراض الالتهابات يجب مراجعة الطبيب الأخصائي لإعطائك العلاج المناسب لذلك


    نصائح للزوجين :

    1- يجب الجماع كل 3 أيام على الأقل حتى تتجدد الحيوانات المنوية .

    2- ليس من الضرورة حدوث النشوة عند الأنثى حتى يحدث الحمل .

    3- الجماع اليومي في فترة الخصوبة يزيد
    من إمكانيات حدوث الحمل خاصة عند الرجال الذين يعانون من نقص في عدد
    الحيوانات المنوية أو ضعف الحركة.


    4- اذا كانت طبيعة عمل الزوج تفرض عليه
    أن يتغيب عن منزله وعن زوجته فالرجاء سؤال الطبيب عن موعد الخصوبة والأيام
    التي يجب على الزوج أن يكون موجودا للجماع مع زوجته لحدوث الحمل .


    5- الابتعاد قدر المستطاع عن الضغوطات النفسية وتعزيز التغذية الصحية بالفيتامينات المتنوعة والأملاح المعدنية .

    6- حماية الجلد من التعرض للمواد
    الكيماوية السامة أو استنشاق الأبخرة والغازات النفاثة وذلك يشمل المبيدات
    الحشرية والأصباغ والمحاليل العضوية المختلفة والامتناع عن استخدام العطور
    ذات الرائحة القوية .
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الحمل خارج الرحم

    هو عبارة عن انغراس البيضة
    الملقحة في أنسجة خارج الرحم مثل قناة فالوب و هي أكثر الأماكن شيوعا
    لحدوث الحمل الهاجر حيث تمثل 95% من حالات الحمل خارج الرحم.

    و يمكن أن يحدث في أماكن أخرى مثل المبيض و التجويف ألبطني
    و الجزء الأسفل من الرحم و هي حالات نادرة جدا و يحدث الحمل الهاجر لدى
    واحدة من كل 50-100 امرأة حامل.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]











    ** أعراض الحمل خارج
    الرحم :-

    غالبا ما تكون أعراض الحمل الهاجر
    مشابهة للأعراض التي تحدث في بداية أي حمل طبيعي مثل الإحساس بالصداع
    والغثيان إضافة إلى التقيؤ والإحساس بآلام في الثدي؛ لكن توجد أعراض مهمة
    جدا تحدث في أكثر الحالات و هي :-

    1- الم في أسفل البطن و غالبا يكون متمركزا في إحدى الجانبين الأيمن أو الأيسر و يحدث في 95% من الحالات.

    2- انقطاع الدورة الشهرية و يحدث في 75% من الحالات.

    3- حدوث نزيف مهبلي و غالبا يكون بكميات قليلة.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







    ** أسباب حدوث الحمل خارج الرحم :-

    1- وجد أن 50% من حالات الحمل
    الهاجر يكون نتيجة الإصابة بالتهابات في الحوض و التي تسمى (PID) و غالبا
    ما تكون ن

    semsem4
    عضو مجلس الادارة
    عضو مجلس الادارة

    ذكر
    عدد المساهمات: 1158
    تاريخ التسجيل: 06/10/2009
    العمر: 25

    رد: ==(((الولادة الطبيعية بالصور )))==(2)

    مُساهمة من طرف semsem4 في الإثنين أكتوبر 19, 2009 9:41 pm

    الإسقاط المتكرر

    يعرف الإسقاط المتكرر بحدوث الإسقاط
    قبل الأسبوع (20) من الحمل ثلاث مرات متتالية أو أكثر وهي مشكلة تعاني
    منها ما نسبته 3 % من السيدات , وتزداد مع زيادة العمر فوق (35) عاما ,
    وتتلخص أسباب الإسقاط المتكرر وطرق علاجها بما يلي :-


    · أسباب وراثية:-

    · وتشكل 3 – 5 % من أسباب الإسقاط
    المتكرر , وهي عبارة عن خلل في الكروموسومات لدى أحد الزوجين أو كليهما
    وتتسبب في 70 % من إسقاطات الثلث الأول و 30 % من إسقاطات الثلث الثاني من
    الحمل و 3 % من وفيات الأجنة داخل الرحم , في هذه الحالة تجرى تحاليل
    للزوجين وللجنين المجهض في محاولة لإيجاد الخلل الكروموسومي إلا أن
    التحاليل التي تجرى في المختبرات العامة لا تحدد جميع أنواع التشوهات
    بالكروموسومات .


    · خلل تشريحي في الرحم:-

    وتشكل 10 – 15 % من أسباب الإسقاط المتكرر ومن أسباب هذا الخلل التشريحي :-

    * خلل خلقي كالحاجز الرحمي ويشكل 70
    % من أسباب الخلل التشريحي ويتم تشخيصه عن طريق جهاز الموجات فوق الصوتية
    المهبلي , وتكمن مشكلة الحاجز الرحمي بأنه يغير من الشكل التشريحي للرحم
    إضافة إلى احتوائه على شعيرات دموية أقل لا تكون كافية لتغذية الحمل ويتم
    العلاج غالبا بالتدخل الجراحي بواسطة المنظار الرحمي


    * التصاقات داخل الرحم وقد تنتج عن
    التهابات رحمية شديدة , أو بعد عمليات التنظيفات أو بعد العمليات الجراحية
    الرحمية بشكل عام كعملية استئصال الألياف الرحمية


    * الألياف الرحمية وتعتمد في
    تأثيرها على موقعها من الرحم وتتداخل مع انغراس الجنين في بطانة الرحم فوق
    الليف ويكون الحل بالتدخل الجراحي بواسطة المنظار الرحمي


    * ارتخاء عنق الرحم ويتسبب في
    إسقاطات الجزء الثاني من الحمل وليس الأول ويمكن أن يفيد ربط عنق الرحم
    (Macdonald suture بحالات قليلة .


    · أسباب هرمونية:-

    وتشكل 10 – 15 % من أسباب الإسقاط المتكرر وتتمثل في :-

    * نقص في إفراز هرمون البروجسترون (
    Luteal phase insufficiency ) وفي هذه الحالات فقط يمكن اللجوء لعلاجات
    التثبيت المتعارف عليها كالحبوب والتحاميل وابر Progesterone أو ابر HCG


    * الحالات المصابة بمرض السكري
    والخارجة عن السيطرة وغير المسيطر عليها عن طريق الدواء سواء العلاج
    الدوائي عن طريق الفم أو ابر الأنسولين , فعدم السيطرة على مرض السكري
    يرفع من احتماليات الإجهاض والتشوهات الخلقية للأجنة فعلى الطبيب المعالج
    إجراء الفحوصات الدورية منذ بداية الحمل للسيطرة على هذا الاضطراب


    * مرض تكيس المبايض والذي يصاحبه
    ارتفاع في هرمون LH والذي أثبتت الدراسات دوره في مشاكل العقم والإسقاطات
    المتكررة , وفي هذه الحالات ينصح بإعطاء علاج Metformin قبل حدوث الحمل
    وخلال الثلاثة أشهر الأولى من الحمل


    * اضطرابات التبويض والتي ينتج عنها
    بويضات مشوهة أو غير ناضجة أو نضوجها لا يتماشى مع بطانة الرحم , وهذه
    الحالات تشخص بمراقبة التبويض وتعالج بعلاج الخلل المسبب


    * أما عن اضطرابات الغدة الدرقية
    فقد كان الاعتقاد السائد تأثير اضطراباتها على الإسقاطات إلا أن ذلك لم
    يثبت علميا غير أن اضطرابات الغدد الأخرى تؤثر.


    · إصابات جرثومية أو فيروسية :-

    * أي إصابة شديدة جرثومية كانت أو
    فيروسية يمكن أن تؤدي إلى الإجهاض , أما عن الإصابة بداء القطط
    Toxoplasmosis أو الحصبة الألمانية Rubellaأو Listeriosis أوHerpesفجميعها
    لم يثبت دورها في الإسقاطات المتكررة والحالات التي تنتج عنها قليلة جدا
    جدا لدرجة أصبح معها فحص TORCH ذو منفعة محدودة جدا


    * إصابة المهبل البكتيرية تسبب
    الإسقاط في الجزء الثاني من الحمل كما قد تسبب الولادة المبكرة والعلاج في
    هذه الحالة يتم بالمضادات الحيوية


    * بعض حالات Endometritis تسبب الإسقاط المتكرر وإعطاء علاج Doxycycline يعالج هذه الحالات .

    · أسباب بيئية ومنها :-

    - التعرض للإشعاع بكميات كبيرة

    - العلاج الكيماوي للسرطان

    - التدخين لدى الرجل والمرأة معا

    - تناول الكحول بكميات كبيرة

    - التعرض لمواد كيماوية مثال على ذلك غاز التخدير , الفورمالين , البنزين , الرصاص , الزرنيخ
    - التعرض للصدمات الفيزيائية القوية جدا أما الصدمات الخفيفة فهي فعليا لا تؤثر وان كانت محط اتهام معظم السيدات .

    · أسباب تتعلق بجهاز المناعة :-

    وهي تشكل 3 – 40 % من الحالات ,
    وحيث أن الجنين نصفه يأتي من الرجل فعلى جسم الأم أن يتفاعل بطريقة لتقبل
    ذلك الجزء الغريب من غير أن تهاجم الجنين أو ترفضه وهذا دور جهاز المناعة
    في جسم المرأة الذي يوقف هذا التفاعل بما يسمى Blocking Antibodies


    ووجود خلل في هذا النظام يؤدي الى
    اعتبار الجنين جسما غريبا يجب مهاجمته ومحاربته لتكون النتيجة الاجهاض
    المتكرر , ومن الاضطرابات التي تصيب جهاز المناعة وتؤدي الى خلل في مسار
    عمله :-


    * أمراض جهاز المناعة مثال Systemic Lupus Erythematosus

    وفي هذه الحالة يكون جسم السيدة
    أجسام مضادة ضد نفسه وضد الخلاصة , الأمر الذي يعيق الخلاصة عن آداء
    وظائفها وانسلاخها مما يؤدي إلى الإجهاض


    * Antiphospholipid syndrome ويشكل 15 % من أمراض جهاز المناعة ويصاحبه ارتفاع في :-

    Antiphospholipid antibodies

    -Anticardiolipin antibodies

    -Lupus Anticoagulant

    وكذلك خلل في تجلط الدم وأحيانا أخرى نقص في الصفائح الدموية Thrombocytopenia

    كل هذه الأمور تؤدي إلى حدوث تجلطات في الخلاصة مما يسبب الإجهاض

    كما أن تلك الحالة تتعارض مع وظيفة الخلاصة بإحداث اضطرابات أخرى غير التجلط تؤدي إلى الإجهاض المتكرر إلى جانب خلل في نمو الجنين

    Intrauterine growth Retardation أو
    الولادة المبكرة Preterm Labour وارتفاع ضغط الدم في أحيان أخرى, وتشخيص
    هذه الحالة يتم بعمل فحص Antiphospholipid antibodies وإعادته بعد (6)
    أسابيع من الفحص الأول, ويتم علاج مثل هذه الحالات أما بالأسبرين لوحده
    بفرص نجاح 40 % أو بمصاحبة ابر Heparin بفرصة نجاح70 % حتى بداية الشهر
    التاسع .


    وقد اختلفت الدراسات على فعالية Prednisolone في هذه الحالات لترجح بعض الدراسات فائدته حتى نهاية الشهر الثالث.

    و هنالك طرق أخرى للعلاج حيث يتم
    في بعض الأحيان إعطاء جرعات للأم من كريات الدم البيضاء للأب ( كمطعوم )
    لتجهيز جهاز المناعة ومنع الأم من التفاعل , أو إعطاء جرعات عالية من IgG
    في محاولة لتخفيف تفاعل المرأة , وهذه الوسائل أعطت نفس النتائج التي
    تحققها ابر Heparin و الأسبرين .


    · خلل في جهاز التجلط Thrombophilic defect

    وهذه الحالة يصاحبها زيادة في محبطات التجلط الطبيعية

    (Natural inhibitors of Coagulation)

    -Anti thrombin m

    -Protein C

    -Protein S

    وكذلك حالات Hyperhomocystinaemia , بالإضافة إلى ذلك وجد أن هناك حالات تصاحب الإسقاط المتكرر هي

    Activated ProteinC resistance

    وتكون نتيجة أسباب خلقية يصاحبها خلل في جين ((Leiden)5Factor ) أما عن وجود
    أسباب مكتسبة فهي نادرة .

    · حالات الاسقاط غير معروف السبب تشكل 40 % من حالات الإسقاط المتكرر
    قسم منها يكون خلل في الكروموسومات
    غير مشخص وقسم خلل في جهاز المناعة غير مشخص وفي هذه الحالة قد ينفع
    Heparin وAspirin وأعظم علاج لحالات الإسقاط غير معروف السبب الدعم النفسي
    بدون إعطاء علاج دوائي وقد نجح ما يقارب 75 % من الحالات .


    وبشكل عام فإننا نقدم النصائح التالية للذين يعانون من الإسقاط المتكرر :-

    - إيقاف التدخين للزوجين

    - مراعاة توفير حياة صحية عامة بغذاء صحي متكامل

    - عدم تناول المشروبات الروحية بكميات كبيرة والتحديد منها

    - أخذ أقراص حامض الفوليك Folic Acid من قبل الزوجة

    - ممارسة الرياضة اليومية ( وليست العنيفة ) بانتظام

    - المحافظة على الوزن المثالي للسيدات

    - المحافظة على روح معنوية عالية وتقديم الدعم النفسي المستمر للزوجة

    وينصح بإجراء الفحوصات التالية في حالات الإسقاط المتكرر :-

    - فحص كروموسومات للزوجين

    - فحص كروموسومات الأجنة بعد الإسقاط

    - فحص الرحم بجهاز الموجات الفوق صوتية ( المهبلي )

    - فحص المبايض بنفس الجهاز سابق الذكر

    - إجراء فحص للرحم عن طريق التنظير الرحمي

    - فحص للدم Antiphospholipid Antibodies

    - Anticardiolipin antibodies

    -Lupus Anticoagulant

    ويجب اعادة الفحص بعد ستة أسابيع

    - وفي بعض الحالات يلزم فحص

    Fluorecent Antinuclear antibodies ANA

    تجدر الإشارة هنا إلى دراسة حديثة حول :

    Nonsteroidal antiinflamatory drugs مثلIndometrocin و Aspirinبأنها تزيد من احتماليات الإجهاض في الحمل الطبيعي .

    كما أن دراسة حول Antioxidants مثل
    (vit-E 1000 mg ) تساعد في تثبيت الحمل وخاصة في حالات السكري , إلا أنها
    حتى الآن لم تثبت منفعتها في حالات الإجهاض المتكرر لأسباب غير معروفة .


    بقي القول بأن دراسة الحالة من جميع
    الجهات هي دور الأخصائي وهو الوحيد القادر على توجيه الزوجين للاتجاه
    السليم , دون تدخل تخبطات وخزعبلات العامة وهو أمر ليس بالسهولة التي
    يظنها البعض مع أمنياتنا لجميع الأمهات بحمل صحي وولادة يسرة .
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    تكيس المبايض

    هو مرض يصيب المبايض حيث يحدث فيه
    اضطراب لعملية الإباضة الطبيعية بسبب خلل هرموني في الجسم و هو يكون
    أحيانا متلازما مع عدة أعراض تظهر معا على المريضة و حينها يسمى بمتلازمة
    تكيس المبايض مثل اضطرابات الدورة الشهرية و ازدياد وزن الجسم و ظهور
    الشعر الخشن في مناطق مختلفة من جسم المرأة , و أحيانا لا يكون للمرض أي
    أعراض و يمكن اكتشاف وجوده مصادفة أثناء الفحص الروتيني للمريضة.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]









    **مدى انتشار المرض و نسبة ظهوره:-

    من الأمراض النسائية الشائعة جدا و
    تتفاوت نسبة الإصابة به من بلد إلى آخر و المعدل العام لنسبة الإصابة
    يتراوح من 5-10% و هناك تزايد لهذه النسبة بدون معرفة الأسباب.


    **أسباب ظهور المرض :-

    الأسباب الحقيقية لظهور المرض غير
    معروفة و يعتقد أن هناك طبيعة وراثية للمرض و يعتقد بان جينه من النوع
    السائد و يتصاحب ظهوره عند النساء مع الصلع الرجالي الطبع عند النساء و
    الموروثة الجينية للمرض غير مكتشفة لحد الآن, و أكثر الأعمار إصابة بهذا
    المرض هو في سن المراهقة حيث تحدث زيادة سريعة للوزن في هذا العمر و كذلك
    تحدث تغيرات هرمونية سريعة أيضا.


    بعض الدراسات تبين أن فعالية مستقبلات
    هرمون الأنسولين لها علاقة بالموضوع كما أن بعض الأدوية مثل علاج الصرع
    تؤدي إلى ظهور هذه الأعراض لدى مستخدميها.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]










    **أعراض المرض:-

    سبق و ذكرنا أن أعراض المرض متفاوتة
    جدا و يمكن أن يتم اكتشاف المرض بالصدفة أثناء الفحص الدوري للمريضة و يتم
    تشخيصه بالاعتماد على صورة المبيض بالا لتراساوند و هي وجود 10-12 بويضة
    بحجم 8-10 ملم منتشرة في محيط المبيض.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    [center]




    أما الأعراض الباقية فهي:-

    1- اضطراب في الدورة الشهرية و هذا
    الاضطراب يأتي على شكل انقطاع أو تباعد في الدورة و الانقطاع قد يكون أولي
    أو ثانوي معتمدا على درجة الإصابة بالمرض.


    2- ضعف و اضطراب في عملية التبويض و هذا يؤدي إلى تأخر الحمل و حالات عقم أولية أو ثانوية.

    3- زيادة في الوزن حيث يكون معدل وزن
    المريضة BMI>30KG و عادة تكون الزيادة في الوزن متمركزة في الجذع و
    الأطراف و هذا يحدث بسبب اضطراب في مستوى الدهنيات في الجسم و منها مادة
    Leptin .


    4- ظهور شعر خشن في مناطق مختلفة من
    جسم المرأة و منها الذقن و منطقة الشارب و كذلك أسفل البطن و الصدر و هذا
    يحدث نتيجة اضطراب في الهرمون الذكري.


    5- زيادة نسبة الإصابة بحب الشباب و تصبح البشرة دهنية.

    6- الإسقاط المتكرر بسبب ارتفاع هرمون LH في الجسم.

    7- قد يصاحب المرض ارتفاع في ضغط الدم و كذلك مرض السكري.
    [center][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [/center]



    **أسباب ظهور هذه الأعراض :-

    ليس واضحا تماما التغيرات الهرمونية
    التي تحدث في تكيس المبايض و لكن أهمها هي ارتفاع مستوى هرمون الأنسولين
    في أكثر من 50% من الحالات, و هذا الهرمون يفرز من غدة البنكرياس و وظيفته
    الأساسية هي التصاقه بغشاء الخلية و من ثم يحمل جزئيات الكلوكوز و يمررها
    من الدم إلى داخل الخلايا التي تقوم باستخدامها لإنتاج الطاقة و القيام
    بالعمليات الايضية.

    أما في تكيس المبايض فهذه الجزيئات غير قادرة على القيام
    بهذا العمل رغم التصاقها الطبيعي بجدار الخلية مما يعطي هذا الوضع إيعازا
    لغدة البنكرياس بالاستمرار بفرز الهرمون لتعويض نقص الفعالية و بالتالي
    ارتفاع مستوى الهرمون.

    و ينعكس هذا التأثير على المبايض و يمكن تلخيصها في نقطتين أساسيتين:-

    1- اضطراب في استجابة المبايض للإشارات الهرمونية الصادرة
    من الدماغ و المسئولة عن تكون البويضات مما يؤدي إلى توقف نمو البويضات
    مبكرا و بقاؤها في المبايض على شكل أكياس صغيرة متجاورة.


    2- ازدياد إفراز الهرمون الذكري من المبايض و كذلك زيادة تحسس خلايا الجسم لهذا الهرمون.


    **التشخيص:-

    تشخيص المرض ليس بالأمر الصعب في الوقت الحالي و يعتمد على ثلاثة عوامل :-
    أولا :- الفحص السر يري للمريضة و مشاهدة الأعراض المذكورة سابقا.

    ثانيا :-بعض الفحوصات المخبرية مثل :-

    1-ارتفاع هرمون LH

    2- ارتفاع في مستوى هرمون الأنسولين رغم أن مستوى السكري
    في الدم طبيعي و هنا يرجع إلى عدم فعالية مستقبلات الهرمون مما يترتب عليه
    زيادة في إفرازه.

    3- ارتفاع مستوى الهرمون الذكري Testosterone.

    4- ارتفاع مستوى هرمون الحليب.

    5- ارتفاع هرمون الاسترادايول و الاسترون.

    6- انخفاض مستوى مستقبلات الهرمونات الجنسية.

    7- و أحيانا يكون المرض مصاحبا لاضطرابات في هرمونات الغدة الدرقية و هرمون الحليب.

    ثالثا:- الطريقة الأمثل لتشخيص الحالة
    هي بإجراء فحص الألتراساوند البطني أو المهبلي و يفضل الفحص المهبلي لدقته
    حين تصل دقة التشخيص فيه إلى 100% بينما تكون هناك احتمالات الخطأ في
    الفحص البطني بنسبة 30% و المنظر المعروف لتكيس المبايض هو ظهور أكياس
    صغيرة يتراوح عددها من 10-12 أو أكثر بقياس 8-10 ملم منتشرة على شكل حلقة
    مثل حبات اللؤلؤ (string of pearls) و كذلك يحدث تضخم في حجم المبيض حيث
    يزداد حجمه مرة و نصف إلى ثلاث مرات عن الحجم الطبيعي كما يلاحظ زيادة
    تركيز نسيج المبيض في الوسط.


    **العلاج:-

    ينصب علاج مرض تكيس المبايض على الأعراض المصاحبة له حيث لا يوجد علاج شافي من هذا المرض.

    أولا :- اضطرابات الدورة الشهرية :يمكن
    معالجة هذا الأمر باستخدام حبوب منع الحمل أو حبوب البروجيسترون بانتظام
    مع استخدام حبوب Metformine بعيار يتناسب مع وزن المصابة و الاستمرار في
    أخذها لحين انتظام هرمونات الجسم.


    ثانيا :- ظهور الشعر الخشن :و هذا يتم
    بأخذ حبوب مضادة للهرمون الذكري و لكن هذه العلاجات تتطلب فترة من 6-8
    شهور لحين حدوث متغيرات في خشونة الشعر و لهذا ينصح باستخدام الطرق الأخرى
    لإزالته لحين بدء عمل هذه العلاجات مثل الكي بالليزر و استخدام مزيلات
    الشعر المختلفة.



    ثالثا:- زيادة الوزن: هناك رابط قوي
    جدا بين زيادة الوزن و المرض و كلا الأمرين يؤديان إلى بعضهما إذ أن زيادة
    الوزن ممكن أن تترافق مع اضطراب في الهرمونات و هذه بدورها تؤدي إلى حالة
    التكيس و العكس صحيح إذ يمكن أن تكون الاضطرابات الهرمونية هي السبب في
    ازدياد الوزن و ينصح جدا باستخدام البرامج الغذائية و إجراء التمارين
    الرياضية لتخفيف الوزن لكي يتوازن هذا الاضطراب الهرموني.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]











    رابعا:- العقم:و يقسم علاج العقم إلى نوعين

    1- العلاج الدوائي 2- العلاج الجراحي

    1- العلاج الدوائي:- هنا تقسم العلاجات الدوائية أيضا إلى قسمين:-

    النوع الأول هو حبوب أل Metformine
    التي تساعد على انتظام هرمونات الجسم و تقلل من شدة المرض و تزيد من
    استجابة المبايض للعلاجات المنشطة و يجب الاستمرار على هذه العلاجات لمدة
    تتراوح بين 3-12 شهرا و هذه الفترة تعتمد على مستوى هرمون الأنسولين في
    هذه الحالة و كذلك يساعد هذا العلاج على عدم حدوث استجابة مفرطة عند
    استخدام ابر أو حبوب تنشيط المبايض وأيضا ينصح باستخدام هذه الحبوب خلال
    فترة الأشهر الأولى من الحمل لتقليل نسبة الإسقاط في هذه الفترة.


    أما العلاج الثاني فهو إعطاء المريضة
    هرمونات تحريض الإباضة أما على شكل حبوب Clomid أو ابر الهرمونات FSH,LH
    مع المراقبة الدقيقة للمبايض و تحديد أيام الإباضة و عند حدوث الإباضة
    تكون نسبة حدوث الحمل حوالي 40%.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]












    العلاج الجراحي:-

    الطريقة القديمة للتداخل الجراحي
    للمبيض هي باستئصال جراحي لجزء من المبايض و هذه تحتاج إلى فتح بطن
    المريضة مما قد ينتج عنه التصاقات و التي تؤدي بدورها إلى العقم و لم يعد
    لهذه العملية أي استخدام في الوقت الراهن.


    أما العمليات الحديثة فهي بإجراء تثقيب
    للمبايض عن طريق المنظار ألبطني و نسبة نجاحها تصل من 50-70% إذا تم عملها
    بدقة على يد أخصائي مقتدر.


    المضاعفات بعيدة الأمد للمرض :-

    1- مرض السكري.

    2- سرطان الرحم.

    3- ارتفاع ضغط الدم.

    4- بعض أمراض القلب و الشرايين.

    5- اضطراب الشحوم و الدهون في الجسم و إفراطها.
    اللولب الرحمي

    ماله وما عليه !!

    من أكثر طرق منع الحمل انتشارا خاصة
    في الدول النامية وهو عبارة عن جهاز صغير يتم تركيبه داخل الرحم ليمنع
    الحمل لمدة زمنية تختلف من لولب إلى آخر.

    [center][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    بعض الأشكال التي استخدمت قديما لمنع الحمل
    [/center]




    متى بدأ استخدام اللوالب

    - ظهرت أول بوادر استخدام اللولب
    الرحمي في بداية القرن العشرين وبالتحديد في العام 1909 من قبل العالم
    الألماني رالف رختر حيث قام بوضع خيط جراحي داخل الرحم ووجد أن له فاعلية
    في منع الحمل.


    - ثم تطورت أشكال اللوالب الرحمية
    وأحجامها عبر السنين وتم صنع أول لولب رحمي من البلاستك في الستينات من
    القرن الماضي وهو ما يعرف بلولب ليبس ومارجوليس سبايرل وهو مصنوع من
    البولي اثيلين الخاملة كيميائيا.


    - بعدها تم إضافة مادة النحاس إلى اللوالب لتصبح أكثر فعالية .

    - في سبعينات القرن العشرين تم
    اكتشاف ما يعرف اليوم باللولب الهرموني لكن استخدامه الفعلي كان في
    التسعينات من نفس القرن وهو المسمى (مرينا).


    بعض الأشكال التي استخدمت قديما لمنع الحمل





    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]









    ما هي أنواع اللولب الرحمي:

    يتم تصنيف اللوالب الرحمية حسب احتوائها على الهرمونات إلى:

    1. اللولب الغير هرموني

    تتكون هذه الأنواع من اللوالب من
    مادة البلاستك(البولي اثيلين)مع مادة نحاسية توضع في محور اللولب وأحيانا
    على طرفيه ومن أكثر الأنواع شيوعا وفعالية هي CUPPER T,TCU
    380,MULTILOAD(ML)375,NOVAT380.



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







    2.اللولب الهرموني

    في هذا النوع من اللوالب يتم إضافة
    هرمون LEVENORGESTRILوهو هرمون مانع للحمل بكمية 52 ملغم يوضع في جيب صغير
    في محور اللولب حيث يفرز الهرمون بجرعة حوالي20 مايكرو غرام يوميا ومن
    ميزات هذا اللولب انه يعمل على تخفيف كمية الدم في الدورة الشهرية وإزالة
    الآلام المصاحبة لها.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






    فعالية اللوالب الرحمية

    إن نسبة الحمل في اللوالب النحاسية
    هي1,6حمل لكل 100 امرأة خلال سبع سنوات من الاستعمال أو 0,16لكل 100 امرأة
    في السنة الأولى أما مع اللولب الهرموني فلا تختلف هذه النسبة حيث تكون
    من1_2\100 امرأة سنويا.


    كيف يعمل اللولب الرحمي

    - يمنع انغراس البويضة الملقحة داخل الرحم

    - يعمل على إثارة تفاعلات خاصة في بطانة الرحم كرد فعل طبيعي للجسم تجاه الأجسام الغريبة ويزداد هذا التفاعل بوجود مادة النحاس

    - يقلل جدا من انتقال الحيوانات المنوية خلال عنق الرحم والوصول إلى قناتي فالوب

    - يمنع وصول البويضة الملقحة من قناة فالوب الى تجويف الرحم وبالتالي يمنع الحمل داخل الرحم

    - اللولب الهرموني يعمل على تثبيط الهرمونات وإعطاء الرحم وضعا شبيها بالحمل ويثبط عمل الغدد في البطانة الرحمية.


    ما الوقت المناسب لتركيب اللولب الرحمي وإزالته

    - انسب الأوقات لتركيب اللولب الرحمي هي خلال أيام الدورة الشهرية حيث ينفعنا هذا التوقيت من ناحيتين :

    ضمان عدم وجود الحمل وسهولة إدخال اللولب خلال فتحة عنق الرحم

    - كذلك يمكن تركيب اللولب بأمان خلال الأسبوع الأول بعد الدورة الشهرية

    - يفضل تركيب اللولب بعد الولادة سواء كانت الولادة طبيعية
    أو بعملية قيصرية بعد6 أسابيع وحاليا تم صناعة أنواع من اللوالب الرحمية
    تركب في الفترة بعد الولادة مباشرة

    - يمكن تركيب اللولب بعد الإجهاض مباشرة سواء كان الإجهاض
    ذاتي أو علاجي وتزداد نسبة فقد اللولب وسقوطه المفاجئ من الرحم مع إسقاطات
    ما بعد الشهر الثالث من الحمل

    - يمكن إزالة اللولب الرحمي في أي وقت من الدورة الشهرية ويفضل في أول 7 أيام من الدورة والأيام ال7 الأخيرة من الدورة الشهرية

    - في حالة انقطاع الطمث في سن اليأس يفضل الإبقاء على اللولب داخل الرحم لمدة سنة واحدة من تاريخ آخر دورة

    - في حالة عدم مشاهدة الخيط المصاحب للولب الرحمي والذي
    يترك جزءا منه في عنق الرحم يجب إزالته بواسطة ملاقط خاصة ويفضل استخدام
    الالتراساوند ليساعد على رؤية اللولب دون خطر حدوث ثقب في جدار الرحم


    ما هي الأعراض الجانبية لاستخدام اللولب الرحمي

    1. اضطرابات الدورة الشهرية وتتمثل
    هذه الاضطرابات في زيادة كمية الدم وزيادة أيام الدورة مع نزول قطرات دم
    في غير أيام الدورة وعلى النقيض من هذا تقل كمية الدم وأيام الدورة
    الشهرية باستخدام اللولب الهرموني

    2. ثقب الرحم وهي من المضاعفات النادرة جدا وتحدث أثناء
    إدخال اللولب إلى الرحم بطريقة خاطئة وباستخدام القوة ويمكن تلافي هذا
    الموضوع باستخدام الساوند وإدخال اللولب بزاوية مناسبة

    3. رفض اللولب وخروجه من الرحم وهذا يحدث عادة خلال ال3 شهور الأولى بعد تركيبه وينصح بتكرار الفحص خلال هذه الفترة بعد تركيبه

    4. التهابات الرحم وملحقاته؛ يمكن التقليل من إمكانية
    الإصابة ببعض الالتهابات الرحمية باستخدام ادوات معقمة تعقيما جيدا وتغطية
    المريضة بالمضاد الحيوي خلال الأيام الأولى من تركيبه

    5. الحمل داخل الرحم بوجود اللولب الرحمي

    - الحمل الهاجر حيث أن اللولب يمنع الحمل داخل الرحم فقط
    فهناك احتمالات لحدوث حمل خارج الرحم وقد وجدت بعض الدراسات وجود ارتفاع
    بسيط في نسبة الحمل الهاجر مع وجود اللولب

    - الإسقاط التلقائي؛ تزداد نسبة الإسقاط التلقائي مع ترك
    اللولب داخل الرحم في حالة وجود الحمل وتصل الى55%لذا ينصح بإزالته حال
    تشخيص الحمل طالما كان الخيط المرافق له ظاهرا من عنق الرحم أما في حالة
    عدم رؤية الخيط فينصح بتركه لكيلا يكون هناك احتمالات الالتهابات أو
    الإسقاط بسبب استخدام الملاقط الجراحية

    - الولادة المبكرة؛ هناك ارتفاع بسيط في نسبة الولادة المبكرة بوجود اللولب الرحمي .


    موانع استخدام اللوالب الرحمية

    أسباب مطلقة

    - الحمل

    - الالتهابات الرحمية الحادة

    - الالتهابات الرحمية المزمنة والمتكررة

    - إسقاط عفن خلال فترة 6 شهور قبل تركيب اللولب

    - التهابات عنق الرحم والمهبل

    - التشوهات الرحمية الخلقية

    - الأورام الرحمية التي تصيب بطانة الرحم

    - نزف رحمي غير معروف السبب

    - احتمالات الإصابة بالأمراض الجنسية المعدية


    أسباب اختيارية

    - المرأة التي لم تحمل سابقا

    - وجود حمل هاجر سابق لدى السيدة

    - الأمراض القلبية وأمراض صمامات القلب

    - فقر الدم الحاد

    - الدورة الشهرية الغزيرة النزيف

    - التحسس من مادة النحاس

    - مرض ويلسون؛ مرض خاص باستقلاب مادة النحاس

    - مرض فقدان المناعة المكتسبة (الايدز)


    مما سبق يتبين أن اللولب الرحمي من
    الطرق الفعالة جدا لمنع الحمل ومنافعه أكثر من مضاره ويبقى الرأي الأهم في
    إمكانية تركيب اللولب الرحمي للطبيب المختص.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [/center]

    semsem4
    عضو مجلس الادارة
    عضو مجلس الادارة

    ذكر
    عدد المساهمات: 1158
    تاريخ التسجيل: 06/10/2009
    العمر: 25

    رد: ==(((الولادة الطبيعية بالصور )))==(2)

    مُساهمة من طرف semsem4 في الإثنين أكتوبر 19, 2009 9:43 pm

    طرق منع الحمل


    التنامي السريع للدول و ازدياد الوعي و
    الثقافة العامة للعوائل و الرغبة في تنظيم الأسر بطريقة تتناسب مع دخل
    الفرد و توفير تعليم و خدمات متقدمة لأفراد الأسرة جعل الحاجة إلى اللجوء
    لتنظيم الأسرة و تحديد النسل حاجة ملحة و ضرورية و هذا التنظيم يحتاج إلى
    وعي كامل بكل الطرق الحديثة المتوفرة لتحديد الحمل و الإنجاب و هنا سنحاول
    التطرق إلى هذه الطرق بصورة مختصرة و بما لا يعرض السيدة للوقوع في أي خطا
    من شانه أن يعيق التباعد بين فترات الحمل لو رغبت هي و زوجها بذلك.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]











    تقسم طرق منع الحمل إلى ثلاث طرق رئيسية:-

    1- الطرق الميكانيكية.

    2- العلاج الهرموني.

    3- الطرق الجراحية.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]













    أولا:- الطرق الميكانيكية:-

    1- اللولب الرحمي-

    طريقة شائعة جدا و فعالة و يتم خلالها زرع اللولب و هو
    عبارة عن اله بسيطة مصنوعة من البلاستيك و قطع نحاسية صغيرة داخل الرحم
    لمنع انغراز الأجنة و كذلك يقوم بتفاعلات داخل الرحم تقلل من نشاط الحيوان
    المنوي و وصوله إلى قناة فالوب و هناك أيضا اللولب الهرموني الذي يحتوي
    على هرمون البروجيسترون الذي يساعد في علاج الدورة المصحوبة بآلام شديدة
    ويقلل كمية الدم النازف أثناء الدورة الشهرية.


    2- طريقة العد أو الحساب-

    هنا يتم الاعتماد على تحديد موعد الإباضة و بمنع الجماع
    خلال هذه الأيام يمكن منع الحمل و يمكن تطبيق هذه الطريقة مع النساء
    اللواتي تكون الدورة لديهن منتظمة كل 28-30 يوم و يتم تحديد موعد الإباضة
    بعدة طرق:-


    *ارتفاع درجة حرارة الجسم بيوم الإباضة نصف درجة عن درجة الحرارة المعتادة.

    *تغيرات في لون و سماكة إفرازات عنق الرحم.

    *استخدام بعض طرق الفحص (Kits) بأخذ عينة من البول و فحص نسبة هرمون (LH) الذي يكون مرتفعا في يوم الإباضة.

    و يتم الامتناع عن الجماع ثلاثة أيام قبل و ثلاثة أيام بعد
    الإباضة و هذه الطريقة لا تنطبق على السيدات المرضعات أو اللواتي دورتهن
    غير منتظمة.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]








    3- الواقي الذكري و الأنثوي-

    من الطرق المتوفرة جدا و الرخيصة نسبيا لمنع الحمل, و هو
    أيضا يقلل من انتقال بعض الأمراض الجنسية و كذلك يتوفر الواقي الأنثوي
    الذي يكون محتويا على حلقة مطاطية من إحدى جهاته توضع داخل المهبل قبل
    الجماع.


    4- الحلقة البلاستيكية-

    و هذه أيضا تقوم بمنع وصول الحيوانات
    المنوية خلال عنق الرحم و يتم تركيبها و تحديد قياسها من قبل الطبيب
    المختص, و يفضل استخدام بعض المستحضرات التي تقتل الحيوانات المنوية معها
    لزيادة فعاليتها.


    5- مستحضرات قتل الحيوانات المنوية

    توجد بعدة أشكال منها الكريمات و الجل
    و البخاخ و كذلك التحاميل المهبلية لكن لا ينصح باستخدامها بمفردها و يفضل
    استخدامها مع الطرق الأخرى لمنع الحمل لزيادة الفعالية.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






    ثانيا:- العلاج الهرموني:-

    1) حبوب منع الحمل-
    و تعمل هذه الحبوب على إيقاف عملية الإباضة عن طريق إعطاء هرمونات
    الاستروجين و البروجيسترون بكميات و جرع بسيطة تساعد على تثبيط هرمونات
    الغدة النخامية و بذلك يتم إيقاف عملية نمو البويضات و يتوفر العديد من
    أنواع حبوب منع الحمل يختلف فيها تركيز هرموني الاستروجين و البروجيسترون
    و تقسم إلى نوعين:-

    * الحبوب المختلطة و تحتوي
    على الاستروجين (اثينيل استرايدول) و هرمون البروجيسترون بتفاوت جرعة
    الاستروجين بين 20-50 مايكرو غرام حيث تعتبر الحبوب التي تحتوي على تراكيز
    قليلة من هذا الهرمون أكثر أمانا حيث أن أكثر الأعراض الجانبية التي تؤثر
    على الشرايين و القلب تكون مرتبطة بهذا الهرمون و هناك تحضيرات مختلفة
    لهذه الأنواع منها اللونين و الثلاثة ألوان و منها ذا ت اللون الواحد و
    هذا يعني أن جرعة هذه الهرمونات تتغير خلال الشهر الواحد لتكون مشابهة إلى
    حد كبير لتراكيز الجسم بالصورة الطبيعية و بهذا ينظم الدورة الشهرية بصورة
    أفضل.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]










    كيف تعمل الحبوب المختلطة؟؟

    يعمل هرمون الاستروجين الموجود في حبوب المانع على رفع
    مستوى الاستروجين في الدم و بالتالي تثبيط إفراز هرمون FSH في الغدة
    النخامية و هو المسئول عن نمو البويضات بينما يقوم هرمون البروجيسترون
    بمنع إفراز هرمون LH الذي يكون مسئولا عن عملية الإباضة.


    فوائد حبوب منع الحمل المختلطة:-

    1- تنظيم الدورة الشهرية.

    2- تقليل الآلام المصاحبة للدورة

    3- تقليل كمية الدم و فترة الدورة

    4- التقليل من احتمالات الإصابة ببعض أورام الثدي الحميدة
    و كذلك أكياس المبايض و ظهور مرض البطانة الرحمية الهاجرة و حب الشباب و
    أحيانا بعض التهابات الحوض.


    و هناك بعض الدراسات التي تشير إلى أن هذه الحبوب تقلل نسبة الإصابة بالأورام السرطانية لعنق الرحم و الرحم.

    المضار الجانبية:-

    1- زيادة الوزن.

    2- اضطراب الجهاز الهضمي مثل التقيؤ.

    3- تغييرات في الحالة النفسية.

    4- ازدياد حجم الثدي و احتقانه و كذلك الآلام الثدي.

    5- ازدياد قابلية الدم للتخثر مثل تخثر الأوردة العميقة DVT .

    6- الجلطة القلبية خاصة إذا تصاحب استخدام حبوب منع الحمل مع التدخين.

    موانع استعمال هذه الحبوب:-

    أولا:- موانع إجبارية

    1- أمراض القلب و الشرايين.

    2- أمراض صمامات القلب.

    3- التشوهات الوريدية و الشريانية و الولادية.

    4- ارتفاع ضغط الرئتين.

    5- ارتفاع الشحوم في الدم.

    6- الشقيقة أو الصداع النصفي.

    7- أمراض و أورام الكبد.

    8- الحمل العنقودي.

    9- الأورام التي تتأثر بهرمون الاستروجين.

    10- الالتهابات الحوضية الغير مشخصة.

    ثانيا:- موانع اختيارية

    1- تاريخ عائلي باحتمالات الاصابة بأحد أمراض الشرايين و الأوردة.

    2- التدخين, كبر السن, السمنة المفرطة.

    3- السكري.

    4- ارتفاع مستوى هرمون الحليب.

    *الحبوب المفردة:-

    و هذه الحبوب تحتوي على هرمون البروجيسترون فقط و لذلك
    تستعمل لتجنب الأضرار الجانبية للحبوب المختلطة, و تعمل هذه الحبوب على
    منع الحمل و ذلك بمنع عملية التبويض و كذلك تغيير إفرازات عنق الرحم و
    كذلك تؤثر على بطانة الرحم و بالتالي تؤثر على دخول الحيوانات المنوية إلى
    رحم المرأة و على انغراز الأجنة.


    الأعراض الجانبية:-

    1- عدم انتظام الدورة الشهرية.

    2- آلام الرأس.

    3- اضطرابات معوية و انتفاخ.

    4- تأثيرات نفسية و مزاجية.

    5- آلام الثدي.

    استعمالاتها:-

    في جميع الحالات التي يعتبر فيها هرمون الاستروجين محظورا سواء كان اختياريا أم إجباريا.

    موانع الاستخدام:-

    ولا: موانع إجبارية

    1- اشتباه آو تأكيد وجود حمل (لأنها قد تسبب زيادة في بعض الصفات الذكرية عند الجنين الأنثى)
    2- النزف الرحمي غير المشخص.


    3- بعض أمراض الجهاز الشرياني و القلب المشخصة حديثا.

    ثانيا:- موانع اختيارية

    1- السمنة المفرطة.

    2- سرطان الثدي.

    3- الحمل العنقودي.

    4- ارتفاع ضغط الدم.

    5- تاريخ تكرار حدوث أكياس على المبايض.

    6- أمراض الكبد المزمنة.

    2) حقن البروجسترون:- تحتوي هذه الحقن
    على هرمون البروجيسترون طويل المفعول و هو مدرو كسي بروجيستون استيت و
    مادة نوراثيستيرون انانثيت و تعطى هذه الحقن بالعضل و بجرعة 150 ملغم كل
    12 أسبوع و تقوم هذه الحبوب بمنع عملية الاباضة.

    الأعراض الجانبية:

    1- قد تعمل هذه الإبر على تثبيط عملية الاباضة لمدة سنة
    واحدة بعد استخدامها و لهذا لا ينصح باستخدامها لمنع الحمل لفترات قصيرة ا
    ذا كانت السيدة ترغب بالحمل بعد مدة ليست بطويلة.


    2- ازدياد الوزن و كذلك ازدياد نسبة هشاشة العظام.

    3- انقطاع الدورة لفترات طويلة و أحيانا ضعف الدورة الشهرية و عدم انتظامها.

    3) مستحضرات البروجيسترون تحت الجلد

    كبسولات خاصة تحتوي على عبوات خاصة تفرز هرمون
    البروجيسترون بصورة بطيئة و لفترة محدودة تتكون من 6 كبسولات تحتوي على
    هرمون Levenorgestril يفرز بجرعة 30-35 مايكرو غرام خلال 24 ساعة و لمدة
    18 شهر أي سنة و نصف.


    يتم زرع هذه الكبسولات تحت التخدير الموضعي في منطقة الساعد و يتم إزالتها أيضا تحت التخدير الموضعي و لا تتطلب تداخل جراحي كبير.

    تظل هذه الكبسولات تعمل لمدة 5 سنوات و تعود الخصوبة الطبيعية كسابق وضعها بإزالتها مباشرة و هي طريقة أمنة و بنسب فشل ضعيفة جدا.

    و من الطرق الحديثة لمنع الحمل هي استخدام كبسولات أو
    أشرطة خاصة تزرع تحت الجلد عند الرجل تحت التخدير الموضعي في أعلى اليد
    تقوم بإفراز نوعين من الهرمونات هما هرمون التيستوستيرون و البروجيستين أي
    هرمون ذكري و أنثوي يعمل الهرمون الأول على تثبيط أنتاج الحيوانات المنوية
    وذلك بتأثيره على الغدة النخامية أما الهرمون الثاني فهو يعمل على الخصية
    مباشرة لتقليل الإنتاج و يستعيد الجسم قابليته على الإنتاج بعد إزالتها
    بحوالي 12 أسبوع.


    ثالثا:- الطرق الجراحية:-

    أولا: تعقيم المرأة

    تعتمد هذه العملية على قطع الطريق الموصل بين الحيوان
    المنوي والبويضة مع الاحتفاظ بالدورة الشهرية و انتظامها إذ أن البويضة
    التي يكون حجمها بحجم نقطة القلم لا زالت تنزل من المبايض في موعدها
    المحدد كل شهر لذلك لن تحس المرأة أي تغيير.


    تتم هذه العملية بثلاث طرق:-

    1-عملية فتح بطن مصغرة عن طريق فتحة صغيرة في البطن تحت التخدير العام و يتم إغلاق قناتي فالوب بعدة وسائل منها

    *الخياطة

    *القطع باستئصال قطعة صغيرة من الانبوب و ربط الطرفين.

    *الكي و إغلاق الأنبوب.

    *استعمال الحلقات البلاستيكية أو الكلابسات.

    2- التنظير البطني و هذه الطريقة اقل ايذاءا للمريضة و تغلق الأنابيب بنفس الطريقة السابقة.

    3- في حالات قليلة تعمل هذه العمليات عن طريق المهبل إما بالمستشفى أو بعض العيادات المختصة.

    ثانيا:- تعقيم الرجل

    تتم هذه العملية بقطع القناة الناقلة و بذلك يقطع الطريق
    الذي يؤدي إلى خروج الحيوانات المنوية من الخصيتين إلى السائل المنوي و
    يمكن إجراء ذلك تحت التخدير الموضعي أو العام و من الممكن الوصول إلى
    القناة الناقلة بسهولة حيث تقع تحت الجلد مباشرة و يتم استئصال قطعة من
    الأنبوب و لا تستغرق هذه العملية سوى 15 دقيقة.


    و يمكن التأكد من نتائج العملية بأجراء فحصين للسائل
    المنوي بينهما 4 أسابيع و نتيجة الفحصين خلوهما من الحيوانات المنوية و
    هذا عادة يستغرق حوالي 16-18 أسبوع.




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]









    لحظة من فضلك

    بعض النقاط المهمة التي يجب مراعاتها قبل استخدام أي طريقة لمنع الحمل.

    1- وجود أي أعراض مصاحبة للدورة الشهرية و علاجها بنفس وقت استخدام الموانع.

    2- الحياة الجنسية للزوجين.

    3- حجم العائلة و احتمالات معاودة الحمل.

    4- إصابة المرأة بأي أمراض تهدد حياتها.

    5- الثقافة العامة لدى الزوجين.

    6- إمكانية إرجاع الخصوبة بعد استخدام أي طريقة.

    7- أي الزوجين يمكن تعقيمه
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [center][center]الألياف الرحمية ..
    أنواعها وتشخيصها وعلاجها
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [/center]

    يعد النزيف الرحمي من أكثر المشاكل النسائية التي تثير قلق السيدات وتؤثر
    على مجرى حياتهم وهو يرتبط بأسباب ومشاكل مرضية عديدة أهمها الألياف
    الرحمية وهي أورام حميدة تصيب ما نسبته 30% من الإناث ومعظمها لا يسبب أي
    أعراض ولا يحتاج إلى أي علاج إذا كانت هذه الألياف تنمو بسرعة أو أن نموها
    يجعلها تكبر إلى درجة تؤثر على الأعضاء المجاورة كالمثانة البولية، أو أن
    تتعارض مع الإنجاب أو أن تكون سبباً في نزيف رحمي غير طبيعي، ففي هذه
    الحالات لا بد من التدخل الطبي.
    وتصنيف الألياف حسب موقعها في الرحم –
    والذي بدوره يؤثر على الأعراض وكيفية العلاج - : -

    * ألياف تقع في داخل التجويف الرحمي وتسبب نزيفاً مهبلياً في الفترة ما
    بين الدورة الشهرية والفترة التي تليها كما يصاحبها ألم حاد. ومن حسن الحظ
    أن هذه النوعية من الألياف يمكن إزالتها عن طريق المنظار الرحمي من خلال
    عنق الرحم وبدون الجراحة عن طريق البطن.

    * ألياف يقع جزء منها داخل تجويف الرحم والجزء الآخر في جدار الرحم وتتسبب
    في جعل الدم المفقود خلال الدورة الشهرية كثيفاً وغزيراً ويصاحبه نزيف
    مهبلي ما بين الدورة الشهرية والفترة التي تليها ، وهذا النوع من الألياف
    يمكن إزالته أيضا عن طريق المنظار الرحمي.

    * ألياف تقع في داخل جدار الرحم وهي متراوحة في أحجامها فقد تكون صغيرة
    إلى درجة لا ترى فيها بالعين المجردة أو كبيرة بحجم حبة الجريب فروت
    والأخيرة هي التي تصحبها أعراض مرضية ، وهناك عدة طرق لعلاج هذا النوع من
    الألياف إلا أن معظمها لا يحتاج لأي علاج .

    * ألياف تقع خارج جدار الرحم أو تكون متصلة بالرحم وهذه لا تحتاج إلى علاج
    إذا كبر حجمها، وقد تؤدي إلى حدوث الألم إذا حدث التواء في العنق المتصل
    مع الرحم، إلا أنها من أسهل الأنواع التي يمكن إزالتها عن طريق المنظار
    البطني .
    * تشخيص الألياف الرحمية :

    يمكن تشخيص الألياف الرحمية بواسطة الفحص السريري الذي يعتمد على شكوى
    المريضة من حيث الأعراض التي تعاني منها ، والفحص من قبل الطبيب، إلا إن
    هذا النوع من التشخيص لا يمكن الاعتماد عليه خوفاً من اختلاط التشخيص
    بأمراض أخرى تشارك الألياف الرحمية بنفس الأعراض مثل مرض البطانة الرحمية
    الهاجرة أو أكياس المبيض ولهذا السبب يجب أن يجرى فحص بواسطة جهاز
    الالتراساوند (الموجات فوق الصوتية)، لكل مريضة تشكو من نزيف مهبلي أو
    آلام شديدة في البطن عند زيارتها الأولى للطبيب .

    وفحص الالتراساوند المهبلي هو فحص سريع ويعطي معلومات دقيقة إلا أن ذلك
    يتطلب مهارة ومعرفة علمية بما هو طبيعي وما هو غير ذلك من قبل الطبيب
    المعالج، ومراقبة ذلك على جهاز الالتراساوند لإعطاء صورة أوضح ومعلومات
    أدق ولمنع أي التباس في التشخيص كما يمكن النظر في داخل الرحم بواسطة
    المنظار الرحمي.
    هناك
    حالات تتشابه في تشخيصها مع الألياف الرحمية وأهمها كما ذكرنا سابقاً مرض
    البطانة الرحمية الهاجرة حيث تتداخل بطانة الرحم مع جدار الرحم مما يؤدي
    إلى زيادة في سماكة جدار الرحم وتضخم في الرحم وهذا يمكن ملاحظته من خلال
    فحص الالتراساوند في حين ترى الألياف كمناطق دائرية لها حدود واضحة، فقبل
    الانتقال للمرحلة العلاجية يجب أن يكون التشخيص قائماً على أساس من الثقة
    حيث تتحكم في العلاج عوامل منها : حجم الليف وموقعه من الرحم ومدى حدة
    الأعراض التي يسببها.
    - وهناك نوعان من العلاج : -
    1- العلاج بالأدوية :

    لم يتوصل العلم الحديث إلى الآن لعلاج يؤدي إلى انكماش الليف واختفاءه حيث
    إن الأدوية المستخدمة هي للسيطرة على النزيف الرحمي بواسطة أدوية منع
    الحمل، بالإضافة أي أدوية تؤدي إلى حدوث حالة من سن اليأس الكيميائي بخفض
    مستوى هرمون الاستروجين إذ أن حجم الألياف في هذه الحالة يضمحل ولكنه
    سرعان ما يعود للوضع الذي كان عليه عند التوقف عن اخذ الدواء .
    2- العلاج الجراحي :

    كما ذكرنا سابقاً فانه من الممكن إزالة الألياف عن طريق التنظير الرحمي
    كما هو الحال في الألياف التي تقع في تجويف الرحم والألياف التي يقع جزء
    منها في داخل تجويف الرحم والجزء الآخر في جدار الرحم، أما الألياف التي
    توجد في داخل جدار الرحم فانه من الصعب إزالتها عن طريق عنق الرحم لذلك
    يلجأ فيها للخيارات التالية:
    1- استئصال الرحم :

    وهي الطريقة الوحيدة التي يضمن بها الجراح إنهاء المشكلة من جذوها وعدم
    عودتها ، إلا انه الخيار الأصعب على السيدة المريضة لتأثيرها على شعورها
    بأنوثتها من جهة وانقطاع الدورة الشهرية من جهة أخرى بالإضافة إلى عدم
    القدرة على الإنجاب ، لذلك أصبح استئصال الرحم هو الخيار الأخير .
    2- استئصال الألياف الرحمية :

    وكان السائد استئصال الألياف عن طريق عملية فتح البطن وشق الرحم ومن ثم
    استئصال الليف ، وهذا يسهل إزالة الألياف الرحمية الكبيرة، كما أن الجراح
    في هذا النوع من العمليات يستطيع تحسس الرحم وفحصه وبالتالي تحديد مكان
    الألياف التي تكون عميقة في داخل جدار الرحم ، إلا أن هذا النوع من
    الجراحة يستدعي قضاء المريضة وقتاً أكثر في المستشفى يصل إلى يومين أو
    ثلاثة أيام ، بالإضافة إلى الفترة التي تلزمها لاستعادة مقدرتها على
    العودة لمزاولة مهامها اليومية كما أن الجرح سيترك ندبة في المستقبل . كل
    هذه الأمور وغيرها تجعل المريضة تفكر كثيراً قبل اتخاذ القرار في إجراء
    عملية الجراحة .

    لذلك درجت في الوقت الحاضر طريقة أحدث لإزالة الألياف وذلك عن طريق
    المنظار البطني وهو عبارة عن منظار يوضع في داخل تجويف البطن عن طريق فتحة
    صغيرة في الصرة، بالإضافة إلى ثلاث فتحات أخرى (صغيرة جداً) يتم إدخال
    الأدوات عن طريقها لاستئصال الألياف وهذه العملية تمكن المريضة من العودة
    لمزاولة حياتها اليومية خلال فترة قصيرة، كما إنها لا تستدعي الإقامة في
    المستشفى إلا ليوم واحد كحد أقصى. وهي اقل ألما من عملية فتح البطن، إلا
    أن إزالة الألياف الرحمية الصغيرة بالمنظار تحتاج لمجهود مضاعف من قبل
    الطبيب المعالج، كما تحتاج لمهارة عالية جداً وأدوات جراحية متطورة .

    ويبقى القرار بيد الطبيب المعالج باختيار الطريقة إما عن طريق المنظار أو
    فتح البطن لان هناك عدة عوامل تؤخذ بعين الاعتبار، وعملة فتح البطن
    واستئصال الألياف تفضل في بعض الحالات الخاصة .
    3- تدمير الألياف :

    وتتلخص فكرة التدمير هذه بقطع التغذية الدموية عن الألياف بدلاً من
    استئصالها، وأول هذه الإجراءات استخدام المنظار البطني حيث يتم وضع جهاز
    ليزر أو جهاز كهربائي داخل الألياف لعمل كي للأوعية الدموية المغذية .
    أما عن سلبيات هذه الطريقة فهي عدم إمكانية دراسة نسيج الليف لمعرفة كونه سرطانياً أو لا وهي أنواع نادرة جداً .
    وعلاوة على ذلك فان هذا الأسلوب قد يؤدي إلى التصاقات داخل البطن كالتصاقات الأمعاء مع الرحم ولتي تتطور إلى مشاكل أخرى فيما بعد .
    والاهم من كل ما سبق انه حالياً لا توجد أي دراسات دقيقة وقيمة لمعرفة نتائج هذه العملية على المدى البعيد .

    أما الطريقة الثانية في تدمير الألياف فهي تجلط الشريان الرحمي وهذه أحدث
    الطرق في علاج الألياف حيث يتم إدخال أنبوب صغير داخل أحد شرايين الحوض
    ويتم تحريكه حتى يصل إلى الشريان المغذي لليف ومن ثم يتم حق سدادات صغيرة
    من خلال الأنبوب حتى يحدث انسداد في الشريان وبالتالي انكماش الليف ،
    ويصاحب ذلك آلام في البطن مما يستدعي استخدام بعض المسكنات. وباستخدام هذه
    الطريقة المتطورة فانه يمكن الاستغناء عن الاستئصال الجراحي للألياف إلا
    انه –وكما ذكرنا سابقاً- لن يكون بالإمكان دراسة أنسجة الليف بالمختبر
    لاستبعاد الخطر السرطاني .

    وفي النهاية تبقى مهارة الطبيب المعالج وخبرته صاحبة الدور الأساسي في
    اتخذا القرار حول الأسلوب الأصح والأسلم والأكثر ملائمة لمريضته
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    عمليات تجميل الجهاز التناسلي الأنثوي

    عمليات تجميل شفرتي المهبل Labioplasty

    * من هم المرضى المرشحين لمثل هذه العمليات ؟

    المرضى المرشحين لمثل هذه العمليات هم
    المرضى الذين يعانون من طول زائد للشفرتين مما يؤدي إلى تحسس واحمرار في
    تلك المنطقة والشعور بعدم الراحة عند لبس الملابس الضيقة وعند ممارسة
    الحياة الجنسية ( الجماع)

    * الأهداف المرجوة من هذه العمليات :

    1- بإمكان هذه العمليات إصلاح أي تشققات ( tears) أو أي تشوهات ( Deformity) تنتج عن ولادات سابقة

    2- بإمكان هذه العمليات إصلاح ما يحدث من توسع واستطالة ناتجة عن ولادات متكررة

    3- إصلاح حالات عدم التساوي في طول الشفرتين الصغيرتين

    4- التقليل من زيادة الدهن في منطقة العانة

    * ما هو الإجراء المتبع في مثل هذه العمليات Labioplasty Procedure

    1- يتم إجراء العملية تحت البنج العام

    2- الجرح يكون صغير والندب تحت العملية غير مرئية

    3- غالبا لا يتأثر الإحساس في تلك المنطقة بعد العملية

    4- خيوط العملية تذوب لوحدها ولا داعي لفك الغرز بعد العملية ( no dressing needed )

    *فترة ما بعد العملية:

    1- بالإمكان مغادرة المستشفى في نفس يوم العملية بعد الاطمئنان على صحة المريض

    2- بالإمكان الرجوع وممارسة النشاطات اليومية في اليوم
    التالي بعد العملية وكما انه بالإمكان الاستحمام في اليوم التالي
    وبالإمكان الرجوع إلى ممارسة الحياة الجنسية خلال 30 يوم


    عمليات تضييق وتجميل المهبل: ( Vaginal Tightening Surgery )

    عادة بعد الولادة تتعرض عضلات المهبل
    للارتخاء ومما يؤدي إلى الشعور بتوسع منطقة المهبل وعدم الرضا خلال عملية
    الجماع من كلا الطرفين لذلك هذا ا لنوع من العمليات يهدف إلى زيادة قوة
    عضلات المهبل عن طريق شدها وشد الأنسجة الداعمة للمهبل


    * ما هو نوع التخدير المطلوب ؟

    بالإمكان تخدير المريض بطريقتين

    1- البنج العام G.A

    2- البنج الموضعي L.A بناء على رغبة المريض

    * كم تستغرق العملية ؟

    تستغرق العملية عادة ساعة ويمكن أن يكون الوقت اقل من ذلك أو أكثر حسب نوع العملية

    * كم هي مدة الإقامة في المستشفى بعد العملية ؟

    بالنسبة لمعظم المرضى مدة 24 ساعة بعد العملية تكون كافية ويتم خروج المريض من المستشفى في اليوم التالي

    * ماذا بالنسبة للمراجعة والمتابعة بعد العملية ؟

    هذا عادة يتم ترتيبه مع المريض قبل العملية وفي معظم الأحيان تكون المراجعة الأولى بعد العملية في غضون أسبوعين من تاريخ العملية

    * كم هي المدة المتوقعة لذوبان الغرز بعد العملية ؟

    المدة المتوقعة 7-21 يوم بعد العملية

    متى بالإمكان الرجوع لممارسة النشاطات الاعتيادية ؟

    التئام الجرح بشكل كامل لا يكون قبل 3
    شهور من تاريخ العملية لكن بالإمكان ممارسة بعض النشاطات اليومية الخفيفة
    بعد أسبوع من تاريخ العملية أما بالنسبة للجماع يسمح به عادة بعد 4-6
    أسابيع


    * ماذا لو حصل حمل بعد العملية ؟

    ينصح عادة إذا حصل حمل بعد العملية أن
    تكون الولادة عن طريق عملية قيصرية حتى لا تؤثر على نتائج العملية السابقة
    ( عملية تضييق المهبل )


    عمليات إصلاح ارتخاء أرضية منطقة الحوض: Pelvic floor relaxation – Prolapse

    * مقدمة :

    إن ما يسمى أرضية منطقة الحوض (pelvic
    floor) هي عبارة عن مجموعة عضلات في منطقة الحوض قادرة في الوضع الطبيعي
    على دعم ورفع المثانة والأمعاء والرحم والمهبل وعندما تفقد هذه العضلات
    خاصية الدعم يقال بأنها مرضية ( relaxed ) مما يؤدي في المستقبل إذا لم
    تعالج إلى ما يسمى بالتهبيط Prolapse


    * ما هي العوامل المؤدية إلى ارتخاء عضلات الحوض ؟

    التهبيطة شائعة جدا خصوصا عند النساء
    اللواتي تقدم بهن العمر ومن الممكن أن تكون التهبيطة غير مصاحبة بأعراض أو
    آلام ومن أهم العوامل المؤدية إلى هذه الحالة


    1- عمليات الولادة المتكررة

    2- سن اليأس ( menopause ) وهذا يكون بسبب انخفاض مستوى
    الاستروجين في الجسم مما يؤدي إلى إضعاف الأنسجة الداعمة لمنطقة الحوض
    والمهبل


    ما هي أنواع التهبيطة الشائعة ؟

    هنالك أنواع عديدة منها ومن الممكن أن يتواجد أكثر من نوع في نفس الوقت

    1- تهبيطه المثانة والاحليل

    2- تهبيطه الاحليل cystocele urethrocele

    3- تهبيطه جدار المهبل الخلفي rectocele enterocele

    4- تهبيطه الرحم uterine prolapse

    ما هي العلامات والأعراض المصاحبة للتهبيطه؟

    الأعراض الشائعة هي :

    1- الشعور بثقل وانتفاخ في منطقة المهبل وبان شيء ما يحرج من المهبل something coming down

    2- آلام في أسفل الظهر

    3- بعض النساء يشكين من عدم القدرة على السيطرة على البول
    خاصة عند العطس أو القحة stress incontinence خصوصا إذا كان عنق الرحم
    المثانة ضعيف


    4- إذا كانت التهبيطة في الجدار الخلفي للمهبل يمكن أن تعاني السيدة من عدم المقدرة على إفراغ المستقيم من البراز بشكل كامل

    5- الشعور بتوسع منطقة المهبل مما يؤدي إلى الشعور بعدم الراحة عند الجماع

    6- في بعض الحالات التي يكون فيها عنق الرحم خارج فتحة المهبل تعاني
    السيدة من تقرحات والالتهابات ونزيف في المنطقة الظاهرة من عنق الرحم


    * ما هي طرق العلاج المتبعة ؟

    هنالك نوعان من العلاج يعتمد على نوع ودرجة التهبيطة

    أ‌- علاج غير جراحي هذا النوع من العلاج يكون في الحالات البسيطة جدا

    1- تمارين لشد عضلات الحوض Pelvic floor Exercises

    2- الحلقة البلاستيكية Ring pessary ويتم وضعها من قبل
    الطبيب المعالج وتوضع في منطقة المهبل ويتم تغييرها من قبل الطبيب كل 4-6
    شهور


    ب‌- علاج جراحي:

    ت‌- يعتمد على نوع التهبيطة ودرجتها وإذا كانت مصاحبة بعدم المقدرة على السيطرة على البول Stress incontinence

    1- إصلاح التهبيطة الأمامية ورفع المثانة Anterior repair

    2- إصلاح التهبيطة الخلفية Posterior repair

    3- استئصال الرحم مع إصلاح التهبيطة الأمامية والخلفية
    وهذه العمليات تجرى في الحالات التي يكون فيها عنق الرحم والرحم يخرج من
    فتحة المهبل
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    التدخين والخصوبة


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    يعتبر التدخين عامل من العوامل
    المؤثرة في تأخير الإنجاب وأن لم يكن سببا مباشرا للعقم , بسبب ما يحتويه
    من مواد سامة تلعب دورا غير مباشرا على الخصوبة والقدرة على الإنجاب وبلوغ
    المرأة سن اليأس (Menopause) في سن مبكرة . وقد أجريت دراسات إحصائية
    كثيرة على هذا الصعيد كان من نتائجها أن :-


    · النساء المدخنات يبلغن سن اليأس في وقت أبكر من غير المدخنات

    · السيدات اللواتي يدخن منذ سن مبكرة ( قبل عمر 18 سنة ) هنّ عرضة لبلوغ سن اليأس قبل الأربعين بثلاث أضعاف غير المدخنات

    · تتأثر الأجنة الإناث للأمهات المدخنات سلبيا من حيث الخصوبة وبلوغ سن اليأس المبكر بنفس الطريقة

    · فرص نجاح عملية أطفال الأنابيب للمدخنات هي نصف النسبة لدى غير المدخنات
    قد أثبتت الأبحاث بأن المواد السامة
    التي يحتويها التبغ وخلاصته مثل Nicotine و Anabasine تؤثر على هرمون
    الاستروجين بالتأثير على تصنيعه وإنتاجه أو بالتأثير على نتائجه لتكون أقل
    فاعليّة , كما أن تلك المكونات السامة تؤثر على قابلية البويضة للتلقيح
    بحيث تقللها ومن جهة أخرى فإنها تؤدي إلى ارتفاع هرمون FSH والذي يؤدي
    ارتفاعه قبل البدء ببرنامج التنشيط لعملية أطفال الأنابيب إلى فشل العملية
    .


    وهناك أبحاث كثيرة أثبتت تأثر نسب نجاح عملية أطفال الأنابيب بتدخين الزوجة, وتلخص هذه الأبحاث بالآتي :-

    1) تأثير النيكوتين على نضوج البويضة والقدرة على حدوث التلقيح وذلك بسبب حدوث اختلالات كروموسومية في البويضة نفسها

    2) التأثير على عدد الحويصلات المنشطة والتي تكون أقل لدى المدخنات

    3) عدد البويضات المستخلصة من الحويصلات بعد عملية السحب كذلك تكون أقل

    4) إمكانية تلقيح البويضات أضعف

    5) المدخنات لديهن احتمالية أعلى لإجهاض الحمل بعد حدوثه من غير المدخنات
    كل ذلك بالإضافة إلى ما ذكرنا من
    ارتفاع هرمون FSH ونقصان هرمون Estradiol واختصار ما ذكر هو أن استجابة
    المدخنة لتحريض الإباضة تكون أقل , وقابلية البويضة للتلقيح أضعف بالإضافة
    إلى فرصة ثبات الحمل تكون أضعف كذلك .


    · للتدخين أثر على قنوات فالوب
    بتأثيره على الأهداب وبالتالي تأثيره على قدرة القنوات للقيام بوظائفها في
    نقل البويضة سواء الملقحة أو غير الملقحة .


    · قد وجدت علاقة بين التهابات الحوض
    المزمنة (Pelvic Inflamatory Disease) والتدخين فاحتمالية اصابة المدخنات
    بهذه الأمراض تفوق غير المدخنات بنسبة 70 %.


    · تؤثر المواد السامة على افرازات
    عنق الرحم , بحيث تستقر خلاصة التبغ في هذه الافرازات الأمر الذي يؤثر على
    الحيوانات المنوية , نستنتج من كل ما سبق ذكره أن التدخين يؤثر على خصوبة
    المرأة ويجعلها عرضة للعقم لتأثيره على عنق الرحم , قنوات فالوب , الاتزان
    الهرموني , وكذلك عجز المبايض المبكر , وفرصة أضعف لنجاح عمليات أطفال
    الأنابيب .


    ماذا اذا حدث الحمل ؟

    قد لا تواجه بعض السيدات المدخنات
    أي مشاكل في الخصوبة بل على العكس فبعضهن لديهن القدرة على الحمل حتى
    بداية الأربعينات , الأمر الذي يجعلهن يهملن ما سبق ذكره... لهؤلاء نوّد
    التحذير بأنه على أثر دراسة قام بها الدكتور ( جوناثان نيللي) على فئران
    المختبر تبين أن المادة السامة (Polycyclic Aromatic Hydrocarbons) التي
    يحتويها التبغ تعمل على قتل البويضات في مراحل النضوج الأولى لدى أجنة
    الفئران , كما قام بدراسة تبين خلالها أن أطوار نمو البويضة لدى الفئران
    هي نفسها لدى أنثى الإنسان وبناء عليه كان هناك دليل واضح على تأثر الأجنة
    الإناث بالمواد السامة التي يحتويها التبغ من الأمهات المدخنات , فتولد
    الإناث بعدد أقل من البويضات المختزنة , وبالتالي يكن أكثر عرضة لبلوغ سن
    اليأس في عمر مبكرة حتى وان لم يكن أنفسهن مدخنات .


    هذا إضافة إلى الآثار الجانبية
    المعروفة مثل انخفاض وزن الوليد , وولادة طفل ميت وزيادة نسبة الوفيات لدى
    الأطفال , بالإضافة إلى مشاكل الجهاز التنفسي بعد الولادة وفي هذه يشترك
    الآباء والأمهات معا , لذلك اذا كنت تدخنين فاقلعي عن التدخين حالا إن لم
    يكن لأجلك فمن أجل الأجيال القادمة .


    أما بالنسبة لتأثير التدخين على
    خصوبة الرجل فقد أجريت أبحاث عديدة على السائل المنوي لرجال مدخنين وغير
    مدخنين أثبتت التأثير العكسي للمواد السامة في التبغ على الحيوانات
    المنوية وبالتالي الخصوبة .


    فقد أثبتت الدراسات على الحيوان
    والإنسان معا أن التدخين وان كان في المعدل المتوسط يؤثر على عملية انتاج
    الحيوانات المنوية والمقاسة بعدد الحيوانات المنوية في السائل المنوي ,
    حيث وجد أن العدد لدى المدخنين أقل من غير المدخنين بما معدله ( 13 – 17 %
    ) إلا أن هذا التناقض يمكن تفاديه في حال التوقف عن التدخين .


    وعندما نركز الحديث على عدد
    الحيوانات المنوية فإننا لا نهدف فقط لرفع فرص الحمل بزيادة خصوبة الرجل
    وإنما كذلك تقليل فرص الاجهاضات والمشاكل المصاحبة للمواليد , حيث وجد أنه
    إذا كان عدد الحيوانات المنوية في السائل المنوي أكثر من (80) مليون فان
    فرصة حدوث مشاكل لدى المواليد تتقلص من ( 6% ) لمن لديهم العدد أقل من ذلك
    إلى (1% ). كما أن فرصة الإجهاض تصبح ( 6% ) في حين تكون ( 12% ) لدى
    البقية.


    أما عن الأشكال الطبيعية في
    الحيوانات المنوية فان نسبة الأشكال الغير طبيعية لدى المدخنين تفوق
    نظيرتها لدى غير المدخنين وخصوصا تشوهات الرأس .


    كما وجد زيادة في عدد الكريات
    الحمراء والبيضاء في السائل المنوي والتي توحي بالتهابات المجاري
    التناسلية التي بدورها تؤثر على نقل الحيوانات المنوية في الأنابيب
    الناقلة.


    هذا إلى جانب التأثير على قدرة الحيوانات المنوية على الحركة .

    كل هذه الأمور في التأثير السلبي
    للتدخين تجعل من الضروري أخذ حملات الإقلاع عن التدخين محمل الجد... بل
    وتجعلها مسؤولية على عاتق المؤسسات الطبية وخصوصا مؤسسات الخصوبة وعلاج
    العقم
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [/center]

    semsem4
    عضو مجلس الادارة
    عضو مجلس الادارة

    ذكر
    عدد المساهمات: 1158
    تاريخ التسجيل: 06/10/2009
    العمر: 25

    رد: ==(((الولادة الطبيعية بالصور )))==(2)

    مُساهمة من طرف semsem4 في الإثنين أكتوبر 19, 2009 9:47 pm

    طرق الإخصاب داخل أو خارج الجسم

    * حقن الرحم I.U.I
    * حقن الرحم وقناتي فالوب F.S.P
    * T.V.I.F.I
    * طريقة D.I.F.I
    *طريقة G.I.F.T
    * طريقة Z.I.F.T
    * طريقة T.E.T وطريقة P.R.O.S.T
    * طريقة D.I.P.I
    * طريقة P.O.S.T
    * طريقة D.O.S.T
    * طريقة T.U.F.T
    التلقيح الصناعي أو الإخصاب داخل أو خارج الجسم
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    هو تعبير يطلق على عملية نقل الحيوانات
    المنوية بعد تنقيتها وتركيزها في المختبر. وهذا الإجراء يجب أن يتم في وقت
    إباضة المرأة الذي يحدده الطبيب عن طريق جهاز الموجات فوق الصوتية
    المهبلي. ثم يُحقن السائل المنوي في الجهاز التناسلي للزوجة إما قي قناتي
    فالوب، أو في الرحم، أو داخل حويصلة البويضة، أو بإضافة الحيوانات المنوية
    إلى البويضة خارج الجسم، كما هو الحال في عملية طفل الأنابيب. إن
    استعمالات التلقيح الصناعي أو الإخصاب خارج الجسم يكون للأسباب التي
    سنذكرها لاحقاً. ويمكن تلخيصها بما يلي :-


    * مرض Endometriosis البطانة الرحمية.

    * عدم انتظام عملية التبويض عند المرأة ونخص بالذكر هنا مرض P.C.O.S الذي سبق الشرح عنه أيضاً.

    * وجود خلل في السائل المنوي.

    * وجود خلل في الزوجين يُشخّصه الطبيب المعالج.

    * وجود مشاكل في عنق الرحم مثل مرونة
    المادة المخاطية والتي تساعد على مرور الحيوان المنوي إذا كانت طبيعية كما
    ذكرنا سابقاً. أما إذا كانت كثيفة جداً فتمنع مرور الحيوان المنوي. وكذلك
    وجود الأجسام المضادة التي تتكون في عنق الرحم، كونه أكثر أعضاء الجهاز
    التناسلي للمرأة قابلية لتكوين الأجسام المضادة للسائل المنوي. إن وجود أي
    خلل في إحدى الأمور التي ذكرت سابقاً يعيق الحمل ويمكن تأكيد ذلك بفحص ما
    بعد الجماع الآنف الذكر، فإذا ظهرت النتيجة غير مشجعة، يلجأ الطبيب
    المعالج إلى طريقة الإخصاب داخل أو خارج الجسم.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    * العقم الذي لا يوجد له سبب واضح .

    * في بعض السيدات تكون قناتا فالوب
    مفتوحتين وسليمتين ومع ذلك لا يحصل الحمل، والقرار هنا للطبيب المعالج في
    معرفة الأسباب الأخرى المعيقة وعلاجها.


    * السيدات اللواتي تكون لديهن قناتا فالوب مغلقتين تالفتين بحيث لا تسمح للحيوانات المنوية بالوصول إلى البويضة لإخصابها.

    * عندما يكون عمر السيدة بين 35 إلى 40 عاماً لتمكنّها من الحصول على طفل حيث تكون فترة التجربة أمامهن قصيرة الأمد .

    * الرجال الذين تتولد لديهم أجسام مضادة للحيـوان المنوي Antisperm Antibodies .

    ملاحظة: أعزائي القراء إن الأسباب التي ذكرناها ذكرت بشكل عام وسوف نعطيكم فكرة مفصلة أكثر عند شرح كل طريقة.

    أنواع طرق الإخصاب داخل أو خارج الجسم :-

    1- حقن الرحم I.U.I:

    تستخدم هذه الطريقة عندما لا يكون هناك
    سبب واضح لعدم حصول الإنجاب، وذلك بعد إجراء كافة الفحوصات اللازمة أو
    عندما تكون هناك مشكلة في السائل المنوي للرجل بشرط أن تكون المشكلة
    بسيطة، أي يكون العدد مقبولاً. ليس مثالياً، ولكن يكفي لإجراء العملية.
    وتكون حركة الحيوان المنوي أيضاً مقبولاً، وكذلك الشكل. وهنا نؤكد مرة
    أخرى ما المقصود بكلمة مقبول، أي ما يكفي لجعل نجاح العملية جيداً، فلا
    يعقل مثلاً أن يكون عدد الحيوانات المنوية منخفضاً جداً ويُعتبر هذا
    مقبول. وعلى كل فإن صلاحية السائل المنوي لإجراء هذه العملية هو قرار
    الطبيب المعالج، ويستفيد كذلك منه الرجال الذين يُكونون أجسام مضادة
    لحيواناتهم المنوية Antisperm Antibodies . وفي هذه الحالة لا يتمكن
    الحيوان المنوي من اختراق المنوي من اختراق الإفرازات المخاطية في عنق
    الرحم، وبذا لا يتمكن من الوصول إلى البويضة ولذا فإن هذه الطريقة تتيح
    للحيوان المنوي الذكري الوصول مباشرة إلى الرحم متجاوزة عنق الرحم. ويجب
    التأكيد هنا إلى أن يجب إجراء فحوصات أساسية للزوجة للتأكد من صلاحيتها
    لهذا النوع من التلقيح. ويشمل ذلك التأكد من وجود الإباضة ( مع التأكيد
    هنا أنه في حالة كون السيدة تشكو من مشاكل الإباضة فبالا مكان معالجة ذلك
    من قبل الطبيب). والتأكد من إن قناتي فالوب مفتوحتان. وهناك حالة مرض
    بطانة الرحم Endometriosis التي سبق الشرح عنها. والسيدات المصابات بهذا
    الموضوع إن أدى إلى تأخر الحمل لديهن يمكنهن كذلك الاستفادة من عملية
    I.U.I .


    كيف تجرى هذه العملية ؟

    للحصول على أفضل النتائج يفضل أن تجرى
    هذه العملية في وقت التبويض ، ولهذا فمن الأفضل أن تعطى السيدة الأدوية
    المنشطة للمبيض للتأكد من تكون البويضة ونضجها . ويفضل الطبيب المعالج
    الحصول على 1-3 بويضات ناضجة على الأقل لإعطاء هرمون H.C.G . تعطى الإبرة
    في الوقت الذي يحدده الطبيب المعالج وتؤخذ عينة من السائل المنوي وترسل
    إلى المختبر لتحضيرها .


    وسنعطي هنا قراءنا الأعزاء فكرة عن
    كيفية تحضير السائل المنوي ، وتستغرق عملية التحضير 1-3 ساعات ، ثم تجرى
    عملية الحقن كذلك في الوقت الذي يحدده الطبيب المعالج وبشكل عام فان معدل
    الوقت بين إعطاء الإبر وإجراء عملية الحقن حوالي 42-44 ساعة . يتم الحقن
    في الرحم بواسطة أنبوب خاص catheter وهذه العملية غير مؤلمة إطلاقا .


    تحليل وتحضير السائل المنوي لإجراء عملية الإخصاب
    icsi, ivf , gift , iui

    منذ انتشار اللجوء إلى طريقة ivf
    والبحوث جارية لتحضير السائل المنوي , بحيث يكون في أحسن حالاته لإجراء
    عملية إخصاب البويضة , ويتم ذلك باستعمال مواد خاصة لغسيل المني وتنقيته
    من الشوائب وإزالة الحيوانات المنوية الغير متحركة و أخرى لزيادة حركة
    الحيوانات المنوية بحيث تتحسن قدرة الحيوانات المنوية على التلقيح سواء
    كان الإخصاب داخل أو خارج الجسم , وتعتمد طريقة التحضير على الجهة التي
    تقوم بالتحضير ومدى دقتها في الإجراءات المخبرية , حيث أن مبدأ التحضير
    واحد في مختلف الطرق .


    وطبعاً، قبل تحضير السائل يتم تقييم
    مدى قدرة الحيوانات المنوية على التلقيح والتأكد من عدم وجود أي احتمال
    لأي من الأمراض الو راثية Hereditary disorders. إن الهدف الرئيسي للعلماء
    والباحثين هو التشخيص الصحيح للحالة، علاج أي خلل في إنتاج أو عمل الحيوان
    المنوي وتحسين قدرة الحيوانات المنوية على التلقيح ليزداد معدل الإخصاب
    سواء كان السائل المنوي طبيعياً أو به أي مشكلة.



    2- حقن الرحم وقناتي فالوب (Fallopian Tube Sperm Perfusion ) F.S.P:-

    وتتم هذه الطريقة بتفريغ السائل المنوي
    كاملاً بداخل الرحم للوصول إلى قناتي فالوب . إن الفرق بين هذه الطريقة
    وطريقة IUI إن كمية السائل المنوي تكون أكثر هنا ( بمعدل 4 مللتر) بينما
    في طريقة I.U.I يكون المعدل حوالي 0.3-0.8 مللتر أي أقل. ويعتقد البعض أن
    زيادة كمية السائل المنوي يجعل احتمال الحمل أكبر، إضافة إلى أن وجود
    الحيوانات المنوية في الأعضاء التناسلية الأنثوية كاملة أي الرحم وقناتي
    فالوب يزيد من احتمال الحمل. علماً بأن الدراسات اختلفت في هذا الموضوع.
    ويبقى القرار الأول والأخير باختيار أي من الطريقتين هو قرار الطبيب
    المعالج وحسب تشخيصه للحالة. والطريقة المتبعة لإجراء هذه العملية مشابهة
    تماماً لطريقة I.U.I أي بإدخال أنبوب في الرحم وحقن السائل المنوي بالكمية
    المذكورة أعلاه للوصول إلى قناة فالوب. والحالات التي تستفيد من هذه
    العملية هي تقريباً نفس الحالات التي تستفيد من عملية I.U.I ونلخصها هنا
    كما يلي :-


    * مرض Endometriosis الذي سبق شرحه سابقاً.

    * عدم انتظام التبويض لدى المرأة ونخص بالذكر P.C.O.S. الذي سبق الشرح عنه .

    * وجود خلل ما في تحليل السائل المنوي.

    * وجود مشاكل في عنق الرحم مثل مرونة
    المادة المخاطية والتي تساعد على مرور الحيوان المنوي إذا كانت طبيعية كما
    ذكرنا سابقاً. أما إذا كانت كثيفةً جداً فتمنع مرور الحيوان المنوي.


    وكذلك وجود الأجسام المضادة التي تتكون
    في عنق الرحم كونه أكثر أعضاء الجهاز التناسلي للمرأة قابلية لتكوين
    الأجسام المضادة للسائل المنوي. إن وجود أي خلل في إحدى هذه الأمور التي
    ذكرت يُعيق الحمل. ويمكن تأكيد ذلك بفحص ما بعد الجماع الآنف الذكر فإذا
    ما ظهرت النتيجة غير مشجعة، يلجأ الطبيب إلى الطريقة المذكورة أعلاه
    للعلاج.


    * العقم الذي لا يوجد له سبب واضح .

    ملاحظة : نود الإشارة هنا إلى أن
    الأسباب المذكورة أعلاه والتي تستدعي إجراء عملية F.S.P هي نفسها تنطبق
    على دواعي إجراء عملية I.U.I وهناك سؤال قد يطرح نفسه وهو إذا فشلت عملية
    I.U.I للمرة الأولى فمتى يمكن تكرارها؟


    الجواب : يمكن بعد شهر واحد على الأقل
    أو أكثر ويعتمد تحديد الفترة على قرار الطبيب المعالج، ورغبة الزوجين. وقد
    أثبتت البحوث التي أجريت لفترة من الزمن، ومن قبل جهات عدة اختصت بهذا
    النوع من جمع المعلومات عن هذا النوع من العلاجات Cumulative Data أن نسبة
    نجاح عملية I.U.I تتراوح بين 50-60% إذا تكرر إجراء هذه العملية لمدة أربع
    مرات مهما كانت المدة الزمنية بين محاولة ومحاولة، وإذا لم تنجح المرات
    الأربع يفضل عدم تكرارها بعد ذلك وحينها يقرر الطبيب المعالج الطريقة
    الأخرى المناسبة وحسب تشخيص الحالة.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






    3- Transvaginal Intrafallopian Insemination T.V.I.F.I:-

    تجرى هذه الطريقة عن طريق إدخال أنبوب
    Catheter من خلال عنق الرحم يصل إلى قناة فالوب ويتم حقن الحيوانات
    المنوية داخل الأنبوب. والقصد من إجراء هذه العملية هو إيصال الحيوانات
    بطريقة مباشرة إلى المكان الطبيعي الذي تحصل فيه عملية الإخصاب ألا وهو
    قناة فالوب Fallopian Tube .


    4- طريقة D.I.F.I Direct Intrafollicular Insemination :-

    وتتم بواسطة حقن الحيوانات المنوية داخل حويصلة البويضة وهي في المبيض بواسطة جهاز الأمواج الفوق صوتية المهبلي
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]








    5- طريقة G.I.F.T Gamete Intra-Fallopian Transefer :-

    وبداية محاولاتها كانت عام 1984 وتتلخص
    في عملية جمع البويضات بعد تحفيز المبيض كما في طريقة والتي سيتم الشرح
    عنها لاحقاً والسيدات المستفيدات من هذه العملية هن :-


    * السيدات التي تكون قناتا فالوب لديها مفتوحتين وسليمتين .
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]







    * حالات مرض بطانة الرحم Endometriosis شرط أن تكون قناتا فالوب سليمتين.

    * الرجل الذي يشكو من قلة عدد
    الحيوانات المنوية Oligospermia . وتتم هذه الطريقة بجمع البويضات الصالحة
    للإخصاب ومزجها مباشرة مع السائل المنوي المحضر لهذا الغرض، ثم يُختار
    العدد المناسب وينقل إلى إحدى قناتي فالوب.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    ما هي الخطوات المتبعة في هذه العملية؟

    - تعطى السيدة العلاج الحاث للمبيضين لإنتاج أقصى عدد من البويضات ويكون نوع العلاج الحاث هو قرار الطبيب المعالج.

    - تسحب البويضات من المبيض وتضاف إليها الحيوانات المنوية وتحقن في داخل قناتي فالوب.

    - تتكون الأجنة داخل القناة ثم تتحرك
    هذه الأجنة ( البويضة المخصبة ) باتجاه الرحم لتلتصق بجدار الطبقة
    الداخلية للرحم لإتمام الحمل. تستغرق هذه العملية من بداية سحب البويضات
    حتى إعادتها إلى قناة فالوب مضافاً إليها الحيوانات المنوية 30-60 دقيقة.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    تتم هذه العملية بطرقتين:-

    أ- التنظير :-

    تجرى عملية سحب البويضات وعملية الحقن
    تحت التخدير العام وتتم العملية بشق جدار التجويف الباطني تحت الصرة
    بمقدار 1سم ثم يُدخل جهاز التنظير الذي من خلاله نستطيع سحب البويضات من
    المبيضين، وبعد ذلك يتم التوجه إلى قناتي فالوب حيث تثبت أنبوبة داخل
    القناة بمقدار 5مللم لتمرير البويضات مضافاً إليها الحيوانات المنوية. هذه
    الطريقة العلاجية حساسة تحتاج إلى جرّاح يتمتع بقوة تركيز عالية أثناء
    عملية التنظير لتحرير قناتي فالوب و لوضع الأنبوب داخلها وتمرير البويضات
    والحيوانات المنوية. تحتاج المريضة التي أجرت التلقيح بهذه الطريقة إلى
    الراحة في المستشفى عدة ساعات.


    ب- عن طريق المهبل Tansvaginal G.I.F.T :-

    تسحب البويضات عن طريق استعمال جهاز
    الأمواج، الفوق الصوتية المهبلي، وهذه الطريقة لا تحتاج إلى التخدير العام
    ولكن تحصل المريضة على العلاجات اللازمة للاسترخاء ومسكن للألم. يتم إعادة
    البويضات مضافاً إليها الحيوانات المنوية باستعمال قسطرة خاصة، حيث تمرر
    القسطرة عن طريق عنق الرحم إلى داخل الرحم ومن ثم إلى إحدى قنوات فالوب ثم
    التوجه إلى القناة الأخرى، حيث تُحقن كل قناة بعدد معين من البويضات
    والحيوانات المنوية.

    [center][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [/center]
    يفضل استخدام جهاز الموجات فوق الصوتية المهبلي للأسباب التالية:-

    - لا تحتاج المريضة للتخدير العام.

    - وجود التصاقات شديدة يصعب من خلالها جمع البويضات بطريقة التنظير.

    - بعض المريضات تحتاج إلى أكثر من محاولة لحدوث الحمل بهذه الطريقة لهذا لا يحبذ تكرار إجراء التنظير حتى لا تتكون الالتصاقات.

    ينصح باستعمال طريقة التنظير إذا كانت
    المريضة في نفس وقت سحب البويضات بحاجة إلى فحص أعضاء الحوض. نسبة نجاح
    هذه الطريقة هي نفس نسبة نجاح طفل الأنابيب.


    ملاحظة :-

    سواء تم التلقيح بطريقة I.V.F أو GIFT
    التي سيتم الشرح عنها لاحقاً يمكن تجميد البويضات الإضافية التي لم يتم
    زرعها سواء خارج أو داخل الجسم لتستخدم في دورات قادمة إذا لم تنجح
    المحاولة الأولى. وقد يتصور البعض أن نسبة حدوث حمل الرحم بطريقة GIFT أو
    طرق أخرى هو أكثر من الطريقة الطبيعية، والحقيقة أنها قد تحدث ولكن بنفس
    المعدل تقريباً الذي قد تحدث به عند حدوث الحمل بطريقة طبيعية أو طريقة
    I.V.F أو أي طريقة أخرى، ولذا فإن المسألة لا تستوجب القلق.


    أعزائي القراء، قد يفضل البعض طريقة
    I.V.F التي سيتم الشرح عنها لاحقاً لأنها تتيح الفرصة لمراقبة الإخصاب
    بطريقة طبيعية ولاختيار أكثر الأجنة صحة لزرعها في الرحم.




    6- طريقة Z.I.F.T. (Zygote Intrafallopian Transfer):-

    وهذه الطريقة مشابهة لطريقة GIFT. لكن
    الفرق هنا أن الجنين ينقل إلى قناة فالوب. وتتم عملية الإخصاب هنا كما في
    طريقة I.V.F في المختبر، ثم تراقب عملية الإخصاب والتطور لحين الوصول إلى
    المرحلة المطلوبة من النمو Zygote. وحينها يتم نقل الجنين إلى قناة فالوب
    ليكتمل النمو داخل جسم المرأة وتكمل الطبيعة عملها وذلك بحدوث عدة
    انقسامات في قناة فالوب خلال إكمال الأجنة طريقها إلى الرحم، وعند وصولها
    إلى الرحم تلتصق بجداره الداخلي، وطبعاً يفترض هنا أن تكون قناة فالوب
    سليمة، ونود الإشارة هنا إلى أن التجارب والبحوث التي أجريت في مجالات
    الإخصاب والعقم إن نسبة حدوث الحمل بطريقة GIFT عندما يشكو الرجل من مشكلة
    ما تكون أقل مقارنة بوجود مشاكل أخرى مثل العقم الذي ليس له أسباب واضحة،
    مرض بطانة الرحم Endometriosis أسباب متعلقة بعنق الرحم....الخ، كذلك إذا
    كان فحص السائل المنوي للرجل ليس مثالياً أي هناك خلل ما فيه يجعل معرفة
    إمكانية حدوث الإخصاب عن طريقة GIFT صعبة. وهذا ما دعا العلماء إلى إجراء
    تطوير على طريقة GIFT وهي طريقة ZIFT التي ذكرناها.


    7- طريقة T.E.T (Tubal Embryo Transfer) :-

    وطريقة P.R.O.S.T (Pronuclear Stage Transfer) :-

    وهذه التسميات المختلفة تعتمد على
    مرحلة تطور ونمو الجنين قبل وضعه في قناة فالوب. يبدأ العلاج أثناء الدورة
    الشهرية حتى يتم التحكم في نضوج البويضات. تسحب البويضات من المبيض وترسل
    مع الحيوانات المنوية إلى المختبر وتعطى المريضة أثناء سحب البويضات
    مخدراً ومهدئاً.

    في المختبر توضع الحيوانات المنوية مع
    البويضات حتى يحدث الإخصاب، وتراقب البويضة أثناء ذلك. تعاد الأجنة إلى
    قناة فالوب بنفس طريقة G.I.F.T حيث تكمل الطبيعة عملها وذلك بحدوث عدة
    انقسامات في قناة فالوب خلال إكمال الأجنة طريقها إلى الرحم وعند وصولها
    إلى الرحم تلتصق بجداره الداخلي .


    ملاحظة :-

    نود الإشارة هنا إلى أن بعض المصطلحات العلمية التي ذكرت مثل:-

    (T.E.T)، (T.U.F.T)، (P.R.O.S.T)،
    (Z.I.F.T) تشبه بعضها. والفرق الوحيد هو في المرحلة التي تنقل فيها
    البويضة المخصبة إلى داخل الرحم. ففي الحالات الأربعة يبدأ تحفيز المبيض
    لإنتاج البويضات الصالحة الناضجة ثم إعطاء هرمون H.C.G بالوقت المناسب ثم
    جمع البويضات الناضجة عن طريق جهاز الالتراساوند المهبلي، وإخصاب البويضة
    خارجياً في المختبر. ففي طريقة Z.I.F.T & P.R.O.S.T تنقل البويضة
    المخصبة إلى قناة فالوب وهي في مرحلة Pronuclu ويحدث ذلك حوالي 18 ساعة
    بعد إضافة السائل المنوي. أما في طريقة T.E.T & T.U.F.T فيكون الوقت
    أطول من 18 ساعة، تبلغ حينها البويضة المخصبة مرحلة تسمى Pre-Embryo،
    والتي تكون منقسمة إلى خليتين أو أكثر. ويفضل أن تستعمل هذه الطرق بشكل
    خاص لعقم الرجل، لأن البويضة يكون لديها مجال أكثر للتعرض إلى أكبر كمية
    من عدد الحيوانات المنوية ويمكن مراقبة تطور البويضة المخصبة خارجياً بعكس
    طريقة G.I.F.T أنفة الذكر. أما الفرق بين هذه الطرق الذي ذكرناها وطريقة
    I.V.F فإنه يتم نقل البويضة المخصبة بمختلف مراحلها التي ذكرتُ إلى داخل
    قناة فالوب ليكون لديها مجال أكبر للنمو في محيطها الطبيعي. ومعدل نجاح
    هذه الطرق بشكل عام يتراوح ما بين 17-37% لكل دورة شهرية.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]









    8- طريقة (Direct Intraperitoneal Insemination )D.I.P.I:-

    وبها يمكن حقن السائل المنوي المحضر في
    المختبر عن طريق المهبل إلى موقع تشريحي معين في جسم المرأة يدعيP.O.D.
    وتجرى هذه العملية بعد 36 ساعة من إعطاء هرمون H.C.G. وتجري هذه الطريقة
    إما عشوائياً أو تراقب من خلال جهاز الالتراساوند، وهي طريقة سهلة ويمكن
    أن تجرى في العيادة وتغادر بعدها المريضة إلى المنزل. وهي لا تختلف كثيرا
    عن طريقة I.U.I آنفة الذكر رغم أن بعض البحوث أثبتت أن طريقة I.U.I أفضل.
    إن طريقةD.I.P.I قد تفيد الأزواج الذين لا يوجد لديهم سبب واضح لتأخر
    الإنجاب، مشاكل في عنق الرحم،قلة عدد الحيوانات المنوية، إن معدل نجاح هذه
    الطريقة هو حوالي 10%-20%.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]








    9- طريقة(Peritoneal Occyte & Sperm Transter) P.O.S.T:-

    وهي تتلخص في خمس خطوات الأربعة الأولى
    منها مشابهه لطريقة I.V.F أي تحفيز المبيض بالأدوية متابعة نمو البويضة،
    إعطاء هرمون H.C.G لإكمال نضوج البويضة، وسحب البويضة بواسطة جهاز
    الالتراساوند. وأما الخطوة الأخيرة فهي نقل حوالي 3-4 بويضات ناضجة مع
    السائل المنوي المحضَّر كما هو مطلوب في المختبر ووضعها في المنطقة
    التشريحية خلف المهبل التي تدعى P.O.D قريباً من قناتي فالوب، ولذا تحتاج
    هذه الطريقة أن تكون قناتي فالوب مفتوحتين، إن هذه الطريقة تفيد الأزواج
    الذين لا يوحد لديهم سبب واضح لتأخير الإنجاب، الأزواج الذين تتكون لديهم
    أجسام مضادة للحيوانات المنوية ومعدل نجاح هذه الطريقة حوالي 20% - 25%
    لكل دورة شهرية.

    سؤال يستحق الإجابة، في كل الطرق آنفة الذكر، ونحن نتحدث عن جمع البويضات، ما هو يا ترى عدد البويضات التي يمكن جمعها ؟

    والجواب أن العدد قد يتراوح بين 1-60
    بويضة، ولكنّ المعدل يتراوح بين 5-15 ونودّ أن نلفت نظرك هنا إلى أن تحفيز
    المبيض أكثر من مرة ( إذا دعت الضرورة إلى ذلك ) لن يُؤدي إلى أن يشيخ
    المبيض Premature Menopause قبل أوانه، فهذه المسألة تحكمها طبيعة جسم
    المرأة والمبيض.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]










    10- طريقة(Direct Oocyte & Sperm Transfer) D.O.S.T:-

    وبعد جمع البويضات توضع في محيط معين
    يسمى Culture Media لمدة عدة ساعات، ثم تضاف الحيوانات المنوية، وعندما
    يلاحظ التصاقُ الحيوان المنوي بغشاء البويضة الخارجي. تنقل حوالي ثلاث
    بويضات (العدد الأمثل) إلى الرحم وتستعمل في عملية النقل تقنية مشابهة إلى
    تقنية نقل الأجنة في عملية I.V.F


    11- طريقة (Transuterine Fallopian Transfer) T.U.F.T:-

    في هذه الطريقة يمرر أنبوب رفيع في
    قناة فالوب بواسطة أنبوب آخر يمرر خلال الرحم، ثم تنقل البويضة المخصبه Pre-Embryo
    إلى قناة فالوب

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





    [center]أطفال الأنابيب وأنواعه

    * طفل الأنابيب I.V.F-E.T

    * من هم الأزواج المناسبين للعلاج بطفل الأنابيب ؟

    * ماذا يُعني بأطفال الأنابيب ؟

    * ما هي خطوات العلاج بأطفال الأنابيب ؟

    * ما هي العوامل التي تساعد على نجاح عملية طفل الأنابيب I.V.F؟
    * نسبة نجاح أطفال الأنابيب


    * لماذا تفشل عملية أطفال الأنابيب أحياناً؟

    * تطوير طريقة I.V.F
    - طريقة INTRAVAGINAL CULTURE

    - طريقة TRANSPORT I.V.F

    * الحقن المجهرى MICROMANIPULATION
    - PZD
    - SUZI

    -ICSI
    - MESA
    - PESA & TESE
    - ASSISTED HATCHINGثقب جدار الأجنة

    طفل الأنابيب I.V.F-ET(in Vitro Fertilization-Embryo Transfer

    كان أول انتصار علمي سجله التاريخ
    عندما نجحت عمليّة الإخصاب خارج الجسم "IVF" عام 1978 م لسيدة بريطانية
    كانت نتيجتها ميلاد الطفلة "لويزابروان" في 28 تموز في مدينة أولدام
    "Oldham" بعمليّة قيصرية؛ بعد دراسات وأبحاث استغرقت قرناً ميلادياً .


    وهي الطريقة التي كان استخدامها في
    البداية فقط للسيدات اللاتي يشكون من انسداد قناتي فالوب ثم مع تطور
    التجارب والعلم اتسع استخدام هذه الطريقة لمشاكل غير انسداد قناتي فالوب.
    وتعتبر هذه الطريقة تقريباً من أكثر الطرق انتشار في العالم، وتوقع الحمل
    فيها بمعدل 25-35% لكل دورة شهرية.


    من هم الأزواج المناسبون للعلاج بطريقة طفل الأنابيب؟

    - الزوجة القادرة على إنتاج البويضات والزوج المنتج للحيوانات المنوية.

    - السيدات اللواتي تكون قناتا فالوب لديهن مغلقة أو تالفة بحيث لا تسمح للحيوانات المنوية بالوصول للبويضة لإخصابها.

    - تفيد هذه الطريقة الرجال الذين
    يعانون من العقم نتيجة نقص أو قلة حركة الحيوانات المنوية حيث توضع
    الحيوانات المنوية في مكانها الصحيح وفي أقل وقت ممكن ومع البويضة مباشرة.


    - السيدات ما بين 35-40 عاماً لتمكنها من الحصول على طفل حيث تكون فترة التجربة أمامهن قصيرة الأمد.

    - حالات العقم غير معروفة السبب .

    - السيدات المصابات بمرض البطانة الرحمية Endometriosis.


    - الرجال الذين تتولد لديهم أجسام مضادة للحيوان المنوي Antisperm Antibody.


    ماذا نعني بأطفال الأنابيب ؟

    هو إخصاب البويضة بالحيوان المنوي في
    أنبوب الاختبار بعد أخذ البويضات الناضجة من المبيض لتوضع مع الحيوانات
    المنوية الجيدة فقط بعد غسلها حتى يحصل الإخصاب. ثم تعاد البويضة المخصبة
    (الأجنة ) إلى الأم. تستغرق هذه العملية من يومين إلى خمسة أيام وهذه
    الطريقة تُعطى الخيار الأفضل لاختيار أفضل الأجنة لنقلها إلى الأم بعد
    إخصابها خارج الرحم. وتعطى كذلك مجالاً أكبر لاحتمال الحمل في الدورة
    الواحدة لأنه يمكن نقل أكثر من جنين واحد إلى داخل الرحم.

    ملاحظة: قبل البدء بإعطاء العلاج
    بأطفال الأنابيب يجب أن تُجرى فحوصات مختلفة للزوج والزوجة للتأكد إذا
    كانت هناك أسباب تعيق الحمل، ومعرفة إذا كان بالإمكان العلاج بطرق أبسط
    وهذه الفحوصات مثل فحص الدم وفحص الرحم وفحص الحيوانات المنوية وقناتا
    فالوب.




    ما هي خطوات العلاج بأطفال الأنابيب ؟

    - حث المبيض لإنتاج أكبر عدد ممكن من
    البويضات بواسطة الهرمونات وقرار كمية ونوعية ومدة العلاج المستعمل للطبيب
    المعالج. إن تنشيط المبيض ضروري لأنه بزيادة عدد البويضات يزيد احتمال
    تكون عدد أكثر من الأجنة الملقحة وبذلك تكون نسبة النجاح أعلى من وجود
    بويضة واحدة فقط. يجب أن تكون عدد الحويصلات أكثر من ثلاث . وإذا أنتج
    المبيض أقل من ذلك فإن العملية تؤجل إلى الدورة التالية لإعطاء فرصة أفضل
    لحدوث الحمل أما إذا حصلت الإباضة قبل جمع الحويصلات فإن العملية تؤجَّل
    إلى الدورة التالية ونسبة النجاح تقل كلما قلت عدد البويضات فإذا تم نقل
    أربعة أجنة فإن نسبة النجاح تصل إلى%40واذا نقلت ثلاث تصل النسبة إلى 35%
    وجنينين اثنين 25% أما جنين واحد 17%.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    - رصد البويضات بواسطة جهاز
    الالتراساوند المهبلي لتحديد حجم البويضة، عدد البويضات الصالحة، ومنع أية
    مضاعفات قد تحدث إذا لم تلتزم المريضة بالمتابعة المستمرة وكما يقررها
    الطبيب المعالج.

    تجمع البويضات بعد 32-36 ساعة من أخذ هرمون H.C.G

    كيف تتم عملية سحب البويضات ، وما هي مضاعفاتها ؟

    إن جمع البويضات يتم دون عمل جراحي،
    حيث يتم سحب البويضات بواسطة جهاز الموجات فوق الصوتية المهبلي ويجب أن
    تكون المثانة فارغةً ويجب أن تُحضَّر المريضة عادة قبل نصف ساعة حيث تعطى
    المادة المخدرة عن طرق العضل.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    وهي عبارة عن مادتين مهدئة ومسكنة
    للألم. ثم يُنظَّفُ المهبلُ بمادة معقمة ليتم سحب البويضات. وبعد ذلك
    يُدخل الجهاز إلى المهبل. وتتم عملية سحب البويضات بالتدريج من المبيض
    بواسطة الطبيب المعالج وأثناء ذلك تأخذ المريضة مزيداً من المسكن والمهدئ
    لأنها قد تشعر بشيء من عدم الارتياح أثناء سحب البويضة الأولى من المبيض
    الأول وكذلك بالنسبة إلى المبيض في الجهة الأخرى.


    وبغض النظر عن عدد الحويصلات المسحوبة
    فإن العملية تستغرق من 5-20 دقيقة. ونود الإشارة هنا إلى أنه ليست كل
    حويصلة مسحوبة تحتوي على بويضة لأن 70% من الحويصلات المسحوبة تحتوي على
    بويضات. وبعد الانتهاء من سحب جميع الحويصلات يجب الاستلقاء لمدة ساعة في
    المركز بعد العملية.


    يرسل سائل جميع الحويصلات إلى المختبر
    للتأكد من وجود البويضات وعددها ويتم إجراء اللازم لها، وتبدأ السيدة بأخذ
    العلاج الهرموني ( البروجسترون ) ابتداء من يوم جمع الحويصلات.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    ملاحظة:

    قد تجمع الحويصلات في بعض الأحيان
    بواسطة جهاز تنظير البطن وهنا تحتاج المريضة إلى دخول المستشفى وأخذ
    التخدير العام، ولذا يفضل أغلب الأطباء استعمال جهاز الأمواج فوق الصوتية
    المهبلي. أما الأطباء الذين يفضلون إجراء عملية السحب بواسطة منظار البطن
    فلأنه بهذه الطريقة يمكنه فحص منطقة الحوض. ونود الإشارة هنا إلى أن معدل
    البويضات المجمعة بهذه الطريقة حوالي 80% .


    سؤال يطرح نفسه: ما هي الآثار الجانبية والمضاعفات لعملية سحب البويضات؟

    1- ألم ( مغص ) يشبه ألم الحيض لمدة تتراوح ما بين 24-48 ساعة بعد جمع البويضات.

    2- إذا حصل نزيف قوي يجب مراجعة الطبيب . أما إذا كان النزيف خفيفاً فذلك لا يستدعى القلق.
    3- احتمال إصابة بكتيرية أثناء جمع البويضات.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    وبشكل عام إذا شعرت السيدة بأنها على غير ما يرام فيجب مراجعة الطبيب فوراً .

    بعد جمع البويضات تؤخذ عينة من السائل
    المنوي في نفس يوم جمع البويضات ويحضر السائل المنوي وذلك بفضل الحيوانات
    المنوية الجيدة ووضعها في سائل خاص يساعدها على الحركة، وربما إضافة بعض
    الأدوية التي تزيد من نشاطها.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    - إخصاب البويضة في المختبر وذلك
    بإضافة الحيوانات المنوية إلى البويضات في طبق خاص وتتراوح فترة الحضانة
    هذه من 4-24 ساعة، حسب درجة النضوج، ثم تفحص بالميكروسكوب في اليوم التالي
    للإخصاب.


    كما أسلفنا، فإنه بعد جمع البويضات
    توضع في المحيط الخاص بها Culture Mediaالذي يغذي البويضات وفي نفس الوقت
    يتم تحضير السائل المنوي ويؤخذ حوالي (100000) حيوان منوي يضاف لكل بويضة
    ويكون الوقت بين نضوج البويضة وإضافة السائل المنوي معتمداً على مدى نضح
    البويضة، علماً بأن المحيط الخاص الذي ذكرناه ( الحاضنة ) تكون درجة
    حرارتها مماثلة لدرجة حرارة الأم وكذلك كمية الأكسجين.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    الأجنة ....... كيف ومتى ؟

    يتم نقل الأجنة عادة بعد يومين إلى
    خمسة أيام من إجراء عملية الإخصاب، ويكون عدد الأجنة التي تنقل ثلاثةً
    عادة وذلك عن طريق إدخال أنبوب Catheter خلال عنق الرحم إلى الرحم ثم توضع
    الأجنة في تجويف الرحم وكما أسلفنا تعطى السيدة الأدوية التي تساعد على
    ثبوت الأجنة في الرحم .


    سؤال يطرح نفسه. كيف تعرف السيدة بحدوث الحمل ؟

    بعد مرور أسبوعين من تاريخ نقل الأجنة
    دون نزول دورة يجب زيارة العيادة لإجراء فحص هرموني للدم للتأكد من حدوث
    الحمل ويمكن رؤية الحمل بعد مرور ثلاثة أسابيع من نقل الأجنة عن طريق جهاز
    الموجات فوق الصوتية.


    سؤال أخر قد يطرح نفسه. ماذا يحدث إذا حدثت الإباضة داخل الجسم قبل أن يجمع الطبيب المعالج البويضات الناضجة؟

    والجواب أنه إما أن يؤجل العملية
    بأكملها إلى الدورة المقبلة، أو إذا كانت قناتا فالوب مفتوحتين فيمكن
    إجراء عملية تدعى (Direct Intraperitoneal Insemination ) D.I.P.I أو
    عملية I.U.Iالتي تم شرحها سابقاً.


    سيدتي، بعد إجراء العملية يمكنك العودة
    إلى حياتك الطبيعية مع ملاحظة عدم القيام بالأعمال المنزلية المرهقة أما
    السفر بالسيارة أو الطائرة فمسموح به ويفضل عادة استشارة الطبيب المعالج.
    كما يمكنك ممارسة الجماع مع زوجك بعد 10 أيام بطريقة عادية.


    سؤال آخر يطرح نفسه. كم مرة يمكن عادة عملية I.V.Fإذا فشلت المحاولة الأولى؟

    والجواب أنه ليس هناك عدد معين ولكن
    الضغط النفسي والإحباط الذي تشعر به السيدة عند فشل المحاولة الأولى يحتاج
    إلى 2-3 أشهر للراحة. وإذا حصل الحمل مثلاً خارج الرحم (حمل مواسير) فإن
    ذلك ليس بسبب خطأ ما عند إجراء العملية، وإنما كون قناتي فالوب بهما نوع
    من الخطأ عند قسم من السيدات اللواتي يجرين هذه العملية يجعل احتمال الحمل
    خارج الرحم، وليس العملية نفسها، وقد يحدث حمل بأكثر من طفل واحد، وهذا
    الاحتمال موجود ولذا فإن عدد الأجنة المنقولة هو ثلاثة عادة، وهذا يقلل من
    احتمال حمل أكثر من جنين واحد ولكنه لا يمنعه.


    ما هي العوامل التي تساعد على نجاح عملية I.V.F؟

    قبل الإجابة على هذا السؤال، يجب أولاً
    أن يخضع الزوجان لفحوصات مختلفة، كما أسلفنا للتأكد من عدم وجود أسباب
    تعيق الحمل، ومعرفة إذا كان بالإمكان العلاج بطرق أبسط. ومثال على هذه
    الفحوصات فحص الدم، والحيوانات المنوية، والرحم وقناتي فالوب....الخ وعند
    البدء بالعلاج يجب إتباع ما يلي:-


    1- يعتبر أول يوم تلاحظ فيه الزوجة
    نزول الدم سواء كان نهاراً أو ليلاً، قليلاً أو كثيراً، فاتحاً أو داكناً
    هو أول يوم في الدورة وعليها أن تحضر إلى المركز وتخضع للفحص بواسطة جهاز
    الأمواج فوق الصوتية.


    2- أخذ الحقن اللازمة لحث المبيض على
    زيادة إنتاج الحويصلات التي تحتوي على البويضات في داخلها ويجب التقيد
    باليوم والكمية التي يحددها الطبيب.


    3- مراجعة الطبيب بالوقت الذي يحدده لأن الوقت مهم حتى يتمكن من رصد الإباضة لتحديد يوم جمع الحويصلات من كلا المبيضين.

    4- أخذ حقنة H.C.Gفي العضل في الساعة التي يحددها الطبيب ويجب التقيد بالموعد حتى لا تتم الإباضة قبل جمع البويضات.

    5- إتباع التعليمات بشأن الجماع وعادة
    ينصح الطبيب على أن تكون طبيعية ويفضل امتناع الزوج عن الجماع قبل سحب
    البويضات بحوالي ثلاثة أيام.


    6- أخذ العلاج المهدئ الموصوف من قبل الطبيب ليلة العملية وصباح يوم العملية.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    لماذا تفشل عملية أطفال الأنابيب أحياناً ؟

    أغلب الأزواج يلجئون إلى أطفال
    الأنابيب كأمل أخير حيث أنها جعلت من حلم حقيقة. في السنوات الثلاثة
    الأخيرة أجريت في العالم أكثر 35 ألف تجربة لأطفال الأنابيب وكانت
    النتيج70-80% من الأزواج نجحت معهم التجربة بعد تكرار أربع محاولات وكانت
    نسبة النجاح 60-65% بعد المحاولة الثالثة.

    1- إن نسبة النجاح تقل كلما تلّ عدد البويضات المنقولة،
    فإذا نقلت أربعة أجنة فإن نسبة النجاح تصل الى40% وإذا نقلت ثلاث تصل
    النسبة إلى 35% وإذا نقل جنينين تصل النسبة إلى 25% أما إذا كان جنين واحد
    فإن النسبة تكون 17% . وهنا تظهر مشكلة وهي أنه كلما أدخلت أجنة أكثر إلى
    الرحم كانت نسبة النجاح أعلى. لكن نسبة حمل التوائم عالية أيضاً وتعدد
    الأجنة هذا قد يسبب بعض المضاعفات في فترة الحمل للأم والأجنة كازدياد
    نسبة فقدان الحمل ( الإجهاض)، أو الولادة المبكرة، ولذا لا ننصح بإعادة
    أكثر من ثلاث أجنة أو اثنين في معظم المراكز، عدا بعض الاستثناءات مثل كون
    عمر المريضة تجاوز 40 عاماً وتعاني من مرض بطانة الرحم Endometriosis
    مثلاً. وقد تعرضت لست محاولات سابقة ولم تنجح، فهنا يمكن إعادة أربعة أجنة
    حتى تكون هناك أمامها فرصة أكبر للحمل.

    2- تتأثر الأجنة بنوعية البويضات ونوعية الحيوانات
    المنوية، ومن الممكن أن يُطلب من الزوج عينة أخرى من السائل المنوي إذا لم
    يتم حدوث الإخصاب وذلك لإعادة المحاولة.

    3- كلما زاد عمر المرأة تكون نسبة النجاح عملية طفل
    الأنابيب أقل ويمكن أن يكون ذلك بسبب أن البويضات الأكبر عمراً تكون أقل
    قابلية للتلقيح.


    4- تشوه الأجنة عندما يكون بسبب تشوه الكروموسومات وهنا فإن الأجنة لا تلتصق بجدار الرحم وحتى لو تم ذلك ينتهي الحمل بالإجهاض.

    5- البطانة الداخلية للرحم :-



    حيث أنها تستجيب لهرمونات الجسم وتتهيأ تبعاً لذلك لاستقبال الحمل، ولكن في بعض الأحيان تكون ضعيفة بحيث يصعب التصاق الجنين بها.



    [center][ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة] [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [/center]


    ليس في علاج العقم ما هو مضمون ولكن ما
    هو مضمون حرصنا عليكم وحفظنا لخصوصياتكم والتزامنا السرية التامة . نخطو
    معكم خطوات ثابتة ندعمكم بها ونعتز بثقتكم ؛ ماضين بلا يأس فقد يكون الغد
    أكثر إشراقاً من اليوم وغيوم الغد قد تغدو سحابة صيف لا تصمد أمام شمس
    التفاؤل والأمل.




    هناك طريقتان تعتبران تطويراً لعملية I.V.F.ونود هنا إعطاء فكرة عنهما:-

    أ- طريقة Intra - vaginal Culture:-

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    وتتلخص هذه الطريقة بأنه بعد جمع
    البويضات توضع مع السائل المنوي في أنبوب يحتوي على مادة خاصة لنمو الأجنة
    Culture Media، ثم يوضع هذا الأنبوب في المهبل ويثبت في مكانه بواسطة سداد
    خاص. يُزال السداد والأنبوب من المهبل بعد 24-48 ساعة، وتفحص المكونات
    داخل الأنبوب للتأكد من حدوث الإخصاب. والجنين المخصب ينقل إلى الرحم كما
    في الطرق المعروفة أنفة الذكر.


    ب- طريقة Transport I.V.F:-

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    يتم تحفيز المبيض وسحب البويضات، ثم
    تنقل البويضات والسائل المنوي إلى المختبر بواسطة حاضنة خاصة للنقل ويتم
    تحضير السائل المنوي، وبعدما يتم إخصاب البويضات بالسائل المنوي المحضر
    بالطرق المعروفة ويتم حضانة الأجنة لحين بلوغها النضج المعين، ثم تنقل إلى
    جسم المرأة. إن هذه الطريقة باختصار هي نفس الطريقة السابقة ذكرها ولكن
    التكاليف أقل والجهد المبذول من قبل الزوجين في الذهاب والإياب أقل،
    خصوصاً إذا كانت منطقة سكناهما تبعد عن المركز الذي تتم فيه هذه العملية.

    ملاحظة :

    إن أغلب الأزواج يلجئون إلى أطفال الأنابيب كأمل لتحقيق
    حلمهم ففي السنوات الأخيرة أجريت في العالم أكثر من 70 ألف تجربة لأطفال
    الأنابيب وكانت النتيجة أن 50-60% من الأزواج نجحت معهم التجربة بعد تكرار
    أربع محاولات.

    إن العلم وتطوراته التي ليس لها حدود قد توصل إلى حل مشكلة
    معقدة جداً، ألا وهي، عندما تكون عدد الحيوانات المنوية عند الرجل قليلة
    جداً بحيث كان يُعتقد في السابق أن من المستحيل علاجها. أما اليوم فهناك
    طريقة بواسطتها تم التغلب بشكل كبير على هذه المشكلة المستعصية وسنذكر لكم
    هنا بأسلوب علمي مبسط بعض التفاصيل المهمة. تسمى هذه الطريقة بالحقن
    المجهرى:-

    * Micro - assisted Fertilization (Micromanipulation)


    تعتبر هذه الطريقة كما ذكرنا من الطرق
    الحديثة جداً في علاج العقم خصوصاً عند الرجل. وتتلخص في أن الشخص المتخصص
    بإجرائها يمسك بويضة واحدة بواسطة أنبوب خاص وباستعمال إبرة أصغر من شعرة
    الإنسان بحوالي سبع مرات أو أكثر يمكن اختراق البويضة. وبهذه الطريقة يمكن
    إيصال عدد قليل جداً من الحيوانات المنوية ( وحتى حيوان منوي واحد فقط في
    بعض الأحيان ) إلى داخل البويضة ليتم إخصابها بشكل مباشر وهناك ثلاث طرق
    لإجراء هذه العملية:-


    1- Partial Zona Dissection (PZD)وتسمى أحياناًZona Pellucida Drilling:-

    وتتلخص هذه الطريقة في عمل ثقب في
    القشرة الخارجية للبويضة والتي تسمى (ZONA)وبمجرد إكمال هذه العملية تتم
    تكملة عملية الإخصاب كما في طريقة I.V.F.


    2- Subzonal Insemination (SUZI):-

    والبداية في العملية تشبه طريقة PZD أي
    إجراء ثقب في القشرة الخارجية للبويضة ثم يتم إدخال بعض الحيوانات المنوية
    تحت الطبقة الخارجية للبويضة Beneath Outer Zonaوبهذه الطريقة يمر الحيوان
    المنوي إلى السيتوبلازم للبويضة ليتم الإخصاب. لقد ثبت أن هذه الطريقة
    ناجحة جداً.


    [

    semsem4
    عضو مجلس الادارة
    عضو مجلس الادارة

    ذكر
    عدد المساهمات: 1158
    تاريخ التسجيل: 06/10/2009
    العمر: 25

    رد: ==(((الولادة الطبيعية بالصور )))==(2)

    مُساهمة من طرف semsem4 في الإثنين أكتوبر 19, 2009 9:53 pm

    الحمل وعلاقتك بزوجك

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    يتفق الأطباء عامةً على أن الممارسة
    الجنسية أثناء فترة الحمل تعتبر آمنة إلا فى حالة وجود مشاكل صحية لدى
    الزوجة مثل حدوث إجهاض فى حمل سابق، أو حدوث نزيف أو نزول نقط دم فى الحمل
    الحالى. فإذا لم يحذرك طبيبك من ممارسة علاقتك الجنسية مع زوجك، يمكنك
    الاستمرار فى الاستمتاع بهذه العلاقة الحميمة. لكن يختلف الأمر من سيدة
    إلى أخرى فى هذا الخصوص كما قد يختلف الحال من حمل لآخر حتى بالنسبة لنفس
    السيدة، فبعضهن تجدن رغبة فى هذه العلاقة بينما قد لا تهتم أخريات بها.
    تنقسم فترة الحمل إلى 3 مراحل محددة، لكل منها تحدياتها.




    الثلث الأول من الحمل




    السيدات الحوامل لا تكون لديهن دائماً الرغبة فى ممارسة العلاقة الجنسية
    خلال هذه المرحلة من الحمل حيث يتضاعف مستوى هرمونى الإستروجين
    والبروجستيرون. غثيان الصباح الذى يحدث نتيجة محاولة تكيف الجسم مع ارتفاع
    مستويات الهرمونات لا يشجع على الشعور بهذه الرغبة. من الأسباب التى تؤدى
    أيضاً إلى عدم الشعور بالراحة، ألم الثديين والرغبة المتكررة فى التبول
    (نتيجة ضغط الرحم على المثانة).




    الثلث الثانى من الحمل




    بعد مرور الشهور الأولى المضطربة من الحمل، تصل السيدات إلى مرحلة من
    التوازن حيث تشعرن بالسعادة وتصبحن أكثر نضرة. كثير من السيدات تشعرن
    بزيادة رغبتهن الجنسية فى تلك المرحلة نتيجة الحالة النفسية الجيدة التى
    تشعرن بها، هذا بالإضافة إلى زيادة إفراز هرمون الأوكسيتوسين الذى يحسن
    الحالة المزاجية ويحد من الشعور بالاكتئاب.




    على الجانب الآخر، بعض الأزواج قد يشعرون بالخوف على الجنين، فهم قد
    يشعرون بالقلق من إيذاء الجنين أثناء العلاقة الجنسية بالرغم من أن الجنين
    يعيش بالفعل فى أمان فى الكيس الأمنيوسى والرحم. البعض الآخر يبدءون فى
    النظر إلى زوجاتهم على أنهن أمهات وقد تتعارض هذه الصورة فى أذهانهم مع
    صورة الزوجة المرغوب فيها.




    الثلث الأخير من الحمل




    فى أغلب الحالات، يمكن ممارسة العلاقة الجنسية بشكل آمن حتى الولادة، ولكن
    المرحلة الثالثة قد يكون لها بعض الصعوبات على الزوجين. إن تزايد وزن
    الجنين قد يؤدى إلى شعور السيدة الحامل بالكثير من المتاعب الجسدية، مثل
    آلام الظهر والأرق. قد تجد بعض السيدات صعوبة فى النوم لعدم إيجاد وضع
    مريح لهن أثناء النوم. أيضاً قد تعانى فى أحيان كثيرة السيدات من الحموضة
    بسبب ضغط الرحم على المعدة، ولأن هرمون البروجستيرون يزيد من ليونة صمام
    المرئ مما يؤدى إلى صعود أحماض المعدة لأعلى، وبالطبع فإن هذه المتاعب لا
    تساعد على الشعور بالرومانسية.




    بعد الولادة




    تعتمد سرعة عودة الرغبة الجنسية للأم لسابق عهدها بعد الولادة على نوع
    الولادة نفسها. عادةً الشفاء من الولادة الطبيعية يكون الأسرع. أما السيدة
    التي تجرى لها عملية شق العجان (شق فتحة الولادة) فقد يظل مكان الغرز
    مؤلماً لأسابيع وربما لأشهر. أما السيدات اللاتي تلدن قيصرياً فتحتجن
    أيضاً وقتاً طويلاً للشفاء.




    ينصح الأطباء بشكل عام بعدم ممارسة العلاقة الجنسية حتى انتهاء نزيف ما
    بعد الولادة، عادة ما بين 3 أسابيع إلى 6 أشهر بعد الولادة، لكن بعض
    السيدات قد تجدن صعوبة فى ممارسة هذه العلاقة حتى بعد سماح الطبيب لهن
    بذلك.




    تؤثر العوامل النفسية على العلاقة الجنسية بعد الولادة، فبعض السيدات
    تعانين من اكتئاب ما بعد الولادة والذي يمكن أن يستغرق من 3 أسابيع إلى 6
    أشهر بعد الولادة، كما يساهم الإرهاق والألم فى زيادة تلك الحالة. حتى
    السيدات اللاتى لا تصبن بهذا الاكتئاب حتما ستشعرن بالإرهاق لقلة ساعات
    النوم والمتطلبات المستمرة للطفل الوليد. من الشائع بالنسبة للأمهات الجدد
    أن تفقدن الرغبة الجنسية وتركزن على الطفل، لكن هذه مرحلة مؤقتة.




    الأم التى تتلقى مساعدة من الآخرين بعد الولادة حتى تتمكن من الاستمتاع
    ببعض الراحة، سوف تهتم بالعلاقة الحميمة مع زوجها أسرع من الأم التى تعتمد
    على نفسها فى كل شئ، ودور الأب هنا مهم جداً، فيمكن للأب أن يساعد فى
    التغيير للطفل، وإطعامه، وإعطائه حمامه، وتهدئته، كما أنه يستطيع تقديم
    الدعم العاطفى لزوجته. فكلما كان هناك دعم من الزوج لزوجته كلما استعادت
    هى اهتمامها بهذه العلاقة الحميمة بشكل أسرع.




    من جانب الزوجة، عليها إعطاء بعض اهتمامها لزوجها كما تهتم بطفلها، وأن
    تشرك زوجها فى رعاية طفلهما. بهذه الطريقة سيقوى الطفل من علاقة الأم
    والأب بدلاً من أن يصبح حائلا بينهما. بالصبر والتفاهم، يمكن أن تعود
    العلاقة الحميمة بين الزوجين كما كانت إن لم تكن أفضل.




    تعتبر الممارسة الجنسية أثناء الحمل آمنة إلا إذا كان لديك…




    * سابقة إجهاض أو نزول جنين، أو تعرضك لنزيف فى الثلاثة أشهر الأولى للحمل، أو احتمال لنزول الجنين.




    * ارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل.




    * مرض السكر.




    * حالة انزراع المشيمة فى الجزء السفلى من الرحم.




    * تأخر فى نمو الجنين نتيجة لعدم كفاءة المشيمة.




    * احتمال ولادة مبكرة أو تعرضك لولادة سابقة مبكرة.




    * انفجار الكيس الأمنيوسى أو فقدان السدادة المخاطية التى تحمى مدخل الرحم
    خلال الحمل مما يؤدى إلى وجود احتمال نقل العدوى إلى الجنين، وهذا يحدث
    قرب موعد الولادة.




    حافظى على علاقتك بزوجك




    *ناقشى مع زوجك كل ما يفرحك وما يزعجك بخصوص علاقتكما الحميمة. أخبريه إذا
    شعرت بالقلق أو التعب أو الألم وشجعيه على إشراكك فى أحاسيسه ومشاعره.




    *يمكن أن تكون بعض الأوضاع أثناء العلاقة الجنسية فى فترة الحمل وبعد الولادة أكثر راحة للسيدة كأن تكون هى الأعلى أو على جانبها.




    *استعيدى علاقتك الحميمة بزوجك بالتدريج بعد الولادة ولا تفعلى شئ لا ترتاحين له.




    *إذا كنت لا تشعرين بارتياح لممارسة العلاقة الجنسية بسبب وزنك الزائد أو
    بطنك الكبيرة بعد الولادة، اتخذى خطوة إيجابية واسألى طبيبك عن نظام غذائى
    وتمارين لتعودى إلى طبيعتك.




    * حتى إذا لم تريدى ممارسة العلاقة الجنسية، حاولى أن تشعرى زوجك باهتمامك
    بطرق أخرى وأكدى له أنكما ستعودان كسابق عهدكما فى النهاية.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    مشاعرك المتقلبة أثناء الحمل
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    لا تقلقى فالتقلبات النفسية تعتبر شيء طبيعي خلال فترة الحمل:

    منذ اللحظة التى تكتشفين فيها أنك حامل، لا شئ يبقى على ما هو عليه. يتغير
    جسمك، تختلف أولوياتك، وبلا شك يتغير أسلوب حياتك، وأيضاً تتغير مشاعرك.
    قد يطمئنك أن تعرفى أن أغلب السيدات الحوامل يمررن بمشاعر متقلبة وغير
    متوقعة، هذا التذبذب فى المشاعر يكون له جوانب بيولوجية، نفسية،
    واجتماعية. وأفضل طريقة للتعامل مع هذه التقلبات النفسية هى فهمك
    لأسبابها.

    هرموناتك:


    تلعب الهرمونات دوراً كبيراً فى التغيرات النفسية التى
    تعانى منها الحامل، فعندما تكونين حامل، يؤدى التغير فى هرمونى
    "الإستروجين" و"البروجسترون" إلى حدوث تقلبات نفسية. إن معرفتك بأن هناك
    أسباب عضوية تتسبب فى حالتك النفسية قد يساعدك أنت وزوجك فى التعامل مع
    مشاعرك وتقبلها.

    مخاوفك:


    الخوف أيضاً من المشاعر الشائعة خلال فترة الحمل. تعانى
    أغلب السيدات الحوامل من الشعور بالقلق وأحياناً الخوف على صحة الجنين،
    بينما قد تشعر أخريات بالخوف من آلام المخاض والولادة، ولكن بمجرد التعرف
    على المخاوف يصبح من السهل اتخاذ خطوات للتغلب عليها. إحدى الطرق للتغلب
    على تلك المخاوف هى التحدث إلى طبيبك الذى من المفترض أن يكون متفهماً
    للتقلبات النفسية التى تعانين منها. بالإضافة إلى التحدث إلى الطبيب، إن
    القراءة عن المخاض والولادة وحضور الفصول الخاصة بتعليم كيفية رعاية
    المولود كلها أمور تساعد الحامل على التمتع بالثقة بخصوص عملية الإنجاب.
    الخوف من التغيير يعد أيضاً من المخاوف التى تنتاب الحامل، فأنت تعلمين أن
    حياتك لن تعود كما هى، ويكون الخوف من التغيير مسيطراً على الحامل خلال
    الشهور الأولى من الحمل بالذات. لا تنزعجى، فالقلق دليل على اهتمامك،
    فانشغالك بأن تكونى أماً جيدة يدل على أنك تريدين القيام بدورك على أكل
    وجه.

    حياتك الزوجية:


    كثير من السيدات تقلقن أيضاً من تأثير المولود على حياتهن
    الزوجية. فقد تقلقين من أنك بعد الولادة لن تجدى وقتاً تقضينه مع زوجك.
    كما قد تتسائلين أيضاً إن كان زوجك على استعداد لتغيير نظام حياته ليوائم
    احتياجك المتزايد لمساندته وتعاونه. إن أفضل تصرف هو أن تناقشى قلقك مع
    زوجك، فغالباً ما يتساءل هو أيضاً عن الدور الذى سيقوم به عندما يولد
    الطفل.

    صحتك:


    بالإضافة إلى كل هذه المشاعر، كثيراً ما تشعر الحامل فى
    الفترة الأولى من الحمل بالإرهاق والغثيان. وبتقدم الحمل وتلاشى هذه
    الأعراض، ستبدأ حالتك النفسية فى التحسن.

    كيف تعملين على تحسين حالتك؟


    إذا لم يختف قلقك، خذى خطوات إيجابية للتغلب عليه. أحيطى
    نفسك بمجموعة من الأقارب والأصدقاء وهو ما سيعطيك المساندة المعنوية التى
    تحتاجينها لتساعدك على التغلب على تقلباتك النفسية بشكل أسهل. كذلك ينصح
    بأن تكونى على صلة بسيدات حوامل، فهن تعتبرن أفضل مصدر لمساندتك لأنكن
    ستشعرن بالترابط نتيجة اشتراككن فى تجربة واحدة ستغير أسلوب حياتكن. إذا
    شعرت الحامل بالعزلة فهى بذلك تكون أكثر عرضة للإصابة بهذه التقلبات
    النفسية. إذا تم تجاهل هذه الحالة فقد تتطور إلى اكتئاب ووقتها يجب أن يتم
    اللجوء إلى علاج نفسى متخصص. ركزى على المشاعر الجميلة وشوقك لأن تصبحى
    أماً وتطلعى إلى اللحظة التى تحملين فيها طفلك وتتعرفين عليه.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [center]وداعاً للرضاعة!
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    كيف تفطمين طفلك عن الرضاعة بطريقة سهلة لك وله؟

    الرضاعة سواء من الثدى أو بالببرونة
    هى فى الواقع من أكبر المتع بالنسبة للطفل، ولهذا السبب تقلق الأم من كل
    خطوة تخص مرحلة فطام الطفل عن الرضاعة. وتختلف هذه العملية من طفل لآخر،
    فبعض الأطفال يكونون أكثر مرونة من غيرهم ويتكيفون مع الوضع الجديد بسهولة
    بينما يحول أطفال آخرون حياة أسرهم كلها إلى كابوس، على كل حال هناك بعض
    الطرق التى تسهل عليك وعلى طفلك هذه المسألة.

    من الثدى إلى الببرونة


    للعديد من الأسباب قد تحتاج أو ترغب الأم التى ترضع طفلها رضاعة طبيعية فى
    إعطاء طفلها الببرونة من وقت لآخر فى الشهور الأولى، هذه الرضعات
    التكميلية تمثل أول خطوة من خطوات الفطام عن الرضاعة. بينما ينصح الأطباء
    بإرضاع الطفل رضاعة طبيعية طوال السنة الأولى على الأقل إلا أنه حتى لو
    استطعت أن تفعلى ذلك لعدة شهور فقط فأنت بذلك تكونين قد أعطيت لطفلك بداية
    جيدة. قد يرفض الطفل الببرونة سواء كان بها لبن الأم أو لبن صناعى. إذا
    قاوم طفلك فكرة الببرونة فيمكنك القيام بعدة محاولات. ينصح الأطباء بأن
    أفضل وسيلة لتجعلى طفلك يتقبل الببرونة هى أن يعطيها له شخص آخر غيرك. تجد
    بعض الأمهات أن إعطاء الطفل الببرونة عندما يكون جائعاً جداً هى أفضل
    وسيلة، وهناك بعض الأطفال الذين يكون لديهم الاستعداد لتجربة الببرونة بين
    الرضعات فقط.



    إذا قررت التوقف نهائياً عن الرضاعة الطبيعية، يجب أن
    تنتظرى حتى يعتاد الطفل على استخدام الببرونة حتى لا يثار غضبه. الأسلوب
    المثالى للتوقف عن الرضاعة الطبيعية بالنسبة لك ولطفلك هو أن تفعلى ذلك
    بالتدريج وليس مرة واحدة. إذا كنت ستتوقفين عن الرضاعة الطبيعية فى فترة
    قصيرة، يجب أن تستشيرى طبيبك فقد تحتاجين لتناول دواء لتجفيف اللبن.

    استخدام الكوب


    من الخطوات الهامة لمسألة التوقف عن الرضاعة هى تعليم
    الطفل الشرب بالكوب. يقول د. أحمد درويش – استشارى طب الأطفال بجامعة
    القاهرة – السن الأمثل لبدء الشرب بالكوب بالنسبة للكثير من الأطفال هو 6
    أشهر، لكن أغلب الأطفال لا يشربون كميات كبيرة من الكوب، فلا تعتمدى على
    الكوب كبديل عن الرضعة إلى أن يعتاد الطفل تماماً على الشرب منه. يمكن أن
    تبدئى بلبن الثدى أو اللبن الصناعى، العصير المخفف بالماء، أو الماء. بعض
    الأطفال يفضلون الأكواب التى لها "بوز" خاص للشرب وغطاء لكى تمنع انسكاب
    السائل منها، بينما قد يرفض أطفال آخرون استخدام هذه النوعية من الأكواب.
    أغلب الأطفال لا يتمكنون من استخدام هذه النوعية من الأكواب قبل سن 9
    أشهر، لكن عندما يتعلمون استخدامها يقلل ذلك من انسكاب اللبن والعصائر
    ويصبح المكان دائماً نظيفاً.



    لكى تبدئى تعليم الطفل الشرب من الكوب، ضعى كمية قليلة من
    السائل فى الكوب ثم ارفعى الكوب إلى شفتيه ببطء لكى يتذوق ما به. شيئاً
    فشيئاً سيستطيع الطفل فهم فكرة الشرب من الكوب، أما بالنسبة للطفل المتلهف
    لمسك الكوب بنفسه، يمكنك إعطاؤه كوباً فارغاً فى الوقت الذى تسقينه بنفسك
    مشروباً من كوب آخر. سواء عاجلاً أم آجلاً ستضطرين لإعطائه الكوب لكى يأخذ
    الفرصة لمحاولة استخدامه بنفسه. بالنسبة للمحاولات المبكرة للشرب بالكوب،
    أفضل وضع هو أن تجلسى الطفل فى الكرسى المرتفع الخاص بالأكل لكى يقل
    احتمال انسكاب السائل ولكى يقل خطر الشرقان لأن الطفل سيكون جالساً فى وضع
    مستقيم.



    كقاعدة عامة، لا يجب أن توقفى الطفل عن الرضاعة الطبيعية
    أو بالببرونة قبل أن يتمكن من استخدام الكوب بمهارة، وعادةً يكون ذلك فى
    عمر سنة إذا كان الطفل قد تدرب جيداً على استخدامه.

    نصائح للفطام عن الرضاعة


    قللى تدريجياً عدد مرات الرضاعة الأمهات اللاتى تقللن
    تدريجياً عدد مرات الرضاعة تستطعن بسهولة أكثر فطام أطفالهن عن الرضاعة
    الطبيعية أو الببرونة بعد ذلك. من الطرق الجيدة هى الوصول على مدار شهر أو
    شهرين إلى رضعة واحدة فى اليوم.



    اشرحى لطفلك ينصح د. أحمد درويش قائلاً: "من الأفضل أن
    تنتظر الأم حتى يفهم الطفل ما يحدث ويمكنها حينئذ أن تشرح له أنه قد كبر
    وحان الوقت للإقلاع عن الرضاعة الطبيعية والببرونة."



    كونى حاسمة إذا توقفت عن إعطائه الببرونة، فلا تتراجعى وتعطيها له مرة أخرى بعد فترة لأن ذلك سيوصل لطفلك رسالة خاطئة.



    اجعلى روتين لوقت النوم إن رضعة ما قبل النوم ليلاً هى
    أصعب الرضعات التى يمكن أن نجعل الطفل يتوقف عنها. فحاولى عمل عادات لفترة
    نوم طفلك. كثير من الأطفال يهدؤون ويستسلمون للنوم بعد حمام دافئ، وحدوتة.
    إذا لم تفلح هذه الطرق مع طفلك، فقليل من المشى به فى عربته الخاصة أو هزه
    فى الفراش أو الكرسى الهزاز عادةً ما يجعل الطفل يستغرق فى النوم.



    • اقضى الكثير من الوقت القيم مع طفلك فى هذه الفترة الصعبة من حياته
    فلا يجب أن يشعر أنه يفقدك أنت أيضاً مثلما يفقد الثدى والببرونة. بعض
    الأمهات يتركن أطفالهن لفترات طويلة مع قريبات تثقن بهن وذلك للتغلب على
    الفترة الصعبة الأولى، لكن يحذر د. أحمد درويش من أن الانفصال المفاجئ عن
    الأم يمكن أن يؤدى إلى ضغط نفسى كبير على الطفل إلا إذا كان الطفل معتاداً
    على ذلك الشخص. ويضيف د. أحمد درويش: "إن الضغط النفسى الذى يتعرض له
    الطفل بسبب التوقف عن الرضاعة يكفى ولا يحتمل الطفل ضغطاً نفسياً آخر ببعد
    أمه عنه."


    لا تضعى مادة مرة على حلمة الثدى أو حلمة الببرونة. ينصح
    د. أحمد درويش بعدم استخدام هذه الطريقة لفطام الطفل عن الرضاعة ويقول أن
    هناك بعض الأطفال الذين قد يستمرون فى الرضاعة رغم الطعم المر.

    تحذير


    • ينصح الأطباء بأن الطفل لا يجب أن يشرب لبن حليب إلى أن
    يصل إلى عمر سنة وهو ما يعنى أنه إذا قررت أن توقفى الرضاعة قبل سنة، فيجب
    أن تعطيه لبناً صناعياً.



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]





    أعانى من ضغط نفسى! هل سيؤثر ذلك على جنينى؟
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    في ظل ضغوط الحياة التي نعيشها، يخطر بأذهاننا سؤال هام وهو كيف يمكن أن تؤثر الحالة النفسية للحامل على جنينها؟

    إذا سألت طبيبك فغالباً سينصحك بالاسترخاء والبعد عن الضغوط النفسية قدر
    الإمكان، لكن عادةً لا يدخل أطباء أمراض النساء والتوليد فى التفاصيل
    النفسية. إذا لم تكن لديك بعض المعلومات النفسية من خلال القراءة، أو ربما
    من خلال مشاهدتك لبرامج تليفزيونية، فغالباً ستكونين مثل العديد من
    السيدات التي تضعن اهتمامهن بحالتهن النفسية فى آخر قائمة اهتماماتهن.

    أغلب السيدات الحوامل تهتممن أكثر بحالة الجنين والتجهيزات المناسبة
    لاستقباله. فهن تهتممن بالأشياء التى تحتجن لشرائها مثل السرير، عربة
    الطفل، الملابس، .. الخ. وفى ظل هذه الاستعدادات والالتزامات والقلق،
    تتجاهل الحامل أهمية حالتها المزاجية والنفسية التى تؤثر تلقائياً على
    الجنين.

    أبحاث الآن أكثر وأكثر تثبت أن العوامل الوراثية ليست فقط هى ما يحدد
    الطباع المزاجية للطفل ولكن الأهم هى البيئة التى توفرها الأم لجنينها وهو
    ما زال فى رحمها. فبالإضافة إلى الغذاء المتوازن الذى يحتوى على كل
    العناصر الغذائية والفيتامينات التى تحتاجها الأم وجنينها، وبالإضافة إلى
    حرص الأم على مزاولة الرياضات المناسبة للحمل مثل المشي أو تمارين ما قبل
    الولادة، فإن الحامل تحتاج أيضاً لملاحظة حالتها النفسية. إن التعرض
    للكثير من الضغوط يؤدى إلى إفراز هرمونات معينة تمر إلى الجنين من خلال
    المشيمة، وبالطبع فإن آخر ما تريده الأم هو أن تعرض طفلها للقلق والضغط
    النفسى.

    قد يتسبب فى القلق والضغط النفسي العديد من الأشياء، خاصةً فى ظل الإيقاع
    السريع للحياة التى نعيشها الآن. قد يكون الضغط النفسي نتيجة للتلوث
    الضوئي والسمعي، العمل، الأبناء الآخرين، مرض أو وفاة شخص عزيز، لكن تشير
    الأبحاث إلى أن التعرض إلى بعض الضغوط النفسية المتباعدة لا يضر الجنين
    ولكن ما يضره هو التعرض الدائم لها.

    تأثير الضغط النفسي على الجنين

    إذا تعرض الجنين داخل الرحم إلى ضغوط نفسية مستمرة، فالأغلب أنه سيكون
    طفلاً عصبياً، تهدئته صعبة، لا ينام بسهولة، وربما يعانى من نشاط مفرط،
    وقد يعانى أيضاً من نوبات مغص. تقول إحدى المقالات التى نشرت فى
    WebMDHealth أن نوبات المغص التى يعانى منها الطفل تكون نتيجة لحالته
    النفسية وعدم قدرته على تنظيم بكائه. فالطفل يكون لديه حساسية مفرطة تجاه
    البيئة المحيطة به، ويعكس ردود أفعاله تجاه تلك البيئة أو أى تغيرات تحدث
    فيها عن طريق البكاء.

    تقول د. كريمة خطاب الأخصائية النفسية للأطفال أن الأم عندما تتعرض لضغط
    نفسى أو قلق أو اكتئاب فإن حركة الجنين تصبح أكثر نشاطاً وأقل استقراراً،
    وكلما زاد الضغط النفسى كلما أصبحت حركة الطفل أقل استقراراً لأن الطفل
    بدلاً من أن يهنأ بنوم هادئ وآمن، تقوم الهرمونات التى تدخل له من خلال
    الرحم بإزعاجه.

    وتقول د. جانيت ديبيترو – أخصائية النمو – أن الجنين يستجيب للحالة
    النفسية السلبية للأم والتى تؤثر بدورها سلبياً على حالته هو النفسية.
    وتوضح د. جانيت قائلة: نحن عادةً نعتقد أن شخصية الطفل ترجع إلى العوامل
    الوراثية، لكن أعتقد أن جزء كبير منها يعود إلى البيئة التى توفرها الأم
    للجنين وهو لا زال داخل رحمها."

    تشير إحدى الدراسات إلى أن الأمهات اللاتى تتسم حياتهن بالمنافسة والعمل،
    واللاتى يتسم سلوكهن بالسرعة فى الأداء، والتصميم على التغلب على المشاكل
    غالباً ما يكون أطفالهن لهم نفس الحالة النفسية، أى يكونون أطفال حادين،
    متنبهين، وردود أفعالهم قوية تجاه البيئة التى يعيشون فيها، ولكن لا يعنى
    ذلك بالضرورة أن يكونوا كثيري البكاء وتهدئتهم صعبة.

    استمتعى بالحمل!

    الحياة فى القاهرة تعتبر تحدياً، لكن بالرغم من زحام البشر، زحام
    السيارات، والمهام الكثيرة التى تقوم بها الأم فى ظل ضيق الوقت، إلا أنه
    يمكنك الاستمتاع بحملك. ضعي في اعتبارك النصائح الآتية:

    *إن قلقك على حملك أو على جنينك سيزيد من ضغطك النفسى، فاسألي طبيبك عن كل ما يدور بذهنك من تساؤلات.

    *اقرئى قدر الإمكان، فستساعدك القراءة على الاسترخاء.

    *مارسى رياضة مناسبة، فالرياضة لن تفيد فقط الدورة الدموية والعضلات
    (خاصةً منطقة الحوض التي تحتاج للتقوية لتسهل الولادة)، ولكن تساعد
    الرياضة أيضاً على رفع روحك المعنوية. اليوجا رياضة ظريفة، فهي لا تساعدك
    فقط على الاسترخاء، ولكنها تريح أيضاً آلام الظهر .

    * اشركى زوجك أو المقربين إليك فى أحاسيسك خاصةً مشاعر الغيظ أو الضيق، فهذه المساندة المعنوية ستساعدك نفسياً.

    *احتفظى بنوتة مذكرات، فذلك يساعدك على كتابة الأنشطة اليومية التي تقومين
    بها والفضفضة عن مشاعرك خاصةً إذا كنت من النوع الذي يجد صعوبة فى الفضفضة
    مع الآخرين.

    *إذا عرض المحيطون بك عليك المساعدة وأرادوا الترفيه عنك، اسمحى لهم بذلك، فأنت تستحقينه!

    *أهم شئ هو أن تكونى سعيدة! فكلما كنت أكثر سعادة، كلما كان جهازك المناعى أقوى لك ولطفلك. انتهزى أى فرصة للسعادة واستمتعي بها.

    لا تنسى أنك عاملاً فعالاً في كل ما يخص طفلك الجميل الذى نتمنى أن يكون طفلاً هادئاً ويتمتع بصحة جيدة.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    حلول لمشاكل الرضاعة الطبيعية
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    لبن الثدي هو أفضل غذاء لطفلك،
    فحاولي بعد الولادة إرضاع مولودك في أسرع وقت ممكن ولأطول فترة ممكنة،
    ولكن لا تشعري بالإحباط إذا بذلت كل جهدك ورغم ذلك ظهرت بعض المشاكل. إليك
    3 من أكثر مشاكل الرضاعة الطبيعية شيوعاً وكيفية التصرف حيالها.

    الثدي المنتفخ الجامد

    بعد يومين أو ثلاثة من الولادة، عادةً ما تشعر الأم بانتفاخ وشعور بعدم
    الراحة فى الثدي. يتسبب في ذلك تدفق الدم الزائد إلى الثديين وبداية إفراز
    اللبن. بعض السيدات تشعرن فقط بامتلاء بسيط في الثديين، بينما تشعر أخريات
    بأن ثديهن منتفخ، حساس، به كتل ونَقح، وأحياناً يمتد الانتفاخ إلى ما تحت
    الإبطين. عادةً ما يخف هذا الانتفاخ خلال 24 إلى 48 ساعة، ولكن قد يسوء
    إذا أرضعت طفلك لفترات قصيرة أو عدد مرات قليلة.

    ما هو الحل؟

    * أرضعي طفلك رضاعة طبيعية فقط، وتجنبي إعطاءه ماء أو لبن صناعي.

    * أرضعي طفلك كثيراً، 8 إلى 12 مرة خلال 24 ساعة، وتأكدي من أن طفلك يرضع
    على الأقل 10 دقائق من كل ثدى فى كل رضعة. اشفطي لبن الثدي إذا فاتتك رضعة
    باستخدام الشفاط أو حتى عصره بيدك.

    لا تجعلي الطفل يبدأ المص عندما تكون المنطقة الداكنة المحيطة بالحلمة
    جامدة أو عندما تكون الحلمة منبسطة أكثر من المعتاد بسبب امتلاء الثدي.
    حاولى أخذ دش دافئ لأنه يساعد على تدفق اللبن خارج الثدى مما يجعل المنطقة
    الداكنة المحيطة بالحلمة تصبح طرية لكى يستطيع الطفل الإمساك بالحلمة دون
    الإضرار بها، أو يمكنك شفط بعض اللبن.

    اشفطى أو اعصرى فقط الكمية التى تسمح بأن يمسك الطفل الحلمة بشكل مريح (إن
    عصر الكثير من اللبن سيزيد من إفراز اللبن مما سيجعل الثديين يؤلمان
    أكثر). قبل الرضاعة، يمكنك أيضاً أن تحاولى تدليك ثدييك برفق. بمجرد أن
    يبدأ اللبن فى التدفق، اسمحى لطفلك بأن يبدأ فى الرضاعة. يمكنك أيضاً
    تدليك ثدييك برفق أثناء الرضاعة لكى يساعد ذلك على تدفق اللبن.

    * للتخفيف من الانتفاخ وألم امتلاء الثدى، ضعى كيس ثلج أو فوطة باردة على ثدييك بعد الرضاعة.

    * ارتدى "ستيان" خاص بالرضاعة حتى أثناء الليل مع التأكد من أنه ليس ضيقاً أكثر من اللازم

    الحلمات المؤلمة والمشققة

    ألم الحلمات عادةً يكون نتيجة لوضع الطفل الخاطئ أثناء الرضاعة. أحياناً لا تؤلم الحلمات فقط، بل قد تتشقق وتنزف قليلاً.

    ما هو الحل؟

    * تجنبى استخدام الشامبو أو الصابون على ثدييك خلال الشهرين الأخيرين من
    الحمل وخلال شهور الرضاعة، فثدياك يفرزان مادة طبيعية تطرى الجلد ومضادة
    للالتهابات.

    * لا تؤجلى الرضاعة. عندما تكون عدد الرضعات أكثر ومدتها أقصر تكون أكثر رفقاً على الحلمات. أرضعي طفلك قبل أن يشتد جوعه.

    قبل الرضعات ضعى ثلج على الثدى الذى يؤلمك وابدئي بالرضاعة من الثدى الأقل ألماً.

    * وضع الطفل السليم أثناء الرضاعة أمر ضروري للغاية، كما أن إمساكه بشكل
    جيد بالحلمة أيضاً أمر ضروري، وهو ما يعنى أن تكون الحلمة وجزء كبير من
    المنطقة الداكنة المحيطة بها داخل فم الطفل أثناء الرضاعة. إذا أصدر الطفل
    صوت طأطأة من فمه، فهذا يعنى أنه ليس ممسكاً للحلمة بالشكل السليم.

    * إذا كنت تعانين من ألم شديد في الحلمات، حاولي تغيير وضعك أثناء
    الرضاعة، فتغيير الوضع سيغير المكان الذى يضغط عليه الطفل، الاستلقاء على
    سبيل المثال عادةً وضع جيد. استلقى على جانبك وضعي الطفل على جانبه بشكل
    مواجه لك.

    * بالنسبة لألم الحلمات، يمكنك محاولة استخدام ما يطلق عليه "breast
    shields" وهى عبارة عن قطعة صغيرة من البلاستيك توضع على الحلمة لحمايتها
    أثناء الرضاعة، وستجدينها فى الصيدليات الكبرى.

    * لا تتركى الطفل يستمر فى مص الحلمة بعد أن يفرغ الثدى من اللبن.

    * أوقفى طفلك عن الرضاعة برفق قبل إخراج الحلمة من فمه. يمكنك أن تفعلى ذلك عن طريق وضع إصبعك الصغير بين الثدي وجانب فمه.

    * اتركي الحلمات تجف فى الهواء. إذا كانت الحلمات تؤلمك، اعصري بعض اللبن
    وادهنيها به واتركيها تجف فى الهواء بعد كل رضعة، فلبن الأم يحتوى على
    مادة تساعد على شفاء الحلمات.

    * استخدمى "ستيان" رضاعة مصنوع من القطن لا من الألياف الصناعية. القطن يسمح بدخول الهواء وبالتالى يجعل الثدى يتنفس.

    الحلمات الملتهبة

    يحدث ذلك عندما تنتقل عدوى فطرية من فم الطفل إلى حلمات الأم. يحدث عندئذ
    انتفاخ، احمرار، ألم، وأحياناً تشقق فى الحلمات، كما يمكن أن يحدث أيضاً
    تقشير أو طفح جلدى على شكل نقط حمراء، وقد تشعرين بأكلان وتقشف، أو حرقان.


    ما هو الحل؟

    • إذا كنت تَشُكّين فى التهاب الحلمات، انظرى بدقة داخل فم طفلك لتعرفى إن
    كانت هناك بقع بيضاء على اللثة، أو على خدوده من الداخل، أو على لسانه.
    إذا لم تجدى شيئاً فى فمه، ابحثى فى منطقة الحفاظة عن وجود أى طفح جلدى قد
    يكون نتيجة فطر. إذا شككت فى وجود التهاب فطرى خميرى، الجئي للطبيب
    للعلاج. إذا ثبت وجود عدوى فطرية لدى الطفل، عادةً ما يتم إعطاءه نقط
    مضادة للفطريات، وسيوصف لك كريم مضاد للفطريات لوضعه على الحلمات بعد كل
    رضعة.

    * تعريض الحلمات للشمس لفترة وجيزة كل يوم قد يساعد على سرعة شفاء الحلمات.

    للحماية من الإصابة مرة أخرى، يجب غلى أى شئ يدخل فم الطفل لمدة 5 دقائق طوال أيام العلاج، على سبيل المثال التتينة، والببرونات.

    إذا كنت تستخدمين شفاط الثدى، يجب غسل كل أجزائه جيداً بعد كل استعمال،
    وعقمي الأجزاء الممكن تعقيمها. إذا لم تجدي تحسناً فى حلماتك أو فى فم
    طفلك بعد 5 أو 6 أيام، استشيري طبيب أمراض جلدية وطبيب طفلك لكي يصفا لكما
    علاجاً بديلاً.

    للمزيد من المعلومات عن الرضاعة الطبيعية، أدخلي على موقع:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]


    أو على موقع الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال:

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    الحمل بتوأم


    ما العوامل التي تؤدي إلى الحمل بتوأم؟

    إن من أهم العوامل التي تساعد على
    الحمل بتوأم هو استعمال الأدوية والعقاقير المنشطة للمبايض , خاصة في
    مجالات العقم التي يتم فيها استعمال هذه الأدوية لتحريض المبايض على إنتاج
    أكثر من بويضة في الدورة الواحدة , وهناك أيضا عامل الوراثة حيث ثبت أن
    الفتيات يتوارثن القدرة على ولادة تواءم من أمهاتهن , حيث نجد بعض
    العائلات تكثر فيها ولادة التوأم , كما أن سن المرأة له دور أيضا حيث يكثر
    في النساء ما بين 35 - 39 سنة.

    ما أنواع التوائم؟


    أن التوائم نوعان , نوع ينتج عن تلقيح
    بويضتين مختلفتين في الدورة الشهرية نفسها وينتج عنها طفلان مختلفان في
    الجينات الوراثية وقد يكونان من الجنس ذاته أو من جنسين مختلفين (مثلا بنت
    وولد) , أما النوع الثاني فهوه ينتج عن تلقيح بويضة واحدة ثم تنقسم هذه
    البويضة إلى قسمين لتكون طفلين , وهذان الطفلان يكونان إما ولدين أو بنتين
    ويحملان الصفات الوراثية نفسها.

    ما المشاكل الصحية المتعلقة بحمل التوأم؟


    أن المشاكل الصحية للأم والأجنة في
    حالة الحمل بتوأم أكثر من المشاكل التي تعاني منها الأم بالحمل العادي ,
    تعاني الأم الحامل بتوأم من ازدياد في ضربات القلب وازدياد ضخ القلب ,
    وتعاني أيضا من الدوالي وأورام القدمين والبواسير أكثر من الحامل بطفل
    واحد , كما تزيد حالات التقيؤ في الشهور الأولى من الحمل لدرجة تحتاج فيها
    الحامل لمراجعة الطبيب بصفة مستمرة لفقدها السوائل واحتياجاتها إلى مغذ
    لتعويض النقص في المواد الأساسية في الجسم لكثرة التقيؤ , ويعتبر فقر الدم
    أو الأنيميا من أهم المشاكل الصحية التي تواجه الحامل بتوأم حيث تتعرض إلى
    فقر الدم الناتج من نقص الحديد في جسمها لذا يعتبر تداول أقراص الحديد
    والفيتامينات من الأمور الأساسية للمرأة الحامل بتوأم.

    كيف يتم تشخيص الحمل بتوأم؟


    قبل سنوات كان تشخيص الحمل بتوأم من
    الأمور الصعبة للطبيب وكأن كثير من السيدات يكتشفن أنهن حوامل بطفلين أو
    أكثر فقط في حالة الولادة , وعندما يتم توليد الطفل الأول تكتشف أن هناك
    طفلا أخر مازال في الرحم , ولكن هذه الأيام ومع تقدم العلم وظهور جهاز
    السونار أصبح تشخيص التوأم من الأمور السهلة في مجال طب النساء والولادة ,
    كما أن ازدياد حجم الرحم وكثرة التقيؤ في الشهور الأولى من الأمور
    التشخيصية الأولية للحمل بتوأم.

    ما المشاكل الصحية التي يعاني منها الأجنة في الحمل بتوأم؟


    يتعرض الجنين (سواء جنين أو أكثر)
    لمشاكل صحية قد تؤدي إلى وفاة التوأم أو أحدهما , أن الإجهاض في الشهور
    الأولى والشهور الوسطى من الحمل يكثر مع التوأم أكثر بكثير من الحمل
    الفردي , كما أن التشوهات الخلقية تكون مصاحبة للحمل التوأمي أكثر من
    الحمل الفردي , والنزيف المهبلي عند الأم يكثر أيضا في الحمل التوأم ,
    والولادة المبكرة أي قبل الشهر التاسع يصاحب تقريبا 44% من الحمل التوأمي
    في حين انه موجود 6% في الحمل الفردي , ولعل أكثر مسببات وفيات الأطفال
    التوأم هو الولادة المبكرة حيث تتم الولادة في وقت لا تكون رئة الطفل
    جاهزة للتنفس الطبيعي كأي طفل يتم ولادته في الشهر التاسع , ومن المؤسف أن
    الراحة التامة وعدم الحركة الزائدة للأم واستعمال أدوية توقيف الطلق لا
    تعطي النتائج الإيجابية في منع الولادة المبكرة للتوأم , وفي بعض حالات
    التوأم الناتجة عن بويضة واحدة حيث تكون الأوعية في المشيمتين مختلطة يحدث
    ما يسمى بانتقال الدم من جنين إلى أخر , في هذه الحالة نجد أن أحد الأجنة
    يكبر في الحجم وينتفخ وتكثر السوائل في جسده لكثرة انتقال الدم إليه من
    الجنين الأخر في حين نجد أن الجنين الأخر يعاني من نقصان الوزن ونقص الدم
    الواصل إليه , وفي هذه الحالة يصاب الجنين الأول بفشل وقصور في عمل القلب
    بنتيجة كثرة الدم الواصل إليه مما يهدد حياته داخل بطن الأم , وأيضا يصاب
    الجنين الثاني بفقر دم حاد من جراء نقصان الدم الواصل إليه وأيضا هذا يسبب
    تهديدا لحياته في بطن أمه , لكن دائما ينصح أطباء النساء والولادة الأمهات
    الحوامل بتوأم بالمراجعة الدورية كل أسبوعين في الشهور الأولى وكل أسبوع
    تقريبا في الشهور الأخيرة لمتابعة صحة الأم والأجنة وتفادي وقوع هذه
    المشاكل الصحية.

    كيف تتم ولادة التوأم؟


    أن ولادة التوأم يجب أن تتم دائما في
    مستشفى مجهزة بكل الوسائل والأجهزة الكفيلة بإنقاذ الأم والجنين خلال أي
    عارض صحي مفاجئ , أن تقريبا 70% من التوائم يكون الطفل الأول متقدما في
    الحوض برأسه و40% من التوائم يولدون عن طريق الرأس وليست المقعدة وفي
    حالات خاصة جدا يحتاج الأمر إلي إجراء عملية قيصرية قبل الدخول في الولادة
    , وذلك إما لاستلقاء الجنين الأول بالعرض أو لوجود المشيمة في الجزء
    السفلي من الرحم أو لوجود أكثر من جنين (3 أجنة أو أكثر) أو لأسباب أخرى
    تؤثر على سهولة ولادة الجنين بصورة طبيعية.


    الحمل بالتوأم.. نعمة أم نقمة؟!!


    تكاثر في الفترة الأخيرة تردد السيدات
    على عيادات النساء طلبا في الحمل بتوأم ، حيث إن تعب الحمل وإجهاده وطوله
    لتسعة أشهر مع الحياة العصرية المتسارعة النبض خصوصا للمرأة العاملة جعلها
    تفكر في تقصير مدة الحمل عن طريق مضاعفة عدد الأجنة بالحمل التوأمي، وهناك
    أيضا أسباب أخرى جعلت المرأة تطلب الحمل التوأمي مثل الولادة القيصرية

    المتكررة خوفا منها أن لا تستطيع إكمال العدد المطلوب من الأولاد لأن عدد القيصرية محدود.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    وهنا يجب أن نقف وقفة إيجابية على سؤال مهم هل الحمل التوأمي نعمة مثلا؟
    هل ممكن إجازة طلب المرأة للحمل التوأمي كطلب عقلاني؟
    وما نسبة الحمل التوأمي؟
    وهل حقا الحمل التوأمي حمل لا يحمل خطورة على الحامل؟ ووو....


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    [/center]

    semsem4
    عضو مجلس الادارة
    عضو مجلس الادارة

    ذكر
    عدد المساهمات: 1158
    تاريخ التسجيل: 06/10/2009
    العمر: 25

    رد: ==(((الولادة الطبيعية بالصور )))==(2)

    مُساهمة من طرف semsem4 في الإثنين أكتوبر 19, 2009 9:59 pm







    الوحم أثناء الحمل

    يمكن حدوث تغيرات انفعالية واضحة
    تماما في مرحلة الحمل المبكر، وهو أمر طبيعي، ويبدو أن بعض السيدات يلاحظن
    أن إحساسا غريبا ينتابهن في بداية الحمل ويجدن أنفسهن غير قادرات على
    التركيز ويشعرن بالدوار والإغماء. كما تصاب بعض السيدات بنوبات من الصداع
    وتعاني أخريات الاكتئاب والحزن وحدة الطبع في حين تبتهج سيدات أخريات
    ويشعرن بالرضا والانشراح لان أملهن في الحمل قد تحقق.


    ويشعر بعض السيدات باشمئزاز ونفور
    شديدين تجاه بعض أنواع من الطعام واشتهاء لأنواع أخرى قد تبدو غريبة ومن
    الصعب الحصول عليها مثل الفراولة في غير موسمها (وجود الثلاجات وغرف
    التجميد قد ساعد على حل المشاكل الان) كما تعاني بعض السيدات اشتهاء غريبا
    جدا لتناول كميات كبيرة من مواد غذائية مالئة مثل الخبز ليتغلبن بذلك على
    إحساسهن بان معدتهن خاوية. ولكن يجب السيطرة على هذا الموقف وإلا أدى إلى
    زيادة مفرطة في الوزن والأغرب من ذلك أن عددا قليلا من النساء يتوحمن على
    أكل غير طبيعي لمواد غير غذائية فيشتهين تناول الطباشير أو الفحم مثلا وفي
    بعض الأحيان يقمن بمضغ هذه المواد ولكن لحسن الحظ إن هذه المواد لا تسبب
    أية أضرار خطيرة لان الجسم لا يمتصها. ولكنها قد تتلف الأسنان وقد تعوض
    امتصاص المواد الغذائية الضرورية مثل الحديد إذا تناولتها السيدة بكميات
    كبيرة.


    وتجد نساء أخريات بعض أشياء كن
    يحببنها كريهة وعديمة الطعم فمثلا تلاحظ بعض السيدات المدخنات للسجائر أن
    رائحة التبغ أصبحت كريهة فيقلعن عن التدخين وهذا شئ مقبول لان التدخين
    يمكن أن يسبب أضرارا للجنين. كما أن بعض السيدات اللاتي كن يستمتعن عادة
    بتناول المشروبات الروحية يجدن ذلك أمرا كريها في بداية الحمل.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الغثيان والقيء المصاحبين للحمل

    لا يصيب الغثيان والقيء أثناء الحمل الأم بالعلة وتعكر
    المزاج كما يحدث مثلا في حالات دوار البحر . فالذي ينتاب السيدة الحامل هو
    شعور بالغثيان قد يستمر فقط لثوان معدودة وقد تعاني بعض القيء ولكنها بعد
    ذلك مباشرة تصبح على ما يرام . فإذا كان الغثيان والقيء يحدثان في الصباح
    الباكر فلا تتركي فراشك إلا بعد أن تتناولي قليلا من الطعام مثل فنجان من
    الشاي وقطعة من البسكويت.


    وإذا حدث الشعور بالغثيان متأخرا
    خلال اليوم فعليك أن تأكلي شيئا بسيطا على الفور مثل نصف شريحة من الخبز
    مع قليل من الزبد أو قطعة تفاح أو قطعتي بسكويت كما يجب أن تجلسي فورا أو
    أن ترقدي إذا أمكن فهذا يساعد في كثير من الأحوال على زوال الغثيان وعلى
    العموم ستشعرين بتحسن ملحوظ لو تناولت عدة وجبات صغيرة متكررة ولم تلتزمي
    بالوجبتين أو الثلاث الكبيرة التقليدية دون أن تتناولي شيئا بينها.


    أدوية للقضاء على الغثيان

    هناك أنواع معينة من الأدوية المضادة للغثيان يمكن أن
    تستخدمها السيدات اللاتي يعانين غثيانا وقيئا شديدين في المرحلة المبكرة
    من الحمل. ويختلف سبب الغثيان والقيء المصاحبين للحمل عن سبب غثيان دوار
    البحر أو القيء الناتج عن أمراض المعدة ومن ثم تختلف الأدوية التي يصفها
    الطبيب لهذه الأعراض.


    فلا تحاولي استخدام أية أدوية وصفت
    لك من قبل لأسباب أخرى من القيء ولكن اذهبي لاستشارة الطبيب الذي سيصف لك
    العقاقير الآمنة بالنسبة لهذه المرحلة من الحمل. وقد تولد قلق عميق إزاء
    تناول أية أدوية أثناء الحمل المبكر خوفا من احتمال تأثيرها الضار على
    الجنين وإصابته بالتشوهات. ولكن هناك بعض أنواع من الأدوية استخدمتها
    ملايين من النساء ولم تؤد إلى حدوث أية شذوذات وهي أدوية آمنة تماما
    ويمكنك اللجوء إليها إذا كنت تعانين غثيانا وقيئا شديدين.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [center]معلومات طبية

    الحمل Pregnancy

    في أي يوم يتم إنتاج البويضة ؟


    إذا
    كانت الدورة الطمثية منتظمة وكان طولها 28 يوما فسيتم التبويض في منتصف
    الدورة، أي قبل الحيض بـ 14 يوما وبعد أول يوم من الحيض السابق بـ 14
    يوما. في حين لو امتدت دورة الحيض المنتظمة عند امرأة إلى 35 يوما مثلا
    فستظل الفترة الزمنية بين التبويض والحيض التالي ثابتة ومقدارها 14 يوما
    وسيتم التبويض بعد 21 يوما من الحيض السابق. المرأة التي تعاني من دورات
    طمثية غير منتظمة لن تتمكن من معرفة موعد الحيض القادم ولا موعد التبويض
    بدقة.

    لماذا يتم تلقيح البويضة بحيوان منوي واحد فقط ؟


    بعد
    أن يخترق الحيوان المنوي الطبقة الخارجية للبويضة يتغير الجهد الكهربائي
    (الشحنة الكهربائية) على سطح البويضة في ثوان معدودات ثم يتبع ذلك تغير في
    الإنزيمات التي تحمي جدار الخلية وتصبح الطبقات الخارجية للبويضة غير
    قابلة للاختراق من قبل أي حيوانات منوية أخرى.


    ولد أم بنت؟

    يتحدد
    نوع الجنين لحظة الإخصاب، فحوالي نصف الحيوانات المنوية التي ينتجها الرجل
    تحمل كروموزوم ذكري ، والنصف الآخر يحمل كروموزوم أنثوي. واختراق البويضة
    بواسطة حيوان منوي ذكري أو أنثوي يعتمد على القدر. ولا توجد وسيلة أكيدة
    تضمن أن يكون المولود ذكرا أو أنثى.

    هل يوجد فحوص أخرى لتشخيص الحمل؟


    نعم.
    بالإمكان استخدام الأمواج فوق الصوتية ultrasound لاكتشاف الحمل المبكر
    ولتتبع نمو الجنين. يتم الاستفادة من خاصية انعكاس الأمواج فوق الصوتية
    على الكتل الصلبة في الجسم لتقدير مواصفات تلك الكتل مثل الجنين وتشكيل
    صورة يمكن مشاهدتها على شاشة أو طباعتها. ويتم بواسطتها كشف كافة التفاصيل
    المتعلقة بالجنين من رأس وأطراف، كما أنه بالإمكان اعتبارا من الشهر
    الخامس للحمل تحديد جنس الجنين.

    متى سيكون موعد الولادة؟


    تختلف
    مدة الحمل بين 270-290 يوما وفي المتوسط يمتد الحمل 280 يوما أو 40 أسبوعا
    منذ أول يوم من آخر حيض. يتم حساب مدة الحمل بإضافة 280 يوما من هذا
    التاريخ أو بإضافة سنة و7 أيام ثم طرح ثلاثة اشهر.

    مثال:
    إذا كان تاريخ آخر حيض هو 18-8-1999 فسيكون التاريخ المتوقع للولادة هو
    25-5-2000. وبالإمكان استخدام جدول مطبوع ومتوفر لدى الأطباء لاستنتاج
    تاريخ الولادة المتوقع.

    وبالإمكان أيضا الاستعانة بجهاز الموجات فوق الصوتية لقياس حجم الجنين
    لمعرفة نموه وعمرة وبالتالي الموعد المتوقع للولادة. هذه الوسيلة افضل
    كثيرا من الطريقة الحسابية المعتمدة على التواريخ بالنسبة للمرأة التي
    تعاني من دورات طمثية غير منتظمة.

    يجب أن لا ننسى بأن هذا التاريخ يعتمد على متوسط مدة حمل تمتد 280 يوما
    وأن مدة الحمل تختلف عن المتوسط زيادة ونقصانا ويجب التأكيد على انه من
    الشائع جدا أن تتم الولادات خلال أسبوعين قبل أو بعد ذلك الموعد المنتظر.





    هل أنا حامل؟


    تأخر
    نزول الحيض عن موعده بأسبوعين عادة ما يعتبر التنبيه الأول للحمل بالنسبة
    لسيدة تمارس الجماع وتحيض بانتظام. حدوث الحمل يعني انه قد مر عليها 6
    أسابيع منذ اليوم الأول من بداية الحيض السابق وحوالي 4 أسابيع من وقت
    حدوث الإخصاب.

    غالبية النساء يعتبرن غياب الحيض علامة أكيدة لحدوث الحمل، أما بالنسبة
    للمرأة التي تعاني عدم انتظام الدورة الطمثية فانه يصعب عليها ملاحظة هذه
    العلامة ويجب في هذه الحالة الأخذ في الاعتبار بوجود بعض الأعراض الأخرى
    التالية:

    • الغثيان والقيء المصاحبين لبداية الحمل (في الصباح أو عند المشي أو عند النهوض من الفراش)
    • الإحساس بوخز خفيف وحكة في جلد الثدي خاصة حول الحلمة بسبب زيادة كمية الدم في جلد الثدي.
    • كثرة التبول

    العلامات
    والأعراض السابقة مجرد إشارات قد تصدق وقد تكذب، ومع انه من المهم التنبه
    إليها لكن لا يصح الاعتماد عليها اعتمادا جازما إذ من الممكن أن تحس
    المرأة بجميع علامات وأعراض الحمل ومع ذلك لا تكون حاملا فأي من هذه
    الأعراض لا يمكن اعتباره دليلا مؤكدا لحدوث الحمل فإذا أثبتت الفحوص
    والاختبارات التي تعقب ذلك عدم وجود حمل فان على المرأة أن تعتبر أن حملها
    هذا قد تكون له جذور نفسية كان تكون تواقة إلى الحمل أو شديدة الخوف منه.

    الدليل الأكيد على الحمل هو سماع ضربات قلب الجنين في رحم أمه والتي تأخذ
    في الخفقان خلال 7 إلى 8 أسابيع على الأغلب من بدء الحمل. إذ قد تظهر لدى
    إحدى النساء كل علامات الحمل، ولكنها مع ذلك لا تكون حاملا فعلا، أو قد
    تظهر عليها علامات قليلة ولكن حملها مع ذلك يكون مؤكدا. الحكم في ذلك
    للطبيب المختص. الاختبارات الطبية مهما تكن دقيقة لا تستطيع الجزم بحدوث
    الحمل، إذ أن دقتها تتفاوت بين امرأة وأخرى.

    ما هي اختبارات الحمل وعلى ماذا تعتمد ؟
    عندما
    تنغرس البويضة الملقحة في الرحم يتكون هرمون يساعد على نمو الجنين
    وانغراسه، ويخرج هذا الهرمون من الجسم عن طريق البول ويمكن اكتشافه إذا
    وجد في البول بتركيز كاف بواسطة المواد الكيماوية المستخدمة في اختبارات
    الحمل.

    تعتمد صحة اختبار الحمل الذي يجرى على البول على نوع الاختبار المستخدم
    وتركيز الهرمونات في البول. فبعض الاختبارات التي تجريها السيدات بأنفسهن
    في المنزل اقل حساسية من تلك التي تجرى بالمستشفيات. أما تركيز الهرمون في
    البول فيعتمد على مرحلة الحمل التي يجرى فيها الاختبار. فالسبب الشائع
    لفشل بعض اختبارات الحمل المنزلية هو إجراؤه في مرحلة مبكرة جدا من الحمل
    بحيث لا يحتوي البول على كمية كافية من الهرمون.

    يوجد لدى الأطباء والمختبرات اختبار للبول يمكنه اكتشاف أية نسبة من
    الهرمون ويساعد هذا الاختبار في تشخيص الحمل مبكرا جدا وقبل ملاحظة أي
    أعراض عن الحيض المنقطع. كما يوجد اختبار آخر للدم لمعرفة حدوث الحمل.
    بهذا يوجد 3 أنواع من اختبارات الحمل كالتالي:

    1. اختبار الحمل المنزلي
      هذا الاختبار المنزلي يستطيع تشخيص حالة الحمل عن طريق اكتشاف الهرمون في
      البول وبعض هذه الاختبارات المنزلية يستطيع أن ينبئ المرأة بحملها في وقت
      مبكر قد يكون منذ اليوم الأول لغياب حيضها (حوالي 14 يوما بعد الحمل) بل
      قد يتم الكشف عنه خلال دقائق من فحص عينة البول منزليا وفي أي وقت من
      أوقات النهار.
    2. اختبار الحمل البولي في المختبر
      يتم إجراء هذا الاختبار في المختبر أو العيادة. وهو قادر على اكتشاف
      الهرمون في البول بدقة قد تصل إلى 100% وبإمكانه اكتشاف أية نسبة من
      الهرمون وفي وقت مبكر من الحمل قد يبلغ 7 إلى 10 أيام بعد حدوث الحمل.
      تحليل البول هو عادة ارخص كلفة من تحاليل الدم ولكن اختبارات الدم تعطي من
      النتائج اكثر مما تعطيه اختبارات البول.
    3. اختبارات الدم المخبرية
      اختبارات الدم لمعرفة حدوث الحمل تستطيع أن تكتشف الهرمون بدقة تبلغ 100%
      وفي وقت مبكر يمكن أن يصل إلى 7 أيام بعد الحمل وكذلك يساعد هذا الاختبار
      على أن يحدد موعد الحمل عن طريق قياس مقدار الهرمون
    مهما
    تكن نتائج التحاليل المخبرية فان التشخيص الأدق يقتضي أن يتبعه فحص طبي
    أيضا لأن الوصول إلى نتائج سلبية خاطئة ليس مستبعدا أحيانا بالذات في
    بدايات الحمل. لذلك يجب تكرار الاختبار والفحص الطبي بعد ذلك بأسبوع
    تقريبا. إذا ما تكررت نتائج الحمل السلبية مع استمرار انقطاع الحيض فانه
    يجب على المرأة أن تعرض الأمر على الطبيب وذلك لاستبعاد حدوث حمل خارج
    الرحم.



    متى يحدث الحمل ؟


    أقصى
    فترة تظل فيها البويضة حية لا تزيد على 36 ساعة، لذلك يمكن أن يحدث
    الإخصاب خلال يوم أو اثنين فقط من كل دورة طمثية، وبالذات في اليوم 14 من
    الدورة إذا كانت منتظمة ومقدارها 28 يوما. أما إذا كانت الدورة غير منتظمة
    فيجب استشارة طبيب لحساب الأيام التي يحتمل حدوث الإخصاب فيها.

    ما هي عملية الإخصاب وكيف تحدث؟


    عملية
    الإخصاب وبالتالي تكون الجنين تتم باتحاد خليتين، خلية أنثوية هي البويضة
    وخلية ذكريه هي الحيوان المنوي. ينتج المبيض في المرأة بويضة وأحيانا
    بويضتين كل شهر خلال فترة خصوبة المرأة والتي تمتد تقريبا من سن 13 إلى سن
    48، وتنتج الخصية في الرجل الحيوانات المنوية.


    تخرج البويضة من المبيض وتمر في أنبوب أو قناة فالوب (الأنبوب الذي يوصل إلى الرحم) متجه إلى الرحم.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    تسبح
    الحيوانات المنوية في المهبل باتجاه الرحم، ومن الرحم إلى أنبوب فالوب حتى
    تلتقي بالبويضة في طرف الأنبوب الخارجي. تتجمع الحيوانات المنوية حول
    البويضة ليتمكن واحدا منها فقط من أن يخترق البويضة ويتحد مع نواتها ليبدأ
    تولد الجنين. تستغرق عملية الإخصاب دقائق معدودة فقط. لا يعيش الحيوان
    المنوي أكثر من 24 ساعة في حين تظل البويضة حية لمدة لا تزيد عن 36 لذلك
    يجب أن يلتقي الحيوان المنوي والبويضة خلال فترة زمنية مقدارها يوم واحد
    لكي تتم عملية الإخصاب.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    تستمر
    هجرة البويضة المخصبة (أو الملقحة) إلى الرحم بواسطة حركة أهداب (كالخيوط
    الرفيعة) قناة فالوب وحركة العضلات التي يتكون منها جدار الأنبوب ويبدأ
    انقسام البويضة الملقحة إلى خليتين فأربع، فثماني، وهكذا. قد يتوقف مرور
    البويضة ليوم أو اكثر عند الجزء الضيق من الأنبوب ولكنها تصل في النهاية
    إلى الرحم بعد حوالي 3 إلى 5 أيام من تخصيبها، أما إذا تعرض الأنبوب
    لالتهابات بسبب عدوى سابقة فقد تصاب الأهداب أو العضلات بالتلف وقد يعرقل
    هذا اجتياز البويضة للأنبوب. بعد وصول البويضة الملقحة والتي أصبحت الجنين
    الجديد إلى الرحم تنغرس في باطن الرحم وتبدأ بالتغذية من خلايا الرحم
    بواسطة الأوعية الدموية التي تصلها بها.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






    الأعشاب الطبية.. موانع حمل طبيعية

    لفهم منع الحمل لا بد من معرفة بعض المعلومات حول التكاثر البشري. تنطلق
    بيضة واحدة من أحد المبيضين عند المرأة كل أربعة أسابيع، وتمر البيضة من
    خلال قناة فالوب. وإذا لم تخصب أو تلقح في قناة فالوب، فإنها تذهب إلى
    الرحم حيث تموت وتتحلل ثم تخرج إلى خارج جسم المرأة ضمن النزيف الشهري
    الدوري الذي يدعى الحيض.ما الذي ينضج البويضة؟ ينضج البويضة مركب كيميائي
    يصنعه الجسم، من تلك المركبات التي تسمى بالهرمونات، والغدد هي التي تصنع
    الهرمونات، والغدة التي تصنع هذا الهرمون لا توجد في المبيض كما قد يتبادر
    إلى الأذهان. إنها غدة تقع بعيدة جداً عن المبيض، إنها الغدة النخامية
    الصغيرة التي توجد بالرأس تحت الدماغ، وتفرز هذه الغدة هذا الهرمون فيجري
    في الدم، فإذا وصل إلى المبيض أنضج البويضة المطلوبة كل شهر، واسم هذا
    الهرمون"فوليكيولين" Folliculin ويعرف بالهرمون المنضج للبويضة.تنطلق
    ملايين النطاف (الحيوانات المنوية) من الرجل إلى مهبل المرأة خلال عملية
    الجماع، وتذهب بعض النطاف من خلال الرحم إلى قناة فالوب، فإن اتحدت بيضة
    مع إحدى النطاف في إحدى القناتين تحدث عملية الاخصاب (تخصيب البيضة) وحين
    تلتصق البيضة بجدار الرحم، حتى تكف الغدة النخامية عن فرز هذا الهرمون، إن
    عمله قد انتهى.ويظهر في الدم هرمون آخر واسمه "البروجسترون" Progesterone
    وهذا الهرمون يوقف إنضاج البويضات في المبيض، ما دام قد حصل إخصاب. ومادام
    قد حصل التلقيح فما فائدة بويضة أخرى تلحق بالأولى ويسمى هذا الهرمون واقف
    انضاج البويضة ويسعى البحاث دوماً إلى الدراسة والتقصي لإيجاد مادة تمنع
    الحمل من أجل تنظيم النسل وعندما اكتشفوا أن هرمون البروجسترون هو الذي
    يوقف انضاج البويضات في المبيض قاموا بتشييد مركبات كيمائية تشبه
    البروجسترون في تأثيرها على ايقاف انضاج البويضات، وتحقق مبتغاهم وكان
    الدكتور جريجوري بنسس (Dr. Gregory Pinsus) بمدينة ورستر بالولايات
    المتحدة الأمريكية والدكتور جون رك (John Rock) بمدنية بوسطن بالولايات
    المتحدة الأمريكية أيضاً هما اللذان شيدا هذه المركبات وصنعت على هيئة
    أقراص تؤخذ عن طريق الفم، وقد جربت في 850امرأة في كل من بورتريكو
    (Porto-Rico) وهاييتي (Haiti) ولم يحدث أن حملت إحداهن مع استخدام تلك
    الأقراص، ولما توقفن عن تعاطي الأقراص عاد الحمل إلى ما كان عليه.وتقوم
    أقراص منع الحمل بمنع الإفراز الدوري للبيضة مرة كل شهر كما تمنع التصاق
    البيضة بالرحم.


    كما توجد كبسولات تحتوي علي
    هرمونات توضع جراحياً تحت الجلد، حيث تطلق هذه الكبوسلات ببطء أدوية
    هرمونية إلى داخل الجسم ويجب أن توضع هذه الحقن بمعرفة طبيب مختص ويمكن
    ازالتها عند الرغبة في الإنجاب.ومن موانع الحمل أيضاً ما يسمى بالتعقيم
    الجراحي وهو أكثر وسائل منع الحمل تأثيراً، إذ يمكن أن تجرى العملية للرجل
    أو المرأة على حد سواء. تجعل هذه العملية عملية الحمل مستحيلاً بسد قنوات
    النطاف في الرجال أو قناة فالوب في النساء. ويطلق على هذه العملية في
    الذكور اسم استئصال الحبل المنوي (قطع القناة الدافقة). ويطلق عليها في
    الإناث اسم التعقيم بالتنظير الجوفي أو ربط القناة، وتعتمد التسمية على
    الطريقة المستعملة. ويصعب إبطال مفعول هذه العمليات فيما بعد إذا رغب
    الزوجان في إنجاب الأطفال.


    ومن الموانع ما يعرف بموانع الحمل
    الرحمية، وهذه الوسيلة مؤثرة جداً في منع الحمل وتعرف باسم اللولب وهو
    قطعة معدنية أو بلاستيكية تدخل في الرحم وعندما ترغب المرأة في الحمل
    تزيلها.هناك وسائل أخرى متعددة لمنع الحمل مثل الرفال الطبي (العازل
    الطبي) والحجاب والغطاء العنقي من النبائط التي تولج في المهبل ويجب أن
    توضع مادة قاتلة المني على الحجاب أو الغطاء العنقي قرب فتحة المهبل. وفي
    نبيطة قاتلة المني، يستخدم الاسفنج المهبلي الذي يعمل بمبدأ مشابه للحجاب
    وللغطاء العنقي، وتكون قاتلة المني المهبلية على شكل مادة هلامية أو
    تحاميل.


    الأعشاب الطبية ومن موانع الحمل
    الطبيعية الأعشاب الطبية التي استخدمت من مئات السنين ولهذه الأعشاب
    ايجابياتها وسلبياتها وهي كثيرة ومن أهمها ما يلي:


    النيم Neemما هو النيم؟

    النيم شجرة يصل ارتفاعها إلى
    ثلاثين متراً ذات قشرة بنية متشققة، تتجمع الأوراق عند نهايات الأغصان،
    يصل طول الورقة إلى ثلاثين سنتمتراً. أوراقها مركبة من عدد من الوريقات
    المتقابلة يصل إلى سبع عشرة وريقة. النورة جانبية عديدة الأزهار يصل طولها
    إلى عشرين سنتميتراً، والزهرة بيضاء، عطرية، أما الثمرة متطاولة يصل طولها
    إلى سنتميتر واحد وهي خضراء تتحول إلى اللون الأصفر عند نضجها، ذات بذرة
    واحدة ولب حلو يؤكل.يعرف النيم علمياً باسم Azadirachta indica من الفصيلة
    Meliaceae.الموطن الأصلي للنيم:مناطق الغابات والأخشاب في الهند وسيرلانكا
    وتنمو بنجاح في المناطق الحارة وتنتشر زراعته في شمال السودان ووسطه وقد
    نجحت زراعته في جنوب الحجاز وأدخل إلى منطقة مكة المكرمة ونجحت زراعته في
    جبل الرحمة ومنطقة عرفات وفي منطقة جازان.


    ما هي الأجزاء المستعملة من نبات
    النيم؟ الأجزاء المستخدمة من نبات النيم هي القشور والأوراق والأغصان
    الصغيرة والبذور والعصارة. ما هي المحتويات الكيميائية الموجودة في
    الأجزاء المستعملة؟ تحتوي بذور النيم على زيت طيار ويحتوي على تربينات
    ثلاثية ومن أهمها B وA Gedunin, Nimbin, nimbolin أما القشور والأوراق
    فتحتوي مواد عفصية وزيتاً طياراً ومركباً Meliacins تربينات مرة ثلاثية
    وفلافونيدات.الاستعمالات الدوائيةتستعمل قشرة سيقان نبات النيم كمادة مرة
    مقوية ومقبضة وخافضة للحرارة وتخفض العطش وضد الدوخة والقيء، وخارجياً
    تستعمل لعلاج الأكزيما والآفات الجلدية، أما الصمغ الذي تفرزه القشور
    فيستعمل كمهدئ.أما الأوراق والبذور ولب البذور فتستعمل بشكل عام في
    الأمراض الجلدية، والثمار مسهلة وملطفة وجيدة ضد الديدان المعوية ومشاكل
    الجهاز البولي. وتستعمل نخاع الخشب الداخلي لتخفيض هجمات الربو ومقيئة
    ومسهلة أيضاً.وتستعمل قشور جذر النبات كطاردة للديدان، أما الزيت فيستعمل
    خارجياً ضد التشنج وآلام الأعصاب، كما يستخدم مقو للشعر وتستخدم الأوراق
    ضد مرض السكري وضد الحمى وقرحة الاثني عشر. كما يستخدم النيم كمضاد
    للحشرات وبالأخص البعوض، وقد عملت دراسات على خلاصة نبات النيم على
    الأسنان وأثبتت الدراسات استعمال النيم كمنظف جيد للأسنان، وهذا يدعم
    الاستعمال الشعبي في استعمال النيم كمسواك لتنظيف الأسنان وكخلايل في
    الهند والباكستان، كما ثبت استعماله لعلاج الجرب.


    وفيما يتعلق باستخدام النيم كمادة
    مانعة للحمل فلقد أجريت دراسات على زيت البذور والذي يحتوي على مركب
    الكبريت حيث جرب هذا الزيت على الحيوانات ثم جرب على النساء فوجد أن هذا
    الزيت يقتل الحيوانات المنوية خلال 30ثانية وعليه فإن هذا الزيت لا يعطي
    فرصة للحيوانات المنوية من الوصول إلى قناة فالوب. كيف يستعمل زيت بذور
    النيم كمانع للحمل؟ يدخل الزيت إلى المهبل قبل الجماع وقد جربت هذه
    الطريقة على عشرة أزواج ولمدة أربعة أشهر ( 4دورات شهرية) دون افساد
    الاباضة. ويستعمل زيت البذور حقناً مباشرة في المهبل.


    هل هناك أضرار جانبية لمشتقات
    النيم وبالأخص زيت النيم الذي يستعمل كمانع للحمل؟ إذا اتبعت التعليمات
    المحددة للجرعات فإن الأضرار الجانبية غير موجودة ولكن زيادة الجرعات تسبب
    مشاكل في التنفس فقط علماً بأن الدراسات أثبتت أمان زيت بذور النيم وأنه
    لا يوجد تأثير ضار على الكلى والكبد ولا يسبب مشاكل للجلد


    السذاب Rue:

    السذاب نبات عشبي معمر يتراوح
    طوله بين 50 -100سم له ساق متخشب وأفرع تحمل أوراقاً كثة ذات لون أخضر
    يميل إلى الازرقاق والأوراق مركبة وتحمل الأفرع في نهاياتها مجاميع من
    الأزهار ذات اللون الأصفر والثمرة كبسولة.يعرف السذاب علمياً باسم Rute
    graveolens وموطنه الأصلي البلغان وايطاليا وجنوب فرنسا واسبانيا وجنوب
    الألب وتزرع حالياً في أغلب بلاد العالم.المحتويات الكيميائية
    للسذاب:تحتوي أوراق السذاب وهي الجزء المستخدم من النبات على زيت طيار ذا
    لون أصفر إلى مخضر وفلافونيدات ومن أهمها المركب روتين وبيرجابتين
    واكسانثوتوكسين وحمض الأموديك. كما تحتوي الأوراق على قلويدات من أهمها
    سكوميانين، جاما فجارين ودكتامين وكولوساجنين وأربورين وجرافيولينين. كما
    تحتوي على هيدروكسي كومارنينز وفوروكومارين والجنانز.


    الاستعمالات:

    تستعمل أوراق السذاب لعلاج
    اضطرابات الحيض وتعتبر الأوراق وصفة ذات تأثير جيد على الرحم وكمادة
    مجهضة، كما تستعمل الأوراق في علاج الالتهابات وخاصة التهابات الجلد وفي
    أوجاع البلعوم وآلام الأذن وآلام الأسنان وفي أمراض الحمى. كما تستخدم ضد
    الاسهال وضد فقد الشهية.وتستعمل أوراق السذاب على نطاق واسع في دول شرق
    آسيا كمانعة للحمل حيث يؤخذ ملعقة صغيرة من مسحوق الأوراق الجافة ووضعها
    في كوب ثم يضاف له ربع لتر ماء سبق غليه ثم يغطى الكوب ويترك لمدة 15دقيقة
    ثم يصفى ويشرب بمعدل كوب مرتين في اليوم.


    ويجب عدم استعمال السذاب خلال
    الحمل حيث انه يسبب الاجهاض بالاضافة إلى كونه مانعاً للحمل. هل هناك
    أضرار جانبية لنبات السذاب؟ نعم هناك أضرار خطيرة إذا أسيئ استخدام النبات
    عن طريق زيادة الجرعة حيث إن زيادة الجرعة تسبب القيء وتلف الكبد والكآبة
    واضطراب النوم، ودوار وهذيان واغماء.يجب عدم استخدام السذاب من قبل المرأة
    الحامل والأطفال تحت سن الثانية عشرة. ويجب عدم استخدامه أثناء فترة
    الرضاعة، كما يجب عدم استخدامه لأكثر من أسبوعين.

    مخلب القطcat.s ciaw
    عبارة عن عريشة معمرة يصل ارتفاعها إلى 100قدم لها سيقان متسلقة وقشورها
    متجعدة ذات لون أصفر إلى أصفر مخضر، أوراقها بسيطة.تعرف علمياً باسم
    Uncaria Tomentosa الجزء المستخدم من النبات قشور الجذور.المحتويات
    الكيميائية للقشور:تحتوي قشور الجذور على قلويدات وتربينات ثلاثية وأحماض
    عضوية وستيرولات وجلوكوزيدات.الاستعمالات:يستعمل النبات على نطاق واسع ومن
    أهم الاستعمالات مضاد للالتهابات ومنبه لجهاز المناعة ومضاد للفيروسات
    ومضاد للروماتزم وضد الاسهال ولعلاج الجروح ومضاد للربو ولاضطرابات
    العادية الشهرية.


    ومن أهم استعمالات نبات مخلب القط
    هو لمنع الحمل، وفي بيرو استعمل نبات مخلب القط كمانع للحمل على مدى أربع
    سنوات لعدة نساء ولكن الكمية المستعملة منه كانت عالية نوعاً ما، والكمية
    المستعملة هي ما بين 11- 13رطلاً من جذور النبات الجافة ويغلى مع ثلاثة
    لترات من الماء ويترك على النار حتى يتركز إلى ملء كوب ثم يؤخذ عند وقت
    العادة، وهذه الجرعة تمنع الحمل لمدة أربع سنوات.أما بالنسبة للاستعمالات
    الأخرى فيؤخذ 3جرامات من مسحوق الجذور ويضاف لها 800ملي من الماء ويغلى
    على النار لمدة 45دقيقة وحتى تتركز إلى 500ملي ثم يترك حتى يبرد ويصفى
    ويوضع في الثلاجة ويؤخذ منه 60ملي مرة واحدة في اليوم على الريق. يجب عدم
    استعمال نبات مخلب القط من قبل المرأة الحامل حيث انه يسبب الاجهاض.كما
    يجب حفظ نبات مخلب القط بعيداً عن الرطوبة والحرارة والضوء. 7هل هناك
    أضرار لنبات مخلب القط؟ في تقرير يفيد أن أضراراً قد حدثت في المجاري
    البولية نتيجة للاستعمال الطويل للنبات ( 8أسابيع متواصلة) ولكن عند
    التوقف عن استعماله عادت الأمور إلى مجاريها الطبيعية.


    الدريدار الأبيض Burning bush:

    وهو نبات معمر له رائحة عطرية
    قوية يصل ارتفاع النبات إلى 80سم وله أوراق مركبة وأزهار على هيئة سنابل
    بألوان بيضاء إلى ارجوانية يعرف النبات علمياً باسم Dictamnus
    albus.الموطن الأصلي لهذا النبات: يوجد في جنوب أوروبا ووسطها وفي شمال
    آسيا.الجزء المستخدم من النبات الأزهار والجذور فقط.المحتويات
    الكيميائية:يحتوي النبات على زيت طيار وأهم مركبات الزيت الطيار الثيمول
    ميثايل إيثر، وبيتاباينين وبريجيجرين كما يحتوي النبات على قلويدات وكذلك
    ليمونيليدات بالاضافة إلى فورو كومارينات وفلافونيدات.الاستعمالاتيستعمل
    النبات في الطب الصيني لعلاج الصفار والالتهابات الجلدية وأمراض الروماتزم
    والحمى، وكمادة مهدئة للأطفال المتحصبين. كما يستعمله الصينيون لعلاج
    الأكزيما والجرب. وفي الطب الهندي يستخدم النبات لتنظيم العادة الشهرية،
    وفي اليونان يستخدم كمقوٍ ومنبه.أما في الغرب فيستخدم لعلاج اضطرابات
    المعدة ولتنظيم العادة الشهرية.ويعتبر نبات الدريدار الأبيض من موانع
    الحمل حيث يستخدم مغلياً مكوناً من 30جم من الجذور مع ملء كوب ماء مغلي
    مرة واحدة في اليوم.ويجب على المرأة الحامل عدم استخدامه حيث أنه من أقوى
    المنبهات لعضلات الرحم حيث يسبب الاجهاض، كما يجب عدم استخدام هذا النبات
    إلا تحت ارشاد متخصص لأن هذا النبات سام.


    عين الديك أو عصبة السوس Jequirityنبات
    متسلق معمر يصل ارتفاعه إلى 4أمتار أوراقه مركبة وله عناقيد زهرية قرنفلية
    الشكل قرمزية اللون، الثمار قرنية وكل ثمرة تحتوي على عدد من البذور ذات
    لون مميز بلونين أسود وأحمر، وعلى هذا سميت البذور بعين الديك.يعرف النبات
    علمياً باسم Abrus Precatorius والموطن الأصلي لهذا النبات الهند والمناطق
    المدارية بشكل عام، ويعرف النبات في جنوب المملكة العربية السعودية باسم
    شجلم، الأجزاء المستخدمة من النبات: الجذر، والأوراق والبذور.المحتويات
    الكيميائية:تحتوي البذور على مركب الأبرين السام وقلويدات اندوليه
    وانثيوسيانينات وتحتوي الجذور على الجلسرزاين وعلى كمية قليلة من مركب
    الأبرين السام.الاستعمالات:يستعمل جذر نبات عين الديك في الطب الهندي في
    علاج الكحة والالتهابات وفي التهابات الجهاز التنفسي بما في ذلك الرئة،
    وفي الطب الصيني يستخدم الجذور لعلاج الصفار والتهاب الشعب المزمن.وكانت
    بذور النبات تستخدم في الماضي كمانع للحمل وكمجهض ولكن نظراً لسمية البذور
    والجذور فلم يعد يستعمل لهذا الغرض لا سيما عندما وجدت البدائل.وقد لاحظت
    أن هذه البذور تباع لدى العطارين وأنصح بعدم شرائها وعدم استعمالها نظراً
    لسميتها القاتلة.


    القطن الحشيشي Levant Cotton:

    نبات ثنائي الحول أو معمر يصل
    طوله إلى , 25متر له أوراق كبيرة مفصصة وأزهار كبيرة بيضاء بلون أبيض إلى
    قرنفلي. يعرف النبات علمياً باسم Gossypium herbaceum.الموطن الأصلي لهذا
    النبات الهند والجزيرة العربية ويزدهر في المناخات المعتدلة الدافئة
    والمدارية ويزرع على نطاق واسع من أجل أليافه وزيته.الجزء المستعمل من
    النبات طبياً لحاء الجذور وزيت البذور.المحتويات الكيميائية:تحتوي قشور
    الجذور (اللحاء) على سيسكوتربين ومواد راتنجية أمازيت البذور فيحتوي على
    جوز يبول وفلافونويد والمركب جوزيبول هو المسؤول عن العقم كما تحتوي
    البذور على زيت طيار.الاستعمالات:تستعمل قشور الجذور كمطمث ومعجل للولادة
    ولذلك تستخدم عند تعسر المرأة الحامل في الولادة كما يقوم على قطع النزيف،
    كما يستخدم زيت البذور للرجال كمانع للحمل حيث يقوم علي تنكس وتقليل
    الخلايا المنتجة للمني إلى جانب خفض النطف. وقد جاء هذا التأثير عندما كان
    مجموعة من الرجال الصينيين قد تغذوا على طعام مغلي في زيت البذور حيث
    أصيبوا جميعهم بالعقم المؤقت وعليه اكتشف ان زيت بذر هذا النبات وكذلك
    قشوره يسبب العقم وبدأ الرجال يأخذونه كموانع للحمل ونجح نجاحاً عظيماً.
    كما أن زيت البذور يدر الحليب إدراراً جيداً وكذلك يقطع النزف الحيضي
    الشديد لدى النساء.ويجب عدم استخدام أي من قشور جذور وزيت نبات القطن
    الحشيشي إلا بعد استشارة المختص كما يجب عدم استخدامهما أثناء الحمل حيث
    إنهما مجهضان.




    • قطع شهوة الوحم :

    يؤخذ الكمون وينقع مع قليل من الخل مدة يوم وليلة , ثم يجفف ويحمص ويؤكل كل يوم , فانة يقطع شهوة الوحم .

    قطع الغثيان : يعاني حوالي 80%
    تقريباً من الحوامل من الغثيان أو القيء ما بين الأسـبوع 4ـ12 من الحمل.
    وعادة ما يكون هذا الغثيان أو القيء عادياً أو مزعجاً، إلا أنّ 1% من
    الحوامل قد يعانين من القيء الشديد المتكرر الذي يحتاج إلى تدخل طبي عاجل
    في المستشفى؛ خوفاً مما قد يسببه من نقص السوائل واضطراب الشوارد
    الكهربية، وهي الأملاح والمعادن مثل الصوديوم والبوتاسيوم.


    وبالرغم من أنَّ كثيراً من
    الطبيبات يصفن نوعاً من مضادات الهستامين مع فيتامين ب6، للتغلب على
    الغثيان والقيء، فقد ظهر أنَّ فاعلية الزنجبيل أفضل من الأدوية المستخدمة
    في علاج الغثيان والقيء.


    قبل النهوض من الفراش يمكن تناول
    مشروب الزنجبيل الدافئ محلى بقليل من العسل مع البسكويت الجاف (بسكويت
    الشاي)، ثم الانتظار دقائق كافية حتى تبدأ فاعلية الزنجبيل قبل النهوض من
    الفراش صباحا. ويمكن تناول الزنجبيل الأخضر مع الوجبات. أو تناول بودرة
    الزنجبيل بما يعادل ملعقة صغيرة يوميا، ويمكن تقسيمها على ثلاث مرات في
    اليوم.وبالرغم من أن بعض التعليمات قد لا تفيد، ولكن قد تفيدك الأخرى،
    فحاولي ما تستطيعين اتباع ما يلي:


    · تجنبي الأماكن الحارة فقد يزداد شعورك بالغثيان.

    · خذي غفوة أو غفوات أثناء النهار لكن ليس بعد الأكل.

    · لا تعرضي نفسك للتعب؛ لأنه يزيد من الغثيان.

    · نامي نوما مريحا عميقا كافيا أثناء الليل.

    · تناولي وجبات قليلة متكررة (كل ساعتين) حتى لا تجوعي أو تُتخمي.

    · تناولي شيئا مالحا كالبسكويت المملح قبل الجلوس إلى المائدة.

    · تجنبي الأطعمة الغنية بالدهون.

    · تجنبي إضافة البهارات أو التوابل.

    · تجنبي المأكولات ذات الرائحة المنفرة التي لا تودينها.

    · لا تتناولي السوائل مع الأكل مثل الماء أو المشروبات الغازية.

    · تناولي كميات قليلة منتظمة من السوائل بين الوجبات لتجنب الجفاف.

    · تناولي النشويات البسيطة مثل البطاطا أو الرز، أو الجيلاتين والمعكرونة، ويمكن إضافة الزنجبيل لغذائك.

    · تناولي النشويات مع العشاء قبل النوم؛ حتى لا يقل مستوى سكر الدم، مما قد يؤدي إلى الغثيان.

    الضغط على الرسغ :

    وللتقليل من الغثيان يمكن الضغط
    على باطن الرسغ على موضع النقطة في الرسم، أي على مسافة عرض 3 أصابع من
    نهاية كف اليد. مارسي الضغط على الرسغين معا قبل النهوض من الفراش بخمس
    دقائق. ويوجد سوار مطاطي يستعمل من قبل مسافري البحر للتغلب على غثيان
    السفر، ويمكن شراؤه من المحلات التي تتعامل مع الأدوات البحرية.




    الموز Banana:

    يعتبر الموز غني جداً بفيتامين ب 6والبوتاسيوم واكل حبة موز واحدة يومياً يقي الحامل من القيء والدوخة.

    خل التفاح Vinegar:

    في بريطانيا الجديدة تستعمل الحوامل ضد قيء الصباح ملء ملعقة من الخل مع ملء كوب ماء ويمزج جيداً ثم يشرب.

    غذاء الحامل :

    أفضل غذاء هو الإكثار من الخضروات
    والفواكه والأسماك والبقوليات بأنواعها والحليب والتقليل من النشويات
    والسكريات. كما يفضل أكل بعض ثمرات من التمر يومياً وفي الأشهر الأولى من
    الحمل يجب تناول حديد مع حمض الفوليك وفيتامين ج ويمكن استشارة الطبيب في
    استعمال بعض من مستحضرات الكالسيوم وقبل الشهر التاسع يفضل الإكثار من أكل
    التمر للحامل التي لا تعاني من مرض السكر.


    العسل و فوائده للحامل

    يحتوي عسل النحل على مجموعة كبيرة
    من الفيتامينات التي تحتاج إليها الحامل ونقص الفيتامينات بالجسم يؤدي إلى
    أمراض خطيرة ويحتوي أيضاً على حمض الفوليك ( ب2) الذي يساعد على تكوين
    ونضج كرات الدم الحمراء ونقصه يؤدي إلي الأنيميا الخبيثة . وعسل النحل
    يفيد الحامل في كثير من الحالات :


    1 ـ عسل النحل يمد الحامل بالأملاح المعدنية أثناء الحمل.

    2 ـ يساعد على تخفيف القيء عند الحامل .

    2 ـ يمنع حدوث الشعور بالحرقان والآلام التي تحدث في منطقة فم المعدة أثناء فترة الحمل .

    3 ـ عسل النحل يعالج مشكلة الإمساك عند الحامل .

    4 ـ عسل النحل يمنع تسمم الحمل .

    5 ـ عسل النحل مفيد جدا في فترة النفاس لاحتوايه على مواد كثيرة قاتله للبكتريا

    6 ـ عسل النحل يعالج تقلصات العضلات المصاحبة للحمل .

    7 ـ يساعد على انقباض الرحم في
    تسهيل عملية الولادة وذالك لأنه يحتوي مادة (البروستاجلاندين) التي تزيد
    من قوة انقباضات الرحم التي تساعد على الولادة.


    الاعشاب التي تفيد الام اثناء الحمل.

    من الاعشاب الهامة والجيدة للحامل
    هو الثوم والبصل فقد اوصت الكاتبة الانجليزية شيلا كتسنجر والمسئولة عن
    مكتب المواليد بأكل الثوم والبصل ابتداء من الشهر الثالث من الحمل نظراً
    لما لهذين العشبين من مميزات وبالاخص لازالة السمية ولقتل انواع البكتريا.


    كما ان حمض اللينوليك والذي يساعد
    في انتاج مادة البروستاجلانرين التي بدورها تزيد حجم المشيمة وتعطي
    الولادة سهلة. وتحتاج الحامل الى معدن الزنك وعليها اذاً اكل الاغذية
    الغنية بالزنك مثل البيض واللحم والكبد ويمكن الحصول على معدن الزنك من
    محلات الاغذية التكميلية بجرعة ما بين 30 60ملجم يومياً ولحمل سهل وولادة
    سهلة فإنه ينبغي على المرأة الحامل استعمال شاي من اوراق توت العليق حيث
    ان هذه ا لاوراق محملة بفيتامينات E,B,A وكالسيوم وفوسفور ومن المفضل
    استخدام هذا الشاي في الاشهر الثلاثة الاخيرة من الحمل حيث انها تعمل على
    تهيئة الرحم للولادة وترخي العضلات.


    بعد الولادة تعاني بعض الامهات من
    ا لتعب والضعف والذي قد يطول لمدة سنتين ويمكن يعانون من نقص في الوزن وكل
    هذه المشاكل تعاني منها الغدة الدرقية والتي تنظم عملية الايض في الجسم
    وبالتالي يحتاج كمية كبيرة من الايودين ولتعويض ذلك فإن على المرأة اكل
    اعشاب بحرية مثل الفوقص الغني بالايودين والمعادن الاخرى كما ان عشب
    الفوقص يعيد الرحم الى حجمه الطبيعي.


    محاذير للأم الحامل:

    يجب على الحامل عدم استخدام اي من
    الاعشاب التالية اثناء الحمل وهي: حشيشة الملاك، الأخيلية ام الف ورقة،
    قاتل البق، عشبة النساء الزوفاء، النعناع البري، الافدرا السمفوطن
    المخزني، حشيشة الدود، شجرة مريم، الجنسنج، عرقسوس، خاتم الذهب نظراً لأن
    هذه الاعشاب تقوم على تنشيط الرحم وبالتالي حدوث الاجهاض المبكر.


    1ـ اذا زاد افراز الحليب فإن بذور وجذور البقدونس تقلل من افراز الحليب.

    2ـ تعتبر المرامية مدرة للحليب وليس لها فوائد على المبايض.

    3ـ اضرار المرمية على الحامل في
    الثلاثة الاشهر الاولى ربما تكون خطيرة ويجب عدم التمادي في استخدام
    الادوية العشبية خلال فترة الحمل وخلال فترة الرضاعة.


    4ـ لايوجد في المراجع العلمية ما يفيد ان لليانسون والشمر تأثيراً على تقوية الحمل الضعيف.

    5ـ يجب عدم استخدام المرة اثناء الحمل لأنها منشطة للرحم ويمكن احداث الاجهاض.

    6ـ الحلبة منبهة ومنشطة للرحم لذلك يجب تفاديها اثناء الحمل ويمكن استعمال اوراق الحلبة اثناء الوضع.

    تسهيل وتخفيف الآم الولاده

    مستحلب اليانسون:

    تستخدم هذه الوصفة في تقوية الطلق
    اثناء الولادة وتعمل على تسهيلها. كما تفيد في تهدئة اعصاب المرأة وازالة
    القلق عنها. وطريقة تحضير مستحلب اليانسون هي بوضع ملعقتين كبيرتين من
    مسحوق اليانسون في كوب ثم يصب عليه الماء المغلي ويقلب جيداً ويغطى بعد
    تحليته بملعقتي سكر صغيرتين لمدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب. هذه الوصفة
    تستعمل بمجرد حدوث الطلق.


    وصفة اخرى :

    خليط ثمار اليانسون والشمر
    والكراوية والاهليج والبلح الكابلي الهندي: يطحن مزيج بكميات متساوية من
    المواد المذكورة ويحفظ في برطمان محكم الغلق. يؤخذ منه ملعقة كبيرة على
    كوب ماء مغلي ويحلى بالسكر وذلك قبل موعد الولادة المنتظر بثلاثة ايام
    ويكرر يومياً حتى تبدأ الولادة حيث ان هذا المشروب يسهل خروج المولود بأقل
    معاناة للأم.


    اوراق المرمية:

    تستعمل اوراق المرمية لتقوية
    الرحم وتخفيف آلام الوضع حيث تؤخذ ملعقة كبيرة من مسحوق اوراق المرمية
    وتغمر في وعاء به ملء كوب ماء وتوضع على النار حتى درجة الغليان وتقلب
    جيداً ثم تغطى وتترك مدة عشر دقائق ثم يصفى ويشرب بمجرد الشعور ببوادر
    الطلق التي تعرفها المرأة بغريزتها.


    زيت بذر الكتان:

    تأخذ المرأة المقدمة على الوضع ملعقتين من زيت بذر الكتان الحار حيث انه يسهل عملية الولادة وهذه الطريقة مجربة ومضمونة.

    نبات كف مريم:

    ان نبات كف مريم يسهل ويعجل الولادة ويمكن استخدامه لهذا الغرض بأمان. عشبة كف مريم للتحريض على الولادة

    - انها من النباتات الوطنية التي تساعد على الولادة وهي
    مأمونة جداً، أما الأعشاب الأخرى التي تساعد على الولادة فهي توت العليق
    وعنب الحجال.

    العسل والحلبه:

    لو شربت المرأة عند بدء الطلق
    فنجان عسل فإنها ستلد بإذن الله تعالى بيسر وسهولة، ولتكثر من أكل العسل
    بخبز القمح البلدي بعد الولادة، ولإدرار الطمث، وللقضاء على آلامه تشرب
    كوباً من الحلبة المغلية جيداً وتحليها بعسل وذلك في الص

    semsem4
    عضو مجلس الادارة
    عضو مجلس الادارة

    ذكر
    عدد المساهمات: 1158
    تاريخ التسجيل: 06/10/2009
    العمر: 25

    رد: ==(((الولادة الطبيعية بالصور )))==(2)

    مُساهمة من طرف semsem4 في الإثنين أكتوبر 19, 2009 10:03 pm

    الدوالي أو تنفخ الشرايين

    الدوالي هي تنفخ شرايين الساقين
    التي تقع تحت الجلد مباشرة فتظهر على الساقين بشكل خطوط متعرجة زرقاء
    اللون نافرة قبيحة وموجعة في بعض الأحيان .


    وهذا ما يزيد من قلق الحامل وخوفها على جمال ساقيها في المستقبل فتلجأ إلى الطبيب للاستفسار وطلب العلاج للتخلص منها .

    تحدث الدوالي لدى الحوامل، نتيجة
    ضغط الرحم على الأوعية الدموية الكبرى التي تنزل من الحوض، فتحد من حركة
    الدم وتبطئ الدورة الدموية في الساقين، وتمنع مروره بسهولة إلى القلب، مما
    يجعل الشرايين السفلى تنتفخ وتتمدد وتمتلئ بالدم . ولعامل الوراثة
    والاستعداد العائلي شأن كبير في ذلك كبر حجم الرحم وثقله وضغطه على
    الشرايين كما سبق وأشرنا، مع العلم انه قلما تظهر الدوالي في أشهر الحمل
    الأولى، وأنها تزول عادة بعد الولادة وفي بعض الأحيان تبقى مدة طويلة .


    كيف تعالج الدوالي ؟

    للأسف لا يوجد علاج لدوالي الحمل، إنما هناك بعض الوسائل والطرق التي تخفف منها وتحد من تنفخها وفي ما يلي أهمها :

    يجب رفع الساقين على وسادة، أو ما شابه ذلك، كلما سنحت
    الفرصة، في الليل كما في النهار لتكون الساقان أعلى من الحوض، وكلما تكررت
    هذه الطريقة أعطت نتيجة أفضل .


    استعملي الجوارب الطبية الخاصة بالدوالي، وهي موجودة في كل
    الصيدليات ولكن يجب لبسها في الصباح عند الاستيقاظ وقبل النهوض من الفراش،
    أي عندما تكون الشرايين غير منتفخة بعد .


    أما إذا لبست الجوارب بعد الوقوف والسير، وبعد امتلاء الشرايين بالدم فلا تعود لها أية فائدة .
    تفادي الوقوف الطويل أو السير الطويل .


    لا تستعملي الأربطة المطاطية الشديدة التي تضغط على أعلى الساقين، واستعيضي عنها جوارب عالية أو بالكولون الذي يلف الخصر .

    إذا ظلت الدوالي تسبب للحامل مضايقة شديدة وألما في
    الساقين، رغم العمل بكل هذه الإرشادات فإني أنصح الحامل باستشارة الطبيب
    الذي سيباشر بمعالجتها بالأدوية المناسبة .
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [center]بعض الامراض المصاحبة للحمل



    البواسير ( Hemorrhoids )

    هي مجموعة من الأوردة أو الشرايين
    الدموية الموجودة في أسفل المستقيم والشرج، تنتفخ وتتمدد وتصبح كبيرة
    الحجم ومؤلمة بسبب الإمساك الذي تصاب به في الغالب أكثرية الحوامل .


    وكثيرا ما تسبب البواسير حكة وأنزفة دموية بسيطة من وقت إلى آخر .

    لذلك . فإن أول خطوة لمعالجة البواسير هي تفادي الإمساك وتليين المعدة .

    بانتظار توجيه الطبيب، فإن أفضل علاج
    للبواسير المؤلمة هي أن تستلقي على ظهرك وترفعي فخذيك قليلا وكذلك استخدام
    المراهم المركبة من أدوية قابضة للشرايين ومواد مزيلة للحكة والألم مثل
    النوبركاينال ( Nupercainal ) أو ( بروكتوسينالار ) ( procto-Synalar ) أو
    ( أنوزول ) ( Anusol ) علما أن البواسير تختفي عادة بعد الولادة بفترة
    قليلة من الزمن، أما إذا دامت ولم تختف فتصبح الجراحة علاجا لابد منه .




    أوجاع الرأس

    تصاحب الحمل أحيانا أوجاع في الرأس (
    Headache ) تختلف حدتها من حامل إلى أخرى . وتكون هذه الأوجاع قوية في
    الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، ولكن لا تلبث أن تختفي تماما في أواسط
    الحمل أو آخره . ومداواتها تكون بالطرق العادية والمسكنات الخفيفة مثل
    حبوب " الأسبرين " أو " البنادول " ويفضل الابتعاد عن الأدوية القوية
    المفعول في هذه الفترة .


    إلا أن أوجاع الرأس لدى الحامل تكون
    أحيانا علامة من علامات ارتفاع ضغط الدم، لذلك أنصح الحامل دائما بقياس
    ضغط الدم عند وجود مثل هذه الأوجاع .


    الأرق

    رغم محبة الحامل للنوم إلا أنها تصاب، في الأسابيع الأخيرة، بالأرق وذلك عائد للأسباب التالية :

    عسر الهضم .

    عسر التنفس .

    التشنجات العضلية في الأطراف وأسفل البطن .

    القلق والخوف الذي يسبق الولادة .

    حركات الجنين المزعجة داخل البطن .

    لذلك انصح الحامل بما يلي :

    لا تكثري من الطعام قبل النوم مباشرة .

    ابتعدي عن المنبهات كالقهوة والشاي .

    واظبي على النزهة اليومية والسير في الهواء الطلق مما يساعد على تحريك الامعاء .

    اغتسلي بالماء الفاتر يوميا بواسطة الدوش قبل النوم فترتاح أعصابك وتهدأ شجونك ومخاوفك .

    تناولي فنجانا من الحليب الساخن أو الزهورات، أو أية عشبة لها مفعول المسكن والمريح للأعصاب قبل النوم .

    إذا لم تنفع أي من هذه الطرق، من الضروري مراجعة طبيبك
    الخاص الذي سيصف لك بعض المسكنات الخفيفة من حين إلى آخر . والحامل التي
    تعرف منشأ هذا الأرق عندها تستطيع أن تعالج نفسها أحسن كثيرا من التي
    تجهله .


    وأخيرا، أنبه الحامل المصابة بالأرق،
    أن تبتعد قدر الإمكان عن الاضطرابات النفسية الشديدة والغضب والأنباء
    المزعجة في الليل، ومشاهدة أفلام التليفزيون المرعبة .


    أوجاع أسفل الظهر

    أغلبية الحوامل تشكو من أوجاع في أسفل
    الظهر ( Dorsal pains ) أثناء الحمل، مصدرها ليس وجود " ديسك " ( أي
    انزلاق في فقرات الظهر ) أو التهاب في الأعصاب، أو مرض في العظم كما يعتقد
    البعض إنما هي نتيجة تعب وإرهاق . وقد يكون " لوقفة الحامل " أثر كبير في
    مصدر هذه الأوجاع، وخصوصا في أواخر الحمل، عندما يشتد ضغط رأس الجنين على
    أعصاب الحوض الكثيرة التي تغذي الظهر والساقين . لذلك أنصح الحامل في مثل
    هذه الحالة بالاستلقاء على ظهرها عند شعورها بوجع في الظهر، من وقت إلى
    آخر . فتزول الأوجاع تلقائيا .



    التشنج العضلي

    تظهر في الأسابيع الأخيرة من الحمل
    تقلصات عضلية في الظهر والفخذين تسبب ألما شديدا، وذلك بسبب اختلال في
    توازن الجسم عند الوقوف ، لأن الحامل، عندما يكبر حجم بطنها، تضطر
    للانثناء إلى الخلف، فيسبب ذلك تقلصا مستمرا في عضلات الظهر والفخذين .
    وقد يكون التشنج ناتجا عن ضغط رأس الجنين على بعض الأعصاب في أثناء الحمل
    . وكل هذه الأعراض تزول بمجرد الاستراحة والاستلقاء على الظهر أو على
    الجنب كما يفيد الحامل في هذه الحالة، لبس مشد خصوصي للحمل وانتعال حذاء
    ذي كعب عريض، ومنخفض .


    ومما يساعد أيضا على إزالة آلام الظهر،
    تدليك العضلات المؤلمة بزيت الزيتون أو المراهم الملينة، والفائدة هنا
    تأتي من التدليك وليس من المراهم بحد ذاتها .


    ضيق التنفس

    كثيرا ما يحدث، خلال الشهرين الأخيرين
    من الحمل، ضيق في التنفس ( Dyspnea ) نتيجة لضغط الرحم على القفص الصدري،
    وهذا بحد ذاته يحد من حركة الرئتين . ويعتبر ضيق التنفس ظاهرة طبيعية في
    أواخر الحمل، يجب عدم التخوف منه كما يفعل بعض النساء ممن يعتقدن أنهن "
    سيختنقن " في أثناء الولادة .


    إذا كان ضيق التنفس يسبب قلة النوم أو يمنعه . فلتضع الحامل تحت رأسها وظهرها وسادات مريحة لكي يسهل التنفس خلال النوم .

    ومع أن قليلا من الضيق في التنفس
    طبيعي، كما سبق وقلت، إلا أنه يجب على الحامل أن تخبر طبيبها فورا إذا ما
    بلغ درجة كبيرة من الإنهاك أو التعب، أو عند صعود السلالم أو السير، لأن
    ضيق النفس في هذه الحالة قد يدل على وجود فقر دم عند الحامل، أو مرض في
    صدرها، أو لأنها تدخن كثيرا ... إلخ .


    السيلان المهبلي

    تلاحظ بعض الحوامل زيادة إفرازات
    المهبل الناتجة عن رشح السوائل بسبب احتقان الشرايين الدموية . ويكون هذا
    السائل عادة مائلا للاصفرار ، أو شبيها بالمصل . أما إذا كان كثيفا أو
    غزيرا، أو رافقته حكة خارجية وجب على الحامل حينذاك إعلام الطبيب وهو
    يتولى المعالجة . وفي معظم الحالات يكفي أن تنظيف الحامل الفرج والجزء
    الخارجي من المهبل بالماء الفاتر والمطهرات، وتنشيفه جيدا، وعدم لبس
    السراويل الداخلية المصنوعة من الخيوط الاصطناعية .


    ومن المحظور على الحامل، في أي حالة من
    الحالات، استعمال الحقن المهبلية لأنها قد تضر بالجنين ويكتفي في مثل هذه
    الحالة باستعمال التحاميل المهبلية المركبة من أدوية مناسبة لكل مرض من
    الأمراض .


    الحكاك

    تشعر بعض الحوامل برغبة قوية في الحكاك
    ( liching ) خاصة خلال الأشهر الأخيرة من الحمل . ويكون الحكاك عادة في
    مستوى البطن والردفين من دون أن يكون هناك سبب جلدي أو مرض خارجي ظاهر،
    وقد فسر الأطباء هذا الحكاك بأنه نتيجة للتبدلات الهورمونية والعصبية التي
    تحدث خلال الحمل .


    علاج الحكاك

    أما معالجته فتكون بإعطاء الحامل، من وقت إلى آخر .
    بعض المسكنات والمهدئات الخفيفة والأدوية المضادة للحساسية الجلدية مثل
    مرهم فنستيل ( FENISTIL ) مثلا، أو مرهم نيريزون ( Nerisone ) على أن يكون
    استعمالها لفترة قصيرة .


    الإغماء

    قد يصيب بعض النساء خاصة في الفترة
    الأولى من الحمل، دوار خفيف من وقت إلى آخر، أو نوبات إغماء بسيطة، وذلك
    بسبب التبدلات التي تحصل في الدورة الدموية التي تتوزع بين الجنين والأم
    خلال الحمل .


    هذه النوبات ليست خطيرة وتتحسن عادة مع
    مرور الوقت ثم تزول نهائيا . ولكن يجب أن تبلغي طبيبك عنها . وإذا كنت
    عرضة لهذه النوبات فمن المستحسن أن تحملي معك دوما زجاجة صغيرة مملوءة
    بالروائح والعطور المنبهة لأن نشقة واحدة منها تكفي لتجنب النوبة .



    الرشح واحتقان الجيوب الأنفية

    يشعر قسم من الحوامل برشح مزمن يلازمهن
    خلال الحمل، وخاصة في أشهره الأخيرة . وسبب هذا الرشح حدوث احتقان في
    الجيوب الانفية بفضل الكميات المتزايدة من هورمونات الحمل التي تتدفق إلى
    الأنف عبر الدم، فتنتفخ شرايين الأنف ويرشح منه سائل لزج أبيض اللون،
    وأحيانا تمشحات دموية، لا تنقطع أحيانا إلا بواسطة أدوية خاصة تحقن في
    الأنف مما يعرقل عملية التنفس عند المرآة .


    إن رشح المرآة الحامل هو غير الرشح
    الذي يسببه البرد أو العدوى أو الكريب ( الأنفلونزا ) لذلك أطمئنك سيدتي
    من هذه الناحية . ولا مجال للخوف والقلق على الجنين، لأن احتقان الجيوب
    الأنفية ظاهرة عارضة تزول عادة بعد الولادة .


    عند احتقان الأنف يمكن استخدام محلول
    المصل الفيزيولوجي ( Serum physiologique ) بمعدل ثلاث نقاط في كل فتحة من
    الأنف فتتقلص الشرايين وتصبح مجاري الأنف حرة وسالكة .

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    مدة الحمل وتاريخ الولادة

    إن متوسط مدة الحمل عند المرآة
    مائتان وثمانين يوما، أو تسعة أشهر شمسية، أو عشرة أشهر قمرية ( الشهر
    القمري 28 يوما ) وذلك إذا حسبنا مدة الحمل منذ اليوم الأول من الحيض أو
    الطمث الأخير . وهذا الحساب هو تقريبي قد يزيد أو ينقص عن ذلك مدة أسبوع .
    ففي 15% من الحالات تحدث الولادة قبل موعدها النظري بأسبوع، وفي نسبة
    مماثلة تحدث بعد موعدها المرتقب بأسبوع أو حتى أسبوعين . ويظهر أن بعض
    الأطفال بحاجة لفترة تطول أو تقصر عن الوقت المحدد، داخل الرحم، لنموهم
    الكامل .


    يحسب يوم الولادة بالرجوع إلى الوراء ثلاثة أشهر من موعد اليوم الأول من أيام آخر دورة شهرية، ثم نضيف لذلك سبعة أيام .

    مثال ذلك :

    لنفرض أن الطمث الأخير بدأ عند الحامل في الأول من شهر
    أيلول ( سبتمبر ) . فنعود إلى الوراء ثلاثة أِشهر أي إلى الأول من شهر
    حزيران ( يونيو ) ونضيف لذلك سبعة أيام، فيكون موعد الولاة عند هذه
    الحامل، بالتقريب في الثامن من شهر حزيران ( يونيو ) .



    إذا رغبت بالحمل عليك اتخاذ الخطوات التالية قبل حصوله

    توقفي عن تناول الفيتامينات بكميات
    كبيرة قبل ثلاثة أشهر من الحمل، وخاصة التي من نوع ( أ ) و ( د) ( A ) و (
    D ) نظرا لتأثيرها على تشوهات الجنين .

    توقفي عن تناول أقراص منع الحمل لعدة أشهر قبل حصول الحمل
    لأنها تستنزف مخزون الجسم من الحديد، وكذلك الفيتامين ( ب6 ) ( B.6 )
    والفوليك .


    إذا كنت من أنصار التغذية النباتية عليك استشارة أخصائي في
    التغذية قبل الحمل من اجل مساعدتك على تلبية متطلبات الحمل المتزايدة من
    البروتينات، والحديد والزنك والكالسيوم والفيتامين ( ب ) ( B ) الموجودة
    في أطعمة معينة .


    راقبي وزنك جيدا بحيث يكون في مستواه الطبيعي . أية زيادة أو نقص فى وزنك يجب تصحيحها قبل حصول الحمل .

    لا تتناولي المشروبات الكحولية ولا تتعاطي التدخين، وسائر
    الأدوية غير الضرورية لأنها تسبب للجنين تشوهات خلقية وتأخرا عقليا، وعدم
    اكتمال ، ونقصا في وزنه .


    لا تتناولي،أو قللي إلى أٌقصى حد ممكن، القهوة والشاي
    والكولا، والشوكولا، وأدوية الأسبرين ، لأن الإفراط في استهلاك الكافيين
    يزيد من احتمال حدوث إجهاض بالإضافة على توتر جهازك العصبي وإصابتك بالأرق
    .


    لا تأكلي اللحم النيء قطعيا، لأن اللحم النيء الموبوء قد يحمل " جرثومة التوكسوبلازموز " المضرة بصحة الجنين وتكوينه .

    لا تلامسي الحيوانات المنزلية مثل القطط لأنها قد تحمل
    أيضا جرثومة " التوكسوبلازموز " التي تسبب إجهاضات متكررة وتشوهات جنينية
    من بينها العمى، ومن الضروري إجراء فحوص مخبرية لهذا الخصوص قبل حصول
    الحمل .

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [center]الحمل أثناء فترة الرضاعة يجفف حليب الأم


    يحافظ الثديان في اليومين الأول
    والثاني من النفاس على حالتهما اثناء الحمل وذلك من حيث افراز كمية قليلة
    من اللباء وتتزايد تدريجياً إلى ان تنقلب إلى لبن ناضج خلال 4 - 5 أيام.
    ويحتوي اللباء بالمقارنة مع اللبن الناضج على كميات أكبر من البروتين
    معظمها من الغلوبولين والمعادن والاضداد المناعية I9A ( الذي يهب الرضيع
    مناعة ضد العدوى الالتهابية للامعاء) وهو أفقر منه بالسكر والشحوم لذلك
    ننصح بالبدء بالرضاعة في الأيام الأولى على الرغم من قلة الحليب وذلك
    للاستفادة من الفوائد العظيمة للباء التي وهبها الله للأم لاعطاء الرضيع.



    يفرز اللبن من قبل الخلايا البطانية لغدد الثدي وهو يحتوي على بروتين ولاكتوز وماء ودهون.

    يتألف بروتين اللبن بصورة رئيسية من
    الالبومين اللبني الفا والغلوبولين بيتا ومادة الكزبيين (الجبينين) وتتشكل
    جميعها في خلايا الاسناخ الغدية ومعظم بروتينات اللبن نوعية لا توجد في
    مكان آخر .



    ومن التغيرات الرئيسية الحادثة بعد
    الولادة بـ30 - 40 ساعة هو زيادة اللاكتوز المفاجئة وتضعه خلايا الاسناخ
    الغدية من الجلوكوز وهو ينفد جزئياً إلى دوران الأم ليطرح مع بولها حيث
    يمكن كشفه كما تضع الأحماض الدهنية في الاسناح ايضاً مع الجلوكوز لتفرز مع
    اللبن على شكل قطيرات يحتوي لبن الأم على جميع أنواع الفيتامينات ما عدا
    فيتامين (ك) بمقادير مختلفة وتتوقف هذه المقادير على دعم غداء الأم بها.
    وعلى الرغم من أن لبن الأم يحتوي على مقادير قليلة من الحديد إلا انه أكثر
    قابلية للامتصاص من الحديد الموجود في لبن البقر ويبدو ان مدخرات الأم من
    الحديد لا تلعب دوراً في كثافته في لبنها كما يكثف الثديان اليود ليظهر في
    اللبن ايضاً.



    لا تلتقي الأجسام الضدية ومن بينها
    الاضداد (D) الموجودة في اللباء واللبن جيداً في امعاء الرضيع. إلا ان
    الأجسام الضدية السائدة في اللبن وهي من نوع (I9A) تخدمه بتأثيرها الموضع
    في الطرق المعوية والمعدة فتحميه بإذن الله من عدوى العصيات الكولونية
    لذلك يكون رضيع لبن الأم أقل عرضة للالتهابات المعوية من وضع الزجاجة
    ويعتقد ان ذلك يتم من خلال الحيلولة دون التصاق الجراثيم على سطوح الخلايا
    البطانية وغزوها للنسيج.



    ومن المعلوم ان لبن الأم يحتوي
    ايضاً على خلايا كريات الدم البيضاء البلغمية (الليمفوسايت) من نوع T وB
    وقد بينت الدراسات على ان البلغميات الحية قادرة على الانتقال من الأم إلى
    الرضيع عن طريق لبنها ويبدو ان العوامل المناعية الموجودة في لبن الأم
    أغزر عند الشابات منها عند المسنات.



    والظاهر ان آلية افراز اللبن
    الخلطية والعصبية معقدة . إذ يسهم الاستروجين والبروجسترون واللاكتوجين
    المشيمي والبرولاكتين والكورتيزول والانسولين في نمو وتطور الجهاز المفرز
    للبن في غدد الثدي بتناسق منظم .



    يؤدي انقداف المشيمة إلى هبوط مفاجئ
    وشديد في مستوى الاستروجين والبروجسترون في جسم النفساء مما يسبب در اللبن
    والمرجح ان فرز اللبن لا يحدث اثناء الحمل بسبب معاكسة هذين الهرمونين
    لتأثير البرولاكتين والستيروئيدات القشرية المدر للبن علماً بأن
    البرولاكتين لابد منه للألبان . إذ ان المصابات بمتلازمة شيهان يكن
    محرومات من هذه الوظيفة .



    يخضع استمرار در اللبن كماً ومده
    إلى منعكس المص والارضاع إذ يؤدي منعكس المص إلى تحرير مفرز فص الغدة
    النخامية الخلفي الاوكسوتوسين الذي يحرض بدوره على تقلص الألياف العضلية
    المحيطة بالغدد اللبنية وقنواتها ومنه در اللبن . هذا ويزيد من شدة هذا
    المنعكس بكاء الطفل ويثبطه الذعر والشدة . إذا حدث التبويض اثناء فترة
    الإرضاع يطرأ على تركيب لبن الثدي تغيرات مفاجئة تستمر لمدة (5 - 6) أيام
    قبلها و6 - 7 أيام بعدها، وتتناول هذه التبدلات زيادة كثافة كل من
    الصوديوم والكلور مع نقص كثافة كل من البوتاسيوم واللاكتوز والجلوكوز .
    أما إذا تم الحمل اثناء فترة الرضاعة فإن التغيرات المذكورة الطارئة على
    اللبن تؤدي إلى نقص تدريجي في فعالية الثدي الافرازية والاستقلامية وصفوة
    القول ان أفضل غذاء للوليد هو لبن الأم وبالرغم من ان در اللبن يبدأ
    ضعيفاً نوعاً ما إلا ان استمرار الإرضاع يؤدي إلى زيادة اللبن اضافة إى
    تسريع انطمار الرحم وعودة الرحم والأعضاء الأخرى إلى حجمها الطبيعي وذلك
    بفعل هرمون الاوكسوتوسين المفرز انعكاسياً اثناء عملية مص الحلمة.



    تفرز معظم الأدوية التي تتناولها
    المرضع مع لبنها ويؤثر على افرازها عوامل عديدة منها كثافة الدواء من مصل
    الدم ومقدار ما يتمسك منه بالبروتين وPH اللبن والبلاسما ودرجة تشرده
    وانحلال الدهون وأخيراً وزنه الذري. ولا تفوق مقادير الأدوية في اللبن
    بصورة عامة ما هي عليه في مصل المرضع. لذلك فكميات العلاج التي يهضمها
    الرضيع مع اللبن قليلة عادة. على أن بعض الأدوية ينصح بعدم استعمالها من
    قبل المرضعات خشية تأثيرها على الرضيع وهي الامينوبترين والبروموكريبتين
    والسيمتديق والسايكوفوصا مايد وأملاح الدهب والثيوراسيل .



    يصبح الثديان محتقنين ومؤلمين قرابة
    اليوم 2 - 4 من النفاس ويرافق ذلك شعور النفساء بالتعب والصداع ومن ثم
    ظهور اللبن بكمية وافرة وقد ثبت خطأ الاعتقاد السائد بأن ظهور اللبن
    الغزير يترافق بارتفاع الحرارة لأن ارتفاع الحرارة في هذه الفترة دليل على
    حدوث التهاب .

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    العناية بالثدي

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    بصورة عامة نادراً ما تبدأ أمراض الثدي
    قبل مرحلة البلوغ وأغلبها يتمركز في الفترة ما بين 50-12 سنة. وهناك توجد
    بعض الاختلافات الخلقية بالثديين، مثل الاختلاف في حجمهما أو زيادة في عدد
    الحلمات. ولا تقتصر أمراض الثدي على النساء، فقط بل هناك نسبة ضئيلة من
    الرجال يصابون بأنواع مختلفة من أمراض الثدي سواء كانت حميدة أو خبيثة.



    الأمراض الحميدة التي قد تصيب الثدي
    مثل التهاب الثدي، التهابات الحلمة، الأكياس المائية والدهنية، الأورام
    الليفية، تغيرات كيسية ليفية. أما الأعراض التي تشكو منها المصابة بهذه
    الأمراض فهي آلام الثدي، الإفرازات من الحلمة، وجود كتل محسوسة.



    الألم هو من الأعراض السائدة، وقد يكون
    متوضعاً في جزء معين من الثدي أو في كل أجزائه. سبب الألم هو زيادة حساسية
    الثدي للهرمونات التي يفرزها المبيض وهما الاستروجين والبروجسترون وعادة
    يحدث الألم قبل الدورة الشهرية. وعند المرأة المرضعة يكون سبب الألم تجمع
    الحليب الذي يسبب احتقاناً في الثدي.



    أما الحلمة المؤلمة ربما يكون سببها
    الطريقة الخاطئة في الإرضاع، حيث لا يتم إدخال الثدي بشكل كاف في فم
    الرضيع، فيمسك الطفل بجزء من الحلمة، مما يؤدي إلى تشققها، ولتفادي ذلك
    يجب أن يطبق الطفل فمه على الحلمة وجزء من الثدي المجاور للحلمة مع
    الاستمرار في الإرضاع بالشكل الصحيح يزول الألم.



    التهاب الثدي ترافقه سخونة، احمرار، تورم واحتقان الثدي، آلام مع ارتفاع في حرارة الجسم وخمول.


    الإفرازات


    إن وجود إفرازات من الحلمة لامرأة غير
    مرضع وغير حامل هو شيء غير طبيعي ويجب ملاحظة لون الإفرازات، فالسائل
    المائل إلى الأخضر يعني وجود التهابات في الأقنية اللبنية، أما الإفرازات
    الدموية قد تعني في بعض الحالات وجود المرض الخبيث، كما أن الإفرازات
    الحليبية إذا استمرت بعد انتهاء الرضاعة لأشهر فهذا يعني ارتفاع هرمون
    البرولاكتين، ولذلك يجب ألا نتجاهل هذه الإفرازات ومراجعة الطبيب فوراً.



    أورام الثدي


    %80 من أورام الثدي حميدة وعلى الرغم
    من ذلك يجب أن لا تتجاهل أي ورم واللجوء إلى الطبيب الأخصائي، الأورام
    الحميدة تصاحبها آلام في الثدي ويزداد حجمها بصورة بطيئة وتدريجياً مثل
    الأورام الليفية - الأكياس الدهنية - الأكياس المائية.



    سرطان الثدي يصيب % - 20 من النساء،
    وقد لوحظ في الفترة الأخيرة الازدياد في نسبة سرطان الثدي والسبب هو الوعي
    بين النساء ولجوئهن إلى الفحص السنوي الدوري والفحص الثديي الشعاعي وهذا
    ما يزيد من نسبة السرطان.



    أعراض سرطان الثدي مثل: وجود ورم ـ
    إفراز دموي من الحلمة ـ تغيير في حجم الثدي ـ تغيير في الجلد ـ انتفاخ في
    منطقة الإبط ـ بالإضافة إلى فقدان في الشهية ـ انخفاض في الوزن.



    سبب هذا السرطان غير معروف:


    الوراثة: الفيروس نوعية الأكل الإشعاع، الهرمونات، كما أن هناك عوامل تزيد من إمكانية ظهور الإصابة بالسرطان، منها:


    1- التقدم في العمر.

    2- الحمل بعد سن الثلاثين.


    3- ابتداء الدورة الشهرية قبل سن الثانية عشرة.


    4- استمرار الدورة الشهرية لما بعد عمر الخمسين.


    5- السمنة.


    6- حدوث سرطان الثدي عند الأقارب.



    وقد تبين وجود علاقة بين سرطان الثدي
    وسرطانات أخرى عند المرأة مثل سرطان المبيضين، والحقيقة أن %75 من
    الإصابات بهذا المرض لا يمكن تحديد سببها.



    الطريقة الوحيدة والمؤثرة في علاج
    سرطان الثدي هي الاكتشاف المبكر، حيث إذا اكتشف مبكراً فإن نسبة الشفاء
    منه قد تصل إلى %95، والاكتشاف المبكر هو عن طريق التصوير الشعاعي للثدي،
    وكذلك يوجد فحص الثدي بالموجات فوق الصوتية والذي له دور فعال في تشخيص
    المرض.



    نصائح

    1 - التقليل من أكل الدهون.

    2 - تجنب السمنة.


    3 - الإكثار من أكل أطعمة الألياف.


    4- الإكثار من أكل الفواكه والخضار.


    5 - الفحص الدوري.



    6 - مراجعة الطبيب عند ظهور أية عوارض مرضية على الثدي.



    * الفحص الدوري:


    هو ضرورة أساسية للكشف المبكر عن سرطانات الثدي ويشتمل على:


    * الفحص الذاتي:


    وهو فحص المرأة للثدي بنفسها دورياً كل شهر، وأفضل وقت هو بعد انتهاء العادة الشهرية حيث يختفي التورم والألم من الثديين.


    إن قيامك بفحص ثدييك بشكل دوري شهري
    يعطيك الراحة والاطمئنان وزيارتك لطبيبك كل سنة مرة سيؤكد لك عدم وجود أي
    شيء غير طبيعي في الثدي.



    * الفحص السريري:


    وهو يتم من قبل الطبيب أثناء الفحص العام ويجب إجراؤه سنوياً.


    * الفحص الشعاعي:


    إن اكتشاف سرطان الثدي مبكراً وعلاجه مبكراً يؤدي إلى الشفاء التام في أغلب الأحيان.


    وإن الفحص الشعاعي للثدي mamogram هو
    الفحص الأهم والوحيد لاكتشاف سرطان الثدي المبكر، وكذلك الفحص بالموجات
    فوق الصوتية مع العلم أن اكتشاف كتلة بالثدي ليس بالضرورة يعني وجود سرطان.



    إن الفحص الشعاعي يجب عمله في أيام
    الدورة الشهرية أو بعد انتهائها مباشرة، وهنالك بعض التعليمات يجب اتباعها
    لإجراء الفحص الشعاعي مثل: الامتناع عن الشاي والقهوة والكولا لمدة يومين
    قبل الفحص ويوم الفحص كذلك - ويفضل عدم استعمال الروائح يوم إجراء الفحص.



    وأؤكد مرة أخرى أن ليس كل كتلة في الثدي هي خبيثة والفحص الدوري بالإضافة إلى زيارة الطبيب سنوياً هي مهمة جداً.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    كيف تزيدين كمية الحليب في ثدييك ؟
    Increasing Your Milk



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    تتساءل العديد من الامهات حديثات
    العهد بالولادة عما إذا كان اطفالهن يتناولون القدر الكافي من الحليب ، و
    يخشى الكثير منهن انه لن يكون في مقدورهن إنتاج الكمية المناسبة من الحليب
    التي تفي بحاجة اطفالهن . و سنقوم بشرح عملية إنتاج الحليب آملين ان نعيد
    بذلك الطمأنينة اليهن .


    تعتمد كمية انتاج الحليب من الثديين
    على تكرار و فعالية مص الطفل للحليب من الثديين ، فعندما يمص الطفل الحليب
    تفرز الغدة النخامية هرمونين احدهما يسمى هرمون اوكسيتوسين و الثاني هرمون
    برولاكتين .


    يعتبر هرمون برولاكتين هرمون انتاج
    الحليب ، وعليه كلما كرر الطفل المص بفعالية ، زاد إفراز جسمك لهذا
    الهرمون و بالتالي تزداد كمية الحليب التي ينتجها الثدي ، واذا كان طفلك
    بحاجة الى كمية اكبر من الحليب التي تنتجينها فإن ذلك يتطلب تكرار عملية
    الرضاعة او المص بصورة اكثر فعالية لزيادة الحليب .


    اما الهرمون الثاني ، وهو
    الاوكسيتوسين فانه يحدث تقلصات بالثديين تدفع الحليب عبر قنوات الحليب الى
    الحلمات ليتمكن الطفل من تناوله و تسمى هذه العملية " عملية در الحليب " .


    ومعظم الامهات يشعرن بهذه العملية على شكل وخز او شد في الثديين بعد فترة وجيزة من بدء الطفل الرضاعة .

    تعتبر عملية انتاج الحليب نموذجاً
    ممتازاً لعملية العرض و الطلب ، ففي البداية لا يعرف جسمك كمية الحليب
    التي يحتاجها طفلك ، ولكن عندما تكررين ارضاع طفلك يقوم جسمك تلقائياً
    بتعديل امدادات الحليب لتفي باحتياجات الطفل .


    هل يتناول طفلك الكمية الكافية من الحليب ؟

    يمكنك ان تطمأني الى ان طفلك يتناول الكمية الكافية من الحليب إذا كان :

    • عدد حفائضه المبللة فعلاً يتراوح
    بين ست و ثمان حفائض في اليوم ، وعدد مرات إخراج البراز يتراوح بين مرتين
    و خمس مرات في اليوم . وربما يقل عدد مرات إخراج البراز لدى الاطفال
    الاكبر سناً ( بعد ستة الى ثمانية اسابيع من العمر ) ليصل الى مرة واحدة
    في اليوم او حتى كل ثلاثة الى اربعة ايام ، ولكن يظل الاخذ بعدد الحفائض
    المبللة كدليل على ان الطفل يتناول كفايته من الحليب .


    • وزنه يزداد بمعدل اربعة الى سبعة اونسات في الاسبوع
    اوعلى الاقل رطل واحد ( 453 غم ) في الشهر ، وهذه هي الزيادة الطبيعية،
    لكن ممكن ان تتفاوت الزيادة من طفل الى آخر بالاضافة الى ان الطفل نفسه قد
    يكتسب معدل زيادة اكبر في اسبوع و اقل في اسبوع آخر ، ويعد هذا الامر
    طبيعياً تماماً .


    • عند فحص طفلك للمرة الاولى تذكري دائماً بأن وزن معظم
    الاطفال ينقص في الايام التي تلي الولادة مباشرة ، وعليه فإنه يتم تحديد
    الوزن المكتس اعتبارا ً من اقل وزن يصل اليه الطفل بعد الولادة بدلاً عن
    الوزن الذي ولد له .


    • يرضع بصورة متكررة – كل ساعتين او ثلاث ساعات او من ثمان
    الى اثنتي عشر مرة خلال اربعة و عشرين ساعة . و يعتبر ذلك المعدل الطبيعي
    ، ولكن قد تقل عدد الرضعات لدى بعض الاطفال بينما تزداد لدى آخرين .


    • يبدو بصحة جيدة و لون جلده طبيعي وهناك زيادة ملحوظة في وزنه و طوله و مفعم بالحيوية و النشاط و عضلات جسمه قوية .


    الانذارات الكاذبة :

    تعتقد بعض الامهات بأن كمية الحليب
    لديهن غير كافية ، بينما في الواقع لا تكون لديهن اي مشكلة فيما يتعلق
    بكمية الحليب وما يقلقهن هو اعراض ناجمة عن مسببات اخرى ، او انهن غير
    معتادات على الانماط المختلفة التي تعتبر طبيعية لدى الاطفال الذين يرضعون
    من الثدي ، فإذا كان وزن طفلك يزداد وعدد حفائضه المبللة و المتسخة كثيرة
    ، فعندئذ لا تكون لديك اية مشكلة تتعلق بكمية الحليب خصوصاً اذا اتسمت
    تصرفات طفلك بالاساليب التالية :


    • يرضع طفلك بصورة متكررة ، يتميز
    معظم الاطفال بالحاجة الماسة للمص او لملامسة جسم الام بصورة متكررة ،
    تذكري دائماً ان الرضاعة المتكررة تؤكد ان الطفل يتناول كمية حليب كافية
    ولا تعني ان هناك نقصاً في كمية الحليب .


    • يبدو الطفل جائعاً بعد وقت قليل من الرضاعة . من خصائص
    حليب الام انه سريع الهضم مقارنة بالحليب الصناعي و بالتالي فإنه لا يتسبب
    في إجهاد الجهاز الهضمي للطفل ولهذا فإن الطفل الذي يرضع رضاعة طبيعية
    يكون بحاجة الى الرضاعة المتكررة اكثر من الطفل الذي يرضع من الزجاجة .


    • عادات الرضاعة لدى طفلك او زيادة وزنه او اساليب نومه
    تختلف عن الاطفال الآخرين . لكل طفل شخصيته المميزة القائمة بذاتها ،
    وهناك اختلافات كثيرة ضمن الحدود الطبيعية .


    • يزيد الطفل عدد مرات الرضاعة او زمن الرضاعة او الاثنين
    معاً بصورة مفاجئة . الاطفال الذين يخلدون كثيرا للنوم عندما يكونون حديثي
    الولادة يستيقظون فجأة و يبدأون في الرضاعة بصورة متكررة . كما يمر
    الاطفال بطفرات نمو من حين لآخر على فترات .


    • تنتاب الطفل حالات نكد . يمر العديد من الاطفال بفترات
    نكد خلال اليوم و غالبا ما يحدث ذلك في نفس الوقت من كل يوم . هناك بعض
    الاطفال الذين ينتابهم النكد معظم الوقت . ولهذه الحالة مسببات كثيرة غير
    الجوع ، ولكن لا يوجد في الغالب سبب واضح ، حاولي ان تستخدمي وسائل اخرى
    لتهدئة الطفل اذا لم يساعد الارضاع في ذلك ، ومن هذه الوسائل لف الطفل في
    بطانية خفيفة او تغيير وضعه او التجول به او هزه . ولكن ضعي في بالك انه
    مهما كانت اسباب نكد الطفل ، فإنه في الغالب يكون بحاجة للحمل و الاحتضان .


    • لا يتسرب من الثدي اي كمية او قد يتسرب كمية قليلة من
    الحليب . ليس هناك علاقة بين التسرب و كمية الحليب التي تقومين بإنتاجها .
    ربما تكتشفين ان انسياب الحليب بين الرضعات لم يعد مشكلة بمجرد ما تستقر
    كمية امدادات الحليب و انتظامها بما يتوافق مع احتياجات طفلك .


    • يصبح الثدي فجأة اطرى مما كان عليه . يحدث ذلك عندما
    تتعادل كميات انتاجك من الحليب مع احتياجات طفلك وبالتالي يزول الاحتقان
    الذي حدث في بداية الامر .


    • لا تشعري مطلقاً بنزول او در الحليب او يبدو ان ذلك لم
    يعد قوياً كما كان من قبل قد يحدث ذلك بمرور الوقت ، بعض الامهات لا يشعرن
    بانسياب الحليب على الاطلاق ، ولكن يمكنهن التأكد من انه ينساب فعلا
    بمراقبة الاسلوب الذي يتبعه اطفالهن في المص و البلع .


    عندما تكون مخاوفك في مكانها :

    اذا رأيت ان امداداتك من الحليب لا
    تفي طفلك فيجب ان تحددي الشئ الذي يعوق عملية الانتاج . قد تتسبب او تساهم
    العناصر المذكورة في تقليل كمية الحليب المنتج :


    • التغذية التكميلية : قد تحد
    التغذية التكميلية باعطاء الطفل الحليب الصناعي ، او العصير او الماء بين
    الرضعات في الاسابيع الاولى لولادة الطفل من كمية الحليب التي تنتجها الام
    ذلك ان هذه المكملات ستشبع الطفل و بالتالي ستجعله ينتظر فترة اطول حتى
    يحين موعد الرضاعة التالية . وهذا يؤدي الى تقليل عدد مرات الرضاعة من
    الثدي ، فكلما تناول الطفل كمية اكبر من الحليب من القارورة خلال اليوم
    نقصت كمية الحليب التي ينتجها جسم الام في اليوم التالي . وعليه فإن
    التغذية التكميلية تؤدي الى تقليل انتاج الام للحليب بدلا من زيادته .



    • وضع الطفل بصورة غير صحيحة عند الرضاعة : يجب ان يكون
    الطفل مستلقياً على احد جانبيه وان يكون كامل جسمه مقابل جسمك يجب الا
    يضطر للف او ادارة رأسه حتى يصل الى الثدي .


    وليتمكن الطفل من ان يمص بفعالية يجب
    على الام ان تتأكد من ان فمه مفتوحاً بصورة واسعة قبل ان تجذبه اليها
    بسرعة حتى يقفل شفتيه مغطياً اكبر جزء من الحلقة المحيطة بالحلمة .


    • الارتباك الذي تحدثه الحلمات : قد يصاب الطفل بالارتباك
    عند استعمال حلمة الزجاجة خصوصاً لأنها تتطلب نمطاً آخر من الرضاعة . فإذا
    كان طفلك لا يرضع من الثدي بصورة جيدة فلن يتمكن من حث الثدي على انتاج
    الحليب الكافي له .


    • اللهايات : بعض الاطفال على استعداد لتلبية احتياجاتهم
    من المص عن طريق استخدام اللهاية التي تتسبب في تقليل مدة الرضاعة من
    الثدي و بالتالي تؤثر سلباً على عملية العرض و الطلب .
    • واقيات الحلمات : قد تؤدي واقيات الحلمات الى تقليل الاشارات المندفعة
    نحو الدماغ والتي تنشأ عادة بسبب مص الطفل حلمة الام مباشرة . و يتسبب ذلك
    في الحد من سرعة إفراز و در الحليب الامر الذي يؤثر مباشرة على الكمية
    التي يحصل عليها الطفل عند كل رضعة . ان استخدام واقيات الحلمات لعدة ايام
    سيؤدي الى تقليل كمية الحليب التي تنتجها الام .


    • جدول الرضاعة : تأخير ارضاع الطفل الى ان تشير الساعة
    الى مرور زمن معين يتعارض مع نظام العرض و الطلب الخاص بانتاج الحليب . و
    ارضاع الطفل عندما يكون جائعاً يضمن عادة تأمين كمية كافية من الحليب .


    • الطفل الهادئ كثير النوم : بعض الاطفال ينامون معظم
    الوقت و يرضعون بصورة غير منتظمة و لفترات قصيرة. فإذا ما اتصف طفلك بذلك
    ووزنه لا يزيد و عدد حفائضه غير منتظمة و المتسخة قليل ، فيجب عليك ان
    توقظيه بصورة منتظمة و حثه بلطف و تشجيعه على الرضاعة مرة كل ساعتين على
    الاقل خلال النهار . كذلك قد يتطلب الامر منك تحديد عدد مرات رضاعته ، حتى
    يتعلم بنفسه كيفية الرضاعة ، بالطريقة التي تشبعه تماما .


    • مدة الرضاعة : قد تساعد الرضاعة لمدة طوية ( من 20 الى
    45 دقيقة ) في ضمان امداد كمية كافية من الحليب و التأكد من ان طفلك يحصل
    على الكمية الكافية من الحليب المنساب في الفترة الاخيرة والذي يكون غنياً
    بالوحدات الحرارية . وتقليل فترة الارضاع في كل رضعه قد يمنع زيادة
    امدادات الحليب بينما تزداد حاجة طفلك اليه .


    • تقديم ثدي واحد للطفل في كل رضعه : تفضل بعض الامها بعد
    ان يستقر الحليب في الثديين ، ان تقدم لطفلها ثدي واحد عند كل رضعه . ولكن
    اذا كنت ترغبين في زيادة امدادات الحليب فإنه من الضروري ان تستخدمي كلا
    الثديين .


    • العناية بالام : قد يتعارض الاعياء ، و الاجهاد و التوتر
    مع انسياب الحليب مما ينشأ عنه نقص في امدادات الحليب وعليه فإنه من المهم
    ان تأخذي قسطاً كافياً من الراحة بين الفينة و الاخرى خلال ساعاة النهار
    خصوصاً عندما تجلسين لارضاع طفلك .


    لقد وجدت الامهات المدخنات ان
    اطفالهن ينمون بصورة افضل عندما يتوقفن عن التدخين كلياً . كما تقلل وسائل
    منع الحمل التي يتم تناولها عن طريق الفم من انتاج الحليب و تغير من
    القيمة الغذائية الموجودة فيه . كما ان اللوالب التي تحتوي على الهرمونات
    قد يكون لها نفس تأثير اقراص منع الحمل على حليب الام .


    قد تؤثر المشاكل الصحية التي تواجهها
    الام احيانا على امدادات الحليب وعلى زيادة وزن الطفل . وعليه اذا كنت
    تشتكين من اية مشاكل صحية ، او اذا كنت تتناولين اي نوع من الادوية ، فإنه
    يجب عليك مراجعة طبيبك لمعرفة التأثيرات المحتملة لهذه الادوية على عملية
    الرضاعة الطبيعية .


    الرضاعة الطبيعية تزيد حاجتك لتناول
    السوائل لأن جسمك يكون بحاجة الى المزيد من السوائل لانتاج الحليب . اشربي
    من ستة الى ثمانية اكواب من السوائل يومياً و اذا كان لون بولك اصفر داكن
    و كميته قليلة ، فإن ذلك يعني انك لا تتناولين الكميات التي تحتاجين اليها
    من السوائل . إن السوائل التي تشربينها هامة جدا ً، وافضل اختيار لك و
    الماء و عصير الفواكه غير المحلى .


    عدم اتباع اسلوب جيد في التغذية قد
    يساهم في الاجهاد و التعب كما انه يؤثر بصورة مباشرة على صحتك و يؤدي الى
    عدم امداد الكمية الكافية من الحليب .


    و لذلك عليك اتباع العادات الجيدة في تناول الطعام .
    تناولي الفواكه الطازجه و السلطات و الخضروات و اللحوم و الجبن و المكسرات
    و السمك . تجنبي تناول الاطعمة التي لا تحتوي على قيمة غذائية جيدة مثل
    البسكويت الحلو و المالح و الحلويات ...الخ


    حل المشكلة :

    إذا وجدت ان بعض او جميع العناصر المذكورة اعلاه قد تسببت في تقليل الحليب لديك ، يمكنك اتخاذ بعض الخطوات الايجابية لزيادة الحليب .

    اطلبي المساعدة ..

    عند شعورك بالقلق تجاه قلة الحليب
    لديك واذا كان نمو طفلك بطيئاً او اذا كان وزنه يتناقص فيجب ان تكوني على
    اتصال مباشر مع طبيب الاطفال ، في كثير من الحالات تحل هذه المشاكل بسرعة
    باتباع اساليب ارضاع افضل ، غير ان بعض حالات بطء زيادة الوزن قد تكون
    مؤشراً لمشكلة صحية خطيرة .


    أرضعي بصورة متكرر..

    يجب عليك مواصلة ارضاع الطفل طالما
    يود ذلك ، نظمي وقتك بحيث تقضين ما بين 24 -48 ساعة ( او لمدة اطول من ذلك
    اذا كانت امدادات الحليب لديك بطيئة ) لا تؤدين خلاله اي عمل تقريباً غير
    ارضاع طفلك و الاستراحة . قد يحتاج الطفل الذي ينام كثيرا الى ايقاظه و
    حثه على الرضاعة بصورة اكثر .


    اجعلي الطفل يرضع من الثديين في كل مرة ..

    إن تناوب الطفل على الرضاعةمن
    الثديين عند كل رضعة يؤكد ان الطفل يحصل على كل الحليب الموجود فيهما ،
    علاوة على ان هذا التناوب يحث الثديين في وقت واحد و بصورة متكررة .

    تأكدي من وضع طفلك بصورة صحيحة ..

    لتمكني طفلك من الامساك بالثدي
    بالصورة الصحيحة ، اسندي ثديك باحدى يديك بوضع ابهامك على الجزء العلوي
    للثدي و بقية الاصابع اسفله . تأكدي من ان الاصابع خلف حلقة الثدي . دغدغي
    شفتي طفلك بالحلمة و انتظري حتى يفتح فمه بصورة واسعة .ادخلي الحلمة بحيث
    تكون في وسط الفم فوق اللسان و شدي الطفل الى حضنك بسرعة تأكدي من ان
    الشفتين تطبقان على حافة الحلقة الخارجية بعيداً عن الحلمة ومن المفروض
    الا تشعري بأية آلام او اوجاع إذا كان الطفل يمسك الثدي بصورة صحيحة .


    جربي التحول من ثدي الى آخر اثناء الرضاعة ..

    يساعد التناوب مرتين او ثلاث مرات
    خلال كل رضعه في المحافظة على رغبة الطفل في الطفل ، كما ان ذلك يضمن حصول
    طفلك على اغنى جزء من حليبك .


    يجب ان يمص طفلك الثدي فقط ..

    تفادي الزجاجات و اللهايات ، حيث
    انها تشكل مصدراً اساسياً لارباك الطفل . فالرضاعة من حلمة الزجاجة تتطلب
    نوعاً معيناً من المص يختلف عن الرضاعة من ثدي الام . ولكن اذا دعت الحاجة
    الى الاستعانة بالتغذية التكميلية لفترة مؤقته فيمكن في هذه الحالة
    استخدام الملعقة او اداة للرضاعة التكميلية ، وهي اداة تستعمل لتغذية
    الطفل بالحليب الاضافي من خلال انبوب صغير اثناء رضاعة الطفل من الثدي اما
    استخدام اللهايات قد يتعارض مع الرضاعة الاضافية اللازمة اثناء المحاولات
    التي تبذلينها لتنمية امدادات الحليب لديك .


    قدمي لطفلك حليب الثدي فقط ..[/

    semsem4
    عضو مجلس الادارة
    عضو مجلس الادارة

    ذكر
    عدد المساهمات: 1158
    تاريخ التسجيل: 06/10/2009
    العمر: 25

    رد: ==(((الولادة الطبيعية بالصور )))==(2)

    مُساهمة من طرف semsem4 في الإثنين أكتوبر 19, 2009 10:07 pm

    من مشاكل الثدي

    احتقان الثدي

    يحتقن الثديان عند قسم لا بأس به من
    الفتيات قبيل حلول موعد الطمث مما يسبب لهن آلام حادة في الصدر وخاصة من
    جهة الثدي الخارجية القريبة من الإبطين ، وهذه الآلام المزعجة قد تمنع
    الفتاة من النوم العميق وأحياناً من التحرك بحرية بالفراش وخارجه فتلجأة
    الى استخدام الحبوب المسكنة والمهدئة من أجل تخفيف الاوجاع التي سرعان ما
    تزول عندما ينزل دم الدورة الشهرية وهكذا دواليك .


    سبب هذه الاوجاع هو ارتفاع نسبة كمية
    هرمون الاستروجين في الدم واستمرار ارتفاعه طوال الدورة الشهرية لذا على
    الفتاة الا تتخوّف من هذه الآلام .


    علاج احتقان الثدي بسيط للغاية وهو
    تناول كميات من الهورمونات الانثوية المضادة للأستروجين اي هورمون
    البروجيسترون اي قبل الوقت المتوقع لحلول الطمث بأسبوع فيرتاح الصدر ويزول
    الاحتقان والآلام الناتجة عنه .



    في الواقع هناك فرق بسيط في حجم كل ثدي
    عند غالبية النساء وهو امر طبيعي لا يجب ان يدعو الى القلق ( وتجدر
    الاشارة انه في احجام الاقدام يوجد فارق بسيط بين القدم اليسرى واليمنى
    ويمكن ملاحظة ذلك عند اختيار الاحذية ).


    ولكن إذا زاد الفارق بين حجم الثديين عن الحدود المألوفة فإنه يجب إستشارة الطبيب .

    في حالات نادرة جداً يكون هناك اكثر من ثديين وقد يصل العدد الى ثلاثة او اربعة حين ذاك يمكن استئصال الثدي الزائد بالجراحة .

    الثدي المتهدل ، الثدي الهابط

    يتهدل الثدي عند قسم من النساء ويهبط
    بشكل مثير للقلق بسبب تقدم العمر وارتخاء الانسجة بصورة عامة او بسبب
    الهزال الشديد و فقدان الوزن بعد مرض ما ، ذاك ان الوسائد الشحمية التي
    كانت تسنده وتغلفه تذوب بسرعه ويبقى الجلد رخواً مجعداً . وكذلك استعداداً
    للإرضاع عقب الحمل يتضخم الثدي ويثقل وزنه . ثم تنقطع الالياف نتيجة إهمال
    صاحبته له وعدم استخدام السوتيان الملائم لحجم الثدي فيهبط حيث لا تنفع
    معه التدابير العادية .


    العلاج لا يخلو من الصعوبة ويمكن تحقيق
    بعض النجاح وإعادة النهد الى وضعه الطبيعي إذا كان الجلد لا يزال محتفظاً
    ببعض متانته ومرونته وسماكته ، وإذا لم تكن العضلات التي تحيط بالحلمة قد
    تقطّعت وتفسّخت .


    ففي هذه الحالة توصف المواد المغذية للجلد والكريمات
    القابضة والدوشات الموضعية ، وبعض وسائل العلاج الفيزيائي ، ولكنني أحذرك
    سيدتي ، بأن اي علاج يحتاج الى مثابرة قد تطول عدة اشهر او سنة ، ونجاحه
    متوقف على الصبر وقوة الارادة .


    إذا لم تنفع المعالجة المذكورة ، يمكن
    للطبيب اللجوء الى الجراحة التجميلية من أجل رفع الثدي وشدّه الى فوق ،
    وكذلك رفع الحلمة الى مكان أعلى بعد إزالة الفائض من المساحات الجلدية
    المتهدّلة ، ويمكن في الوقت نفسه وضع حشوات سيليكونية او ملحية لتكبير حجم
    الثدي إذا كان ذلك ضرورياً


    خراج الثدي

    الخراج هو منطقة ملتهبة في نسيج الثدي
    ينشأ على أثر تسرب الجراثيم اليه ، فينتفخ الثدي ويحمر الجلد ويصبح لمس
    الثدي مؤلماً جداً ومن المحتمل أن ترتفع درجة حرارة الجسم الى حدود
    الاربعين درجة .


    إن تشقق الحلمة وعدم مراعاة النظافة الذاتية خاصة خلال الرضاعة يسّهل دخول الجراثيم الى نسيج الثدي فيحصل الالتهاب ويتكون الخراج .

    يتم العلاج بإعطاء المراة كميات وافرة
    من المضادات الحيوية على شكل اقراص او حقن في العضل كما توصف حبوب مسكنة
    للوجع ومخففة للحمّى مثل البندول والأسبرين .


    في حالات معينة لا تؤمن الادوية
    المضادة للجراثيم الشفاء التام مما يستدعي إحداث شق صغير فوق سطح الالتهاب
    بجوار حلمة الثدي ليسمح بخروج القيح والتخفيف من معاناة المراة .


    بالنسبة للإرضاع فيمكنك سيدتي الاستمرار في إرضاع طفلك من الثدي المصاب او شفط الحليب بالشفاطة لتجنب المزيد من إحتقان الثدي .

    شعيرات على الثدي

    قد تظهر بعض الشعيرات الطويلة نسبياً
    على صفحة الثدي لذا يجب طمأنة البنت بأن هذه الشعيرات لا تدل على أي تغيير
    او تبدّل في طبيعة الانوثة عندها ، إنما هي شعيرات لا تختلف عن مثيلاتها
    في بقية انحاء الجسم وتحت الإبطين ، ويمكن سحبها بواسطة ملقط الشعر ، مع
    الاشارة الى عدم سحب الشعيرات الموجودة ضمن الهالة المحيطة بالحلمة لأن
    جلد الهالة حساس جداً .

    وفي حال كان الشعر قاسياً وعدده كثيراً يجب استشارة طبيب أخصائي الغدد الصماء .

    من مشاكل حلمة الثدي

    الحلمة مرآة الثدي وكل ما يظهر منها او عليها او حولها يعكس ما يجري داخل جسم الثدي.

    في حالات كثيرة يكون اعتلال حلمة الثدي إشارة مبكرة لمرض خطير يصيب الثدي قد يهدد حياة المرأة .

    فيما يلي اعتلالات و مشاكل حلمة الثدي التي يجب التنبه لها و أخذها بعين الاعتبار :

    أولا ظهور حليب في الثدي في غير أوانه:

    يبدأ الثديان عند معظم النساء بإنتاج
    الحليب بعد بضعة أيام من الولادة ، ولكن ظهور الحليب من ثدي المرأة في أي
    وقت غير ذلك يعتبر ظاهرة مرضية ، وتختفي في هذه الحالة الدورة الشهرية وقد
    تصاب المرأة بالعقم.


    إن سبب ظهور حليب من الثدي في غير
    أوقات الرضاعة هو الإفراز الزائد لهرمون البرولاكتين أو هرمون الحليب من
    الغدة النخامية نتيجة إعتلال في هذه الغدة كالورم او يعود السبب الى انواع
    معينة من حبوب منع الحمل او الادوية المهدئة او لأسباب غير معروفة لغاية
    اليوم .


    يتم التشخيص بإجراء الفحوصات الهرمونية
    بدراسة نشاط وإفراز الغدة النخامية وتصويرها بالأشعة والرنين المغناطيسي
    للتأكد من عدم وجود ورم فيها .


    إذا كان سبب المرض مشكلة في الغدة
    النخامية ينتج عنها زيادة في إفراز هرمونات الغدة النخامية فإن الطبيب
    سيصف أدوية لتصحيح عدم التوازن الهرموني مثل البارلوديل فيتوقف الانتاج
    غير الطبيعي للحليب وتعود الدورة الطمثية الى انتظامها السابق وتزول أسباب
    العقم .


    ثانيا إفرازات داكنة من الحلمة :

    قد يظهر من حلمة الثدي سيلان داكن اللون يتلون أحياناً بلون احمر بسبب اختلاطه بالدم .

    يمكن لهذا السيلان او الإفرازات ان تصدر من قناة واحدة في الحلمة او من عدة اقنية .

    من الضروري استشارة الطبيب في هذه
    الظاهرة ليقوم بفحص الثدي و التصوير الشعاعي ويجمع عينة للتأكد من عدم
    وجود ورم حليمي او خلايا سرطانية .


    ثالثا انكماش الحلمة :

    لا يسبب انكماش حلمة الثدي الطويل الأمد اي ضرر صحي للمرأة لكن من المحتمل أن يشير الانكماش المفاجئ والحديث الى وجود سرطان الثدي .

    رابعا بثور او حبوب على الحلمة :

    تنشأ بثور الحلمة إذا انسدت أقنية
    الغدد الدهنية التي تُفرز عادة مادة لزجة فيتكون في الاقنية المسدودة
    تكيسات صغيرة مملوءة بالسائل فتلتهب وتنشأ البثور او الدمامل .


    تكون معالجة هذه الحالة عادة بوضع
    كمادات ساخنة فوقها كل بضع ساعات وقد يصف لك الطبيب بعض المضادات الحيوية
    وقد يقوم بشقها لتصريف القيح منها .


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [center]نصائح من اجل المحافظة على سلامة و نظافة و جمال الصدر

    - إغسلي ثدييك يوميآ بالماء الفاتر
    والصابون حتى لا يتجمع العرق في الثنايا وتفوح منهما رائحة كريهة ، وإحرصي
    على تنشيفهما جيدآ بفوطة ناعمة نظيفة تكون خاصة بك

    - إستعملي الساند أو المشد الملائم لك من حيث القياس
    والحجم ، وواظبي على غسله وتنظيفه على الاقل كل يومين أو ثلاثة ايام ،
    وإحرصي على أن تكون نوعية المشد جيدة حتى يتسبب في أذية الجلد


    - لا تضعي بين المشد والثدي أي حشوات من النايلون أو ما
    شابه ذلك ، لأن هذه المادة تسبب إفراز العرق وتساعد على ظهور الفطريات
    الجلدية


    - لا تدلكي الثدي بقوة أو تعصري الحلمة بشدة بهدف الفضول
    أو لأي سبب آخر ، وإذا شاهدت نقطآ حليبية بيضاء اللون أو سائلآ لزجآ يخرج
    من الحلمة لا تخافي وإستشيري طبيبك لأن ذلك قد يكون ناتجآ عن خلل هرموني


    - إذا شعرت بأوجاع في الصدر بسبب الاحتقان الزائد في الثدي
    فقللي من شرب الماء وامتنعي عن تناول المأكولات الحارة والبهارات ، وتمددي
    لعدة ساعات على الفراش أو ليوم كامل حتى يرتاح الثدي ، وضعي عليه مناوبة
    فوطآ ساخنة


    - إحرصي على تفحص ثدييك من وقت إلى آخر وجسهما ، ويكون ذلك
    في وضعية الاستلقاء على الفراش ، ومن جهة الخارج نحو الداخل ، بحيث يتم
    الفحص بطريقة ناعمة وهادئة . والهدف من هذا الفحص الوقائي هو تلمس وجود أي
    تغيير أو تبدل في طراوة الثدي أو وجود أورام أو أكياس أو درن أو تكتلات
    شحمية أو غير شحمية داخل الثدي . إن وجود مثل هذه الزوائد عند المراهقات
    نسبته ضئيلة جدآ ، ولكن على الفتاة البالغة أن تراقب نفسها وصحتها
    بإستمرار مما يجنبها المفاجآت والمشاكل التي قد تنتج عن ذلك


    - كل صدر له جماله وكل فتاة على هذه الارض عندها ما يميزها
    عن غيرها من الفتيات من خطوط جمالية ولمسات من الجاذبية ، فلا تندفعي وراء
    الاشاعات والمقولات التي تروج لمستحضرات لا عد لها ولا حصر ، يقال فيها
    أنها تكبر الصدر أو تصغره أو تلينه أو تقسيه... فكل هذه المستحضرات لها
    هدف تجاري بحت وإذا أصريتي على إستخدام إحداها فليكن ذلك نوعآ من المراهم
    البسيطة ، مع العلم أن كل تلك التي تستعمل من أجل تليين البشرة مفيدة
    للثدي الكبير تحاشيآ لتشقق الثدي
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [center]افرازات الثدي

    يتكون الثدي من غدد لبنية تنتهي الى
    القنوات اللبنية التي تفتح في حلمة الثدي وهذه الغدد تتجمع في مجموعة من
    الفصوص ومحاطة ببعض الانسجة العضلية التي تساعد عند انقباضها على طرد
    اللبن بالخارج ويحيط بالغدد اللبنية نسيج دهني تختلف كميته طبقا لحالة
    السيدة من حيث النحافة والسمنة


    تتاثر الغدد الثديية وقنواتها بهرمونات المبيض والمشيمة
    وهرمونات النمو وهرمون البرولاكتين الذي يفرز بواسطة الغدد النخامية
    بتنظيم من الهيبوثلاموس اسفل المخ


    عندما تبلغ الفتاة 9 - 10 سنوات يبدا الثدي في النمو ويستمر النمو حتى سن الثامنة عشرة
    والثدي الناضج يستجيب لهرمونات المبيض ويكبر في الحجم في فترة الاسبوع
    السابق لبدء الدورة الطمثية التالية مع زيادة نشاط خلايا الغدد اللبنية
    ووجود سائل خفيف وضئيل الكمية داخل الغدد وقنواتها وتعزي زيادة حجم الثدي
    في هذه الفترة لاحتقانه ووجود اوديما بانسجته وفي اثناء الحمل يكبر حجم
    الثديين كما تزداد كمية الاوعية الدموية به ويبدا في افراز السائل المسمى
    باللبأ ( اول اللبن في النتاج )

    السوائل الثديية :

    قبل بدء نزول الدورة الطمثية التالية
    بحوالي اسبوع يمكن الحصول على كمية ضئيلة من سائل خفيف بالضغط عل الثديين
    واثناء الحمل يمكن الحصول على سائل اثقل قواما بالضغط على الثدي وفي كلتا
    الحالتين تعتبر هذه ظاهرة طبيعية

    الافرازات الثديية اللبنية غير الطبيعية :

    يعني ذلك إفراز سائل لبني من الثدي بدون وجود حمل حديث وعادة يكون هذا السائل في الثديين معا ونادرا ما يكون في ثدي واحد

    اسباب وجود سائل لبني بالثدي بدون وجود حمل حديث :

    تزداد نسبة هرمون البرولاكتين المفرز لللبن في اثناء النوم
    العميق وعند نقص مستوى نسبة السكر بالدم واستجابة لفحص الثديين باللمس
    واثناء الجماع والتوتر العصبي .


    وفي معظم هذه الحالات يكون ذلك بصفة مؤقتة ولا يؤدي الى
    افراز لبني من الثدي ويحدث زيادة افراز هرمون البرولاكتين بصفة مرضية
    مؤديا الى


    وجود سائل لبني بالثديين في الحالات الاتية :

    - اضطراب غدة الهيبوثلاموس ( اسفل المخ
    ) وينتج عن ذلك قلة افراز العامل المقلل لافراز هرمون البرولاكتين ويحدث
    ذلك اما نتيجة اضطراب في الوظيفة او نتيجة لاصابة او بعد التهاب او لوجود
    اورام
    - اضطراب الغدة النخامية إما بزيادة نشاط الغدة او نتيجة لوجود ورم صغير يفرز هرمون البرولاكتين
    - قلة نشاط الغدة الدرقية

    - قد يحدث ذلك مصاحبا لتكيس المبايض

    - نتيجة اخذ عقاقير مثل العقاقير المهدئة للاعصاب وعقاقير علاج ارتفاع ضغط الدم

    الاعراض المصاحبة :

    - اضطراب الدورة الشهرية وقد يحدث انقطاع للدورة

    - عدم القدرة على الانجاب لتوقف التبويض


    - في حالة وجود ورم بالغدة النخامية قد يؤدي ذلك الى صداع
    وفي حالة نادرة اذا لم يتم التعامل مع الورم بالعقاقير المناسبة يقل مجال
    الرؤية ويضعف البصر نتيجة للضغط على اعصاب العين

    الوقاية والعلاج :

    قبل البدء في خطوات العلاج يجب اجراء
    بعض الفحوصات المهمة التي تشمل قياس نسبة هرمون البرولاكتين في الدم وقياس
    نسبة هرمونات الغدة الدرقية بالدم وقد يحتاج الامر لعمل اشعة مقطعية على
    الجمجمة للتاكد من عدم وجود اورام بالغدة النخامية

    ويتم العلاج كالاتي :

    - تجنب العقاقير التي تؤدي الى زيادة نسبة هرمون البرولاكتين اذا امكن ذلك
    - اذا كان السبب قلة نشاط الغدة الدرقية يعالج باعطاء هرمون الغدة الدرقية
    - اعطاء العقاقير المناسبة التي تقلل افراز هرمون البرولاكتين ويعطي ذلك
    في حالة زيادة نشاط الغدة النخامية او عند وجود ورم دقيق ( صغير الحجم )
    ويستمر العلاج لعدة اشهر
    - اذا كان الورم بالغدة النخامية لا يستجيب للعلاج بالعقاقير او بدا يؤثر على اعصاب العين يتم استئصال الورم جراحيا.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    عوامل و طرق تساعد على تكبير حجم الثدي :

    - الحمل والرضاعة يساعدان على تكير حجم الثدي


    - زيادة الوزن إن كنت نحيفة مع ضرورة التغذية الصحية


    - شرب الحلبة


    - ممارسة تمرين "الساندوز" بإستخدام جهاز فتح الذراعين ضد المقاومة الذي يحتوي على عدد من السوست


    - عمل مساجات ذاتية للثدي بإستخدام زيت الزيتون بشكل
    منتظم، حيث تقومين بتدليك الثدي الايمن بواسطة اليد اليسرى والثدي الأيسر
    بواسطة اليد اليمنى


    - إستخدام بعض الأجهزة مثل جهاز جلامور Glamour والتي توضع على الثدي، وتعمل على تفريغ الهواء من حول الثدي لوقت محدد بشكل يومي


    - العمليات الجراحة التجميلية ويفضل أن تلجأي إلى هذا الحل
    بعد أن تكوني قد قررتي عدم الإنجاب حتى لاتتعارض مع أية مشاكل في الرضاعة
    والثدي الجديد، وهذا هو الحل الجذري الوحيد

    ملاحظات عن تكبير حجم الثدي :

    - تجنبي إستخدام الوسائل الدوائية أو الهرمونية لتكبير الثدي لأن لها آثار
    جانبية خطيرة بعضها معروفة واخرى غير معروفة وهي ليست حل دائمآ بل هي علاج
    مؤقت

    - إن الثدي لا يحتوي على عضلات، بل هو عبارة عن نسيج دهني وغددي

    - في سن المراهقة يقترب الثدي من أقصى حجم له، وقد ينمو
    أحد الثديين أسرع من الآخر، وفي النهاية يصل حجم الثديين مماثلاً في معظم
    الأحوال ولكن غير متطابق.


    - إن كبر حجم الثدي يتحكم فيه هرمونات الأنوثة، بالإضافة إلى العامل الوراثي من الأب والأم

    - إستشيري الطبيب ذو السمعة الطيبة قبل القيام بأي خطوة مهمة

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الحمل و الصوم في شهر رمضان

    مراحل الحمل :

    تمر مرحلة الحمل عبر ثلاث محطات :

    المرحلة الاولى : وتمتد خلال
    الاشهر الثلاثة الاولى ، وتعرف بمرحلة الوحام ، وفيها تتعرض المرأة الحامل
    لعوارض الغثيان والتقيؤ والدوار والقلق وغير ذلك من عوارض ناتجة عن زيادة
    هرمون الحمل .

    فإذا كانت هذه العوارض ظاهرة بشكل كبير لدى المرأة الحامل يستحسن أن تمتنع عن الصيام

    المرحلة الثانية : وتبدا من الشهر
    الرابع حتى السادس ، ويمكن أن تتعرض الحامل لعوارض مثل ارتفاع أو هبوط
    السكر ، الضغط ، فقر الدم ، وفي هذه الحالة يفضل ألا تصوم المرأة الحامل .


    المرحلة الثالثة : ويقصد بها
    الثلاثة أشهر الاخيرة ، وهي أيضآ كالاشهر السابقة ، يمكن أن تتعرض الحامل
    خلالها للعوارض نفسها من فقر دم وسكري وضغط إلى الارهاق الذي يسببه الوزن
    الزائد للجنين ، والاورام في الاطراف ، وكل ذلك يحول دون (يمنع) قدرة
    المرأة الحامل على الصوم .


    مواصفات الحامل الصائمة

    ما هي إذآ مواصفات الحامل التي تكون مهيأة للصوم ؟

    من المهم أن نميّز هنا بين المرأة
    الحامل العاملة والمرأة الحامل ربة المنزل ، وفهذه الاخيرة تبدو أقل عرضة
    للعوارض التي ذكرناها آنفآ وبالتالي ليس ثمة مشكلة مع الصوم إذا رغبت فيه
    ، أما بالنسبة إلى نموذج المرأة الأول فيمكنها الصوم إذا وجدت نفسها
    مستعدة صحيآ ونفسيآ ، غير أن ما جئنا على ذكره ليس قاعدة عامة ، إذ إن
    كثيرآ من الامهات العاملات هنّ في معظم الأحيان أكثر استعدادآ للصيام من
    ربّات المنازل .


    المسألة هنا تقتصر على الوضع الصحي لكل امرأة

    هل من أشهر حمل أفضل للصوم من غيرها ؟

    ربما تكون المرحلة الوسطى من
    الحمل أكثر ملائمة لصوم المرأة الحامل بإعتبار أن الاشهر الثلاثة الاولى
    والاخيرة من الحمل هي من اصعب الاوقات التي تمر بها الحامل ، ولكن هذا لا
    يمنع من أن يكون ثمة حوامل لا يشعرن بأي انزعاج طوال فترة الحمل وبالتالي
    هنّ قادرات على الصوم كغيرهنّ .


    هل يؤثر الصيام على الجنين ؟

    بحسب دراسة اجريت على عدد من
    الحوامل ممن اعطين كميات قليلة من الفيتامينات ، دلت النتائج على أنه لا
    أثر سلبيآ على الحامل وإنما على الجنين نفسه من حيث نقص الوزن فقط دون أن
    تكون هناك أي مضاعفات أخرى مثل التشوهات والامراض وغيرها .


    الغذاء الافضل :

    غذائيآ ، ماذا يجب على الحامل أن تعتمد خلال الصوم في مكونات غذائها كي لا تفقد الفيتامينات الضرورية لها و للجنين ؟

    المرأة الحامل بحاجة إلى كميات
    اضافية من المكونات الغذائية وخصوصآ الغذاء الذي يحتوي على الحديد
    والكالسيوم اضافة إلى جرعات زائدة من المغنيزيوم وذلك بحسب العوارض وحاجة
    الحامل إليها .


    الاقلال من السوائل في فترة الصيام ، هل يؤثر سلبآ على حمل المرأة ويؤدي إلى ولادة مبكرة ؟

    ننصح المرأة الحامل بتناول ما بين
    1.5 إلى 2 ليتر يوميآ من الماء ، لذا عليها أن تحاول تعويض هذه الكمية بعد
    الافطار قدر المستطاع ، فالامتناع عن شرب السوائل يؤدي إلى تقلصات في
    الرحم وقد يؤدي بالتالي إلى ولادة مبكرة ، ولهذا السبب على الحامل لدى
    شعورها بأي عارض مماثل التوقف فورأ عن الصوم تجنبآ لمضاعفات خطرة ، فلا
    الطب ولا الشرع يسمحان بأن تتعرض حياة المرأة الحامل و الجنين لأي خطر .


    هل يسمح للحامل ، شأن المرأة العادية ، الاكثار من الحلويات بعد الافطار ؟

    لا ينصح بتناول كميات كبيرة من
    الحلويات سواء للحامل أو لغيرها ، وبما أن الحلويات تتطلب إثر تناولها
    كميات كبيرة من السوائل أو المياه ، يخشى هنا ألا تتمكن الحامل من تعويض
    هذه الكميات بين فترتي الافطار والسحور ، ما قد يتسبب بمضاعفات خطرة .


    توزيع جرعات الادوية في رمضان :

    كيف يمكن للحامل توزيع جرعات الادوية خلال فترة الإفطار ؟

    إذا كنا نتحدث عن الادوية
    الاضافية التي تعطى للحامل كالكالسيوم ، فيجب على المرأة الحامل أن
    تتناوله مباشرة بعد الفطور باعتبار أنها لن ترقد للنوم قبل 6 ساعات
    يتخللها الكثير من النشاط والحركة .


    أما الحديد فمن المستحسن أن تأخذه المرأة الحامل قبيل السحور .

    أما إذا تحدثنا عن أنواع أخرى من
    الادوية كدواء الضغط والسكري وغيرهما ، فهذا يعني أن الحامل تعاني مشكلات
    صحية ولا يفترض بها الصوم منذ البداية .


    كيف يمكن لـ الحامل أن تتجنب زيادة الوزن خلال شهر رمضان ؟

    من أهم الطرق التي تمكّن المراة
    الحامل من تجنب السمنة ، معرفة تقسيم وجبات الغذاء إلى ثلاث : إفطار ،
    عشاء و سحور ، على أن تتضمن هذه الوجبات جميع المكملات الغذائية الضرورية
    لها، ثم المواظبة على شرب السوائل بكميات كبيرة .


    وقد يكون الاهم من هذا كله التأكد إسبوعيآ من وزنها حسب ارشادات الطبيب .

    لا للرياضة العنيفة:

    هل بإمكان الحامل أن تمارس نشاطآ رياضيآ في فترة الصيام ؟

    قد يكون الأمر ممكنآ في الفترة الاولى من النهار ولكن في اطار حركات رياضية خفيفة .

    لأن اي نشاط رياضي يفترض حرق
    سعرات حرارية يجب تعويضها عن طريق الاكل والشرب ، وهذا مستحيل خلال فترة
    النهار أي فترة الصوم ، لذا يستحسن تجنب ممارسة الرياضة خلال الصوم .


    الخلاصة :

    ما هي النصيحة التي توّجّه للمرأة الحامل التي ترغب في الصوم في شهر رمضان ؟

    المرأة التي ترغب في الصوم يجب أن
    تتحلى بصحة جيدة وتتقيد بوجبيتن أساسيتين ( الافطار والسحور ) أو أقله
    وجبة الافطار إذا ما إستسلمت لنوم عميق حتى أذان الفجر ،

    كذلك يجب عليها الخلود للراحة
    فترة طويلة خلال النهار ومراقبة حملها جيدآ وعدم التلكؤ عن مراجعة الطبيب
    لدى تعرضها لأي إنتكاية صحية ناتجة عن الصوم كالاغماء أو تفاوت في مستوى
    الضغط .


    ما هي وجهة نظر الطب في الصوم و الحمل ؟

    ينصح الطب بضرورة امتناع الحامل
    عن الصوم إذا إقتضى وضعها الصحي ذلك ، أما إن كانت تتمتع بمواصفات صحية
    جيدة فلا مانع من أن تصوم، فالحمل كما هو معروف طبيآ ليس مرضآ وإنما حالة
    ظرفية .

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    طرق أسهل لصدر أجمل

    دائماً ما تشتكي بعض البنات والأمهات الصغيرات السن من صغر النهدين او ترهلهم بشكل واضح .

    اليكِ أختي هذه المعلومات وبعض
    التمارين الخاصة بشدهم وتبريزهم وتكبيرهم والعناية فيهم . كما هو معروف لا
    يوجد اي عضل في النهدين فتكوينهما من الغدد الثديية اللينة التي يجمعها
    نسيج ضام ويمنحها الشكل والحجم ويغلف الكل غطاء جلدي يلعب دور الرافع
    الطبيعي .


    لا يوجد اي عضل في النهدين فتكوينهما من الغدد الثديية اللينة التي يجمعها

    نسيج ضام ويمنحها الشكل والحجم ويغلف الكل غطاء جلدي يلعب دور الرافع الطبيعي

    لك هذه التمارين لتقوية عضلات النهدين :

    1- الذرعان مرفوعان امام الصدر وعلى مستوى في حين يكون مرفقاهما محنين وكفاهما على شكل قبضة مضغوطة الاصابع .

    اذهبي بالقبضتين المشدوتين نحو الكتفين ببطء بينما تشهقين الهواء الى الداخل .


    2- الذرعان مرفوعتان على مستوى الصدر فوق النهدين وكل كتف متمسك بالذراع الآخر فوق رسغ بقليل .

    حركي المرفقين بحدة نحو الداخل بحيث ينزلق الكفان الى مسافة ابعد عن الرسغين .


    3- الكفان مفتوحان وباطن هذا متلامس مع باطن ذلك وفيما يكون المرفقان مرفوعين الى اعلى قدر ما تستطيعين اضغطي بشدة وتنفسي ببطء .

    4- استلقي على ارض وكفاك متجهتان
    بأصابعهما نحو الداخل تحت الكتفين فيما يكون المرفقان منحيين تماما ادفعي
    بالذراعين نحو الاستقامة ببطء دافعة بنفسك الى أعلى ثم تعودي الى أسفل .


    الصدر الصغير:

    الصدر الصغير لتبرزيه ممكن تستخدمي سوتيان من النوع المبطن
    ويعتبر هذا افضل اسلوب


    ويكبر حجم الصدر في فترة الحمل والرضاعة ولا بد من التمارين الرياضية بعد فطام الطفل حتى لا يحدث ترهل

    وايضا الماء الحار والتدليك يجذب الدم اليهما ثم يرش بالماء البارد لكي يساعد على زيادة حجمهما .

    الصدر الكبير :

    يجب اختيار السوتيان الذي يتميز بعدم وجود بطانة وتجني الموديلات التي تتميز بالكرانيش على الصدر لانها تعطيها حجم اكبر .

    لانقاص حجم الصدر ممكن تستخدمي ماء بارد يحتوي على الشبه
    ثم تدهني منطقة الصدر بكريم آمن خاص للصدر يستخدم بعد كل دش بارد المحتوي على الشبه .


    العناية بالنهدين وجمالهما :

    خل التفاح ليس فقط لجمال النهدين بل ايضا علاج للترهل

    وذلك باضافة فنجان من خل التفاح الى حوض الاستحمام والاستلقاء في الحمام الساخن

    كما يمكن تدليك الجسم بخل التفاح ثم غمر الجسم بالماء الساخن لمدة 15 دقيقة ثم غسل الجسم بالماء الدافيء المعطر بماء الورد .

    ايضا من اجل شد الصدر تستخدم تفاحة مقشرة مدقوقة جيدا وتعمل كتلبيخ على الصدر
    لمدة نصف ساعة على الاقل كل يوم حتى تحصلي على النتيجة


    واخيرا يمكنك بان تدهني نهديك بزيت الزيتون لعدة دقائق ثم تستحمي بماء دافيء
    بعدها خذي ثلجة ومرريها على صدرك وبعده نشفيها وضعي كريم مرطب عليهما

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    أسباب الولادة الباكرة أو المبكرة

    الأسباب الجنينية :

    1- الضائقة الجنينية .

    2- الحمل المتعدد .

    3- كثرة ارومات الحمر .

    4- الخزب اللامناعي .


    أسباب تتعلق بالمشيمية :

    1- الرحم ذو القرنين .

    2- عدم استمسالك عنق الرحم (الاتساع الباكر) .


    أسباب تتعلق بالأم :

    1- ما قبل الإرجاج .

    2- الأمراض الداخلية المزمنة ( مثل المرض القلبي المزرق ، المرض الكلوي) .

    3- الأخماج ( مثل : Listeria monocytogenes، العقديات مجموعة B ، خمج السبيل البولي ، التهاب الكوريون والأمنيون )

    4- سوء التغذية .


    أسباب أخرى :

    1- تمزق الأغشية الباكر .

    2- الاستسقاء الأمنيوسي .

    3- علاجي المنشأ iatrogenic .


    قد يتحرض المخاض المبكر بالخمج
    الجرثومي للسائل الأمنيوسي أو للأغشية (التهاب الأمنيون والكوريون) سواء
    أكان هذا الخمج واضحاً (العقديات B ، ليستريا مولدة للوحيدات ) أو لا
    عرضياً ، المفطورات البشرية ، المتدثرات ، الغاردينيلا المهبلية ). قد
    تحرض منتجات الجراثيم الإنتاج الموضعي لسيتوكين ( انترلوكين 6،
    بروستاغلاندينات) التي قد تحرض التقلصات ا لرحمية الباكرة أو استجابة
    التهابية موضعية مع تمزق بؤري بالأغشية ، إن العلاج المناسب بالصادات ينقص
    م خطورة إصابة الجنين وقد يطيل مدة الحمل. ولم تنجح مقلدات الودي ? (
    ريتودرين، terbutaline ) في منع الولادة المبكرة ، والعوامل الأخرى (
    أندوميثاسين ) لها اختلاطات هامة على الوليد ( التهاب الكولون النخري) ،
    ولا زالت حاصرات الأوكسيتوسين الحديثة في مرحلة التجربة.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    [center][size=16]***إرشادات ونصائح مهمة للحوامل لتنظيم حياتهم***

    أولآ:بالنسبة للراحة والجلوس والقيام ورفع الأشياء:

    1_النوم لمدة 8 ساعات متواصلة.

    2_الاسترخاء والراحة في فترة الظهيرة.

    3_تجنب القرفصة و الضغط على البطن لأن كلاهما يؤدي إلى أوجاع بالبطن والظهر.

    4_تجنب الأوضاع الغير صحيحة للوقوف أو الجلوس.

    5_عدم رفع الأشياء الثقيلة.

    6_ عند رفع الأشياء عن الأرض وهي مقرفصة يجب تلاصق مقعدتها(مؤخرتها) بكعبيها.

    ثانيآ:بالنسبة للملابس:

    1_يجب أن تكون سهلة التنظيف ومريحة وواسعة عند ارتدائها ولا تشعرين بالشد.

    2_يجب أن تكون فتحات الأكمام واسعة لكي تستطيعي مد ذراعيك بسهولة.

    3_أن تكون مصنوعة من القطن خاصة الملابس الداخلية لكي تمتص الرطوبة بشكل جيد.

    4_يجب أن يسرب الهواء بسهولة.


    1_يجب أن تكون الأحذية ذات كعب منخفض وغير زلقة لأن الأحذية ذات الكعب العالي تسبب ألم في الجزء الأسفل من الظهر وتشنج في الرجلين.

    رابعآ: بالنسبة للرياضة:

    1_ مارسي رياضة المشي وتجنبي ممارسة التمرينات العنيفة.

    2_ لا مانع من القيام بواجباتك المنزلية العادية مع تجنب رفع أو دفع الأشياء الثقيلة

    خامسآ : بالنسبة للغذاء

    1_تجنبي الأغذية الدسمة والمحمرة والتوابل أو البهارات الحراقة

    2_قللي من الشاي والكاكاو والقهوة

    3_احصلي على كمية مناسبة من الحليب ومشتقاته :

    كالبيض- الجبنة - اللحم - الطيور - الأسماك.

    4_تناول الخضراوات وخاصة الورقية منها

    5_تناول الفواكه الطازجة.

    6-ينصح بالحصول على 6 وجبات خفيفة بدلآ 3 وجبات رئيسية .

    ملاحظة: اذا كان وزنك أكثر من الطبيعي قللي من الأرز والبطاطس والحلوى.

    سادسآ: بالنسبة للنشاط الجنسي:

    1_ في الأشهر الأولى لا داعي لتجنب النشاطات الجنسية.

    2_ في الأشهر الأخيرة حاولى تجنب الأوضاع التي لا تضغط على بطنك

    ولا تؤثر على الجنين.

    3_ في الشهر الأخير لا ينصح أبدآ بالقيام بأي نشاط جنسي كونه يضاعف من الانقباضات الرحمية وتمزق الغشاء الأمينوسي ( ماء الرأس )

    ويمكن أن يؤدي إلى أمراض المهبل والنزيف المهبلي
    .

    سابعآ: بالنسبة للعناية بالجلد:

    1_ إعملي مساجا لوجهك مع كمية بسيطة من كريم مرطب
    لمدة خمس دقائق في اليوم
    وهذا يمنع زيادة الجفاف ويقلل من خشونة البشرة ويخفف الانتفاخ الشديد على الوجه والتجاعيد الناجمة عن الحمل.

    2_ تناولي البازيلا ، الخضراوات ، المحار ، الفاصوليا
    الطازجة ، القواقع ( بلح البحر ) ، التفاح ، البرتقال ، الليمون و الغذاء
    الذي يحتوي على البروتين العالي والفيتامينات العالية خاصة فيتامين ب2
    وفيتامين ج .


    وهذا يساعد على تقليل البقع البنية والكلف فوق بطنك وثدييك وفخذيك.

    ثامنآ: بالنسبة للعناية بالثدي:

    1_ إستعملي حمالات ذات رفع جيد على ألا تكون ضيقة.

    2_نظفي الحلمتين بالماء الدافئ ودلكيهما بزيت الزيتون

    كل يوم إبتداء من الشهر الخامس للحمل.

    3_تجنبي الصابون والكريم ويمكن إستعمال زبدة الكاكاو
    أو كريم لانولين (Lanoline) للتدليك.


    4_إذا كانت الحلمة غائرة يمكن العمل على ابرازها باستعمال شفاطة اللبن قبل التنظيف

    5_طبقي تمرين فتح القنوات اللبنية قبل موعد الولادة بستة أسابيع وذلك للوقاية من احتقان الثدي وحمى الحليب التي تحدث بعد الولادة


    وذلك بالتدليك والضغط على المنطقةالمحيطة بالحلمة


    باصبعي السبابة والابهام لاخراج قطرة من اللباء .


    تاسعآ: بالنسبة للعناية باللثة والأسنان:

    نظفي أسنانك بالفرشاة ومعجون الأسنان بعد كل وجبة أو في الصباح وقبل النوم على الأقل.


    كيفية التعامل مع المتاعب الصحية أثناء الحمل

    يجب عدم التسرع بطلب الدواء لمواجهة
    الأوجاع الصحية بسبب الحمل خاصةً خلال الشهور الثلاثة الأولى من الحمل
    حرصاً على سلامة الجنين من أي أذى قد يلحق به أثناء النمو بسبب التأثيرات
    الضارة للأدوية الكيماوية.


    حرقان القلب

    هي حالة حموضة المعدة حيث تتميز بانبعاث ألم في الصدر تجاه مكان القلب.

    ويظهر هذا الحرقان في فترة متأخرة
    نسبياً من الحمل حيث يزداد ضغط الجنين على المعدة فتختل قدرتها على هضم
    الطعام بشكل جيد، كما يساعد على انبعاث هذا الألم تناول وجبات كبيرة من
    الطعام أو عدم مضغ الأكل جيداً، أو الإكثار من تناول المأكولات الدسمة أو
    المواد الحريفة، مما يؤدي إلى عسر الهضم.


    لذلك فإن تنظيم الغذاء في هذه الحالة
    شيء ضروري للتغلب على حرقان القلب، ومن الأفضل تناول عدة وجبات صغيرة
    بدلاً من ثلاث وجبات كبيرة.


    وفي حالة استمرار الحرقان يمكن تناول أحد الأدوية الشائعة المضادة للحموضة ويفضل استشارة الطبيب.

    غثيان الصباح

    يكثر حدوثه في الشهرين الأول والثاني
    من الحمل ثم يختفي تدريجياً مع تقدم الحمل، وقد يصحبه حدوث قيء، والأمر
    بصفة عامة يختلف من سيدة إلى أخرى، فقد لا تشعر بعض السيدات بشيء من هذا
    القبيل، بينما تعاني أخريات من هذا العرض بشدة، فالجهاز الهضمي لدى بعض
    السيدات أكثر حساسية منه لدى البعض الآخر، فإذا كنت ممن يعانين من الغثيان
    في الصباح، أنصحك بعمل الآتي:


    - أن تأكلي شيئاً في الفراش قبل مغادرته في الصباح وأفضل ما تأكلينه هو البسكويت أو"التوست" أو "البقسماط".

    - عليك ألا تغادري الفراش على الفور وإنما بعد حوالي ربع ساعة منذ تناول هذه الوجبة الخفيفة وتكون حركتك خفيفة على مهل.

    - تجنبي تماماً القيام بأي عمل بعد
    الهبوط من الفراش مباشرةً مثل إعداد الأفطار أو غسل الأطباق، وأجّلي غسل
    أسنانك إلى ما بعد الإفطار واتركي تنظيم الفراش وباقي الواجبات بعض الوقت،
    وليس معنى ذلك أن تتكاسلي تماماً أو تظلي بالفراش طوال النهار فهذا غير
    مطلوب نهائياً.


    - تجنبي تناول الأطعمة الزائدة الحلاوة
    أو تناول سوائل بكثرة وخاصةً في الصباح، ومن الأفضل أن تتناولي ست وجبات
    صغيرة بدلاً من ثلاث وجبات وئيسية. أو تتناولي وجبات خفيفة مثل البسكويت
    أو البقسماط مع كوب من اللبن فيما بين الوجبات الرئيسية الثلاث حتى تنتهي
    حالة الدوار.


    - إذا شعرت بميل للقيء في أي وقت أثناء النهار، عليك أن تسترخي قليلاً في الفراش وإياك أن تجوعي نفسك.

    - في حالة استمرار المتاعب يمكن تناول دواء مضاد للغثيان والقيء( ويفضل استشارة الطبيب) .

    · سيلان اللعاب

    هو من المتاعب التي تعاني منها بعض
    الحوامل لسبب غير معلوم تماماً، لكن عدم العناية بنظافة الفم أو وجود بؤر
    صديدية به يساعد على كثرة اللعاب، وأحياناً يسيل اللعاب بغزارة فيسبب
    مضايقات شديدة للحامل وتشعر بالاكتئاب وربما تفقد القدرة على النوم.


    للتغلب على هذه الحالة ينبغي العناية بنظافة الفم، والتخلص من أي بؤر صديدية به، وتناول عدة وجبات صغيرة بدلاً من ثلاث وجبات رئيسة.

    كما يُنصح بمضغ"اللبان".



    · الامساك

    يحدث نتيجة لبطء حركة الأمعاء عند
    الحامل بفعل التغير الهرموني، والحقيقة أن هذا الامساك البسيط له فائدة
    للحامل، فبقاء الطعام المهضوم بالأمعاء لفترة أطول يمكّن الجسم من امتصاصه
    لأقصى درجة، فتستفيد الحامل بكل ما يحمله الطعام من فيتامينات واملاح
    وخلافه.


    لذلك لا يفضل أن تلجأ الحامل لأي أدوية
    لعلاج هذا الإمساك الخفيف، ويكفي أن تكثر من السوائل وخصوصاً الماء، وتكثر
    من تناول الخضراوات والفاكهة لأن أغلبها يحتوي على نسبة مرتفعة من الألياف
    التي تقلل من الإمساك.


    كما يجب أن تلاحظ الحامل أن الكسل وقلة الحركة يزيد من كسل الأمعاء لذلك فالحركة العادية وممارسة الأنشطة اليومية الخفيفة أمر ضروري.

    البواسير ودوالي الساقين

    الدوالي عبارة عن ظهور الأوردة بوضوح
    مع تمددها وتعرجها، وقد تظهر في أماكن مختلفة لكن أهمها في الساقين، وحول
    المستقيم والشرج حيث تسمى البواسير.


    ومن أهم أسباب ذلك كثرة"الحزق" بسبب
    الإمساك، ولذلك فإن في مقدمة ما ننصح به للعلاج هو تجنب كثرة"الحزق" أو
    تجنب الأمساك ومداواته بالطرق السابقة.


    وأحياناً تصبح البواسير مؤلمة جداً إذا
    تدلت خارج الشرج أو أصابها التهاب، في هذه الحالة يجب استشارة الطبيب.
    وعادةً يزول الألم بإدخال البواسير في الشرج ويكون ذلك بأن تلفي قطعة قطن
    مبللة بالفازلين حول الأصبع ثم تنامي على جانبك، وتضعي وسادة تحت أليتك
    وتدفعي البواسير إلى الداخل بالأصبع.


    أما في حالة حدوث نزف للبواسير فلا بد من استشارة الطبيب لينصح بالعلاج المناسب.

    كما تتعرض الحامل للإصابة بدوالي الساقين، بسبب ركود تيار الدم في الساقين نتيجة لضغط الرحم على أسفل البطن وأعلى الفخدين.

    وللحد من هذه الحالة يجب تجنب كثرة
    الوقوف لفترة طويلة، وتُرفع الساقان على وسادة أثناء الجلوس، وقد يحتاج
    الأمر إلى ارتداء شراب طبي، وهذه الدوالي تتحسن إلى حد كبير أو تزول
    تماماً بعد الولادة.


    · تقلص عضلات الساقين

    قد تظهر تشنجات ببعض عضلات الجسم في
    الفترة الأخيرة من الحمل، خاصة عضلات الساقين نتيجة لبطء الدورة الدموية
    بها بسبب ضغط الرحم الممتلىء على الأوعية الدموية الكبيرة في أسفل البطن
    وأعلى الفخدين. ويظهر تشنج العضلات في الليل عندما تأوي الحامل إلى فراشها
    أكثر من أي وقت آخر، ويمكن تخفيف هذا التشنج بتدليك الساقين وعمل تمرينات
    خفيفة للقدمين كثنيهما لأعلى وأسفل حتى تنشط حركة الدم، ويفيد كذلك وضع
    قربة ماء دافىء على العضلات المتشنجة.


    · نوبات الإغماء

    قد تتعرض الحامل لنوبات إغماء، خاصة في
    الشهور الأولى من الحمل، وعادة يكون السبب حدوث انخفاض بضغط الدم، ويصبح
    الأمر بالغ الخطورة إذا حدثت نوبة الإغماء أثناء عبور الشارع.


    مثل هؤلاء الحوامل يجب ان يكنّ دائماً بمرافقة أحد الأشخاص في مثل هذه الظروف.

    كما يجب عليهن الاهتمام بتناول غذاء صحي مناسب والأكثار من شرب السوائل، وأخذ قسط وافٍ من النوم يو

    semsem4
    عضو مجلس الادارة
    عضو مجلس الادارة

    ذكر
    عدد المساهمات: 1158
    تاريخ التسجيل: 06/10/2009
    العمر: 25

    رد: ==(((الولادة الطبيعية بالصور )))==(2)

    مُساهمة من طرف semsem4 في الإثنين أكتوبر 19, 2009 10:14 pm

    أفضل الأوضاع أثناء الطلق و الولادة





    -1- أحسن الأوضاع للراحة أثناء الطلق :





    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






    و مساج لطيف للظهر من أحد الأقرباء قد يخفف الألم عليك :






    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






    -2-أما إذا أردت أن تتحركي أثناء الطلق فينصح بمثل هذه الحركات :






    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






    -3- و عندما تحين ساعة الولادة -إخراج الطفل- هذه بعض الأوضاع :






    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






    أصبحت الولادة وقوفا مستحبة ، خصوصا في أوروبا بسبب كون الجاذبية الأرضية تدخل كعامل مساعد فيها :






    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






    -4-وهذه الأوضاع يتم إخراج الجنين فيها من الخلف ،، و بمساعدة الجاذبية الأرضية أيضا :






    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    في الوضع التالي يستخدم مثل هذا الكرسي :






    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    ابتكار جهاز جديد يكشف عن فترات الخصوبة عند المرأة:





    نجح علماء مختصون في بيولوجيا التناسل والإنجاب، في ابتكار
    جهاز جديد يكتشف عن فترات الخصوبة عند المرأة، من خلال فحص عينة من
    لعابها.



    وأصبح هؤلاء أن هذا الجهاز يتألف من
    عدسة في إحدى نهايتيه ومفتاح على شكل دبوس صغير في نهايتة الأخرى، وعند
    الضغط على هذا المفتاح ينبعث ضوء براق، ويمكن رؤية النمط الذي يحدد مرحلة
    الخصوبة لدى المرأة من خلال العدسة.



    ويتمثل عمل الجهاز في وضع عينة قليلة
    من اللعاب على أحد جانبي العدسة، وتركها لتجف لمدة خمس ثوان، ثم إعادة
    وضعها مرة أخرى في العلبة.



    وأشار الخبراء إلى أن انبعاث نمط خاص
    لضوء أخضر براق، يدل على انخفاض الخصوبة في هذا الوقت، أما إذا كان أخضر
    مع القليل من الخطوط السوداء، فيعني أن هناك احتمالا أن تحمل المرأة، أما
    إذا كان أخضر مع الكثير من الخطوط السوداء، فمن المؤكد حصول الحمل عند
    حدوث جماع في هذه اللحظة.



    ويرى الأطباء في قسم علم الأمراض
    بمستشفى "سانت جونز" الأمريكي، أن هذا الجهاز فريد من نوعه، ويساعد الأواج
    في إحداث الحمل أو تأخيره، بحسب الرغبة، موضحين أن التغيرات الهرمونية،
    التي تحدث في الجسم خلال وبعد عملية التبويض، قد تظهر في اللعاب، لذا يمكن
    تحليله الكشف عن انخفاض أو زيادة الخصوبة عند السيدات.



    ونبه العلماء إلى أن الجهاز الجديد قد
    يغني عن الطرق التقليديه في الكشف عن خصوبة المرأة، التي يتوجب عليها
    الذهاب إلى المستشفى لإجراء فحوصات هرمونية ومسوحات لعنق الرحم لتحديد
    درجة خصوبتها، ويساعد في برنامج تنظيم الأسرة، سواء بمنع الحمل، ام تشجيعه.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الرضاعـة الطـبــيـعــيه

    كل الامهات بامكانهن ارضاع اطفالهن ما
    عدا الامهات اللواتي يتعاطين علاجاً من مرض مزمن والطبيب هو الذي يحدد اذا
    كان بامكانها ارضاع طفلها ام لا..


    اما الشائعات التي تسمعها الام عن
    الرضاعة الطبيعية فهي شائعات كاذبة اذ ليس هناك حليب كثير وحليب قليل او
    هناك حليب جيد وحليب غير جيد..


    فحليب الأم لا يعوضه اي حليب مصنع آخر
    فهو يحتوي على مواد غذائية كاملة بالنسبة للمولود الجديد وهو يتكاثر
    تدريجيا حسب تغذية الأم وحسب عدد الرضعات التي تقدمها لطفلها فكلما كثرت
    الرضعات ازداد الحليب لديها.. ولا يزال العلم يكتشف كل مرة فوائد الرضاعة
    الطبيعية فهي متعددة صحيةونفسية.


    صحية لأنه يزود الطفل بالمضادات
    للجراثيم والامراض ويعمل مفعول المقاومة لدى جسم الطفل فمن المعروف ان جسم
    الانسان لا يبدأ في تكوين المناعة لديه الا بعد بلوغ الثلاثة اشهر وحليب
    الام يوفر هذه المناعة.. نفسية: لان عملية الرضاعة الطبيعية تعد لذة كبيرة
    بالنسبة للطفل ولأمه . وتقوي علاقة الطفل بأمه وبالتالي تساعد هذه العلاقة
    على النمو الجسمي والنفسي للطفل.
    لذلك سارعي عزيزتي الام بتقديم الحليب لمولودك.. فأول رضعة يأخذها طفلك منك لا بد ان تكون بعد ساعتين من ولادته.


    وحاولي ان تكيفي حياتك مع حياة طفلك
    وقدمي له الرضعات عندما يطلبها وعندما يكبر قليلا نظمي رضاعته بحيث تكون
    بمثابة وجبة كاملة له وخاصة في الليل ولا تترددي في تقديم الرضعة في
    السرير على ان تختاري الوضع المناسب لك وله..


    وتذكري دائما سيدتي ان الرضاعة الطبيعية تضمن الصحة الجيدة لطفلك والتوازن النفسي والنجاح الاجتماعي .

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الأخطاء الشائعة في التعامل مع الرضيع

    تتأثر الأم احياناً بما ترى وتسمع في
    مجتمعها من ممارسات قد تكون صحيحة وقد تكون خاطئة دون أن تكون لها القدرة
    على معرفة الصح من الخطاء خصوصاً إذا كانت في بداية حياة الأمومة .


    استعمال الكحل للطفل الرضيع

    استعمال الكحل شائع في مجتمعنا كأحد مستحضرات التجميل,وأغلبية أنواع الكحل تحتوي على مواد سامه هي مادة الرصاص.

    واستعماله للكبار وعلى الجلد السليم لا
    يحدث اضرار لأنه لاينفذ داخل الجسم . لكن استعماله في مجتمعنا لا يقتصر
    على كونه كحل لعيون الكباربل يتعدى ذلك إلى استعماله للأطفال ككحل للعيون
    ومطهر للسرة المفرزة ومخخفف لآلام الأسنان وقد يكون أحد محتويات الأدويه
    الشعبيه المستخدمه ضد الأوجاع وغير ذلك من الاستعمالات الخاطئه .


    والخطورة في استعماله للمواليد هو ان
    يوضع على الأغشية مباشرة كالفم او السرة او العين ثم يمتص إلى داخل الجسم
    وبالذات مادة الرصاص السامه التي تترسب في العديد من أعضاء الجسم وتسبب
    لها اضرار دائمه وبالذات الجهاز العصبي . وقد تبدأ أعراض التسمم على هيئة
    تشنجات أو تخلف عقلي لاحقاً .


    استعمال الثلج لتخفيض حرارة الطفل

    ارتفاع الحرارة لدى الطفل يعني أن لديه
    التهاب ويكون أحد اسبابه الفيروسات والجراثيم أو الطفيليات. وارتفاع
    الحرارة هو أحد محفزات الجسم للمقاومة والدفاع ضد هذه المسببات خصوصاً
    الفيروسات والجراثيم . فالحرارة الخفيفه لا تؤثر على الجسم فدرجة حرارة
    الجسم العادي تتراوح ما بين (36.5 إلى 37.5) درجه لكن الحرارة العاليه
    (39) فأعلى قد تنهك الطفل وتؤثر على صحته فلابد من التدخل لتخفيضها .


    أما منافذ خروج الحرارة من الجسم
    فأهمها الجلد الذي يحتوي على مسام وغدد مفرزة , هذه المسام والغدد تنشط
    لأخراج الحرارة إذا تراكمت اي زادت داخل الجسم كما يحدث في حالة الالتهاب
    أو في الصيف . إلا أنها تقفل وتمنع الحرارة من التسرب إلى الخارج إذا كانت
    درجة حرارة الجو منخفضة جداً مثل الشتاء لكن إذا كانت سرعة انتاج الحرارة
    داخل الجسم عاليه فإن سرعة اخراج الحرارة الذاتي تكون اقل وبذلك تتراكم
    الحرارة وترتفع . إذا اصبحت درجة حرارة الجسم عاليه فلابد من التدخل
    لتخفيضها ,


    في مثل هذه الحالات نتخذ الاجراءت التاليه:

    1- تنزع ملابس الطفل ماعدى الخفيف الواسع منها.

    2- يوضع الطفل في مكان غير مغلق وقابل للتهوية .

    3- يعطى سوائل بكثرة لآن الجسم مع ارتفاع الحرارة يفقد سوائل كثيرة .

    4- يعطى الطفل خافض للحرارة كل 8 إلى 4 ساعات خلال الـ24 سبعة اللاحقة حتى ولو لم ترتفع حرارته بعد الجرعة الأولى .

    5- احياناً لاتفيد الخطوات السابقة وتبقى الحرارة مرتفعة أو تكون حالة الطفل غير جيده .

    في مثل هذه الحالة يستعمل الماء لاستخراج الحرارة وذلك بطريقتين :

    الأولى :

    استعمال كمادات الماء وتوضع على الصدر
    والرأس والبطن أو تلف بها الأطراف كالذراعين والساقين وتغير هذه الكمادات
    كل 5 دقائق. ومن الخطاء استعمال الثلج أو الماء البارد لأخفاض الحرارة
    ,لأن الكمادات البارده تجعل الجلد ينكمش مثل ما يحدث في الشتاء فتنغلق
    المسام المنفذة للحرارة وتقل الافرازات المبردة للجسم .


    الثانية :

    وضع الطفل تحت الدش لمدة 15 دقيقه ما عدا رأسه وبعد ذلك ينشف ويلبس ملابس وسيعة وخفيفة ويجب تجنب التيارات الهوائية وبالذات المكيف .

    اعطاء الطفل المواد الدهنية كعلاج للكحة

    عندما يصاب الطفل بالبرد أو الزكام
    فغالباً يبدأ بالسعال لأن أغشية القصبة الهوائية وتفرعاتها تتعرض
    للالتهابات أيضاً وتبعاً لذلك تبدأ الافرازات المخاطية اللزجة التي تثير
    الكحة وفي بعض الحالات تكون الكحة شديدة وبصورة ذبحة أو بحة خصوصاً إذا
    كانت الاحبال الصوتية ملتهبة. والبحة أو الذبحة توحي للسامع بالنشوفة فمن
    هنا بدأت فكرة الملين للحلق وأقرب ماده ملينة في المنزل هي المواد الدهنية
    من زبدة وزيوت نباتية وغيرها. ومن تجارب الناس لاحظوا أن هذه المواد
    الدهنية تخفف البحة إذا اعطيت عن طريق الفم أو الأنف لأن جزء منها يذهب
    إلى الامعاء والجزء الآخر ينتشر على الأغشية ويصل إلى الحبال الصوتية
    والقصبة الهوائية .


    وقد أكتشف الأ طباء عدة حالات التهاب
    رئوي مزمن لدى الاطفال وكان من اسبابه المواد الدهبية التي دخلت إلى
    القصبة الهوائية وأسفل الرئة عن طريق الانزلاق أو الشرقة أثناء اعطائها
    الطفل . ولأن هذه المواد ثقيلة فإن الشعيرات المبطنة لأغشية الشعب
    الهوائية لا تستطيع حملها للخارج , كما أن الرئة عضو لايستطيع تحليل هذه
    المواد وهضمها فتبقى في الرئة وتسبب التهابات مزمنة .


    تسخين زجاجات حليب الاطفال

    ذُكر تقرير للمجلة الطبية البريطانية
    ان تسخين زجاجات حليب الأطفال بوضعها في ماء يغلي داخل اناء يزيد من مخاطر
    الاصابة بحروق في الحلق والفم عند الأطفال الرضع.وأشار التقرير الذي حمل
    عنوان "درس الأسبوع" إلى أن متابعات طبية بين عامي 1995 و1998م بمستشفى
    الملكة فكتوريا في ايست غرينستيد اجراها فريق طبي بقيادة الدكتور ستيفن
    جيفري أكدت أن حالات الحروق بسبب تسخين زجاجات الحليب في أوان مليئة بماء
    يغلي تدعو للقلق وان ما رصده الفريق الطبي ربما يكون الجزء الظاهر فقط من
    جبل الثلج.


    ونبه التقرير الذي يشجع الرضاعة وحليب
    الامهات إلى أضرار التسخين بالميكرويف إذ أنه لا يسخن الحليب كله بصورة
    متساوية مما يضلل الأمهات ويتسبب في حرائق الفم والحلق . وأكد التقرير أن
    حالات كثيرة من الحروق التي تصل إلى المستشفيات بسبب تسخين زجاجات الحليب .

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    نوع ثالث للولادة غير الطبيعية والقيصرية

    الولادة المائية من الطرق التي تلجأ إليها الكثير من النساء في كافة أنحاء
    العالم، وهي لا تسبب غرق المولود أو أي تعقيدات تنفسية. فالجنين يسبح في
    الماء الدافئ خلال شهور الحمل التسعة من حياته من دون أن يتعرض للغرق،
    وعند إتباع طريقة الولادة تحت الماء يتم سحب الطفل إلى السطح فوراً بعد
    الولادة.


    وذلك بمجرد ارتفاع ضغط قناة الولادة
    عنه، فيواجه الطفل ضغط الماء وهو الأمر الذي يمنع عنه الإصابة باللهث،
    فالولادة تحت الماء تمنع عن الطفل الهواء الجاف وتغيير درجة الحرارة
    المفاجئ.


    وبالنسبة لفوائد الولادة المائية على
    الأم، فالحركة لديها تكون أسهل عندما تضع المولود في الماء، ولا داع للقلق
    إذا استغرقت الولادة وقتاً طويلاً، لأنه يتم نقل الأم إلى السرير للوضع مع
    اقتراب لحظة الولادة. وعلى رغم من أن طريقة الولادة في الماء تمر بمرحلة
    الفحص والأبحاث، إلا أنها تتميز بفوائد عظيمة، تتجلى في انخفاض استعمال
    كمية التخدير بالنسبة للسيدات اللواتي غمرن في الماء أثناء المرحلة الأولى
    للوضع، مقارنة بالنساء اللواتي كن على السرير طوال الوقت.


    ولكن يجب الانتباه من أن الولادة
    المائية قد لا تناسب جميع النساء، وخصوصا السيدات اللواتي يملكن تاريخ طبي
    من تعقيدات الولادة، أو بسبب تعقيدات الوضع، لهذا لا بد من الاستفسار من
    الطبيب عن هذه الطريقة ومدى فعاليتها.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [center]بديل لطيف بعد إسقاط الجنين
    لا قدر الله

    ينتهي كثير من الحالات الحمل بالإسقاط أو الإجهاض، وهذا قد
    يتطلب في بعض الأحيان، خضوع الحامل لحالة مؤلمة وربما خطيرة من الجراحة
    التي ترمي إلى تنظيف الرحم بعد ذلك.


    والآن، يدخل إلى الميدان قرص معتمد طبياً لتولي مهمة التنظيف وإعادة تأهيل الرحم، دونما حاجة إلى إجراء عملية جراحية.

    لقد سمي هذا القرص (ميزوبروستول) وقد
    جرب على 652 حامل، تعرضن للإسقاط أو الإجهاض خلال الثلاثة أشهر الأولى من
    فترة الحمل. وقد استخدم من فترة الحمل. وقد استخدم بعض هؤلاء ما مقداره
    800 ميكروغرام من ميزوبروستول وهو يوضع مهبليا، في حين لجأت أخريات إلى
    الطريقة الجراحية.


    وقد تبين أن مفعول هذا العقار الجديد قد تكلل بالنجاح بنسبة 84%، بينما كان نجاح الطريقة الجراحية 97%.

    ولكن النساء اللواتي استعملن أقراص
    ميزوبروستول أفدن بسرورهن من النتيجة التي حصلن عليها، وأنهن على استعداد
    لمعاودة استعمالها، إذا ما تعرضن لنفس الحالة.


    الآثار الجانبية المتأتية عن استعمال هذا العقار مثل الغيثان والإسهال, كانت خفيفة وعابرة.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    تأثير الدخان على الحامل!

    ان التوقف عن التدخين قرار غاية في
    الاهمية والصعوبة، خصوصاً غذا كان الموضوع يمس المرأة الحامل والجنين، او
    تلك التي تود الانجاب وتخاف من تأثير الدخان على صحة جنينها.. فتأثير
    الدخان على المرأة الحامل يؤدي الى العديد من المخاطر والمشاكل الصحية،
    فما هي؟



    يحتوي دخان السجائر على الاف المواد
    الكيماوية التي تسبب اضراراً صحية خطيرة ومميتة خصوصاً اذا كانت المرأة
    ترغب في الانجاب او اذا كان في فترة الحمل.. وكي تقول لا للتدخين عليها
    معرفة الكثير عن هذه التأثيرات السلبية ومدى ضررها، وكيف يمكن الاستغناء
    عن السيجارة والنرجيلة، خصوصاً اذا عرفنا ما هي المواد السامة التي
    تحتويها السجارة. في هذا الموضوع حاولنا قدر المستطاع الوقوف على مضار
    التدخين، ليس على المرأة المدخنة وحسب، بل على محيطها، وما يسببه من اذى
    لها وللجنين معاً.



    كيف يؤثر التدخين على المرأة الحامل؟


    ان الاستمرار في عملية التدخين عند
    المرأة الحامل يؤدي الى اشتراكات عديدة، ومنها: خطر نزيف مبكر وبالتالي
    اجهاض مبكر، ويمكن ان يكون ذلك في اي مرحلة من مراحل الحمل.



    ماذا عن حالة النزيف المبكر؟


    يمكن ان يحصل في اول مرحلة من الحمل،
    وفي آخر مرحلة منه، ويؤدي الامر الى فقر دم حال عند الحامل، وفي آخر مرحلة
    منه ويؤدي الامر الى فقر دم حاد عند الحامل، وبالتالي يمكن ان تتعرض
    الحامل من جراء النزيف الى التهابات نسائية، واذا لم يسيطر على الوضع كما
    يجب فسيعكس الامر على وضع الجنين وصحته، والى الاجهاض المبكر، فالامر
    يتعلق ببعضه البعض.



    الجنين بعد الولادة


    كيف يتأثر الجنين في هذه الحال؟


    يمر النيكوتين في الدم الذي من المفترض ان يغذي الجنين، فيؤثر على رأسه، مما يسبب عند الولادة الحالات التالية:


    وزن خفيف، أي اقل من وزن المواليد العاديين.


    الخطر من ان يصبح عنده اشتراكات.


    موت فجائي عند المولود بسبب قلة نمو في مركز التنفي في الرأس.


    كثرهم المواليد (من ام مدخنة) يولدون جنيناً وحملون العصبية، عدم التركيز في الدراسة، تصرفات عشوائية.


    واضيفي الى كل هذه التأثيرات ان
    المولود على علاقة حميمية مع امه، فهي ترضعه وتحمله وتدللـه وتكون بقربه
    دائماً، فلو استمرت الام المرضعة في التدخين، سيؤدي الامر الى مشاكل صحية
    كثيرة عند المولود، ويمكن ان يتسبب بالتهاب في الاذن او الحنجرة او
    الشعيبات الصغيرة في القصيبات الهوائية، وكذلك هناك مواليد لديهم استعداد
    للربو فيصابون به ويعانون حالاً غير مستقرة.



    وكذلك يمر النيكوتين في الحليب (عند
    المرأة المرضعة)، ولكما ازدادت المرأة تدخيناً يؤثر الامر مباشرة على
    الوضع الصحي للمولود. كما أشارت بعض الدراسات الى انه يمكن ان يكون
    التدخين سبباً للسرطان عند الاطفال.



    وكيف يمكن ان يؤثر التدخين سلباً على امرأة تريد الانجاب؟


    ان التدخين سبب من اسباب العقم عند
    النساء، فهو يخفف عملية الخصوبة عند المرأة المدخنة. وهذا النقص في
    الخصوبة هو على ارتباط مباشرة بعملية التدخين، اي كلما كانت اكثر ادماناً
    كلما اثر الموضوع سلباً على عملية الانجاب.



    ومن الحالات هذه، الحمل خارج الرحم، قد يكون التدخين سبباً اساسياُ في حصول ذلك.


    اذاً، كيف يمكن للمرأة ايقاف التدخين؟


    ان الرغبة عند المرأة في الانجاب هي
    احد اسباب التوقف عن التدخين والاستمرار بذلك بعد الحمل. فنحن نقدم
    النيكوتين كعلاج يؤخذ موقتاً عبر علكة تمضغ او لاصقات توضع خلف الكتف
    لساعات، ثم تنزع كي لا تفزع جسم المرأة من النيكوتين فجأة، وهذا يجعلها
    قادرة على ترك السيجارة.



    توضع هذه اللاصقات كل 16ساعة اي خلال
    فترة استيقاظ المدخنة الى حين نومها. هذا العلاج يكون لفترة زمنية قصيربة
    وبحسب ما قرره الطبيب.



    اما العلكة، فيعتمد عدد القطع
    المستخدمة يومياً على مدى رغبة الشخص في التدخين، ولكن عادة يتراوح العدد
    بين 8و12 قطعة في اليوم الواحد، على الا يتعدى الأمر 24 قطعة يومياً، وبعد
    تناول الجرعات لمدة 3شهور، يجب سحب العلكة من الجسم تدريجياً، ولا ينصح
    باستخدامها لفترة تتجاوز الـ12شهراً.



    هل من آثار جانبية محتمله؟


    في كلا العلاجين هناك بعض الآثار
    الجانبية، كاحتقان الفم والحنجرة، دوار وصداع، وبعض الاضطرابات في المعدة
    والامعاء مع الشعور بالغيثان.



    هل يمكن لاي حامل استخدام هذين العلاجين؟


    اذا ارادت المرأة الحامل او المرضعة ان تستخدم اياً من هذين العلاجين فعليها مراجعة طبيبها واستشارته والتقيد بنصائحه.


    كيف يعمل هذا العلاج في الجسم؟


    انه يضخ كميات صغيرة ومقننة من
    النيكوتين داخل الجسم، كي يعوض للراغبة في التدخين عن النيكوتين الموجود
    في السيجارة، ويمنع عنها اعراض التوقف عن التدخين، ولكن من دون استخدام
    مادة القطران الضاره، او غاز اول اوكسيد الكربون الذي تحتويه السجائر.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    سنة أولى حمل



    إذا كنت أماً لأول مرة فاقراي السطور
    التالية وإذا كنت جربت الامومة من قبل ، فا اقرئيها أيضاً لتستعيدي حلاوة
    الذكريات ، "مبروك أنت حامل" ما أجمل هذه الكلمات عندما ينطق بها طبيبك
    لأول مرة. حينئذٍ ستسمعين تغريد الطيور وتستنشقين عبير الزهور. حمل لأول
    مرة.. أمومة لأول مرة.. دنيا جديدة لأول مرة.. كلها أمور رائعة لكنها
    مقلقة؛ فقط لأنها لأول مرة. ولكن لا عليك فكل شئ يهون في سبيل ضحكة وليد
    جميل يملأ الدنيا بهجة وشقاوة وسعادة .


    أعراض الحمل


    هناك أعراض تشعر بها كل الحوامل وليست مقلقة بالمرة، ومن هذه الأعراض:

    1- الشعور بالدوار:
    إن الإحساس بالدوار إحساس شائع في فترة الحمل؛ خاصة في الشهور الأولى منه.
    ويؤكد أطباء أمراض النساء أن السبب عادة يرجع إلى انخفاض مستوى السكر وضغط
    الدم في الجسم‏. وهناك بعض النصائح التي تساعدك على عدم التعرض لهذه
    الحالة منها‏:‏


    تفادي الوقوف المفاجئ أو لفترات طويلة‏.‏

    عدم الإكثار من تناول الطعام في الوجبة الواحدة.

    الإسراع بتحريك أصابع القدمين عند الإحساس بالإغماء أو بداية الدوار مع أخذ نفس عميق وببطء شديد‏.‏

    شرب كوب كبير من الماء؛ لأنه يساعد على رفع مقدار الدم في الجسم‏.‏

    2- الشعور بالغثيان: يكثر حدوث
    الشعور بالغثيان في الشهرين الأول والثاني، ويختفي مع تقدم الحمل، وقد
    يصحبه قيء، إلا أن هذا يختلف بين الحوامل فمنهن من تشعر بذلك، ومنهن من لا
    يحدث معها أي شيء. وهذا راجع لحساسية الجهاز الهضمي لدى بعض النساء،
    واللواتي يعانين الشعور بالغثيان في الصباح ننصحهن بالآتي :


    كُلي شيئاً وأنت على الفراش قبل مغادرة السرير (بسكويت)، أو (توست)، أو (بقسماط).
    لا تتعجلي مغادرة السرير، ولتكن حركتك ببطء .

    لا تقومي بأي عمل بعد نهوضك من الفراش مباشرة ( كترتيب
    الفراش أو إعداد الفطور أو غسل الأطباق .. إلخ )، وهذا ليس معناه التكاسل
    والاسترخاء دائماً ، ولكن فقط لبعض الوقت.


    تجنبي تناول الأطعمة شديدة الحلاوة أو السوائل بكثرة -
    خصوصاً في الصباح ، ومن الأفضل أن تجربي وجبات خفيفة في اليوم بدلاً من
    الوجبات الدسمة.


    إذا شعرت بميل للقيء فاسترخي قليلاً في أي وقت أثناء النهار، في الفراش وكُلي فور شعورك بالجوع.

    في حال استمرار هذه المتاعب يمكنك تناول دواء مضاد للغثيان
    (يفضل استشارة طبيب) مثل: حقن كورتيجن للبالغين Cortigen B6 adult Amp ,
    حقنة بالعضل يومياً عند اللزوم.


    3- حرقان المعدة (الحموضة):
    وتكثر في الشهور الأخيرة من الحمل؛ بسبب ضعف عضلات المعدة أثناء الحمل,
    وبطء مرور الطعام إلى الأمعاء أو رجوعه إلى أعلى. وفي هذه الحالة، يفيد
    شرب الحليب البارد، وتجنب الأطعمة التي تسبب الحموضة.


    4- ورم القدمين:
    يحدث بسبب ضغط الجنين على الأوردة الدموية الصاعدة من الساقين؛ وخاصة
    أثناء الشهور الأخيرة من الحمل. ولتلافي هذه المشكلة على الحامل أن تقل من
    تناول ملح الطعام وتجنب المخللات، وأخذ قسط من الراحة أثناء النهار مع رفع
    القدمين إلى أعلى.


    5- الآم الظهر:
    وتحدث عادة مع الحمل، ولتخفيف هذه الآلام يُفضل القيام ببعض التمرينات
    البسيطة والوقوف أو الجلوس في وضع مستقيم، واستعمال الأحذية المريحة،
    ومراعاة عدم حمل الأشياء الثقيلة.


    هذا ومن جانب آخر، يجب عليك يا عزيزتي
    أن تعلمي أن مع نمو الجنين بداخلك، يبدأ في امتصاص الحمضيات الدهنية
    الأساسية من جسدك؛ الأمر الذي يؤدى إلى ما يطلق عليه الخبراء بـ«الضباب
    الدماغي»، وهو إحساس غريب بعدم التركيز والنسيان. وتستمر حالات عدم
    التركيز والنسيان إلى أن يصبح جسدك أكثر أنانية، ويستطيع أن يحصل على ما
    يكفيه من مواد مغذية. وللتغلب على هذا الأمر، يمكنك خلال هذه الفترة تعاطي
    فيتامينات زهرة الربيع أو زيت الكتان.


    ولا تنسي أن الأرق قد يصل بك إلى حالة
    تشبه الجنون. فمع مرور الشهور، يتآمر حجم جسمك المتزايد وما يجري بداخل
    جسمك، بالإضافة إلى النشاط الذهني الزائد بسبب حملك الأول، على إبعاد
    النوم من جفونك، طبقا لما ورد بجريدة الشرق الأوسط.


    كما تؤكد القابلات ضرورة حصول الحوامل
    على ساعتين من النوم زيادة عن المعدل الطبيعي كل ليلة، بالإضافة إلى فترات
    راحة متعددة..... لكن ابشري يا جميلتي فحملك الثاني سيكون سهلا، لأنك
    ستصبحين أكثر حكمة وقبولا لتغيرات المزاج والتوتر والسلوك العصبي، الذي
    تتخلله موجات من البكاء بلا سبب، وكلها أمور ناتجة عن نشاط الهرمونات.
    وإذا لم تستطيعي تصور الأمر بعد، ما عليك إلا أن تفكري في حالات التوتر
    التي تتعرضين لها خلال العادة الشهرية وأضيفي إليها جرعة خفيفة من الجنون.


    مـا يستدعي تدخـل الطــبيب

    اعلمي جيداً يا عزيزتي أن كل الأعراض
    السابقة تتعرض لها كل حامل دون أن تسبب لها أي إزعاج، لكن هذا لا يمنع
    احتمال تعرض الحامل لأعراض مرضية - لا قدر الله - تستدعي تدخل الطبيب،
    أهمها:


    النزف ولو بكمية بسيطة أثناء الحمل، وهذا يتوجب راحة في السرير واستدعاء الطبيب في الحال.
    فقر الدم الشديد وأعراضه الشعور بالضعف الشديد وشحوب الوجه.

    استمرار القيء بعد الأشهر الثلاثة الأولى.

    تسمم الحمل، ويحدث خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل.
    وأعراضه تورم في القدمين واليدين والوجه مع صداع ودوار، عدم وضوح الرؤيا،
    زيادة سريعة في الوزن مع ارتفاع في ضغط الدم، وظهور زلال في البول.


    لصحتك وصحة جنينك

    مما لا شك فيه أنك عندما تهتمين بصحتك
    تهتمين بصحة جنينك؛ لذا يجب عليك الحرص على الطعام المتوازن الجيد. ويؤكد
    البروفسور "فولكر هاس" رئيس قسم الأطفال في إحدي مستشفيات برلين، أن تناول
    الحامل للطعام الذي يحتوي على اليود لا يمكن التخلي عنه لسلامة المواليد.
    ويرى الطبيب أن اليود علاج وقائي للمرأة والطفل ضد مخاطر الحمل عند الأم،
    ومخاطر التشوهات الولادية عند الجنين، موضحاً أن نقصه يمكن أن يؤدي إلى
    بعض التشوهات الجنينية.


    وقد قاس هاس وزملاؤه نسبة اليود المفرز
    مع الإدرار في مئات الولادات الحديثة في حي برلين، حيث توصلوا إلى أن كمية
    اليود في الإدرار تضاعفت ثلاث مرات. وعزا البروفسور هذا التحسن إلى رواج
    استخدام ملح الطعام المحتوي على اليود وتحسن المعلومات الصحية وتحسن
    الرعاية الطبية، وكذلك إلى اعتماد التغذية على الأحياء البحرية المعروفة
    بغناها باليود، وتراجع أمراض الغدة الدرقية عند الألمانيات.


    احذري .. قد يكون هناك أنواع من
    الأطعمة تعشقينها لكن يجب عليك أن تتوقفي عن تناولها حالا؛ كالشيكولاتة
    والقهوة والبيبسى؛ وذلك نظرا لما تحتويه على نسب مختلفة من الكافين الذي
    قد يمثل خطورة على صحة جنينك. لذا، يؤكد لك الدكتور ماهر عبد الوهاب -
    أستاذ أمراض النساء والتوليد بكلية الطب جامعة القاهرة - أن مادة الكافيين
    الموجودة في الشاي والقهوة والكوكاكولا والبيبسى، وكذلك مادة الثيوبرومين
    الماثلة للكافيين، والموجودة في الشيكولاتة تصل إلي الجنين عن طريق
    المشيمة ولكن التجارب العلمية لم تثبت لهاتين المادتين أضرار مؤكدة علي
    صحة الجنين في حالة التعاطي المعتدل لهما‏.


    لكن ننصحك بعدم تناولها للأسباب الآتية:

    هذه المواد مدرة للبول؛ أي أنها تسحب السوائل والكالسيوم من الجسم وهي مواد مهمة للأم والجنين‏.‏

    هذه المواد إذا أضيف الكريم أو السكر لها فإنها ستملأ
    المعدة، وتعطي إحساسا بالشبع من غير فائدة غذائية حقيقية؛ وبالتالي فإنها
    تفسد شهية الحامل‏.‏


    قد يؤثر الكافيين علي امتصاص عنصر الحديد المهم في الدم‏.‏

    قد يؤدي الإسراف في تناول الكافيين إلي اضطراب نبض الوليد، وسرعة تنفسه، أو إصابته بالرعشة‏.‏
    لبشرة أجمل أثناء الحمل


    من الطبيعي سيدتي أن تتعرضي إلى تغيرات
    ملحوظة في البشرة والقوام والشعر أيضاً أثناء حملك، ولتتجنبي هذه التغيرات
    ينصحك الدكتور محمد البنهاوي استشاري الأمراض الجلدية والتناسلية والعقم
    بمصر - حسب ما ورد بالأهرام - باتباع ما يلي:


    المواظبة على تناول غذاء متوازن ومراعاة عدم زيادة الوزن على المسموح به طبيا‏.‏

    الحرص على النوم الهادئ لفترة تتراوح بين ‏6‏ و‏8‏ ساعات يوميا في غرفة جيدة التهوية‏.‏

    الاستحمام اليومي مع استخدام صابون خال من الصودا لتجنب
    جفاف الجلد‏,‏ واستعمال الشامبو الملائم لنوعية الشعر سواء كان دهنيا أو
    طبيعيا‏,‏ أو جافا‏.‏


    ارتداء الملابس القطنية الواسعة أو الفضفاضة‏,‏ وتفادي استخدام الملابس المصنعة من الألياف الصناعية‏.‏

    تجنب التوتر والقلق والانفعالات النفسية فهي ألد أعداء المرأة‏.‏

    تفادي كثرة التعرض للشمس؛ لعدم زيادة حدة اسمرار الجلد وكلف الحمل، ويفضل استخدام الكريمات الواقية للشمس‏.‏

    عدم استخدام صبغات الشعر الصناعية لتلوين الشعر‏.‏

    عدم الإفراط في استخدام مستحضرات التجميل بأشكالها وأنواعها المختلفة‏,‏ والتأكد من إزالة الماكياج قبل النوم‏.‏

    وفي النهاية، يطلب منك الدكتور البنهاوي عدم الانزعاج عند
    ظهور بعض الأعراض والمتاعب الجلدية مثل‏:‏ الزوائد الجلدية بالرقبة‏,‏
    واحمرار جلد الكفين وبطن القدمين‏,‏ وزيادة إفراز العرق‏,‏ وكلف الحمل؛
    فمعظم تلك المظاهر سرعان ما تختفي بعد الولادة‏.



    العلاقة الزوجية أثناء الحمل

    كثيرا ما يراود الحامل لأول مرة سؤال تخجل من عرضه على أحد، ألا وهو "ماذا عن العلاقة الزوجية في ذلك الوقت؟".

    يؤكد متخصصو أمراض النساء والولادة أن
    العلاقة الزوجية المشروعة مسموح بها من أول يوم في الحمل إلى بداية الوضع
    إن لم يمنع الطبيب المعالج ذلك؛ لأن هذه المسألة تختلف من حالة امرأة إلى
    أخرى. ولكن يجب التنبيه إلى أنه مع الوصول النهاية تحدث انقباضات في عضلات
    الرحم - هذه الانقباضات قد تكون عنيفة مُحدِثة ولادة مبكرة أو إجهاضاً -
    لا قدر الله .


    وأوضح المختصون أنه أثناء الحمل وتحت
    تأثير الهرمون الأنثوي؛ فإن خلايا عنق الرحم الداخلية قد تنمو إلى الخارج
    مُحدِثة قرحة في عنق الرحم - ومع الكثير من تكرار الجماع فإن الخبطات التي
    يحدثها جهاز الرجل قد تؤدى إلى نزيف من هذه القرحة. ومن المعروف أيضا أن
    الجماع قادر على إحداث تغييرات في خلايا عنق الرحم في الأوقات الحرجة من
    حياة المرأة، وهى سن المراهقة والحمل خصوصاً الحمل الأول. فقد يؤدي الجماع
    في سن المراهقة إلى قرحة في عنق الرحم من النوع الممكن تحوله إلى أورام،
    وعموماً فإن ما بين الزوج والزوجة في الشهر الأخير من الحمل غير مستحب إن
    لم يكن ممنوعاً؛ وذلك للأسباب الآتية:


    دخول الميكروبات إلى جهاز المرأة.

    احتمال الانفجار المبكر للسائل الأمينوسي الذي يحيط بالجنين (حدوث طش القرن مبكراً عن موعده).

    عدم رغبة الأنثى في الجماع حيث يسبب لها متاعب جسمانية.

    أنسب الأوضاع في ذلك الوقت هو الوضع الجانبي؛ حتى لا يكون هناك ضغط على البطن.

    لولادة بدون ألم ؟!

    سيدتي، هناك عدة طرق لمساعدة السيدة الحامل على تخفيف ألم الولادة سنذكرها لك:

    الولادة الطبيعية:

    أي الولادة الطبيعية بدون استعمال أدوية مهدئة للألم؛ عن
    طريق رفع الروح المعنوية للسيدة الحامل، وتدريبها على الاسترخاء والتنفس
    بعمق أثناء حدوث الطلق. وهنا يجب الأخذ بعين الاعتبار إلى بعد الحامل
    البكر عن التجارب المؤلمة التي قد ترويها الأخريات. هذا، فضلا عن أن إيضاح
    المحيطين العلمي السليم يؤثر على مدى احتمال الحامل للألم أثناء عملية
    الوضع، كما أن توضيح ما سيحدث أثناء عملية الولادة يساعد بشكل كبير على
    تعود تحمل الألم بشكل أفضل.


    الأدوية المهدئة للألم: Pain Killing Drugs

    تعطى عادة عن طريق الحقن العضلي وفي بعض الأحيان الحقن
    الوريدي، ويعتمد نوع الدواء المستخدم وكيفية إعطائه والكمية المطلوبة على
    حالة السيدة أثناء عملية المخاض والوضع وتقرر من قبل الطبيب المعالج.


    الولادة من دون ألم : Epidural Analgesia

    تعطى المادة المخدرة من خلال إبرة توضع في منطقة الـ Epidural Space بين فقرات الظهر في العمود الفقري بعد تخدير المنطقة موضعيا .

    لكي تطمئن السيدة أنها أخذت الجرعة اللازمة لإزالة الإحساس
    بألم الولادة؛ يقوم الطبيب المشرف على عملية التخدير بوخزها بخفة ابتداء
    من وسط الفخذ، ثم منطقة العجان والبطن.


    وهنا يأتي دور السؤال الذي يطرح نفسه: ما هو تأثير هذا النوع من التخدير على عملية الولادة؟
    لاحظي سيدتي، بشكل عام ليس له تأثير مباشر، فقد تطول عملية الولادة أو
    تقصر أو لا تتأثر إطلاقا، وعند حدوث التغيرات فإنها غالبا ما تعود إلى
    عامل مؤثر في عملية الولادة ذاتها كتعسر الولادة مثلا.


    هذا،ومن جانب آخر أفاد علماء أمريكيون
    أن الوخز بالإبر الصينية أثناء المخاض‏,‏ يخفف من آلام السيدات‏,‏ ويقلل
    من حاجتهن للعلاجات المسكنة والمخدرة‏,‏ ويعد طريقة فعالة للسيطرة علي
    الألم أثناء الطلق‏،‏ وليس له تأثيرات جانبية على الأم أو الطفل.‏

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    [/center]

    semsem4
    عضو مجلس الادارة
    عضو مجلس الادارة

    ذكر
    عدد المساهمات: 1158
    تاريخ التسجيل: 06/10/2009
    العمر: 25

    رد: ==(((الولادة الطبيعية بالصور )))==(2)

    مُساهمة من طرف semsem4 في الإثنين أكتوبر 19, 2009 10:16 pm

    حلول بسيطة ورخيصة للحد من وفيات الأطفال حديثي* ‬الولادة
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]
    لندن* (‬أ.ب*):‬



    اظهر بحث جديد ان اكثر من عشرة
    اطفال حديثي* ‬الولادة* ‬يموتون* ‬يوميا في* ‬البلدان الفقيرة* ‬غير انه*
    ‬يمكن انقاذ أكثر من سبعة آلاف منهم اذا توفرت لهم عناية بسيطة ورخيصة*.‬




    وقد جاء في* ‬سلسلة من المقالات التحليلية نشرت في* ‬مجلة* ‬Lancet*
    ‬الطبية انه في* ‬حين تم تركيز الاهتمام على تحسين صحة الامهات ونجاة
    الاطفال في* ‬البلدان النامية سقط مصير الاطفال حديثي* ‬الولادة في*
    ‬الفراغ* ‬الفاصل بين البرنامجين*.‬




    ويحدث حوالي* ٠٤ ‬في* ‬المائة* - ‬اربعة ملايين* - ‬من عشرة ملايين وفاة
    سنويا بين الاطفال دون سن الخامسة خلال الشهر الاول من الحياة* - ‬اي*
    ‬ما* ‬يسمي* ‬فترة الولادة الحديثة*. ‬وهذا أكثر من اجمالي* ‬عد الاشخاص
    الذين* ‬يموتون بسبب فيروس المناعة البشرية* ‬*(‬HIV*)‬* ‬كل سنة*. ‬ويقول
    الخبراء ان هذا رقم* »‬غير مقبول*« ‬في* ‬القرن الحادي* ‬والعشرين*.‬




    وحسب البحث* ‬يمكن انقاذ حياة نحو ثلاثة ملايين من هؤلاء الاطفال بمداخلات
    بسيطة كحقنات الكزاز* (‬التيتانوس*) ‬والارضاع الطبيعي* ‬والولادة النظيفة
    والمضادات الحيوية،* ‬اضافة الى توفر خدمات الطوارئ البسيطة في*
    ‬المستشفيات كالعمليات القيصرية وعمليات نقل الدم*.‬




    والبلدان الغنية ليست وحدها الناجحة في* ‬الحد من وفيات الاطفال حديثي*
    ‬الولادة*. ‬فثمة بلدان مثل هندوراس واندونيسيا ومولدوفيا ونيكاراغوا
    وسري* ‬لانكا وفيتنام حققت نجاحا مماثلا رغم فقرها*.‬


    وقد* ‬يحتاج تعزيز الخدمات في* ‬مستشفيات بعض افقر المناطق الى عشر سنوات
    بغية تحقيق هدف انقاذ ثلاثة ملايين طفل سنويا،* ‬غير ان الخبراء* ‬يقولون
    انه* ‬يمكن تحقيق هدف الحد من الوفيات حتى في* ‬غياب انظمة صحية متطورة
    تماما*.‬




    فالبرامج الاهلية التي* ‬تقدم الخدمات السياسية والتوعية حول التوليد
    الآمن في* ‬المنزل والعناية بالطفل وتشجيع الامهات على السعي* ‬الى طلب
    المساعدة اذا حدثت اختلاطات* ‬يمكنها ان تحقق الكثير ويمكن الحصول عليها
    بسرعة وبتكاليف قليلة*.‬




    وتقول كارولا بيلامي* ‬المديرة التنفيذية لمنظمة اليونيسف*: »‬لا* ‬ينبغي*
    ‬ان نحبس انفاسنا وننتظر حتى تمتلئ الجرة بالمال،* ‬بل* ‬يمكننا ان نتحرك
    على الفور،* ‬ويمكننا ان ننقذ مليون طفل حديث الولادة فعلا بمداخلات اقل
    كلفة قائمة على العناية العائلية وبرامج المساعدة الاهلية*«.‬




    ويقول الخبراء ان المساعدة الخبيرة هي* ‬عامل كبير*. ‬ففي* ‬البلدان
    الافريقية الواقعة جنوبي* ‬الصحراء تضع أكثر من *٠٦ ‬في* ‬المائة من
    النساء اطفالهن وحيدات في* ‬المنزل*. ‬وفي* ‬جنوب آسيا تزيد النسبة عن *٠٧
    ‬في* ‬المائة*. ‬ويحدث نحو نصف وفيات حديثي* ‬الولادة بعد الوضع في*
    ‬المنزل دون وجود قابلة او اي* ‬شخص آخر له خبرة في* ‬الامر*.‬

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    احترسي .. المحمول خطر على جنينك

    لقد أصبح التليفون المحمول موضة العصر يقتنيه الصغير قبل الكبير، وغالبا
    ما يكون المحمول من أجل الوجاهة الاجتماعية فقط لاغير، ولا أحد يهتم
    باثاره السلبية إلا أن البعض يحذرون من استخدام الحامل له.


    ويقول الدكتور أسامة محمود عزمي
    استشاري النساء والتوليد بالمركز القومي للبحوث وزميل الكلية الملكية
    بانجلترا‏:‏ " إن التليفون المحمول تصدر عنه موجات كهرومغناطيسية تختلف في
    شدتها وتأثيرها حسب نوع التليفون وحسب قوة بطاريته‏,‏فالبطاريات القديمة
    تكثف الموجات‏,‏ أما البطاريات الجديدة فتقلل من تأثير الموجات
    الكهرومغناطيسية علي الإنسان‏.

    ويؤكد الدكتور عزمي أنه حتى
    الآن لم تجرى دراسات على الإ نسان توضح أضرار استخدام الحامل للتليفون
    المحمول إلا أن معظم الدراسات أجريت علي حيوانات التجارب وأثبتت أن موجات
    التليفون المحمول ـ خاصة في أثناء التحدث ـ تؤثر علي نبض الجنين وتحدث بعض
    الاضطرابات فيه‏,‏ ولكن لم يثبت حتي الآن إن كانت هذه التغيرات ضارة أم لا
    بنمو الجنين‏,‏ وهل تؤدي إلي حدوث تشوهات أو إعاقات أو ولادة مبكرة أو
    أورام علي المدي الطويل لدي الاجنة الذين كانت أمهاتهم يستعملن التليفون
    المحمول بكثرة في أثناء الحمل؟‏..‏


    وكذلك لم تتضح الرؤية بالنسبة للفترة
    الزمنية الآمنة للتحدث في المحمول‏..‏ ولهذا ينصح الدكتور عزمي - حسب ما
    ورد بــ(الأهرام) - باستخدامه للضرورة القصوي أثناء الحمل ولفترات لا
    تتعدي الدقائق العشر طوال اليوم‏,‏ كما يجب إبعاد التليفون عن منطقة البطن
    وعدم حمله بالقرب منه‏.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    التشوهات الخلقية والإعاقة


    هناك أسباب عديدة تسبب التشوهات
    العاهات الخلقية لدى الأجنة ومن هذه الأسباب: الوراثة- نقص بعض العناصر
    الغذائية (على سبيل المثال: نقص حمض الفوليك)- وجود بعض المؤثرات البيئية
    على الجنين والأم- كذا قيام الأم بتناول بعض العقاقير والأدوية التي تحدث
    مثل هذه التشوهات ضمن أعراضها الجانبية- وأيضاً ثمة أسباب أخرى).


    إن تنافر ( أو لا تمازجية )- بعض فصائل
    الدم والذي يمكن أن يحدث بين أم حامل للفصيلة O وأب حامل لفصيلة الدم A
    ربما كان سببا في العديد من الحالات الشائعة في تشوهات الأجنة الخلقية
    ومنها: الشامة الكيسية الشكل والسرطانة المشيمية- وعاهات الأنبوب العصبي
    مثل اللادماغية- والصلب المشقوق بينما تعطي دراسات أخرى تصوراً بأن هذه
    التشوهات هي بسبب تنافر فصيلة دم الأم مع أنسجة جهاز الجنين العصبي وكذا
    نسيجه الدموي.


    ولقد نشرت دراسة علمية في مجلة لا نسيت
    Lancet ا لطبية 1995وتقول الدراسة: أن بعض الأمهات يقمن بتمرير جين-
    (مورثة: وحدة الوراثة أو النسل)- معين غير طبيعي للجنين وهذا الجين الشاذ
    يتسبب في حدوت تشوهات وعاهات خلقية جنينية مثل الصلب المشقوق) ولكن هذا
    يحدث فقط في حالة عدم قيام الأم- بتناول حمض الفوليك بالقدر الكافي.. وهذا
    الجين ينقلب شاذاً في حالة عدم وجود المعدل الكافي من حمض الفوليك والذي
    كان يمكن أن يكبح- من أداء الجين السيىء هذا- (والذي كان في حاجة إلى حمض
    الفوليك ليؤدي دوره العادي والصحي كباقي الجينات.


    وفي عام 1991 اختتمت دراسة كانت قد
    استمرت 20عاماً وتعرف هذه الدراسة بـ MRC Vitamin Study Research Group
    وذكرت- من بين النتائج التي توصلت إليها- أن تناول الحوامل قبل الحمل
    وبعده لحمض الفوليك يمنع حدوث التشوهات الخلقية في الأنبوب العصبي للجنين
    فعندما ينمو بشكل غير سليم الأنبوب العصبي الذي يُكون الجهاز العصبي
    للجنين فإن المولود يولد بالعديد من التشوهات الخلقية المريعة ومنها حالة
    الصلب المشقوق spina bifida وفيها لا ينغلق الحبل الشوكي بإحكام من أسفله
    فتبقى فتحة في المنطقة أسفل العمود الفقري.


    و(اللادماغية) Anencephaly وفيها يعاني
    المولود من فقد جزء كبير من مخه وقد تنتأ تبرز السحايا أغشية الدماغ وكذا
    الحبل الشوكي.. وربما ولد الجنين بدون جمجمة!


    وأكدت دراسة حديثة وعالمية استمرت 8 سنوات وتمت على 1817
    سيدة وذلك في كلية طب مستشفى بارثلوميو في لندن ST Bartholomew وكانت
    النسوة قد سبق لهن إنجاب مواليد مصابين بالتشوهات الخلقية الخاصة بالأنبوب
    العصبي وقد وجد أنه بتناول 4 ملجم ( 4000 ميكروجرام) من الفوليك آسيد
    يومياً صرن ينجبن مواليد أصحاء بنسبة نجاح 72% ويقترح د. جودفري أوكلاي
    Godfry Oakleyمن مراكز الوقاية والسيطرة على الأمراض قيام المقبلات على
    الزواج بتناول مكملات (الفوليك) بإنتظام قبل الحمل (ونكرر قبل الحمل من
    باب الأخذ بالأسباب) فهذه الحالات الشاذة تحدث خلال الـ28 يوماً الأولى من
    الحمل لذا يجب أن يكون هناك قدر كاف من حمض الفوليك قبل الحمل بشهر على
    الأقل وأيضاً خلال شهور الحمل الثلاثة الأولى First Trimester ولا يصح
    التعلل بأن المواليد بهذه التشوهات تولد لأمهات سبق لهم (إنجاب مماثل) فإن
    95% من هذه الحالات تحدث لأمهات يلدن للمرة الأولى أو سبق لهن ولادة
    مواليد أصحاء..(والفوليك أيضاً- بالمناسبة- مهم جداً لصحة الأم الحامل
    نفسها فنقصه يمكن أن يكون سبباً في تفشي مضاعفات أخرى لدى الأم منها: سقوط
    الحمل وفتق وتمزق الأغشية)، إن حمض (الفوليك) يعمل جيداً إذا اقترن تناوله
    بتناول فيتامين ب12 (B12) الذي يمكن أن ينشأ عن غيابه أنيميا خبيثة وكذا
    تناول ب المركب لأن مجموعة ب تعمل بشكل توافقي وهارموني وغياب واحد منها
    يؤثر على امتصاص الباقي. وكذا تناول فيتامين سي فهذه المكملات أو العناصر
    كلها لازمة للفوليك لأداء أحسن وأمثل وينصح د. جودفري أوكلاي أيضاً بتناول
    مكملات البكتريا النافعة (الميكروفلورا أو البروبيوتك) من النوع المسمى
    Bifidobacteria لأنها تصنع المزيد من الفوليك آسيد في الأمعاء.


    وبوجه عام- لا يجب الركون إلى الاكتفاء
    بتناول الفوليك آسيد- فقط- من الطعام فقد صّرح الكثير من الأطباء بأن 50%
    على الأقل من محتوى الأطعمة منه يتم تدميره بواسطة أساليب الإعداد والطهي
    لذا فإن تناول الحامل - له (بموافقة طبيبها طبعاً)- هو ضرورة قصوى. وهناك
    بعض الأشياء التي تتعارض أو تتسبب في عدم امتصاص الفوليك أو تتطلب المزيد
    منه منها: تناول حبوب منع الحمل- تناول الدواء المسمى Dilantin والمستخدم
    في علاج الصرع (والذي يؤدي إلى عدم امتصاص حمض الفوليك)- كذا غياب
    فيتامينB12. ولقد ثبت أن إضافته لصغيرات السن ممن يتناولن الحبوب أمر
    واجب، فحمض الفوليك يقلل من خطر إصابتهن بسرطان عنق الرحم Cervical Cancer
    .


    والفوليك آسيد يلعب أيضاً دوراً هاماً
    في الوقاية من سرطان الدم (اللوكيميا) فقد وجد باحثون فرنسيون أن من بين
    كل ثلاثة مرضى يعانون من سرطان الدم يوجد اثنان (من كل 3) عندهم بالفعل
    نقص شديد جداً فى معدلات الفوليك آسيد.


    كذلك اكتشف د. ريتشارد ألبرتيني Richard Albertiny من
    كلية طب Burlington التابعة لجامعة Vermont- عند دراسته وفحصه خلايا الدم
    البيضاء لنسوة عولجن (كيميائيا)- بسبب سرطان الثدي أن هناك طفرة جينية
    دموية (لوكيميا) حدثت بسبب العلاج الكيميائي ولكن فقط مع النسوة اللاتي
    عندهن معدلات منخفضة جداً أو هامشية من الفوليك آسيد الذي يؤدي وجوده
    بالقدر الكافي دوراً في الوقاية من ذلك، وقد ذكرت بعض التقارير الطبية
    التي نشرت في المجلة العلمية المسماة Cancer Causes and-Control أن
    الأولاد الذين يتناولون أكثر من 12 قطعة هوت دوجز في الشهر يرتفع عندهم
    خطر سرطان دم الأطفال بمقدار تسعة أضعاف المعدلات العادية كذلك فأن
    المواليد لأمهات يتناولن الهوت دوجز مر في الأسبوع أثناء الحمل ترتفع
    عندهم نسبة خطر حدوث أوارم مخية بضعف المعدل الطبيعي ومثلهم المواليد
    لأباء كان الهوت دوجز من بين أطعمتهم حتى قبل الحمل (حمل الأم يعني)!


    لقد بات واضحاً وجلياً أن أية مواد
    كيميائية نأكلها في أطعمتنا يمكن أن تغير في الحمض النووي DNA وترفع من
    خطر الإصابة بسرطان الدم اللوكيميا.


    المغنسيوم :

    لما كان تناول الفوليد آسيد كمتمم
    ومكمل غذائي يزيد من الحاجة إلى وجود المغنسيوم بالقدر الكافي (بسبب قيام
    الفوليك بتسريع أنشطة الإنزيمات التي تتطلب المغنسيوم لتعمل على الوجه
    الأمثل، فقد رأينا أهمية الكلام عن هذا العنصر الغذائي الهام المغنسيوم
    لأن أي نقص بسيط في معدلاته في الجسم يزيد من تفاقم أي حالة مرضية أخرى
    تقريباً ولأن المساحة لا تتسع للكلام بإسهاب فسنشير بشكل موجز جداً إلى
    أهمية دوره للأم والمولود.


    لقد أظهر المغنسيوم أهمية عظمى بالنسبة
    للحوامل ومواليدهن فهو يعتبر العلاج الأمثل للحالة المسماة
    Preeclampsia(مقدمة أو طليعة الارتجاع) وهي نوع من مضاعفات الحمل يتسم
    بارتفاع ضغط الدم والاستسقاء (الاحتفاظ بالماء داخل الجسم) و (أو) البول
    البروتيني- (وجود البروتين في البولProteinuria )


    - وطليعة الارتجاع هذه إذا ارتبطت
    وتزامن ظهور تشنجات معها وغيبوبة سبات مرضي Coma سميت eclampsia الإرجاع:
    التشنج أثناء الحمل أو الوضع.


    ويقول أحد كبار جراحي القلب في العالم
    أن حوالي 60% من هذه المضاعفات المرتبطة بارتفاع ضغط دم الحامل يمكن
    تجنبها لو تناولت الحامل مكملات المغنسيوم فهذا لا يحميها فقط بل وأيضاً
    يحمي مولودها من المضاعفات المتوقعة.

    كذلك فان تناول الحامل القدر الكافي من المغنسيوم منذ بداية الحمل يقي
    مولودها من الشلل المخي المسمى Cerebral Palsy وهو شلل مخي يصيب المخ: مخ
    الجنين قبل أو أثناء الولادة ويولد به كذلك وهو شلل حركي مخي يتسم بنمو
    حركي شاذ أو متأخر مثل الشلل النصفي السفلي والشلل الرباعي: التخلج أو
    الترنح الرباعي (شلل الأطراف الأربعة) كذلك من أشكاله الشلل الشقي أي من
    جانب واحد ويكون الشلل المخي مصحوباً عادة بتخلف عقلي ونوبات صرعية.


    وقد جاء في إحدى الصحف الطبية المتخصصة
    أن بعض الأطباء قام بإعطاء هذا العنصر الغذائي الهام لسبعة أطفال صغار-
    كان متوقعاً موتهم- بعد أن فشلت كل الأدوية في علاجهم فأدى حقنهم بـ
    سولفيت المغنسيوم Magnesium Sulfate إلى خفض ضغط دمهم وإنقاذ حياتهم. إن
    نقص المغنسيوم في بداية الحمل يمكن أن يؤدي إلى إسقاط الحمل ونقصه بعد ذلك
    يمكن أن يؤدي إلى حدوث أشكال جنينية شاذة- ووضع مواليد ناقصي الوزن
    وبأشكال مشيمية شاذة، ولقد أظهرت بعض الدراسات أن انقباضات الرحم المؤلمة
    قرب نهاية الحمل يمكن أن تنشأ بسبب نقص المغنسيوم.


    لقد استعمل المغنسيوم بنجاح (مع عناصر أخرى) لمعالجة شلل الأطفال.

    كذا قام د. برنارد ريمولاند Bernard
    Rimland الباحث النفسي في سان دييجو San Diego بتحقيق نتائج إيجابية في
    علاج الأطفال المصابين (بالتوحّد) باستخدام المغنسيوم أو ما يسمىMagnesium
    therapy وحدث التحسن الملحوظ في 50% منهم فقّلت- عند الأطفال- نوبات الغضب
    كذا زاد الانتباه وتحسن الكلام والنوم ودرجة الاندماج الاجتماعي وعندما
    أضاف عناصر أخرى (منها B6 و B5وB3 وفيتامين (C وزاد من كمية B6 على الخصوص
    ظهر تحسناً أكثر على المجموعة المتبقية ولأن زيادة 6 B تلعب دورا في حرمان
    الجسم من المغنسيوم عند من عندهم هامشية منه قام د، ريملاند
    بزيادة نسبة المغنسيوم فاختفت المتاعب الأخرى مثل التبول في الفراش
    والحساسية القصوى للإزعاج والضجيج! )، إن المغنسيوم يحتاج إلى عناصر
    غذائية أخرى لكي يتم زيادة تمثله وامتصاصه بنجاح ومن هذه العناصر
    الكالسيوم - البوتاسيوم- فيتامينات D, C, B6 وحاجة النسوة للمغنسيوم
    (حوالي 280 ملليجراماً) يومياً وتزيد عند الحوامل (20 ملليجراماً) أخرى
    بسبب حاجات الجنين أما المرضع فتحتاج إلى زيادة المعدل إلى 360 ملليجراماً
    بسبب ما يفرز- منه - مع لبن الرضاعة.

    وأحسن أشكاله تمثلاً كمكملاتMagnesium
    aspartate أو Malate أو Orotate ويبقى تحذير هام: يجب على مرضى الكلى ألا
    يتناولوا أية مكملات تحتوي على مغنسيوم ما لم يقرر الطبيب ضرورة تناوله.
    إن النظام الغذائي عالي المحتوى من الكاربوهيدرات- كذا كثرة تناول
    السكريات يزيد من الحاجة إلى المغنسيوم وذلك بسبب تداخل هذا النظام
    الغذائي- بهذا الشكل - مع عملية تمثل الأنسولين- كذا يزيد مع فقدان وطرح
    المغنسيوم في البول كذا فإن الكافيين يزيد من نقص المغنسيوم (عبر الكلى)
    واستعمال مدرات البول مثل لازيكس Lasix، ونوبات الإسهال ووجود الفلورايد
    والمناسيب العالية من الزنك والكالسيوم والفيتامينات المنحلة بالدهون مثل
    A,D,K كذلك وتناول كميات كبيرة من الدهون والبروتينات وأيضاً زيت كبد
    الحوت والأطعمة عالية المحتوى من الأوكسالات Oxalic acid مثل السبانخ/
    الكاكاو / الراوند/ الشاي / اللوز). كل هذه أشياء تؤدي إلى زيادة حاجة
    الجسم من المغنسيوم ويعوق بعضها درجة امتصاصه في الجسم كما أن طهي الأطعمة
    يؤدي للقضاء على معظم محتواها من المغنسيوم.. والذين يتناولون أي عقار،
    يحتوي على Digitalis مثل لانوكسين يمكن أن تنشأ عندهم دقة قلب غير منتظمة
    إذا نقصت عندهم معدلات المغنسيوم.


    وأما مصادر المغنسيوم الجيدة فمنها:
    قلوب المكسرات وخاصة اللوز والبذور مثل بذور دوار الشمس والقرع، وأيضاً
    جنين القمح (رشيم القمح)/ كذلك القرنيات والعنب كلها مصادر جيدة للمغنسيوم.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    ما الذي يقلقك في مسألة الولادة؟

    يرعبني التوليد بالملاقط


    لابد من
    القول أن عملية التوليد باستخدام الملاقط أو المحجم قد تكون شيئاً مخيباً
    للآمال. ومع ذلك فإن هذه العملية تتم لأسباب وجيهة، مثل تأخر المرحلة
    الثانية من المخاض، تقلصات ضعيفة، وفي حالة انحشار الطفل في وضع صعب أو
    كان الطفل في وضع معاكس.


    إعتيادياً،
    إذا تم اللجوء إلى عملية توليد بمساعدة طبيبة، فإن الطبيب وقابلة التوليد
    ستطلعك على الموضوع وسبب اللجوء إلى هذا الأسلوب. هنا سيتم إعطائك مسكن
    ألم بما في ذلك جرعة من حقنة تخدير موضعي. وعلى الأرجح فإنك لن تشعرين
    بالملاقط أو بالمحجم خلال إجراء العملية، رغم أنك ستحتاجين بعدها لجراحة
    شق العجان وهذا يعني الاحساس بألم نتيجة الغرزات.


    تذكري:

    إن
    الولادة باستعمال الملاقط أو المحجم ليست مؤشر فشل أو تراجع فالنساء
    الراغبات في ولادات طبيعية غالباً ما يشعرن بأنه يجب عليهن أن يبذلن جهداً
    أفضل، ومع ذلك فإن عملية الولادة ليست امتحاناً. احياناً، إذا طال أمد
    المخاض (وعادة ما يكون ذلك بسبب وضع الجنين) فأنك تتعرضين للجهد والإرهاق
    وقد ينسحب ذلك على طفلك الذي تظهر عليه علامات المحنة والتأزم. هنا، يظل
    من الأفضل اللجوء إلى مساعدة طبية بدلاً من وصول طفل شديد المرض.


    مساعدة ذاتك:

    حاولي ما أمكن أن تكوني في وضع قائم وتحركي خلال فترة المخاض لأن هذا يشجع الطفل في وضع معاكس على الدوران بجسمه.

    "مجرد التفكير في جراحة شق العجان والغرزات هو يبعث فيه الرهبة"

    تتم
    جراحات شق الجان بمعدلات أقل بكثير مما كان عليه الحال في السابق. وإذا
    كنت تفضلين تجنب هذه الجراحة فعليك تدوين ذلك في خطة الولادة وبحثها مع
    الممرضة مع بداية المخاض. وغالباً ما تكون جراحات شق العجان أمراً ضرورياً
    من أجل تعجيل الولادة إذا تبين أن طفلك يواجه محنة أو من أجل منع حدوث
    تمزق كبير محتمل.


    تذكري:

    أن
    التعاون مع قابلة التوليد والاستماع إلى إرشاداتها هو شئ يساعدك على تجنب
    التهتك بل وحتى تجنب الحاجة لأي شق. إن هدف قابلة التوليد هو تحقيق ولادة
    آمنة دون حدوث تعقيدات أو أية صدمة وللمولود أو للأم.


    مساعدة ذاتك:

    حاولي
    تجنب الضغط والدفع ما لم يتم الطلب منك بذلك، وساعدي قابلة التوليد على
    تحقيق مهمتها. بعض الحوامل تعملن على تدليك منطقة العجان بنوع من الدهان
    أو الزيوت لبضعة أسابيع قبل موعد الولادة، وهذا يساعد على تليين المنطقة.
    إن دروس عيادة الحوامل هي فرصة لإدراك عملية الولادة وبالتالي فإن
    المواظبة على هذه الدروس هو شيء مفيد ومساعد.


    وفي حالة جراحة الغرزات، تأكدي من نظافة وجفاف الموقع للمساعدة على سرعة الشفاء.

    "لا أحبذ فكرة كوني غير مسيطرة على جسمي"

    خلال
    فترة الحمل والولادة قد تجدين جسمك لا يؤدي المهمة حسب المتوقع. إلا أنه
    ينبغي أن يكون الحمل فرصة لتعزيز الجهد الذاتي عند وقت الولادة وبالتالي
    فإن الاستعداد الأفضل يعني الشور بالسيطرة والتحكم. وبالتالي فإن الحفاظ
    على صحتك لياقتك خلال الحمل هو شئ مهم ومع ذلك عليك تدركي أنك قد تتعرضين
    لأوقات من النكد وأن تحدث تغيرات في هيئة جسمك. بالنسبة للولادة، فكري
    ملياً بأسلوب الولادة الذي ترغبين فيه واطلعي على ما يتوفر في المستشفيات.


    وبالطبع فإن الولادة المنزلية لا يبدو أنها عادية إذا كانت الولادة هي الأولى ومع ذلك فهي ليست مستحيلة.

    تذكري:

    أن أمامك خيارات، وأنه متى ما كانت هذه مأمونه لك ولطفلك، فإن قابلة التوليد ستكون جاهزة للمضي قدماً مع هذه الخيارات.

    مساعدة ذاتك:

    عليك بأن تتأكدي أنك مدركة بكافة الجوانب، وهذا يعني أنك قد حضرت جمع دروس عيادة الحوامل وتعرفت على كافة ما يتعلق بتفاصيل الولادة.

    "ماذا يعني عدم تعلقي بالمولود"

    إن
    الاستجابات وردود الفعل تجاه الولادة تتفاوت كثيراً، فقد تتعرضين لولادة
    صعبة وتشعرين بعدم اكتراث تجاه مولودك أو أن ينتابك إحساس بالنشوة رغم أنك
    تعرضت لأوقات صعبة خلال الولادة.

    بعض الأمهات يجدن أن لديهن احساس ممتعض وعدم اكتراث تجاه المولود وإن ما جرى لا يمكن نسيانه.

    إلا أن معظم النساء يلتصقن بمواليدهن ومع ذلك فإن الإحساس بهذا الإلتصاق والعلاقة الوثيقة مرهونة بمرحلة أو بأخرى.

    تذكري:

    أنه من
    الطبيعي جداً أن تحتاج عملية توثيق الصلة بالطفل لوقت ليس بقصير. وإذا كنت
    قلقة، فعليك بالافصاح عما يخالجك من شعور ولا يجب أن تشعري بالخوف عند
    التحدث صراحة عما يعتريك من أحاسيس وعليك أن تدركي أن عدم وثوق الصلة
    بالمولود قد يكون مؤشر الحالة اكتئاب ما بعد الولادة وهو ما يجب أخذه مأخذ
    الجد وتلمس المساعدة.


    مساعدتك ذاتك:

    أحياناً قد تحتاجين بعض الوقت للجلوس إلى مولودك في حين أنه يعتقد أن الرضاعة الطبيعية المبكرة بعد الولادة تساعد على تعزيز الصلة.

    "هل سيكون المولود في حالة عادية؟"

    هناك
    فحوصات الحمل، في حين أن معظم الأمهات تتوفر أمامهن اختبارات صور الأشعة
    فوق الصوتية وهذه تتعقب المشاكل والتعقيدات مثل حالة الصلب المشروم أو
    حالة الحنك الأفلج، وبالطبع أمامك فرصة التحدث إلى الطبيب سواء قبل الحمل
    أو مع بداية الحمل في حالة أن ساورتك هموم بأنك قد تتعرضين لتعقيدات
    ومشاكل كنتيجة لحالة ما بين أفراد الأسرة. وقد تطلبين عمل اختبار مثل
    الاختبار الثلاثي وهو اختبار دم يتم تحليله ودراسته جنباً إلى جنب دراسة
    الفئة العمرية، وبشكل يتم الربط بين نتائج المعلومات لتحري أي خطر لظاهرة
    متلازمة داون.


    تذكري:

    أن الفحوصات متوفرة من بدء الحمل وبالتالي يمكنك التحدث بشأنها مع الطبيب فور تأكيد حملك.

    مساعدة ذاتك:

    من
    المفيد مناقشة الموضوع مع شريك حياتك. تحدثاً إليه حول الأنواع المتوفرة
    من الفحوصات؟ وما الذي ترغبين فيه؟ وما هو الإجراء الذي يعقب النتبيجة؟
    ابحثي عن تفاصيل الفحوصات مثل تحليل السائل الأمنيوسي ومتلازمة داون.


    "ماذا عن الجماع بعد الولادة؟"

    أول سؤال
    يبادرك به فريق التمريض بعد الولادة هو أي نوع من موانع الحمل ستستخدمين.
    وهو سؤال قد يبدو أحمقاً في هذا الوقت. والسبب هو أن مسألة الجماع هي آخر
    ما يرد إلى ذهنك وأنت قد وضعت مولودك منذ ساعات. عموماً فإن الأمهات تخضعن
    لفحوصات ما بعد الولادة عند الأسبوع السادس بعد الولادة. وفي حالة أنك
    قلقة بشأن استئناف الجماع فعليك الانتضار حتى تبلغك الطبيبة. بالنسبة
    للأمهات اللواتي تعرضن لجراحة الغرزات، فإن عملية شفاءها تستغرق وقتاً
    أطول وبالتالي فإنه ينصح بتجنب الجماع والانتظار حتى تشفى الغرزات والجروح.


    تذكري:

    إن بعض
    النساء يحتجن لفترة أطول قبل شفائهن جسدياً وحسياً ومعنوياً مقارنة
    بأخريات. وبالتالي لا يجب أن يحدث لديك أي تراجع نفسي حول مسألة الجماع
    الجنسي إذا أحسست بأنك غير راغبة فيه.


    مساعدة ذاتك:

    إن مجرد
    التفكير والتأمل في مسألة التبادل الحسي والعاطفي والجنسي بعد الولادة هو
    مسألة غالباً ما يشوبها تراجع نفسي، وبالتالي فإن الحل يكمن في وجود شريك
    متفهم ومدرك إضافة إلى طبيعة المزاج الناعم والارتخاء الجسدي المتأمل. هنا
    لابد من الإشارة إلى أهمية بدء التفكير بعد الولادة مباشرة في مسألة نوع
    مانع الحمل الملائم وإلا فأن المحصلة قد تكون حمل جديد خلال فترة قصيرة في
    وقت أنت بحاجة فيه إلى بعض الوقت للشفاء وعودة جسمك إلى طبيعته.


    "في الواقع لم أرغب في طفل، فكيف لي أن أتكيف؟"

    هناك من
    النسوة من يحدث لديهن حمل في وقت لم يكن هن راغبات فيه. وهنا قد تجدين
    نفسك متراجعة وممتعضة حسياَ بشأن فكرة قدوم الطفل. ويظل الشيء الأكثر
    أهمية هو ضمان حصولك على المساندة والدعم خلال فترة الحمل وعند الولادة
    وما بعد ذلك وحتى خلال الأشهر الأولى من الأمومة.


    تذكري:

    أن الدعم
    موجود ولكن هناك حاجة لتلمسها والسعي لطلبها. إذا شعرت بإحساس قوي بأنك
    غير راغبة في طفل وأنت في مرحلة قريبة من الولادة، يجب أن تفصحي عن ذلك
    وبالطبع ستحتاجين إلى الكثير من النقاش وجلسات التحدث والنصح والإرشاد.


    مساعدة ذاتك:

    واظبي على حضور دروس العيادات الصحية المتخصصة في مجالات الحمل والولادة.

    "أشعر برعب تجاه كافة الفحوصات الداخلية"

    من
    النادر أن تتم هذه الفحوصات الداخلية بالنسبة للحمل في يمها هذا "من
    المعروف أن التفكير في الفحوصات الداخلية يبدأ خلال مرحلة مخاضك وبعدها
    تبرز مسألة الفحوصات الداخلية خلال محاولة فحص مدى التوسع في عنق الرحم.
    وفي حالة أنك في مرحة متقدمة من المخاض وبدأ معها نزول الماء، ستجدين أنه
    لا حاجة لك بأي فحص داخلي إطلاقاً وحتى ولادة الطفل. إن معظم النسوة لا
    يحبذن حتى مجرد التفكير في أي فحص داخلي، ومع ذلك فإن الفحص الداخلي لا
    يشكل صدمة إلى تلك الدرجة التي تتصورها بعضهن.


    تذكري:

    إن
    الفحوصات الداخلية هي عادة تسبب ضيقاً وعدم راحة ولكنها ضرورية خلال
    المخاض من أجل تقييم مدى توسع عنق الرحم وفحص وضع الجنين، وبالتالي فإن
    الممرضة أو الطبيبة لن تجري أية فحوصات داخلية مالم تكن هذه الفحوص ضرورية
    ولازمة.


    مساعدة ذاتك:

    هذه
    مسألة يمكن في الواقع تجنبها، وبالتالي عليك بالاسترخاشء والتفكير
    بإيجابية واعتبار أن هذا الشيء هو خطوة أخرى على طريق ولادة صحيحة لطفلك.


    "ماذا تعني حتمية الجراحة القيصرية؟"

    التفكير
    في العملية القيصرية هو بحد ذاته مومضوع مثير للقلق، ولكن أحياناً يكون من
    الصعب تجنب مثل هذه الراحة، مثلاً في حالة تدلي المشيمة. وإذا كنت مدركة
    وبشكل مسبق أنك تحتاجين لعملية شق (وهو ما يطلق عليها هنا قيصرية مختارة)،
    فإن المسألة هنا تعني أنك بحاجة إلى اتخاذ قرار لاختيارك نوع التخذير، فهل
    تريدين حقنة ظهر وبالتالي تظلين واعية أو أنك تريدين تخديراً كاملاً وإذا
    حدث أنك بحاجة لقيصرية طارئة، فإن الأمر يعني عدم وجود فرصة للتفكير
    وتقرير ما تختارينه. وإذا تم إبلاغك وبشكل مسبق أنك بحاجة إلى جراحة
    قيصرية فإن عليك بالسعي للحصول على معلومات حول نوع المخدر، ويمكن في
    الواقع التحدث إلى من سبقك في هذا المجال.


    تذكري:

    إن
    الجراحات القيصرية تتم فقط في حالة الحاجة لها لأن هذه الجراحة تعتبر
    عملية جراحية رئيسية. وبالتالي فمن الضروري اطلاعك على معلومات متكاملة في
    هذا الصدد.


    مساعدة ذاتك:

    عليك
    بإيجابية التفكير، وإذا أدركت تماماً أنك ستخضعين لجراحة قيصرية، فإن
    الفرصة متاحة لأن تقرر متى تريدين وصول طفلك، وبالطبع تجنب آلام المخاض.


    "يرهبني حتى مجرد التفكير في المخاض"

    بعضهن
    يرحبن وبإيجابية بفكرة القيصرية المختارة (أي أن الحامل تقرر من نفسها
    مسبقاص ولادة بجراحة قيصرية) كأسلوب لتفادي المخاض والولادة العادية.
    وبالتالي إذا كان الحال كذلك بالنسبة لك، عليك أن بتحثي الموضوع مع
    الغستشاري الطبي. إضافة إلى ذلك عليك بالتحدث إلى الأمهات الخبيرات
    بالولادة وهذا يجعلك تكتشفين أن الولادة ليست بالأمر المعقد حسبما تتصورين.


    تذكري:

    أن الجهل
    بالموضوع لا يعتبر نعمة، بل في واقعه أنه يطيل أمد الخوف. وبالتالي حاولي
    أن تكوني مدركة بجميع الجوانب مع بحث المخاوف مع بداية الحمل.


    مساعدة ذاتك:

    اطلعي على ما يتعلق بالموضوع وتحدثي إلى الأمهات الأخريات وبخاصة اللواتي لديهن تجارب وأفكار إيجابية.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    semsem4
    عضو مجلس الادارة
    عضو مجلس الادارة

    ذكر
    عدد المساهمات: 1158
    تاريخ التسجيل: 06/10/2009
    العمر: 25

    رد: ==(((الولادة الطبيعية بالصور )))==(2)

    مُساهمة من طرف semsem4 في الإثنين أكتوبر 19, 2009 10:19 pm

    الغيرة من المولود الجديد





    يعد استقبال مولود جديد في محيط
    الأسرة أمراً مزعجاً للطفل الأول أو للأطفال الأقل من ثلاث سنوات، ففي هذه
    السن يفضل كل منهم أن يكون الوحيد لوالديه فلا يريد أن يشاركه أحد في
    عطفهما واهتمامهما، لا سيما الطفل الأول الذي اعتاد أن يكون محط أنظار
    الجميع دون منافس، فلا تنزعجي إذا رأيت صغيرك مرابطاً بجوار مهد أخيه
    الرضيع، يعود إليه كلما أبعدته. وقد تمتد إليه يده من قبيل الفضول
    واستكشاف هذا المخلوق الجديد، الأمر الذي يثير القلق من هذا الطفل المتوثب
    .


    وقد يختلف الأمر بالنسبة للطفل
    الثاني أو الثالث الذي اعتاد أن يتقاسم انتباه وعاطفة والديه مع إخوته
    الأكبر سناً، غير أن هذا لا يعني أنَّ الطفل الثاني أو الثالث لا يشعر
    بالمنافسة تجاه المولود الجديد، فالشعور موجود لكن المهم هنا هو كيفية
    تعامل الأهل مع هذا الوضع، والتخفيف من حدة شعوره بالغيرة نحو أخيه
    وتحويله إلى شعور إيجابي.


    للغيرة أعراض

    أكثر أعراض غيرة الأطفال شيوعاً هو
    زيادة طلبات الطفل كي يجذب اهتمام أهله إليه، فهو يريد أن يحمله أبواه
    ويدوران به، خصوصاً عندما يرى الأم مشغولة بالمولود الجديد، أما بقية
    الأعراض فتشمل تصرفه كطفل رضيع من جديد، كأن يضع إبهامه في فمه مثلا أو
    يتبوّل أو يتبرّز على نفسه، وقد يميل إلى العنف والعدوانية في سلوكه كأن
    يتعامل مع المولود بخشونة مثلاً، وجميع هذه الأعراض طبيعية، وبالإضافة إلى
    أنه يمكن منع بعض الأعراض ؛ فإن بقيتها يمكن أن يتحسن خلال شهور قليلة.


    ويمكن الوقاية من غَيرة الأطفال من المولود الجديد ابتداء من فترة الحمل؛ وذلك من خلال ما يلي:

    اجعلي الطفل الأكبر مستعداً لاستقبال أخيه المولود الجديد ؛ بأن تحدثيه عن الحمل وتجعليه يتحسّس حركات الجنين أيضاً.

    أعطي الطفل الفرصة ليراقب عن كثب أحد المواليد الجدد حتى يكون لديه فكرة أفضل عن المولود القادم.

    شجعي الطفل على مساعدتك في تحضير غرفة المولود.

    انقلي سرير الطفل إلى غرفة أخرى أو
    إلى سرير جديد قبل حلول المولود الجديد بعدة أشهر؛ حتى لا يشعر بأنه قد تم
    ابعاده بسبب المولود الجديد، وإذا كنت ستلحقين الطفل بروضة الأطفال فافعلي
    ذلك قبل موعد الولادة بوقت كاف.


    أخبري الطفل أين ستتركينه ومن سيعتني به عند دخولك المستشفى ؛ إذا لم يكن سيمكث مع والده بالمنزل.

    شاهدي مع الطفل ملف صور العائلة وحدّثيه عن السنة الأولى في حياته أو حياة أحد إخوته الكبار.

    وعند دخولك المستشفى للولادة اتبعي الآتي:

    اتصلي هاتفياً بالطفل الأكبر واطلبي
    منه أن يزورك أنت والمولود الجديد في المستشفى، فالعديد من المستشفيات
    تسمح بذلك، وإذا لم يكن من الممكن أن يزورك الطفل في المستشفى فأرسلي له
    هدية وكأنها من المولود الجديد.


    شجعي والد الطفل على أن يأخذه في بعض النزهات .

    وبعد مغادرة المستشفى والعودة للمنزل احرصي على ما يلي:

    عند دخولك المنزل اقضي اللحظات
    الأولى مع الطفل الأكبر ؛ واجعلي شخصاً آخر يحمل المولود الجديد بدلاً
    منك. اطلبي من الزوار أن يعطو كثيراً من اهتمامهم للطفل الأكبر، ودعي
    الطفل يفتح الهدايا التي تأتي للمولود الجديد بنفسه. ومن البداية يجب أن
    تشيري إلى المولود الجديد دائما بـ "طفلنا الرضيع".


    وخلال الشهور الأولى لوليدك أعط
    الطفل الأكبر قدراً أكبر من الاهتمام والرعاية التي يحتاج إليها، وحاولي
    أن تشعريه بأنه أكثر أهمية من غيره ؛ وأن تجلسي معه لمدة نصف ساعة متصلة
    على الأقل يومياً، تشاهدي معه ملف صوره عندما كان وليداً، وتأكدي من أن
    الأب والأقارب يقضون وقتاً إضافياً مع الطفل، وبخاصة في الشهر الأول،
    وخصيه أنت بقدر كبير من الحنان طوال اليوم، وإذا طلب منك أن تحمليه أثناء
    إرضاعك للمولود أو هزه فأشركيه في الرعاية، أو على الأقل يمكنك أن تحدثيه
    أثناء انشغالك برعاية رضيعك.



    شجعي الطفل على أن يتحسّس
    المولود ويلعب معه، بشرط أن يكون ذلك في حضورك، واسمحي له أن يمسكه أثناء
    جلوسه في مقعد ذي مسندين جانبيين (لمنع انزلاق المولود)، وتجنّبي تحذيره
    بمثل قولك : "لا تلمس المولود" ؛ فالمولود ليس هشاً لهذه الدرجة، ومن
    الضروري أن تظهري للطفل مدى ثقتك به ؛ ولكن لا يمكن السماح عادة للطفل
    بحمل المولود إلا بعد بلوغه سن المدرسة.


    اجعلي الطفل يساعدك في العناية
    بالمولود ؛ فشجعيه على أن يساعدك في غسل المولود وتجفيفه وإحضار الحفاظ
    أوأن يبحث عن لعبته أومصاصته، وفي بعض الأحيان شجعيه على اللعب بدميته
    (سواء بإطعامها أو غسلها) أثناء قيامك بإرضاع المولود أو غسله، وأكّدي
    للطفل مدى حب المولود له ؛ بأن تقولي له : "انظر إليه كم هو سعيد عندما
    تلاعبه" أو "إنك تستطيع دائما أن تجعله يضحك".


    لا تطلبي من الطفل أن يلزم الهدوء من
    أجل المولود؛ فالأطفال حديثو الولادة يستطيعون النوم جيداً دون أن يخيّم
    الهدوء على المنزل، ومثل هذا الطلب قد يؤدي إلى امتعاض الطفل بدون داع.


    لا تنتقدي طفلك إذا قلد أخيه الرضيع
    في البكاء أو غير ذلك من السلوكيات فهذا أمر مؤقت. تدخّلي على الفور عند
    صدور أي سلوك عنيف من الطفل حيال أخيه الرضيع، وذلك بعزله وإبعاده عنه دون
    تعنيف أو ضرب؛ لأن معاقبته ستجعله يحاول باستمرار أن يفعل نفس الشيء مع
    المولود على سبيل الانتقام، لذا حدثيه دائماً عن ضرورة الرحمة بالصغير
    والعطف عليه وعدم إيذائه؛ لأنه مخلوق ضعيف.


    أما إذا كان الطفل كبيراً - نوعاً ما
    - فشجّعيه على أن يحدثك عن مشاعره المتضاربة تجاه المولود الجديد، ثم ضعي
    له سلوكاً بديلاً كأن تقولي له : "عندما ينتابك الشعور بالغيظ من المولود
    الجديد فتعال وعانقني عناقا طويلاً".

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    للحامل: كيف تتجنبين داء القطط؟!


    إن إصابة الحامل التي تفتقر إلى
    المناعة ضد طُفيل داء القطط "توكسوبلازما" -داء المقوسات - قد يسبب للجنين
    مشاكل صحية خطيرة جداً، منها: التلف الدماغي، ومشكلات شديدة في النمو
    والقدرة على التعليم، وقد تحدث تلفاً في الرؤية أو الإصابة بالعمى. بل قد
    تؤدي الإصابة إلى الإجهاض، الولادة المبكرة، أو موت الجنين في بطن أمه.

    إن الاختبارات والتحاليل قد تكون غير دقيقة أو مفيدة في تجنب الإصابة، بل هي رحمة الله، ثم الوقاية التي تتمثل في الآتي:

    • لا تأكلي أبداً لحماً غير مطبوخ
    جيداً. اطبخيه جيداً حتى يخلو وسطه من اللون الزهري، وحتى يخرج المرق منه
    صافياً لا دم فيه. فالطبخ الجيد يقتل الجرثومة.


    • اغسلي الأطباق والأواني جيداً بعد الانتهاء من استخدامها.

    • اغسلي اليدين مباشرة بعد تحضير اللحم أو تقطيعه.

    • اغسلي الخضار والفواكه والخضار الورقية قبل أكلها.

    • اغسلي اليدين بعد التعامل مع الخضار والفواكه وغيرها.

    • تجنبي لمس العينين أو لمس فتحات الجسم خلال تحضير اللحوم النيئة.

    • تجنبي تناول الحليب غير المغلي أو المعقم.

    • تجنبي إطعام القطط لحماً نيئاً.

    • عدم ترك القطط تتبرز داخل البيت، فإن
    فعلت فيجب إخراج فضلاتها خارج المنزل ودفنه في التراب كما تفعل القطط.
    والأفضل أن تدعي شخصا آخر يقوم بهذه المهمة.


    • عدم ترك قطة البيت تخرج منه حتى لا تجلب المرض إلى داخله وذلك من خلال صيد الفئران أو الطيور أو بالاحتكاك بقطط أخرى.

    • دائماً البسي القفازات الواقية عند التعامل مع أي شيء تتوقعين منه الإصابة.

    إذا دخل طفيل "توكسوبلازما" المسبب
    لداء القطط إلى الدم تطارده المناعة بسرعة وفعالية، فيهرب ويختبئ في أنسجة
    الجسم المختلفة، وخاصة الدماغ والعضلات، متكيساً غير نشيط، ويبقى هكذا إلى
    ما شاء الله، إلا إذا ضعفت المناعة فيخرج مهاجماً محدثاً اضطرابات خطيرة
    جداً، منها: صداع شديد، تدهور عقلي، ارتباك، حمى، قيء وغثيان، تشنجات،
    شلل، غيبوبة، تلف الدماغ، الموت.


    على ربة البيت أن لا تترك الأولاد
    يلعبون مع القطط أو الكلاب أو الحيوانات الداجنة الأخرى دون التأكد من
    نظافتها وخلوها من الجراثيم والأمراض.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    حبوب منع الحمل تزيد خطر الاصابة بسرطان الثدي

    واشنطن : قالت مجموعة دولية من الباحثين ان اقراص منع الحمل قد تزيد
    احتمال الاصابة بسرطان الثدى للنساء اللائى يحملن جينا يجعلهن معرضات
    للاصابة به. والنساء المصابات يحدث لهن تغير بنائى فى جين يعرف باسم ( بى
    ار سى ايه 1) وهو اول جين يرتبط بسرطان الثدي. وهؤلاء النساء معرضات لخطر
    الاصابة بسرطان الثدى طيلة عمرهن بنسبة من 50 الى 80 فى المئة فى مقابل
    نسبة واحد الى تسعة فى المئة لغيرهن من النساء.


    وأظهرت دراسة لهؤلاء النساء ان من
    تناولن أقراص منع الحمل ارتفع فى المتوسط احتمال اصابتهن بسرطان الثدى
    بمقدار الثلث عن الخطر الموروث كما ان المرض قد يصيبهن فى سن مبكرة قبل
    الاربعين.


    وقال ستيفن نارود من جامعة تورنتو
    بكندا الذى قاد الدراسة فى بيان "أقترح ألا تتناول النساء ممن تحدث لديهن
    تحولات بنائية فى جين ( بى ار سى ايه 1) أقراص منع الحمل قبل سن الخامسة
    والعشرين." ويعرف الاطباء بالفعل ان تناول حبوب منع الحمل يزيد قليلا من
    احتمال الاصابة بسرطان الثدى وهو اكثر انواع الاورام السرطانية القاتلة
    شيوعا فى النساء بعد سرطان الرئة. وما لم يكن معلوما هو تأثير تناول تلك
    الحبوب على النساء اللائى تحدث لديهن تحولات بنائية جينية وراثية مما
    يجعلهن اكثر عرضة للاصابة بالمرض. وكان نارود ورفاقه فحصوا 2600 حالة
    لنساء لديهن تحولات بنائية فى الجينات المسؤولة عن الاصابة بالسرطان وشملت
    الدراسة حالات من 11 دولة وقارن العلماء نتائج 1311 امرأة عولجن من سرطان
    الثدى مع 1311 اخرى لم يصبن بالمرض.


    وتأكد العلماء ان كل سيدتين تجرى
    المقارنة بينهما تتشابهان من حيث العمر واسلوب الحياة مثل التدخين كى يصبح
    الفارق الوحيد الذى يمكن رصده هو استعمال أقراص منع الحمل. وقال نارود
    ورفاقه فى تقرير منشور فى عدد هذا الاسبوع من دورية المعهد القومى
    الامريكى للسرطان امس الثلاثاء ان تناول أقراص منع الحمل أحدث اختلافا
    طفيفا فى حالة النساء اللائى لديهن تحولات بنائية فى جين /بى ار سى ايه /2
    وهو الاقل شيوعا. ولاحظ العلماء تنامى خطر الاصابة بسرطان الثدى حال تعاطى
    حبوب منع الحمل المصنوعة قبل عام 1975 عندما كانت تحتوى على معدلات عالية
    من هرمون الاستروجين.


    وقال جيفرى ويتزل من مستشفى سيتى
    أوف هوب فى ديوارت بولاية كاليفورنيا وأحد المشاركين فى الدراسة ان
    النتائج لم تكن مفاجئة لان من المعروف ان بمقدور النساء اللائى لديهن
    تحولات بنائية فى جين بى ار سى ايه 1 ان يقللن من فرص اصابتهن بسرطان
    الثدى عن طريق استئصال المبيضين وهو ما يوقف هرمون الاستروجين.


    وهناك صلة قوية بين الاستروجين
    وسرطان الثدي. ويعتقد ويتزل ان تأثير تناول الحبوب اكبر فى حالة النساء
    الاصغر سنا لان التغيرات التى تسبق السرطان تبدأ فى الحدوث فى ذلك الوقت.
    وقال الباحثون ان تناول حبوب منع الحمل ربما كان امنا بالنسبة للنساء
    الاكبر سنا ممن لديهن تحولات بنائية جينية.


    كتب الباحثون يقولون "من غير
    المحتمل ان يؤدى تناول أقراص منع الحمل عن طريق الفم بعد سن الثلاثين الى
    زيادة خطر الاصابة بسرطان الثدى لدى النساء اللائى لديهن تحولات بنائية فى
    جين بى ار سى ايه 1 ويمكن استخدامها بأمان لتقليل خطر الاصابة بسرطان
    المبيض."

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    وأخيراً مُنع الحوامل من البطاطا المقلية!

    على الحوامل والمرضعات أن لا يتناولن شرائح البطاطا المقلية أو ما يسمونه
    بـ"فرنش فرايز"؛ وذلك لارتفاع مستوى المادة المسرطنة "اكريلاميد
    Acrylamid" كما جاء في دراسة علمية ألمانية.


    وجاء هذا التحذير للحوامل والمرضعات
    بسبب أنَّ الأجنة والرضع حديثي الولادة هم أكثر عرضة للآثار السرطانية
    لمادة "اكريلاميد"؛ لأنَّ هذه المادة ذوابة في الماء بدرجة كبيرة، ممَّا
    يعرِّض الأجنة والرضع حديثي الولادة إلى خطر انتشارها في أجسامهم وارتفاع
    مستوياتها أكثر من البالغين؛ لأنَّ نسبة الماء في أجسام الأجنة والرضع
    حديثي الولادة أعلى من نسبة الماء في البالغين، كما أنَّ نموهم الجسدي لم
    يكتمل بعد، ممَّا يسمح بمرور هذه المادة "اكريلاميد" إلى داخل الجهاز
    العصبي بسهولة أكثر من البالغين - لأنَّ الحاجز العصبي الكامل النمو في
    البالغين يمنع مرور أي مادة مائية الذوبان إلى الدماغ والأعصاب - الأمر
    الذي يؤدي إلى تلف في الأعصاب أو الدماغ بسبب مادة "اكريلاميد".


    وأول من لفت الانتباه العالمي إلى هذه
    المادة "اكريلاميد" هم الباحثون السويدون من جامعة "ستوكهولم" في شهر
    أبريل عام 2002 م عندما أشاروا إلى أنَّ هذه المادة السرطانية ترتفع
    نسبتها في البطاطا المقلية مثل "الشبس" و"فرنش فرايز"!؟


    ولكن ما هي مادة "اكريلاميد"؟ ولماذا في البطاطا المقلية؟؟

    "اكريلاميد" مادة صلبة على درجة حرارة
    الغرفة ذوابة في الماء. قد توجد في بعض المأكولات التي تتعرَّض لدرجات
    حرارة عالية مثل القلي والشوي والخبيز. ولكن المقلق حديثاً أنَّ نسباً
    عالية وأعلى من الحد المسموح به قد ظهرت في بعض المأكولات، وخاصة في
    المأكولات الشائعة مثل البطاطا المقلية والمعروفة بأسماء أخرى مثل الشبس
    أو "فرنش فرايز".


    ولكن من أين تأتي مادة "اكريلاميد" ؟ وكيف نشأت في البطاطا المقلية؟

    يعتقد أنَّ تفاعلاً كيماوياً بين
    مكونات المواد الغذائية مع النشويات ينتج مادة "اكريلاميد"، وهو التفاعل
    الذي يحدث بين الحامض الأميني اسباراجين asparagine وسكر الجلوكوز Glucose
    أو نشويات من نوع آخر.


    أمَّا لماذا في البطاطا المقلية، فلأنَّها أكثر ما ينطبق
    عليه شروط تكوُّن المادة المسرطنة "اكريلاميد" إذ إنَّ فيها الحامض
    الأميني وفيها السكر، وتتعرَّض إلى درجات عالية من الحرارة عند القلي،
    وخاصة لدى المطاعم التي تقدم وجبات سريعة.


    ما هو الحل؟

    لا توجد حلول حتى الآن، فالمعلومات
    قليلة والبحوث مستمرة حول خطورة هذه المادة. وحتى تظهر نتائج جديدة، يجب
    أن نقلل من تناول المقليات والمشويات، خاصة خارج البيت. أما في البيت فيجب
    أن نقلل من درجة حرارة الزيت عند القلي. أما بالنسبة للحوامل والمرضعات،
    فالأفضل أن يمتنعوا عن تناول الأطعمة خارج المنزل، وأن يقللن من تناول
    البطاطا أو النشويات المقلية على درجات حرارة مرتفعة (180) درجة مئوية أو
    أكثر، أما إذا كانت درجة حرارة القلي منخفضة فلهن أن يستمتعن بقليل منها
    حتى صدور أخبار علمية جديدة.


    وهذه مناسبة لنصح الحوامل أو من يتوقعن
    الحمل قريباً أن يمتنعن عن الأكل والشرب خارج المنزل، وان تصنع كل حامل
    طعامها بيديها؛ لتعرف ما الذي ستضعه في فمها، وأن تصبر في هذه الفترة
    الحرجة؛ لأنها تتعلق بحياة مخلوق آخر لا يستمتع بما تستمع أمه بأكله..
    ولكن يناله الأذى أو التشوه منها!
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    semsem4
    عضو مجلس الادارة
    عضو مجلس الادارة

    ذكر
    عدد المساهمات: 1158
    تاريخ التسجيل: 06/10/2009
    العمر: 25

    رد: ==(((الولادة الطبيعية بالصور )))==(2)

    مُساهمة من طرف semsem4 في الإثنين أكتوبر 19, 2009 10:23 pm

    أهمية وجود اليود في غذاء الحامل

    تختلف احتياجات الحامل إلى اليود باختلاف البلاد. ولابد من أن يحتوي غذاؤها على الأسماك والجمبري وكذلك الملح المضاف إليه اليود!


    تفتقر بلاد كثيرة في "أوربا" إلى مادة
    اليود، وعلى الرغم من إدخال الملح اليودي (46% من ملح الطعام المباع اليوم
    في "فرنسا" مضاف إليه اليود) نجد أن الفرنسيين والإسبان والإيطاليين
    معرضون لنقص اليود. ولقد أعلنت النتائج الحديثة لدراسة SU.Vi.Max بطريقة
    أكيدة هذا النقص. تم ذلك على نحو 13000 متطوع، وبعد تحليل البوم عندهم
    كانت النتائج: نسبة منخفضة جداً عن المعدل المطلوب، ولم تخل منطقة من هذا
    النقص.


    هذا بالإضافة إلى أن هذا النقص يزداد لدى النساء أكثر من الرجال، وحوالي 14% من النساء تتضخم عندهن الغدة الدرقية بسبب نقص اليود.

    وجدير بالذكر هنا أن نقص اليود يزداد
    لدى الحوامل. وفقاً لدراسة هذه الحالة أثبتت أن هذا النقص يوجد منذ الأشهر
    الثلاثة الأولى ويستمر حتى نهاية الحمل.


    ماهي المخاطر التي تلحق بنقص اليود؟

    لماذا ينبغي أن تحرص الحامل على مباشرة
    كمية اليود عندها؟ لأن حاجتها إلى هذه المادة تزداد، وكذلك لأن نقص اليود
    قد يؤثر في تمو الجهاز العصبي عند الطفل. والدراسات الإيطالية تشير إلى أن
    نقص اليود قد يؤثر في قدرات الطفل الذهنية.


    [center]
    وبمزيد من التأكيد فإن نقص اليود لدى المولود الجديد يؤثر
    في قدراته الذهنية بعد ثماني سنوات من ولادته. بل وإن الأطفال من عانت
    أمهاتهم نقصاً في اليود وقت الحمل – يظهرون فيما بعد ردود فعل تظهر بطئاً
    في الحركة نتيجة بعض الاختبارات.



    [/center]

    جريد الـ "نيو إنجلاند" (وهي جريدة
    طبية) هي التي أعلنت أن الأطفال الذين في سن ثماني سنوات يظهرون تخلفاً عن
    أقرانهم بنسبة 7 نقاط كانت أمهاتهم قد عانين نقصاً في كمية اليود أثناء
    فترة الحمل.


    وأخيراً هناك مخاطر أخرى: من الممكن أن
    تواجه الأم وكذلك طفلها مشاكل مختصة بالغدة الدرقية: عند الأم قد تظهر
    الغدة بصورة واضحة، وهذه الحالة شائعة عند المدخنات، أما عند الطفل فمن
    الممكن أن تظهر حالة قصور درقي. نذكر أيضاً أن عدد حالات الإجهاض أهم من
    ذلك، وحجم الأطفال – أبناء السيدات اللاتي يعانين نقص اليود عند الولادة –
    أقل من المعدل.


    ولقد أثبتت بعض الدراسات الفرنسية أن
    ثمة علاقة قائمة بالنسبة إلى نظامنا الغذائي: عدم أو قلة تناول منتجات
    الألبان والبيض والسمك (تقريباً بنسبة فرنسي واحد من اثنين لا يتناول
    السمك أبداً). وختاماً لحديثنا، طالما أنه من الممكن سد احتياجات نقص
    اليود عن طريق التغذية، فعلى الحامل- أم المستقبل – أن تحرص على تناول
    غذاء متكامل، غني باليود منذ بداية الحمل.

    3 أسئلة للطبيب "تييري هارفي"

    هل حقاً هناك نقص في اليود في "فرنسا" ؟

    الدراسات الحديثة أثبتت أن "فرنسا" تقع في منطقة متوسطة في نقص اليود. إذاً فبلدنا ليست محمية كما كان يعتقد.

    [center]
    بالتأكيد هناك اختلافات إقليمية بين الشرق والغرب، كذلك
    فإن الأمر متعلق بالنظام الغذائي، حيث أن وضع اليود يختلف من وضع لآخر
    تبعاً لاستهلاك الأسماك البحرية والقشريات ومنتجات الألبان والملح
    اليودي..





    من جانب آخر فإن 10% من النساء الحوامل يعانين نقص اليود.




    أيجب أن نخشى توابع ذلك لدى الطفل الوليد؟

    بالتأكيد لا، إذ إن الغضروف الدرقي
    يتضخم حتى يستطيع أن يجهز اليود اللازم ليضمن تكوين الهرمونات الدرقية
    واحتياجات الجنين، من جهة أخرى فإن حوالي 13% من النساء الحوامل يتطور
    لديهن السلعة التي تؤدي إلى تكيف الجسم مع نقص اليود. من جهة أخرى يجب
    معرفة أن نقص اليود في "فرنسا" عند حديثي الولادة يتم متابعتها بانتظام.


    على الرغم من كل شيء، كيف نضمن تلبية احتياجاتنا من اليود؟

    هذا هو المسعى الأول للطبيب النسائي
    حيث يجب أن يحلل حالة مريضته ويقيم غذاءها ويناقش احتمالية تلافي النقص.
    في بلاد نقص اليود المعتدل، إذا كان الوسط اليودي غير كاف نستطيع بتعقل
    تلافي بعض التأثيرات عن طريق:



    تحسين وظيقة الدرقية أثناء الحمل، أو بتقليل أو زيادة
    إفرازات الدرقية، والتوسع في التنمية العقلية والنتائج الفكرية للطفل.
    تلافي نقص اليود يسترعي كذلك تلافي نقص فيتامين ب 9 (حمض الفوليك).

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الوضع الصحيح لنوم صغار الرضع


    الوضع المفضل على الظهر (وضع الاستلقاء):

    في عام 1992م أوصت
    الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أن ينام كل الأطفال الرضع الأصحاء على
    ظهورهم (وضع الاستلقاء) أو على جوانبهم خلال الستة أشهر الأولى من العمر.
    وفي عام 1996م أوصت الأكاديمية أن النوم على الظهر أفضل من النوم على
    الجنب.. كان 30% فقط من الرضع في الولايات المتحدة الأمريكية ينامون على
    ظهورهم أو جوانبهم في عام 1992م ولكــن الآن حوالـي 75% منهم ينامون
    مستلقين (على ظهورهم) أو على جوانبهم.


    الأبحاث تربط بين
    نوم الأطفال على بطونهم (منبطحين) وبين ظاهرة الوفاة المفاجئة للرضع: ينام
    غالبية الرضع في العالم مستلقين على ظهورهم. ففي عام 1980م أظهرت الأبحاث
    والدراسات في كل من أوروبا وأستراليا ونيوزيلندا أن نوم الرضع على ظهورهم
    يقلل من احتمالية الوفاة المفاجئة للرضع بنسبة 20 إلى 67%، وبالمقارنة
    بوضع الاستلقاء فإن الأطفال الذين ينامون منبطحين يتعرضون لخطر الوفاة
    المفاجئة من ثلاث إلى تسع مرات أكثر من أولئك الذين ينامون مستلقين، بينما
    النوم على الجنب يجعل الرضيع عرضة لخطر الوفاة المفاجئة مرتين أكثر من
    الذي ينام مستلقياً. وبالرغم من أنه لا توجد دراسة واحدة بين تلك الدراسات
    سالمة من النقص إلا أن الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال أوصت سنة 1992م
    بنوم الرضع على ظهورهم؛ لأن هناك ما بين 6000 – 7000 حالة وفاة مفاجئة
    للرضع كل عام في الولايات المتحدة الأمريكية، وعلى الرغم من أن هذا
    التغيير في وضع النوم لن يقضي على كل عوامل الخطورة للموت المفاجئ للرضع
    لكنه يتوقع أن يقلل من عدد الوفيات المفاجئة للرضع.


    الأسباب التي تجعل
    نوم الرضع منبطحين قد يزيد من خطر تعرضهم للوفاة المفاجئة: إن نوم الرضيع
    على بطنه (منبطحاً) يؤدي إلى الضغط على عظام الفك مما ينتج عنه ضيق مجاري
    النفس التي خلف الفم. كذلك لو نام الطفل على سطح لين (رخو) فقد ينغمر
    الأنف والفم، وهو ما يجعل الطفل يتنفس من كمية محدودة من الهواء الغير
    متجدد (يحتوي على كمية ضئيلة من الأوكسجين).


    وحقيقة فإن زيادة
    نسبة الوفاة المفاجئة للرضع في بلدان مثل نيوزيلندا قد لا يرجع إلى نوم
    الرضع منبطحين فقط، ولكن إلى وضع الأطفال ليناموا منبطحين على وسائد
    مصنوعة من جلود الضأن.


    وقد اتفق جميع
    المختصين الآن على عدم جعل صغار الرضع ينامون على سرر مائية، أو جلود
    الضأن، أو الوسائد الرخوة أو المحشوة بالحبوب أو أي سطح رخو أو إسفنجي،
    كذلك فإن الأسطح الرخوة مكمن خطر حتى عندما يوضع الطفل في سريره (مستلقياً
    على ظهره)؛ لأن الطفل قد ينقلب على بطنه أثناء النوم..


    أخطار النوم مستلقياً (على الظهر):

    لقد كان السبب
    الرئيسي للتوصية القديمة بنوم الأطفال على بطونهم (منبطحين) هو الخوف من
    أن يختنق الطفل بشفط المواد المقيأة في حالة تقيئه وهو مستلق على ظهره،
    ولكن لم يوجد أي دليل لدى أكاديمية طب الأطفال الأمريكية يؤيد الاعتقاد
    بأن الاختناق أكثر حدوثاً عندما يكون الطفل مستلقياً؛ لذا فإن تسبب
    الاختناق في وفاة الرضع الأصحاء مكتملي النمو نادر جداً، وخلال الأربع
    سنوات الماضية (أي بعد التوصية بنوم الرضع مستلقين) لم تسجل زيادة بحالات
    الاختناق لدى الرضع.


    الحالات
    الاستثنائية التي يوصى عندها بنوم الرضيع منبطحاً على بطنه: توصي
    الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بنوم الرضع على بطونهم منبطحين في
    الحالات الثلاث التالية:


    الرضع الذين لديهم مضاعفات من وجود ارتجاع معدي مريئي :

    وهذا يشمل التهاب
    الرئتين المتكرر (ذات الجنب) بسبب شفط الإفرازات وحالات الاختناق المتكرر
    وحالات توقف النفس والتهاب المريء الناتج عن إتلاف حامض المعدة لأسفل
    المريء، وبالرغم من أن الارتجاع كثير الحدوث إلا أن هذه المضاعفات نادرة.


    الرضع الذين لديهم تشوهات خلقية في مجاري النفس العليا تؤثر على التنفس:

    ومن أمثال ذلك: تضخم اللسان، صغر الفم، أو رخاوة الحنجرة.

    الرضع الخدَّج (المولودين قبل تمام الحمل):

    أو المبتسرين
    الذين لديهم صعوبة في النفس أو يحتاجون للأكسجين (حيث إن الدراسات أوضحت
    أن الخدج يتنفسون بشكل أفضل حال كونهم منبطحين)، وفي الوقت الذي يعودون
    فيه للمنزل (أي يتم خروجهم من المستشفى) فإن غالبية هؤلاء الخدج يمكنهم
    النوم مستقلين على ظهورهم. يجب ملاحظة أن أي رضيع يلزمه النوم على بطنه
    منبطحاً فإنه يجب أن ينام على سطح قوي (غير رخو).


    وضع الطفل على بطنه أثناء اللعب:

    مع أن التوصية
    بوضع الطفل على ظهره خاصة بوقت النوم والقيلولة.. ولا يلزم وضعه على ظهره
    إذا كان مستيقظاً؛ إلا أن الكثير من الآباء يضعون أطفالهم مستلقين طوال
    اليوم، وهذا قد يسبب تفلطح مؤخرة الرأس ويقلل من قوة عضلات الكتف. يمكنك
    تفادي مثل هذه الآثار الجانبية بوضع الطفل على بطنه لبعض الوقت أثناء لعبه
    واستيقاظه.. أما في السرير فإن الأطفال يميلون قليلاً تجاه الجهة التي
    يستطيعون رؤية ما حولهم من خلالها؛ لذا فيمكنك أن تغيري الاتجاه الذي
    تضعين الطفل فيه كل أسبوع تقريبا.


    الخلاصة:

    لقد مر العديد من
    السنوات منذ عام 1992م عندما أوصت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال بنوم
    الأطفال على ظهورهم، والآن 75% من الآباء يتبعون هذه التوصية، وبحلول عام
    1995م أوضحت الإحصاءات أن الوفيات المفاجئة للرضع انخفضت بنسبة 30%.


    وفري قدراً زائداً
    من الأمان والحماية لرضيعك بوضعه على ظهره أثناء النوم، وإذا كان الطفل
    يذهب لمركز رعاية الأطفال (الحضانة) فتأكدي أن العاملين مدركين لرغبتك في
    ذلك.


    ومن الأساليب
    الأخرى لخفض خطر الوفاة المفاجئة: استعمال فراش قوي (صلب) (تفادي الفرش
    والشراشف الرخوة)، إرضاع الطفل حليب الأم (من الثدي) إذا كان ممكناً،
    حماية الطفل من التعرض للتدخين أو "السجار" أو دخان "الغليون".

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    الرضاعة الطبيعية رابطة وعطاء



    قال الله تعالى في كتابه العزيز:


    {وَالْوَالِدَاتُ يُرْضِعْنَ أَوْلاَدَهُنَّ حَوْلَيْنِ كَامِلَيْنِ لِمَنْ أَرَادَ أَن يُتِمَّ الرَّضَاعَةَ..} (البقرة: 233).
    وقال أيضا: { وَإِن تَعَاسَرْتُمْ فَسَتُرْضِعُ لَهُ أُخْرَى..} (الطلاق: 6).

    يوجه الله سبحانه وتعالى في
    هاتين الآيتين عباده إلى الرضاعة الطبيعية من ثدي الأم، وفي حالة عدم
    التمكن من ذلك لوجود خلاف بين الأبوين مثلا أو لعدم كفاية الحليب، يبين
    الله البديل وهو أن ترضع الطفل امرأة أخرى .


    كان هذا في وقت يمكن للأم فيه أن تغذي وليدها بحليب البقر أو بغيره من
    الأنعام، ولكن الله جل جلاله يذكر بأهمية الرضاعة من ثدي الأم؛ لما فيها
    من فوائد محققة للأم والرضيع معا.


    فالرضاعة الطبيعية تقوي الرابطة العاطفية بين الأم وطفلها، فحين يضع
    الرضيع فمه على ثدي أمه يكون أقرب ما يكون إليها، يسمع دقات قلبها وينظر
    إلى وجهها، ويشرب الحنان مع اللبن. أما بالنسبة للأم، فهي تشعر بسعادة
    بالغة عند الإرضاع، فهو ليس عملية آلية أو عادة فحسب، وإنما هو رابطة
    روحية عاطفية بين أثنين: الأم التي تعطي وتعطي، والوليد الذي يحتاج إلى
    هذا العطاء لينمو نموا سليما.


    أما الطفل الذي يأخذ غذاءه عن طريق الرضاعة الصناعية فيكون محروما من هذه
    الرابطة وهذا الحنان، فغالبا ما يأخذ وجبته وهو ملقى على الأرض أو في حجر
    خادمة أو مربية.


    وتركيب الحليب قد أودع الله فيه
    خصائص تتماشى مع تدرج حياة الرضيع وحاجته الغذائية، فمثلا في الأيام
    الأولى يحصل الوليد على اللبأ الغني بالبروتين والأملاح والأجسام المضادة
    التي يحتاج إليها لبناء مناعة مكتسبة مؤقتة تكفيه لصد الأمراض حتى يتمكن
    من بناء مناعة ذاتية أما بعد ذلك فتزداد نسبة السكر والدهون لتعطي الرضيع
    الطاقة اللازمة للنمو والبناء والحركة.


    وحليب الأم فيه من الأملاح والمعادن ما يكون على صورة سهلة الامتصاص تمكن أجهزة الرضيع من الاستفادة منها.

    وهذا الحليب سهل الهضم لاحتوائه على
    بعض الخمائر الهاضمة التي تساعد على سرعة الهضم والامتصاص مما يحافظ على
    حموضة المعدة ويقلل من الإصابة بأمراض الإنتانات المعوية.


    أما من ناحية النظافة، فحليب الأم
    معقم تعقيماً ذاتياً يصل إلى الطفل مباشرة، دون أن تلوثه يد عند التحضير،
    أو تحط عليه ذبابة إذا ترك لفترة بعد الإعداد .


    ويكون حليب الأم على درجة حرارة مناسبة للطفل، الشيء الذي
    لا يتوفر بالنسبة للحليب الصناعي، وبالإضافة إلى ذلك فهو أقل تكلفة من
    الناحية المادية، وأسهل؛ فلا تضطر الأم إلى غلي الزجاجات وتعقيمها،
    ويمكنها أن تعطيه لطفلها متى طلبه.


    وقد أثبتت بعض الدراسات الحديثة أن
    للرضاعة الطبيعية دوراً كبيراً في صحة الأم المرضع، فمثلاً وجد أن نسبة
    الإصابة بسرطان الثدي تكون أقل لدى النساء المرضعات وكل ما زادت الرضاعة
    قلت نسبة الإصابة بسرطان الثدي.


    والرضاعة تساعد على عودة الرحم
    لحجمه الطبيعي بعد الولادة، فعند الرضاعة يُفرَزُ عند الأم هرموناً معيناً
    يساعد على انقباض عضلات الرحم فيقل النزف ويعود الرحم سريعاً إلى هيئته
    الأولى.


    وتعتبر الرضاعة إحدى وسائل تنظيم
    الحمل لدى النساء المرضعات بدلاً من اللجوء إلى حبوب منع الحمل أو
    اللوالب، فالرضاعة تحد من خصوبة المرأة. ويظهر ذلك بانقطاع الدورة الشهرية
    أثناء الرضاعة، مما يقلل من احتمال الحمل، وينقصه إلى حوالي 50 %، ووجد
    أيضاً أن الأطفال الذين تغذوا على حليب أمهاتهم يكونون أقل عرضة للإصابات
    أو الأمراض من الأطفال الذين تغذوا على الحليب الصناعي، ومن هذه الأمراض:
    الحساسية والتهابات الأذن الوسطى والإنتانات المعوية والسمنة وغيرها.


    ومما تقدم يتبين لنا حكمة القرآن
    الكريم في الحث على الرضاعة الطبيعية والترغيب فيها؛ لأن الله سبحانه هو
    العليم بما خلق، وبما هو صالح لخلقه، فما جاءنا من عنده فقد جاء من حكيم
    خبير، فله الشكر على ما أعطى وأرشد،
    وصدق الله العظيم إذ قال: {وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَتَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا..}.

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [center]الماء والملح يطهر ويخفف آلام وجروح الولادة


    - ينصح بعمل جلسات حمام الماء والملح 4 - 6 مرات
    في اليوم وذلك للتطهير والتخفيف من آلام جروح
    الولادة.


    - بعد الولادة يجب تنظيف وتجفيف المولود باستخدام
    بطانية جافة ثم وضع المولود في حضن أمه أو وضعه
    ملفوفاً ببطانية في مكان دافئ..

    ينصح باعطاء المولود جرعة من فيتامين K خلال 6
    ساعات بعد الولادة وهذا الفيتامين له دور في الحماية
    من النزيف عند المواليد.


    - ينصح باعطاء قطرة المضاد الحيوي في عيني المولود
    خلال ساعتين من الولادة وذلك لمنع التهاب العينين عند
    حديثي الولادة.


    - يجب التأكد من عمل بعض فحوصات الدم الأساسية
    للمولود مثل فحص الغدة الدرقية.


    - يجب فحص المولود بعد الولادة للتأكد من عدم وجود
    بعض المشاكل الصحية التي يسهل علاجها إذا
    اكتشفت مبكراً مثل الخلع الولادي.


    أما النصائح الطبية بعد الولادة فهي:

    - يجب أن تبدأ الأم برضاعة وليدها بعد الولادة وأثناء
    وجودها في المستشفى بحيث يحتوي حليب الأم على
    العديد من المكونات التي تزيد من مناعة الوليد وتقلل
    من احتمالية اصابته بالعديد من الأمراض.


    - قد تشعر المرأة بعد الولادة ببعض الألم فيجب أن لا
    تتردد في طلب وأخذ مسكنات الآلام إذ أن التخفيف من
    الآلام سوف يساعد المرأة في العناية الأمثل لطفلها.


    - ينصح بالحركة قدر الامكان بعد الولادة ولو بمد وسط
    القدم وذلك لمنع حدوث جلطات الساق التي قد تنتج
    من قلة الحركة.


    - يجب الاكثار من الخضروات والفواكه وذلك لمنع
    الامساك وإذا كانت الأم تعاني من الامساك فيجب
    مراجعة الطبيبة لاخذ العلاج اللازم.


    - يكون دم النفاس كثيراً وأحمر اللون خلال 3 - 4 أيام ثم
    يقل تدريجياً وقد يستمر لمدة 4 - 6 أسابيع، وينبغي
    على الأم إذا لاحظت زيادة أو استمرار النزف مراجعة
    الطبيبة لاجراء الفحوصات اللازمة.


    - ينبغي على الأم في فترة النفاس مراجعة الطبيبة إذا
    شعرت بارتفاع في درجة الحرارة حيث تعتبر حمى
    النفاس من الأمراض الخطيرة التي تنتشر في هذه
    الفترة ويمكن علاجها بسهولة باستخدام الادوية
    المناسبة.


    - قد تشعر بعض النساء بتعكر المزاج وعدم الرغبة في
    الحديث مع الآخرين مع قلة الشهية وقلة النوم، فينبغي
    على المرأة في هذه الحالة مراجعة الطبيبة لاجراء
    الفحوصات وأخذ العلاج اللازم.


    -ينصح باعطاء الأم بعض التطعيمات إذا لم يكن لديها
    مناعة مثل التطعيم ضد مرض الحصبة الألمانية
    والجديري المائي.


    - عند ملاحظة اصفرار العينين عند المولود فيجب
    مراجعة الطبيب وذلك لاجراء الفحوصات والتحاليل
    اللازمة.


    - يجب غسل اليدين بالماء والصابون قبل وبعد العناية
    بالحبل السري للمولود وينصح بالابقاء على بقايا الحبل
    السري نظيفاً وجافاً وذلك باستخدام القطن الجاف، وإذا
    لاحظت الأم احمرارا أو افرازات في المنطقة فيجب أن
    يعرض الطفل على الطبيب لاعطاء العلاج اللازم.


    - يجب أن ينام المولود في سريره الخاص به والا تجعله
    الأم بجانبها عند النوم، كما ينصح بأن ينام الطفل على
    ظهره وليس على بطنه.


    - الرضاعة الطبيعية هي أفضل طريقة لتغذية الطفل، ولا
    يحتاج الطفل خلال الأشهر الأربعة الاولى غير الحليب.
    - ينصح باعطاء فيتامين (د) يومياً خلال الاشهر الأربعة
    الاولى من عمر المولود.


    - يجب أن لا يعطى المولود الحليب البقري (المخصص
    للكبار) حتى يكمل الطفل السنة الاولى من عمره.


    - يجب اضافة أطعمة مساعدة اخرى إذا بلغ عمر الطفل
    أربعة أشهر فأكثر، مثل منتجات القمح المخصصة
    للاطفال، وينصح باختيار المنتجات المدعمة بالحديد.


    - يجب تجنب اعطاء الطفل رضاعة الحليب أثناء النوم
    حيث تؤدي هذه العادة إلى زيادة نسبة تسوس الأسنان
    عند الأطفال.


    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [center]عنق الرحم مسؤلاً عن تأخر الإنجاب

    تؤكد الاحصائيات الطبية أن حوالى عشرة فى المائة من
    أسباب تأخر الإنجاب عند حواء ترجع إلى وجود مشاكل
    بعنق الرحم

    فما عنق الرحم ؟ وما وظيفتة ؟ ومتى يكون مسئولا عن
    تأخر الإنجاب عند حواء ؟


    عنق الرحم هو بوابة الرحم ، والطريق الذى تسلكة
    الحيوانات المنوية للوصول إلى الرحم ، ومنه إلى قناة
    فالوب حيث تتم عملية الأخصاب وتكوين البويضة
    الملقحة " الزيجوت " لأن قناة فالوب " الأبواق " هى
    المكان المخصص لعملية الإخصاب 0 وعنق الرحم هو
    أيضا الحارس للرحم ، فجدارة مبطن بطبقة من الخلايا
    تقوم بإفراز سائل مخاطى يحافظ على الرحم من تسلل
    الميكروبات المختلفة ، وخصوصا أن الرحم يتصل
    مباشرة بالتجويف البريتونى للبطن عن طريق
    الأبواق ...ومعنى إصابة الرحم بإلتهابات يعنى وصول
    الميكروبات والالتهابات إلى تجويف البطن.


    ومن هنا يتضح أن وجود أى مشاكل بعنق الرحم يعنى
    قطع الطريق على الحيوانات المنوية للوصول إلى
    الأبواق .... وبالتالي عدم حدوث إخصاب. أما المشاكل
    التى تصيب عنق الرحم فمن الممكن أن تكون بسبب
    عيوب خلقية ، أو وجود التهابات أو بعض الأورام الحميدة
    أو إفراز أجسام مضادة .


    العيوب الخلقية :

    العيوب الخلقية التى تظهر بعنق الرحم قد تكون ضيقا
    شديدا فية أو زيادة فى إستطالتة أكثر من اللازم ، أو
    ضمورا بالخلايا المبطنة لة من الداخل .. أو يكون الرحم
    مقلوبا .... ففى الأحوال العادية يكون إتجاة عنق الرحم
    إلى أسفل ، وهذا الوضع يساعد على دخول الحيوانات
    المنوية بسهولة إلى تجويف الرحم عندما تكون حواء
    مستريحة أو نائمة على الظهر ، أما فى حالة الرحم
    المقلوب ، فان إتجاة عنق الرحم يكون إلى أعلى ...
    وهنا يصعب دخول الحيوانات أثناء نوم حواء على ظهرها.


    - التهابات عنق الرحم :

    وإصابة عنق الرحم بالالتهابات تلعب دورا مهما فى
    عملية تأخر الانجاب ، وخصوصا إذا كانت الالتهابات
    مزمنة .. ومن الالتهابات التى تنتشر هذه الأيام بشكل
    ملحوظ فى كثير من بلاد العالم وخصوصا مصر هى
    الناتجة عن إصابة عنق الرحم بميكروب الكلاميديا ...
    وهذا الميكروب ينتقل إلى حواء عن طريق المعاشرة
    الزوجية ، وتؤثر هذه الإلتهابات على حيوية الحيوانات
    المنوية بالاضافة إلى تغيير البيئة المحيطة بها ،،
    وبالتالى تؤدى إلى ضعفها أو موتها قبل الوصول إلى
    الأبواق..


    - السائل المخاطى بعنق الرحم :

    يلاحظ أيضا أن السائل المخاطى الموجود بعنق الرحم
    الذى يفرز بواسطة الخلايا المبطنة لجدار عنق الرحم
    يلعب هو الآخر دورا مهما فى عملية الإنجاب ..... لأن
    لة مواصفات خاصة من حيث الكمية واللزوجة والخواص
    لكى يسمح بمرور الحيوانات المنوية دون عقبات .


    والواقع أن هذا السائل يتأثر بالهرمونات التى تفرز
    بواسطة المبيض ، ولذلك يستخدم هذا السائل
    المخاطى فى الكشف عن سلامة المبيض وعملية
    التبويض .... فأثناء عملية التبويض تحدث تغيرات فى
    هذا السائل من حيث الخصائص الطبيعية مثل الكمية
    ونسبة اللزوجة ، كما تطرأ علية تغيرات بالنسبة
    للتركيب الكيميائى للسائل مثل نسبة البروتين
    والسكريات والأنزيمات الموجودة به.


    وأحيانا تفرز الخلايا المبطنة لعنق الرحم أجساما مضادة
    للحيوانات المنوية وتؤدى هذه الاجسام إلى موت
    الحيوانات المنوية قبل وصولها إلى قناة فالوب ! كما أن
    بعض الأورام الحميدة بعنق الرحم تؤثر على عملية
    الإنجاب نتيجة إنسدادة مثل وجود لحمية بعنق الرحم أو
    وجود ورم ليفى صغير أو " أندومتريوزيس " وهو مرض
    يتلخص فى وجود الجدار المبطن للرحم فى منطقة
    عنق الرحم.


    من هنا يتضح أن عنق الرحم يلعب دورا مهما فى
    عملية الإنجاب .... ورغم أن وسائل الكشف علية
    وتشخيص المشاكل التى تصيبة وعلاجها أصبحت
    سهلة ، إلا أن الكثيرين من الاطباء يهملون دور عنق
    الرحم ، ويركزون فى التشخيص على الأسباب الاكثر
    شيوعا مثل التبويض أو فحص الابواق ... ويتم فحص
    عنق الرحم بواسطة المنظار المهبلى العادى أثناء
    الكشف الروتينى ، ويتم قياس عنق الرحم بواسطة
    المجس الرحمى ..... كما يتم فحص السائل المخاطى
    الموجود بعنق الرحم ، والكشف عن وجود أجسام
    مضادة ، وعمل مسحة لمعرفة نوع الالتهابات الموجودة
    به. ويهمنا أن نؤكد أن معظم متاعب عنق الرحم قابلة
    للعلاج .. ونسبة النجاح عالية ، ويعتمد العلاج على
    التركيز على سبب المشكلة سواء كانت عيوبا خلقية أو
    التهابات أو وجود إنسداد نتيجة أورام حميدة أو عيوب
    وظيفية
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [center]النساء يشتهين أشياء غريبة في الوحم

    تشير دراسة أجريت حديثا في بريطانيا
    حول ظاهرة الوحم عند الحوامل إلى غرابة الأطعمة التي تشتهيها الحامل لتشمل
    أحيانا مواد غير قابلة للأكل بتاتا

    فوجدت دراسة أجرتها شركة سانتوجين البريطانية لصناعة حبوب
    الفيتامينات على مئتي امرأة حامل أن بعض المشاركات يأكلن مواد غريبة
    للغاية، مثل حذاء رياضة للأطفال وعيدان ثقاب محروقة
    بينما عمدت بعض الحوامل إلى تناول ما هو قابل للأكل ولكن مخلوط بمواد غريبة


    وشملت القائمة أطعمة مثل آيس كريم
    بالخردل، شمندر مغطى بالكسترد، خبز ثوم بيوغرت فراوله، شوكولاته مخلوطة
    بالسلاطة، زيتون محشي بكريم الليمون الحلو، آيس كريم شوكولاته بالقريدس مع
    الأنناس، مسحوق القهوة مرشوش على كحكة


    وأحيانا تجد الحوامل أنفسهن غير متأكدات من أنواع الأطعمة المسموح أو غير المسموح لهن بتناولهن

    وبهذا الصدد تقول إخصائية في تغذية الحوامل إن معظم
    الأطعمة الواردة الذكر لا تشكل خطورة على الحامل، لكن مواد مثل حذاء رياضة
    غير قابل للهضم ويثير غرابة وتنصح الأخصائية باستشارة الطبيب أو القابلة
    إذا كانت الحامل غير متأكدة من سلامة الطعام الذي تشتهيه، وبالأخص إذا
    كانت تأكل كميات كبيرة منه، لضمان توازن طعامها خلال فترة الحمل


    نظرية الوحم

    وتقول الأخصائية في علوم التغذية في مؤسسة التغذية البريطانية، سارة شنكرن، إنه لا يعرف حتى الآن سبب ظاهرة الوحم عند الحوامل

    وتقول إحدى النظريات إن الجسم البشري يعي المواد الغذائية يفتقد فيعمد إلى تحريك شهية الشخص حسب ذلك

    وأضافت شنكرن أن شهية الحامل تزداد في فترة الحمل مع تزايد الحاجة للمواد الغذائية اللازمة لنمو الجنين

    وتضيف شنكرن أنه من المحتمل أن
    التغيرات الهرمونية المصاحبة للحمل والتي يرافقها تغير في المزاج يؤدي كله
    إلى إثارة شهية المرأة الحامل للمأكولات الغريبة


    وحسب رأي الأخصائية فإن الحامل قد
    تشتهي هذه الأطعمة الغريبة لأنها تثير ذكريات سعيدة فيها وتتجنب الطعام
    الذي يثير فيها ذكريات حزينة


    لذا فإن اشتهاء أكل حذاء الرياضة أو عيدان ثقاب محروقة قد يكون سببه الرائحة التي تثير فيها الذكريات وليس المذاق

    ومن المحتمل أن حاسة الشم عند الحامل
    تتغير بسبب التغيرات الهرمونية داخل جسمها مما يجعلها تفضل الأطعمة التي
    تنبعث منها روائح قوية والتي يتجنبها الأشخاص العاديون

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    اختك او جارتك احتاجتك لتولديها .. هكذا تتصرفين

    في بعض الاحيان يشاء الله ان تولدي او
    تولّـــدي احد في المنزل لأي سبب خارج عن الارادة .. لا مجال للذهاب إلى
    المستشفى اما لكونه بعيد او غير متوفر في منطقتك او بكل بساطة لم يعد
    الوقت يسمح حتى بالتحرك من البيت.. كيف ستتصرفين؟؟؟


    الان طريقة التوليد كما قرأت عنها ..
    عندما تحس الحامل ان ساعة الصفر قريبة جدا جدا فمن الافضل ان تبقى في
    المنزل وتتصل لحضور من يسعفها ويعينها على ولادتها .. فالولادة في المنزل
    افضل من ولادتها في سيارة.


    اما في حالة عدم توفر المستشفى لاي سبب كان واستمر الطلق لفترة طويلة فعليك بهذه النصائح التي ستساعدك على تقديم العون لمن ستولدين..

    احرصي على راحة الام .. كما يجب ان تعرفي ان المشي حول المنزل مفيد لها .. اقترحي عليها ان تستحم ( دش ) .. دلكي بطنها ..

    اعطيها الكثير من السوائل لتشربها ( عصيرات .. ماء .. شاي )

    اطلبي منها تذهب إلى دورة المياه لقضاء حاجتها كل ساعة تقريبا

    حاولي رفع معنوياتها بالحديث معها وطمنيها ولا يظهر عليك الارتباك حتى لو كنت في داخلك مرتبكة من الموقف.

    فهمي الام ان البكاء امر طبيعي في الولادة ولا يجب ان تخجل منه .. اجعليها لا تحرج من التعبير عن احاسيسها وآلامها بالبكاء

    تجهيز سرير التوليد ...

    ضعي غطاء بلاستيكي على السرير .. إن لم
    يتوفر لديك .. استخدمي ستارة حوض الحمام ... ضعيها على السرير ثم ضعي
    فوقها شرشف وضعي فوقها مجموعة كبيرة من الفوط والمحارم النظيفة .. ضعي
    كمية كبيرة من الوسائد لتسند ظهر الام ...


    الطلق وخروج رأس الطفل ... ينقسم الطلق
    إلى ثلاثة مراحل .. المرحلة الاولى هي الاصعب والاطول وهي انفتاح عنق
    الرحم بشكل واسع يكفي لخروج الوليد من خلال المهبل .. عندما تحسين برغبة
    شديدة جدا للدفع فاعلمي ان عنق الرحم توسع وانفتح بشكل تام وهذه هي
    المرحلة الثانية من الطلق في نفس الوقت قد تصدر بعض الاصوات تشبه اصوات
    اخراج الغازات .. مع الدفع المتواصل يخرج الوليد خلال وقت اقصر من مرحلة
    الطلق الاولى في بعض الاوقات خلال دقائق معدودة .. عندما يقترب خروج رأس
    الوليد تبدأ المنطقة حول المهبل في النتؤ إلى الخارج حتى يبرز رأس الوليد
    ويصبح الرأس مرئي .. في هذه الاثناء يجب ان تنصح الام بتخفيف حدة الدفع ..
    حتى ينزلق الوليد إلى الخارج ..


    البسي قفازات بلاستيكية وذكري الام ان
    لا تدفع بشدة حتى وإن كانت ترغب في ذلك ( هذا مهم جدا على الطفل .. اغلب
    حالات الفتوق التي حدثت للاطفال هي عن طريق الدفع الشديد للام ) .. بعد
    خروج الرأس كاملا تحسسي باصبعك حبل السرة بان لا يكون ملتف على عنق الوليد
    .. إن وجدتيه ملتف عليه حاولي تخليصه بلطف دون ارتباك .. بعد خروج رأس
    الطفل كاملا ستحتاج الام للدفع مرة اخرى لاخراج باقي جسم الوليد .. في
    حالة عدم خروج بقية جسم الوليد .. امسكي رأس الطفل بلطف وانزليه قليلا إلا
    الاسفل عندها ستخرج الاكتاف ثم ينزلق باقي الجسم باذن الله بسهولة .. بعد
    خروج الجنين ستخرج الكثير من السوائل الممزوجة بالدم ..


    في حالة عدم خروج الجسم بعد ثلاث
    محاولات دفع .. القي الام على ظهرها على السرير مع وضع وسادتين تحت
    مقعدتها ثم تلم ركبها تجاه صدرها وتدفع بقوة حتى يخرج بقية الجنين.


    قطع حبل السرة ...

    عند التعامل مع حبل السرة احرصي ان لا
    تسحبيه بشده سواء من الطرف المتبط بالمشيمة او من الطرف المرتبط بالوليد
    ... كما ان قطع حبل السرة ليس حالة يجب الاستعجال بها.. ضعي الوليد قريب
    من الام بحيث لا ينشد الحبل .. امسكي الحبل بين اصابعك وستحسين بنبضات قلب
    الوليد في يدك بعد حولي عشر دقائق ستتوقف النبضات في الحبل .. في هذا
    الاثناء يمكن قص الحبل .. قمي بربط حبل السرة بسلك نحيف وقوي بعد حوالي 3
    سم من بطن الوليد ... اتركي مسافة 6 سم تجاه المشيمة ثم اربطي السرة جيدا
    بسلك آخر ثم قصي بمقص نظيف بين العقدتين علما ان السرة ليس فيها أي خلايا
    عصبية وعملية القص ليست مؤلمة ابدا لا للأم ولا للطفل.


    الوليد ..

    في الغالب يبكي المواليد في الحال في
    حالة عدم بكاء الوليد بعد خروجه دلكي ظهره بقوة تليق بهشاشة الوليد .. في
    حالة عدم بكائة بعد التدليك ضعيه على ظهره ضعي اصابعك على موخرة رقبته بين
    الرأس والاكتاف وارفعي رقبته قليلا لتفتحي مجرى الهواء ليتنفس.. الحكمة من
    صياح الطفل هو معرفة انه بدأ يتنفس ... وإن بدأ يتنفس الطفل دون بكاء فلا
    داعي لهذه الخطوات .. المطلوب تشغيل عملية التنفس .


    في حالة غص الوليد وبدأ يتحول لون وجهه
    إلى الزراق نظفي فم وانف الوليد بواسطة خرقة نظيفة .. وإن لم تستطيعي
    اخراج السوائل من فمه وانفه .. استخدمي سرنجه لسحب السوائل من الانف والفم
    حتى تنظف كليا. في هذا الاثناء يحتاج الوليد إلى الدفئ غطيه بمنشفة نظيفة
    جافة كما غطي رأس الوليد بقبعة قطن لتبقيه دافئا ومن الافضل ان تأخذ الام
    وليدها لتبقيه دافئ في حضنها واهم من ذلك لترضعه .. وللمعلومية .. ارضاع
    الطفل يساعد على وقف النزيف والرضاعة مهمة حتى قبل قطع حبل السرة


    خروج المشيمة ...

    بعد قطع حبل السرة ضعي الطرف الموصل
    إلى المشيمة في وعاء بلاستيكي مفروش بكثير من القطع او المحارم الصحية
    وضعي الوعاء تحت فتحة المهبل .. اقعدي الام واطلبي منها ان تبدأ في الدفع
    لتخرج المشيمة ستخرج المشيمة مع الكثير من السوائل والدم ثم ابدأي
    بالتدليك القوي نسبيا لبطن الام تحت منطقة السر .. هذا الاجراء مؤلم قليلا
    ولكنه ضروري ... في الغالب يكون النزيف القوي قد توقف ويخرج دم متوسط
    الكثافة اشبه بالدورة الثقيلة في حالة عدم توقف الدم الغزير او توقف ثم
    بدأ في النزف مرة ثانية ... كرري عملية التدليك .


    تنظيف الام ..

    بعد خروج المشيمة وتوقف النزيف قد
    تحتاج الام إلى بعض المسكنات ... بامكانك اعطائها قرصين من البندول كل
    ثلاث ساعات كما يستحن ان تضعي كمادات ثلج على منطقة المهبل وحول منطقة
    الشرج .. في نفس الوقت قدمي لها بعض العصير او الشربة او الحليب وبعض
    الاكل الخفيف مثل ساندوتشات توست بالجبن او زبدة الفول السوداني .. قد
    تحتاج الام إلى الذهاب إلى الحمام .. انتبهي فقد تشعر الام بدوار شديد
    ويحدث لها حالة اغماء عندما تقف من على السرير ... دعيها تقف اولا متمسكه
    بالسرير قبل السير لتجرب إن حدث لها دوار .. بامكانها متابعة السير بعد
    ذلك ان شعرت بقدرتها على السير .. ادخلي معها في الحمام فقد تدوخ وتسقط في
    الحمام ... إن شعرت بالدوران اطلبي منها الاستلقاء في الحمام .. ستتحسن
    حالتها بعد بضع دقائق وتقوم مرة اخرى ...

    بامكانها بعد ساعتين او اكثر قليلا من
    الاستحمام ولكن تأكدي انها قد اكلت في نفس الوقت لا تشعر بدوران ويستحسن
    ان تستحم وهي جالسة على كرسي في الحمام ودائما يكون معها احد .

    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


    [/center]

    [/center]

    [/center]


    [/center]

    semsem4
    عضو مجلس الادارة
    عضو مجلس الادارة

    ذكر
    عدد المساهمات: 1158
    تاريخ التسجيل: 06/10/2009
    العمر: 25

    رد: ==(((الولادة الطبيعية بالصور )))==(2)

    مُساهمة من طرف semsem4 في الإثنين أكتوبر 19, 2009 10:32 pm

    كيف تزيدين كمية الحليب في ثدييك ؟




    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]






    تتساءل العديد من الامهات حديثات العهد
    بالولادة عما إذا كان اطفالهن يتناولون القدر الكافي من الحليب ، و يخشى
    الكثير منهن انه لن يكون في مقدورهن إنتاج الكمية المناسبة من الحليب التي
    تفي بحاجة اطفالهن . و سنقوم بشرح عملية إنتاج الحليب آملين ان نعيد بذلك
    الطمأنينة اليهن .



    تعتمد كمية انتاج الحليب من الثديين
    على تكرار و فعالية مص الطفل للحليب من الثديين ، فعندما يمص الطفل الحليب
    تفرز الغدة النخامية هرمونين احدهما يسمى هرمون اوكسيتوسين و الثاني هرمون
    برولاكتين .



    يعتبر هرمون برولاكتين هرمون انتاج
    الحليب ، وعليه كلما كرر الطفل المص بفعالية ، زاد إفراز جسمك لهذا
    الهرمون و بالتالي تزداد كمية الحليب التي ينتجها الثدي ، واذا كان طفلك
    بحاجة الى كمية اكبر من الحليب التي تنتجينها فإن ذلك يتطلب تكرار عملية
    الرضاعة او المص بصورة اكثر فعالية لزيادة الحليب .



    اما الهرمون الثاني ، وهو الاوكسيتوسين
    فانه يحدث تقلصات بالثديين تدفع الحليب عبر قنوات الحليب الى الحلمات
    ليتمكن الطفل من تناوله و تسمى هذه العملية " عملية در الحليب " .



    ومعظم الامهات يشعرن بهذه العملية على شكل وخز او شد في الثديين بعد فترة وجيزة من بدء الطفل الرضاعة .


    تعتبر عملية انتاج الحليب نموذجاً
    ممتازاً لعملية العرض و الطلب ، ففي البداية لا يعرف جسمك كمية الحليب
    التي يحتاجها طفلك ، ولكن عندما تكررين ارضاع طفلك يقوم جسمك تلقائياً
    بتعديل امدادات الحليب لتفي باحتياجات الطفل .


    هل يتناول طفلك الكمية الكافية من الحليب ؟

    يمكنك ان تطمأني الى ان طفلك يتناول الكمية الكافية من الحليب إذا كان :

    • عدد حفائضه المبللة فعلاً يتراوح بين
    ست و ثمان حفائض في اليوم ، وعدد مرات إخراج البراز يتراوح بين مرتين و
    خمس مرات في اليوم . وربما يقل عدد مرات إخراج البراز لدى الاطفال الاكبر
    سناً ( بعد ستة الى ثمانية اسابيع من العمر ) ليصل الى مرة واحدة في اليوم
    او حتى كل ثلاثة الى اربعة ايام ، ولكن يظل الاخذ بعدد الحفائض المبللة
    كدليل على ان الطفل يتناول كفايته من الحليب .


    • وزنه يزداد بمعدل اربعة الى سبعة اونسات في الاسبوع
    اوعلى الاقل رطل واحد ( 453 غم ) في الشهر ، وهذه هي الزيادة الطبيعية،
    لكن ممكن ان تتفاوت الزيادة من طفل الى آخر بالاضافة الى ان الطفل نفسه قد
    يكتسب معدل زيادة اكبر في اسبوع و اقل في اسبوع آخر ، ويعد هذا الامر
    طبيعياً تماماً .



    • عند فحص طفلك للمرة الاولى تذكري دائماً بأن وزن معظم
    الاطفال ينقص في الايام التي تلي الولادة مباشرة ، وعليه فإنه يتم تحديد
    الوزن المكتس اعتبارا ً من اقل وزن يصل اليه الطفل بعد الولادة بدلاً عن
    الوزن الذي ولد له .



    • يرضع بصورة متكررة – كل ساعتين او ثلاث ساعات او من ثمان
    الى اثنتي عشر مرة خلال اربعة و عشرين ساعة . و يعتبر ذلك المعدل الطبيعي
    ، ولكن قد تقل عدد الرضعات لدى بعض الاطفال بينما تزداد لدى آخرين .



    • يبدو بصحة جيدة و لون جلده طبيعي وهناك زيادة ملحوظة في وزنه و طوله و مفعم بالحيوية و النشاط و عضلات جسمه قوية .


    الانذارات الكاذبة :

    تعتقد بعض الامهات بأن كمية الحليب
    لديهن غير كافية ، بينما في الواقع لا تكون لديهن اي مشكلة فيما يتعلق
    بكمية الحليب وما يقلقهن هو اعراض ناجمة عن مسببات اخرى ، او انهن غير
    معتادات على الانماط المختلفة التي تعتبر طبيعية لدى الاطفال الذين يرضعون
    من الثدي ، فإذا كان وزن طفلك يزداد وعدد حفائضه المبللة و المتسخة كثيرة
    ، فعندئذ لا تكون لديك اية مشكلة تتعلق بكمية الحليب خصوصاً اذا اتسمت
    تصرفات طفلك بالاساليب التالية :


    • يرضع طفلك بصورة متكررة ، يتميز معظم
    الاطفال بالحاجة الماسة للمص او لملامسة جسم الام بصورة متكررة ، تذكري
    دائماً ان الرضاعة المتكررة تؤكد ان الطفل يتناول كمية حليب كافية ولا
    تعني ان هناك نقصاً في كمية الحليب .




    • يبدو الطفل جائعاً بعد وقت قليل من الرضاعة . من خصائص
    حليب الام انه سريع الهضم مقارنة بالحليب الصناعي و بالتالي فإنه لا يتسبب
    في إجهاد الجهاز الهضمي للطفل ولهذا فإن الطفل الذي يرضع رضاعة طبيعية
    يكون بحاجة الى الرضاعة المتكررة اكثر من الطفل الذي يرضع من الزجاجة .



    • عادات الرضاعة لدى طفلك او زيادة وزنه او اساليب نومه
    تختلف عن الاطفال الآخرين . لكل طفل شخصيته المميزة القائمة بذاتها ،
    وهناك اختلافات كثيرة ضمن الحدود الطبيعية .



    • يزيد الطفل عدد مرات الرضاعة او زمن الرضاعة او الاثنين
    معاً بصورة مفاجئة . الاطفال الذين يخلدون كثيرا للنوم عندما يكونون حديثي
    الولادة يستيقظون فجأة و يبدأون في الرضاعة بصورة متكررة . كما يمر
    الاطفال بطفرات نمو من حين لآخر على فترات .



    • تنتاب الطفل حالات نكد . يمر العديد من الاطفال بفترات
    نكد خلال اليوم و غالبا ما يحدث ذلك في نفس الوقت من كل يوم . هناك بعض
    الاطفال الذين ينتابهم النكد معظم الوقت . ولهذه الحالة مسببات كثيرة غير
    الجوع ، ولكن لا يوجد في الغالب سبب واضح ، حاولي ان تستخدمي وسائل اخرى
    لتهدئة الطفل اذا لم يساعد الارضاع في ذلك ، ومن هذه الوسائل لف الطفل في
    بطانية خفيفة او تغيير وضعه او التجول به او هزه . ولكن ضعي في بالك انه
    مهما كانت اسباب نكد الطفل ، فإنه في الغالب يكون بحاجة للحمل و الاحتضان .



    • لا يتسرب من الثدي اي كمية او قد يتسرب كمية قليلة من
    الحليب . ليس هناك علاقة بين التسرب و كمية الحليب التي تقومين بإنتاجها .
    ربما تكتشفين ان انسياب الحليب بين الرضعات لم يعد مشكلة بمجرد ما تستقر
    كمية امدادات الحليب و انتظامها بما يتوافق مع احتياجات طفلك .



    • يصبح الثدي فجأة اطرى مما كان عليه . يحدث ذلك عندما
    تتعادل كميات انتاجك من الحليب مع احتياجات طفلك وبالتالي يزول الاحتقان
    الذي حدث في بداية الامر .



    • لا تشعري مطلقاً بنزول او در الحليب او يبدو ان ذلك لم
    يعد قوياً كما كان من قبل قد يحدث ذلك بمرور الوقت ، بعض الامهات لا يشعرن
    بانسياب الحليب على الاطلاق ، ولكن يمكنهن التأكد من انه ينساب فعلا
    بمراقبة الاسلوب الذي يتبعه اطفالهن في المص و البلع .



    عندما تكون مخاوفك في مكانها :

    اذا رأيت ان امداداتك من الحليب لا تفي طفلك فيجب ان تحددي الشئ الذي يعوق عملية الانتاج .

    قد تتسبب او تساهم العناصر المذكورة في تقليل كمية الحليب المنتج :

    • التغذية التكميلية : قد تحد التغذية
    التكميلية باعطاء الطفل الحليب الصناعي ، او العصير او الماء بين الرضعات
    في الاسابيع الاولى لولادة الطفل من كمية الحليب التي تنتجها الام ذلك ان
    هذه المكملات ستشبع الطفل و بالتالي ستجعله ينتظر فترة اطول حتى يحين موعد
    الرضاعة التالية .


    وهذا يؤدي الى تقليل عدد مرات الرضاعة
    من الثدي ، فكلما تناول الطفل كمية اكبر من الحليب من القارورة خلال اليوم
    نقصت كمية الحليب التي ينتجها جسم الام في اليوم التالي . وعليه فإن
    التغذية التكميلية تؤدي الى تقليل انتاج الام للحليب بدلا من زيادته .




    • وضع الطفل بصورة غير صحيحة عند الرضاعة : يجب ان يكون
    الطفل مستلقياً على احد جانبيه وان يكون كامل جسمه مقابل جسمك يجب الا
    يضطر للف او ادارة رأسه حتى يصل الى الثدي .


    وليتمكن الطفل من ان يمص بفعالية يجب على الام ان تتأكد من
    ان فمه مفتوحاً بصورة واسعة قبل ان تجذبه اليها بسرعة حتى يقفل شفتيه
    مغطياً اكبر جزء من الحلقة المحيطة بالحلمة .



    • الارتباك الذي تحدثه الحلمات : قد يصاب الطفل بالارتباك
    عند استعمال حلمة الزجاجة خصوصاً لأنها تتطلب نمطاً آخر من الرضاعة . فإذا
    كان طفلك لا يرضع من الثدي بصورة جيدة فلن يتمكن من حث الثدي على انتاج
    الحليب الكافي له .



    • اللهايات : بعض الاطفال على استعداد لتلبية احتياجاتهم
    من المص عن طريق استخدام اللهاية التي تتسبب في تقليل مدة الرضاعة من
    الثدي و بالتالي تؤثر سلباً على عملية العرض و الطلب .



    • واقيات الحلمات : قد تؤدي واقيات الحلمات الى تقليل
    الاشارات المندفعة نحو الدماغ والتي تنشأ عادة بسبب مص الطفل حلمة الام
    مباشرة . و يتسبب ذلك في الحد من سرعة إفراز و در الحليب الامر الذي يؤثر
    مباشرة على الكمية التي يحصل عليها الطفل عند كل رضعة . ان استخدام واقيات
    الحلمات لعدة ايام سيؤدي الى تقليل كمية الحليب التي تنتجها الام .



    • جدول الرضاعة : تأخير ارضاع الطفل الى ان تشير الساعة
    الى مرور زمن معين يتعارض مع نظام العرض و الطلب الخاص بانتاج الحليب . و
    ارضاع الطفل عندما يكون جائعاً يضمن عادة تأمين كمية كافية من الحليب .



    • الطفل الهادئ كثير النوم : بعض الاطفال ينامون معظم
    الوقت و يرضعون بصورة غير منتظمة و لفترات قصيرة. فإذا ما اتصف طفلك بذلك
    ووزنه لا يزيد و عدد حفائضه غير منتظمة و المتسخة قليل ، فيجب عليك ان
    توقظيه بصورة منتظمة و حثه بلطف و تشجيعه على الرضاعة مرة كل ساعتين على
    الاقل خلال النهار . كذلك قد يتطلب الامر منك تحديد عدد مرات رضاعته ، حتى
    يتعلم بنفسه كيفية الرضاعة ، بالطريقة التي تشبعه تماما .



    • مدة الرضاعة : قد تساعد الرضاعة لمدة طوية ( من 20 الى
    45 دقيقة ) في ضمان امداد كمية كافية من الحليب و التأكد من ان طفلك يحصل
    على الكمية الكافية من الحليب المنساب في الفترة الاخيرة والذي يكون غنياً
    بالوحدات الحرارية . وتقليل فترة الارضاع في كل رضعه قد يمنع زيادة
    امدادات الحليب بينما تزداد حاجة طفلك اليه .



    • تقديم ثدي واحد للطفل في كل رضعه : تفضل بعض الامها بعد
    ان يستقر الحليب في الثديين ، ان تقدم لطفلها ثدي واحد عند كل رضعه . ولكن
    اذا كنت ترغبين في زيادة امدادات الحليب فإنه من الضروري ان تستخدمي كلا
    الثديين .



    • العناية بالام : قد يتعارض الاعياء ، و الاجهاد و التوتر
    مع انسياب الحليب مما ينشأ عنه نقص في امدادات الحليب وعليه فإنه من المهم
    ان تأخذي قسطاً كافياً من الراحة بين الفينة و الاخرى خلال ساعاة النهار
    خصوصاً عندما تجلسين لارضاع طفلك .



    لقد وجدت الامهات المدخنات ان اطفالهن
    ينمون بصورة افضل عندما يتوقفن عن التدخين كلياً . كما تقلل وسائل منع
    الحمل التي يتم تناولها عن طريق الفم من انتاج الحليب و تغير من القيمة
    الغذائية الموجودة فيه . كما ان اللوالب التي تحتوي على الهرمونات قد يكون
    لها نفس تأثير اقراص منع الحمل على حليب الام .



    قد تؤثر المشاكل الصحية التي تواجهها الام احيانا على امدادات الحليب وعلى زيادة وزن الطفل .

    وعليه اذا كنت تشتكين من اية مشاكل
    صحية ، او اذا كنت تتناولين اي نوع من الادوية ، فإنه يجب عليك مراجعة
    طبيبك لمعرفة التأثيرات المحتملة لهذه الادوية على عملية الرضاعة الطبيعية
    .



    الرضاعة الطبيعية تزيد حاجتك لتناول
    السوائل لأن جسمك يكون بحاجة الى المزيد من السوائل لانتاج الحليب . اشربي
    من ستة الى ثمانية اكواب من السوائل يومياً و اذا كان لون بولك اصفر داكن
    و كميته قليلة ، فإن ذلك يعني انك لا تتناولين الكميات التي تحتاجين اليها
    من السوائل . إن السوائل التي تشربينها هامة جدا ً، وافضل اختيار لك و
    الماء و عصير الفواكه غير المحلى .



    عدم اتباع اسلوب جيد في التغذية قد
    يساهم في الاجهاد و التعب كما انه يؤثر بصورة مباشرة على صحتك و يؤدي الى
    عدم امداد الكمية الكافية من الحليب .




    و لذلك عليك اتباع العادات الجيدة في تناول الطعام .
    تناولي الفواكه الطازجه و السلطات و الخضروات و اللحوم و الجبن و المكسرات
    و السمك . تجنبي تناول الاطعمة التي لا تحتوي على قيمة غذائية جيدة مثل
    البسكويت الحلو و المالح و الحلويات ...الخ



    حل المشكلة :

    إذا وجدت ان بعض او جميع العناصر المذكورة اعلاه قد تسببت في تقليل الحليب لديك ، يمكنك اتخاذ بعض الخطوات الايجابية لزيادة الحليب .


    اطلبي المساعدة ..

    عند شعورك بالقلق تجاه قلة الحليب لديك
    واذا كان نمو طفلك بطيئاً او اذا كان وزنه يتناقص فيجب ان تكوني على اتصال
    مباشر مع طبيب الاطفال ، في كثير من الحالات تحل هذه المشاكل بسرعة باتباع
    اساليب ارضاع افضل ، غير ان بعض حالات بطء زيادة الوزن قد تكون مؤشراً
    لمشكلة صحية خطيرة .



    ارضعي بصورة متكرر..

    يجب عليك مواصلة ارضاع الطفل طالما يود
    ذلك ، نظمي وقتك بحيث تقضين ما بين 24 -48 ساعة ( او لمدة اطول من ذلك اذا
    كانت امدادات الحليب لديك بطيئة ) لا تؤدين خلاله اي عمل تقريباً غير
    ارضاع طفلك و الاستراحة . قد يحتاج الطفل الذي ينام كثيرا الى ايقاظه و
    حثه على الرضاعة بصورة اكثر .



    اجعلي الطفل يرضع من الثديين في كل مرة ..

    إن تناوب الطفل على الرضاعةمن الثديين
    عند كل رضعة يؤكد ان الطفل يحصل على كل الحليب الموجود فيهما ، علاوة على
    ان هذا التناوب يحث الثديين في وقت واحد و بصورة متكررة .



    تأكدي من وضع طفلك بصورة صحيحة ..

    لتمكني طفلك من الامساك بالثدي بالصورة
    الصحيحة ، اسندي ثديك باحدى يديك بوضع ابهامك على الجزء العلوي للثدي و
    بقية الاصابع اسفله . تأكدي من ان الاصابع خلف حلقة الثدي .


    دغدغي شفتي طفلك بالحلمة و انتظري حتى
    يفتح فمه بصورة واسعة .ادخلي الحلمة بحيث تكون في وسط الفم فوق اللسان و
    شدي الطفل الى حضنك بسرعة تأكدي من ان الشفتين تطبقان على حافة الحلقة
    الخارجية بعيداً عن الحلمة ومن المفروض الا تشعري بأية آلام او اوجاع إذا
    كان الطفل يمسك الثدي بصورة صحيحة .



    جربي التحول من ثدي الى آخر اثناء الرضاعة ..

    يساعد التناوب مرتين او ثلاث مرات خلال
    كل رضعه في المحافظة على رغبة الطفل في الطفل ، كما ان ذلك يضمن حصول طفلك
    على اغنى جزء من حليبك .



    يجب ان يمص طفلك الثدي فقط ..

    تفادي الزجاجات و اللهايات ، حيث انها
    تشكل مصدراً اساسياً لارباك الطفل . فالرضاعة من حلمة الزجاجة تتطلب نوعاً
    معيناً من المص يختلف عن الرضاعة من ثدي الام . ولكن اذا دعت الحاجة الى
    الاستعانة بالتغذية التكميلية لفترة مؤقته فيمكن في هذه الحالة استخدام
    الملعقة او اداة للرضاعة التكميلية ، وهي اداة تستعمل لتغذية الطفل
    بالحليب الاضافي من خلال انبوب صغير اثناء رضاعة الطفل من الثدي اما
    استخدام اللهايات قد يتعارض مع الرضاعة الاضافية اللازمة اثناء المحاولات
    التي تبذلينها لتنمية امدادات الحليب لديك .



    قدمي لطفلك حليب الثدي فقط ..

    تفادي استخدام كل الاطعمة الصلبة و
    الماء و العصير . اذا كان طفلك يتلقى تغذية تكميلة فلا يجوز ان تقطعيها
    على نحو مفاجئ ولكن عليك ان تقومي بذلك بصورة تدريجية كلما احسست بزيادة
    الحليب عندك . كما عليك ان تراقبي عن كثب كميات البلل و البراز في حفائض
    طفلك لتتأكدي من انه يتناول ما يكفيه من الغذاء . و تذكري انه يجب استشارة
    طبيب الاطفال عند تخفيض كميات التغذية التكميلية .



    اشربي كمية كبيرة من السوائل وتناولي وجبات غذائية متوازنة

    تناولي كميات متنوعة من الاطعمة بصورتها الطبيعية قدر الامكان حاولي عند كل مرة ترضعين فيها طفلك ان يكون بجانبك كوب ماء أو عصير .

    خذي قسطآ كبيرآ من الراحة والاسترخاء

    إذا كنت تتمتعين بقسط وافر من الاسترخاء والراحة فإن ذلك سوف يزيد من كمية حليبك .

    نظمي وقتك بحيث يكون نشاطك قليلآ جدآ لعدة أيام .

    أوقفي آداء الأعمال غير الضرورية .

    اخلدي للنوم مع طفلك بصورة متكررة ، كلما سنحت الفرصة لذلك .

    ومن اجل الاسترخاء جربي الاستحمام بالماء الدافيء والتمارين الرياضية أو أية نشاطات أخرى تناسبك .

    حاولي أن تقضي على الأقل عدة دقائق يوميآ في أداء شيء خاص تستمتعين به .


    تذكري بأنه يجب عرض الطفل على الطبيب بصورة منتظمة إذا كان وزنه لايزيد .

    الاتصال بالامهات المرضعات في الحالات العادية سيمنحك
    الدعم الكافي والتشجيع الذي تحتاجينه لزيادة حليب الثدي . وسوف تجنين ثمار
    جهودك مبكرآ عندما يصبح طفلك قويآ ، يتمتع بالصحة والسعادة .
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

    [center]هل طفلك الرضيع يصرخ ويبكي باستمرار بدون أيّ سبب ظاهر؟ قد يكون السبب الغازات المفرطة التي غالبا ما تصيب المواليد الجدد.



    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



    ويعتبر الأطفال المصابون بالغازات تحديا كبيرا للأهل خصوصا الأبوين الجدد لأنهم لا يعرفون شيئا عن عالم طفلهم الصغير.
    ويمكن أن يسبب تراكم الغاز في بطن
    الطفل الرضيع ألم شديد للطفل. فالمولود الجديد لا يملك نظام هضمي مكتملا
    بعد، مما يجعله عرضة لتراكم الغازات سريعا.


    تعتبر حركة الأمعاء المتفجرة، وإخراج
    الغازات أمر شائعا جدا في المواليد الجدد. ويظهر بعض الأطفال الرضع معاناة
    أكثر من غيرهم في التعامل مع الغازات. وأحيانا تصبح الغازات أكثر حدة
    أثناء الليل.


    السبب:

    يمكن أن يكون سبب تراكم الغازات الرضيع غير مرتبط بالحمية
    الغذائية. لطالما اعتقدت الأمهات أن تناول الأم المرضعة لبعض أنواع
    الأطعمة يسبب الغازات. ولكن انتظري فلم يتم تفنيد هذا الاعتقاد بالكامل.
    فهناك نصيحة لا يمكن تجاهلها بالنسبة للأطعمة التالية، والتي تسبب الغازات
    للطفل الرضيع وأهمها الملفوف، والقرنبيط، والبطاطا، والفاصوليا وأيّ أطعمة
    أخرى تعرف أنها تسبب الغازات.


    حددي السبب:

    سحب هواء أكثر من اللازم: قد يكون سبب الانتفاخ والغازات،
    ابتلاع الطفل الرضيع للهواء أثناء تناول الحليب. فعملية المص السريعة التي
    يقوم بها الأطفال الرضع غالبا ما تشجع على سحب الكثير من الهواء.


    ويميل الأطفال الذين يتناولون الحليب من القنينة لسحب هواء أكثر مقارنة مع الأطفال الذين يرضعون من الثدي.

    حساسية ضد الحليب: يمكن أن تسبب بعض أنواع الحليب الغازات
    للأطفال، كذلك قد يون السبب عدم تحمل الطفل لمادة اللاكتوز، وأغلب الأطفال
    الرضع لا يستطيعون هضم حليب البقرة، الذي يصيبهم بالغازات.


    استعمال المصّاصة المهدئة أو القناني الفارغة لوقت طويل يمكن أن يؤديا إلى تراكم الغازات.